هندسة الانتباه

العلوم والفنون والآداب

دراسات على الاحتياجات الغذائية للعجول الجاموسي الرضيعة

        أجريت هذه الدراسة بمحطات بحوث الإنتاج الحيواني بمحلة موسى- محافظة كفر الشيخ التابعة لمعهد بحوث الإنتاج الحيواني – مركز البحوث الزراعية – وزارة الزراعة المصرية، وقام بها الباحث/ ماجد عبد الهادي عبد العزيز عبد الهادي، بالتعاون مع قسم الإنتاج الحيواني- كلية الزراعة جامعة المنصورة، ونال عنه درجة الدكتوراه الفلسفة في العلوم الزراعية – إنتاج حيواني "تغذية الحيوان"- العام 2001، وكان الهدف من الدراسة معرفة تأثير المعاملة بكل من السيلينيوم وفيتامين E (التجربة الأولى) وتأثير وقت بداية التريض (التجربة الثانية) وتأثير معدلات التغذية للعجول الجاموسي الرضيعة (التجربة الثالثة) على معدلات النمو والزيادة الوزنية والاستفادة من الغذاء وتركيزات السيلينيوم في بلازما الدم وكذلك نشاط بعض الأنزيمات خاصة الكيرياتين فوسفوكاينيز (CPK)، اللاكتات ديهيدروجينيز (LDH)، والجلوتاميك أكسالوأستيك ترانس أمينيز (GOT) وبعض قياسات الدم. وكذلك تأثيرها على الحالة الصحية للحيوانات خاصة أعراض الإصابة بمرض تهدم العضلات الغذائي أو ما يعرف بمرض العضلة البيضاء (WMD) كأحد أهم أعراض نقص كلا من السيلينيوم وفيتامين E في صغار المجترات.  

 

التجربة الأولى: المعاملة بالسيلينيوم وفيتامين E:

   تم استخدام 32 عجل جاموسى (16 ذكر , 16 أنثى) عند عمر 7 أيام وتم توزيعهم على 4 مجاميع متساوية (8 حيوانات بكل مجموعة) على أساس الوزن الحي وجنس الحيوان . المجموعة الأولى لم تعامل بأى من السيلينيوم أو فيتامين E (مقارنة), المجموعة الثانية كانت تعامل بالسيلينيوم بمعدل 5 مجم/رأس كل أسبوعين حقنا بالعضل (فى صورة صوديوم سيلينيت). أما المجموعة الثالثة فكانت تعامل فيتامين E بمعدل 2000 وحدة دولية/ رأس أسبوعيا (في صورة ألفا توكوفيرول أسيتات) مضافة مع اللبن أثناء الرضاعة, والمجموعات الرابعة كانت تعامل بكل من السيلينيوم وفيتامين E بنفس المعدلات السابق ذكرها, واستمرت التجربة حتى الفطام عند عمر 15 أسبوع, وأوضحت النتائج المتحصل عليها ما يلي:

<!--أدت المعاملة بكل من السيلينيوم وفيتامين E إلى تحسن أوزان العجول ولكن بدون فروق معنوية بين المجاميع, وقد كانت استجابة الذكور للمعاملة أعلى من الإناث, كما أن المعاملة بالفيتامين فقط كانت أعلى تأثيرا في زيادة أوزان العجول عن المعاملة بالسيلينيوم فقط.

<!--أدت المعاملة بكل من السيلينيوم وفيتامين E إلى تحسن معدل النمو اليومي للعجول بمعدل 6.4 , 14.5 , 8.1% للمجاميع المعاملة بالسيلينيوم أو فيتامين E أو كليهما معا على التوالي بالمقارنة بالحيوانات غير المعاملة, مع وجود اختلافات معنوية بين المجاميع, وقد كان معدل نمو العجلات الإناث أعلى منه في الذكور في كل المجاميع ماعدا في مجموعة السيلينيوم مع الفيتامين.

<!--لم يكن هناك فروق بين المجاميع في المأكول الكلي من المادة الجافة. وقد ارتفع معدل استهلاك الغذاء في الإناث عنه في الذكور في مجاميع المقارنه, والمعاملة بالسيلينيوم وفيتامين E على التوالي, أما عن كفاءة التحويل الغذائي للعجول الجاموسى فقد تحسنت بمعدل 18.8 , 18.0 , 17.2% وذلك فى المجاميع التي عوملت بالسيلينيوم مع فيتامين E , السيلينيوم , فيتامين E على التوالى بالمقارنة بمجموعة الكنترول.

<!-- أدت المعاملة بالسيلينيوم فقط أو بالإضافة إلى فيتامين E  إلى زيادة تركيزات السيلينيوم في بلازما الدم معنويا, وقد ظل مستوى السيلينيوم في بلازما دم مجموعة المقارنة اقرب إلى الثبات إثناء الفترة الأولى من العمر في حين  أنه انخفض تدريجيا بالتقدم في العمر في المجموعة المعاملة بفيتامين E.

<!--أدت المعاملة بفيتامين E وكذلك بالفيتامين مع السيلينيوم إلى انخفاض معنوي في نشاط أنزيم CPK عن مجموعة المقارنة في حين أن المعاملة بالسيلينيوم فقط أدت إلى انخفاض نشاط CPK ولكن عند مستوى معنوية فقط وقد ازداد النشاط الإنزيمي خطبا في مجموعة المقارنة حتى وصل إلى أقصى قيمة عند الأسبوع الخامس من العمر (حوالي 570 وحدة/ لتر) مما يدل على أن الحيوانات كانت في مرحلة الإصابة الغير ظاهرة لمرض العضلة البيضاء.

<!--لوحظ انخفاض بسيط في نشاط انزيم LDH نتيجة المعاملة بكل من السيلينيوم وفيتامين E ولكن بدون فروق معنوية.

<!-- ازداد نشاط أنزيم GOT معنوية في مجموعة المقارنة عنه في سائر مجاميع المعاملة, وكان أقل مستوى لهذا الأنزيم في المجموعة المعاملة بفيتامين E  وحدة يليها مجموعة السيلينيوم مع الفيتامين.

<!--وقد تم حساب معامل الارتباط بين هذه الإنزيمات ووجد أن أعلى معامل ارتباط كان بين أنزيمات CPK  , GOT في مجموعتي المقارنة والمعاملة بالسيلينيوم (0.62, 0.56r=   على التوالي) مما يدل على أنهما أفضل مقاييس إلى جانب تركيز السيلينيوم في بلازما الدم في تشخيص حالات الإصابة بأعراض نقص السيلينيوم وفيتامين E الظاهرة والغير ظاهرة, كما تشير هذه النتائج إلى أن المعاملة بفيتامين E أو بالفيتامين مع السيلينيوم كانت أكثر تأثيرا من المعاملة  بالسيلينيوم وحدة في خفض نشاط الانزيمات CPK  , GOT وبالتالي قلة تلف العضلات.

<!--لم يتأثر البروتين الكلي, الالبيومين, والجلوبيولين في بلازما الدم معنويا بالمعاملة بأي من السيلينيوم وفيتامين E ولكنها كانت تنخفض تدريجيا بالتقدم في العمر.

<!--لم يتأثر تركيز الهيموجلوبين والهيماتوكيت في الدم بالمعاملة بالسيلينيوم وفيتامين E وكانت تميل إلى الزيادة معنويا بالتقدم في العمر.

 

التجربة الثانية: تأثير توقيت التريض:

     تم اختيار عدد 26 عجل جاموسي حديث الولادة عمر أسبوع وتم توزيعهم على أربعة مجاميع تبعاً للوزن والجنس. هذه المجاميع كانت تتريض لمدة 5 ساعات يومياً من الأسبوع الثاني أو الخامس أو السابع من العمر على التوالي. جميع الحيوانات كانت تتغذى على اللبن الجاموسي بمعدل 10% من وزن الجسم حتى الأسبوع الخامس من العمر ثم تخفض النسبة تدريجياً حتى الفطام، بالإضافة إلى العليقة المركزة والبرسيم أو الدريس في نظام مجاميع. تم جمع عينات دم لتقدير السيلينيوم والنشاط الأنزيمي. واستمرت التجربة حتى الفطام عند عمر 15 أسبوعاً. وكانت أهم النتائج كالأتي:

<!--وجد أن الحيوانات التي تريضت من الأسبوع الثاني من العمر كانت أعلى في وزن الجسم ومعدل الزيادة اليومية عن سائر المجاميع الأخرى ولكن بدون فروق معنوية. وكان التداخل بين المعاملة والجنس معنويا في تأثيره على وزن الجسم.

<!--ازداد تركيز السيلينيوم في بلازما الدم للحيوانات التي تريضت من الأسبوع السابع عن بقية المجاميع ولكن بدون فروق معنوية إحصائياً. وقد انخفض تركيز السيلينيوم معنويا في الثمانية أسابيع الأولى من العمر في المجاميع التي تريضت من الأسبوع الثاني، الخامس في حين ازداد تركيز السيلينيوم في نفس الفترة في المجموعة الأخيرة (من الأسبوع السابع).

<!--المتوسط العام لنشاط أنزيم CPK كان 562.7، 538.3، 524.0 وحدة دولية/لتر للمجاميع التي تريضت من الأسبوع الثاني أو الخامس أو السابع على التوالي ولكن بدون فروق معنوية بين المجاميع. وقد ازداد النشاط الأنزيمي خطيا حتى وصل إلى 660.0-900.0 وحدة دولية/لتر في الفترة من الأسبوع 5-9 من العمر في كل المجاميع.

<!--نشاط أنزيم GOT أخذ نفس اتجاه أنزيم CPK (86.8، 72.2، 67.3 وحدة دولية/لتر) وكان أقصى نشاط للأنزيم 110.0-126.6 وحدة دولية/لتر.

<!--أما نشاط أنزيم LDH تغير طفيفاً بين المجاميع ومع التقدم في العمر.

تشير هذه النتائج إلى أن جميع الحيوانات التي تريضت كانت في مرحلة ما قبل ظهور أعراض مرض العضلة البيضاء. الأكثر من ذلك أن أعراض المرض ظهرت على ثلاثة حيوانات من المجموعة التي تريضت من الأسبوع السابع، وعلى حالتين من المجموعة التي تريضت من الأسبوع الثاني. كل هذه الحيوانات تم علاجها بالمعاملة بالسيلينيوم وفيتامين E وقد استجابت جميعها للعلاج.

 

التجربة الثالثة: معدلات التغذية:

     تم اختيار عدد 24 عجل جاموسي عمر أسبوع وقسمت إلى ثلاثة مجاميع متساوية، وغذيت على اللبن الجاموسي بمعدلات 7، 10، 13% من وزن الجسم وذلك للحصول على معدلات نمو مختلفة. وكانت تغذى على عليقة (بادئ) العجول والبرسيم أو الدريس في نظام مجاميع. وكانت الحيوانات تتريض بمعدل خمسة ساعات يومياً. وتم جمع عينات دم شهريا لتقدير السيلينيوم ونشاط أنزيمات GOT, LDH, CPK في بلازما. واستمرت التجربة حتى الفطام (15 أسبوعاً) وكانت أهم النتائج كالآتي:

<!--لوحظ ازدياد متوسط الوزن الحي للحيوانات زيادة معنوية بزيادة معدلات التغذية على اللبن (10%، 13% من وزن الجسم بالمقارنة بـ 7%). وقد وجد أن الذكور كانت أكثر استجابة لزيادة عدل التغذية من الإناث. أما عن معدل النمو اليومي فقد ازداد زيادة معنوية في المجموعة المغذاة على 13% لبن مقارنة بـ 7% وذلك بمعدل 35.5 في حين أنه في المجموعة المغذاة على 10% لم تكن الفروق معنوية. وقد ازداد معدل نمو الذكور عن الإناث ولكن بدون فروق معنوية وذلك في المجاميع المغذاة على 10%، 13%.

<!--كان تركيز السيلينيوم في بلازما الدم 21.4، 20.4، 20.7 نانوجرام/مل للمجاميع التي غذيت على اللبن بمعدلات 7%، 10%، 13% على التوالي. لم يكن هناك فروق بين المجاميع الثلاثة في تركيز السيلينيوم في بلازما الدم في حين كان مستواه في المجموعة المغذاة على 7% من اللبن كانت أعلى قليلاً من بقية المجاميع.

<!--لوحظ أن النشاط الأنزيمي لأنزيمات CPK, GOT يميل إلى الزيادة مع زيادة معدلات التغذية ولكن بدون فروق معنوية، وكذلك بالنسبة لأنزيم LDH مع أن نشاطه في المجموعة المغذاة على 10% كان أعلى من بقية المجاميع. وقد ازداد نشاط GOT, LDH, CPK تدريجياً بالتقدم في العمر.

      من هذه النتائج يمكن استنتاج أن أعراض الإصابة أو ما قبل الإصابة بمرض العضلة البيضاء قد تزداد بزيادة مستوى التغذية. وقد ظهرت أعراض مرض العضلة البيضاء على أحد حيوانات المجموعة المغذاة على 13% لبن في حين أن بقية المجاميع لم يظهر بها شيء. هذه الحالة استجابت سريعاً للحقن بالسيلينيوم وفيتامين E وتم شفاؤها.

      من هذه الدراسة يمكن استخلص أن المعاملة بكلا من السيلينيوم بمعدل 5 مجم/رأس كل أسبوعين مع أو بدون فيتامين E للعجول الجاموسي الرضيعة أدى إلى زيادة مستويات السيلينيوم معنويا، ولكن أتضح أن هناك حاجة لزيادة الجرعة عن 5 مجم وذلك لرفع مستوى السيلينيوم في بلازما الدم لتصل إلى المستوى الطبيعي ( 0.04-0.07 نانوجرام/مل). كما يمكن استخدام نشاط أنزيم CPK, GOT إلى جانب تركيز السيلينيوم في اكتشاف الإصابة الظاهرة وغير الظاهرة بمرض العضلة البيضاء بسبب ارتفاع معامل الارتباط بينهما.

     أدى تريض الحيوانات إلى زيادة نشاط الأنزيمات GOT, LDH, CPK ولكن بدون تأثير لوقت التريض. وقد اتضح ان ترييض الحيوانات يعد أهم العوامل المنشطة لظهور مرض العضلة البيضاء.

     كما أن زيادة معدلات النمو للحيوانات أدى إلى زيادة نشاط أنزيم CPK, GOT ولكن عدلا النمو العالية كانت أقل تأثيرا من الترييض في استحداث مرض العضلة البيضاء.

     وهناك حاجة لمزيد من الدراسة لتوضيح أهمية وكيفية إضافة السيلينيوم وفيتامين E للحيوانات مع معدلات النمو المرتفعة وقبيل بداية الترييض للوقاية من ظهور مرض العضلة البيضاء.

قراءة وعرض

م. محمود سلامة الهايشة

كاتب وباحث وقاص مصري

[email protected]

http://www.facebook.com/mahmoud.elhaysha

 

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 452 مشاهدة
نشرت فى 8 يوليو 2012 بواسطة elhaisha

ساحة النقاش

محمود سلامة محمود الهايشة

elhaisha
محمود سلامة الهايشة - باحث، مصور، مدون، قاص، كاتب، ناقد أدبي، منتج ومخرج أفلام تسجيلية ووثائقية، وخبير تنمية بشرية، مهندس زراعي، أخصائي إنتاج حيواني أول. - حاصل على البكالوريوس في العلوم الزراعية (شعبة الإنتاج الحيواني) - كلية الزراعة - جامعة المنصورة - مصر- العام 1999. أول شعبة الإنتاج الحيواني دفعة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,716,510