الجهـــاز الهضمــي

المشـــاكل والحـلول - الخطــة العـــلاجيـــة

 يتكون الجهاز الهضمي من البلعوم ، المريء ، المعدة ، الأمعاء الدقيقة ، الأمعاء الغليظة ، القولون ، المستقيم .

   ما هــــــو عمل الجهاز الهضمي؟
امتصاص الأغذية.
امتصاص المـاء.
حفظ الشوائب في القولون لحين الرغبة في الإخراج.
بعد أكل الغذاء يتم هضمه في المعدة والأمعاء الدقيقة ، وامتصاص المواد الذائبة القابلة للامتصاص ، وأما الغذاء الذي لا يستفاد منه فيتحرك بحالته السائلة إلى الأمعاء الغليظة حيث يمتص الماء منه ليكون في حالة شبه قاسية ، ومن ثم يتحرك إلى القولون ليخزن حتى يحين موعد التبرز.
عند مرور الشوائب في الأمعاء الغليظة والقولون بسرعة ، فإنها تكون بحالة سائلة وعندها تكون هناك حالة إسهال ، أما عند مرور الشوائب في الأمعاء الغليظة والقولون ببطيء ، فأن أكبر كمية من الماء تمتص منه ( كما في حالة الصلب المشقوق ) لتكون في النهاية قاسية وهو ما يسمى بالإمساك .

كيف يؤثر الغذاء على الجهاز الهضمي ؟
باستخدام بعض الأغذية والأدوية يمكن تغيير حالة البراز ، فهناك مواد لا تمتص من الجهاز الهضمي ويمكنها امتصاص الماء والاحتفاظ به وبالتالي تجعل البراز ليناً ومقبولاً مثل النخالة ( نخالة الحبوب) التي لا يمكن تكسيرها بالهضم وتبقى بحالتها ، كما يمكنها امتصاص كمية كبيرة من الماء مما يزيد من حجمها وتؤدي إلى:
تنبيه واستثارة عضلات الأمعاء والقولون على الحركة بسرعة أكبر.
احتفاظها بكمية جيدة من الماء لتجعل البراز في حالة ليونة.
الماء مهم في تكوين نوعية البراز ، ولكن بعض الأطفال في حالة الصلب المشقوق يتم نصحهم بتقليل شرب الماء ( لوجود مشاكل في الجهاز البولي ) وهذا يؤدي إلى وجود حالة الإمساك ،  لذلك يكون استخدام الملينات مهم جداً  .
البراز القاسي يصعب إخراجه عن طريق فتحة الشرج وبالتالي يتجمع في المستقيم مما يؤدي إلى أتساعه  ومن ثم فقد تأثير السيلات العصبية على المستقيم بالانقباض ، وهكذا تكون صعوبة أخرى في إخراج البراز ، ولمنع ذلك يجب الانتباه لحالة البراز وعدم تركه للتيبس بل جعله في حالة ليونة دائمة.
 
 هل طفلي مصاب بمشاكل في الجهاز الهضمي  ؟
سوف يقوم الطبيب بسؤالكم عن حالة طفلكم ، وستكون هناك أسئلة مخصصة للجهاز الهضمي وغذاء الطفل ، وإجابتكم على تلك الأسئلة ستسهل معرفة الحالة ورسم صورة كاملة عنها قبل القيام بإجراء الفحص السريري ، ومن ثم يستطيع إخباركم عن وجود أي مشاكل في الجهاز الهضمي ووضع البرنامج العلاجي لها.


  ما هـــو الفـــــرق في عمــــل الجهــــــــاز الهــضــمي ( الأمعاء الغليظة والقولون ) بين الشخص العادي والشخص المصاب بالصلب المشقوق ؟

عمل الجهاز الهضمي في الشخص الطبيعي
الاحتفاظ بفضلات الطعام بعد وصولها من الأمعاء الدقيقة.
إخراج البراز في الوقت المناسب وحسب الرغبة.
امتصاص الماء من فضلات الطعام وتحويله إلى حالة شبه جافة.
إخراج الغازات حسب الرغبة.
الإحساس بوجود رغبة في   إخراج فضلات الطعام.
التفريق والتحكم في إخراج الغازات بدون خروج البراز.
الأمعاء عادة لا تكون منتفخة.
التحكم الطبيعي في وقت ومكان خروج البراز.

عمل الجهاز الهضمي في الشخص المصاب بالصلـــــــــب المشقوق
طبيعـي.
إخراج البراز في أي وقت ، وبدون تحكم.
طبيعـي.
إخراج الغازات في أي وقت ، وبدون تحكم.
قد لا يوجد إحساس بالرغبة في إخراج الفضلات ، وخروجها بدون تحكم.
لا يمكن التفريق بين وجود غازات أو براز حيث يمكن خروج أياً منهما.
انتفاخ الأمعاء لوجود براز لا يمكن إخراجه.
عدم التحكم في خروج البراز سواء في الوقت أو المكان ، وينعكس ذلك على العلاقات الاجتماعية للطفل وانعزاله أو استخدام الحفاضات ، مما يؤثر عليه نفسياً.

 برنامج التحكم في البراز وتدريب الأمعاء
كما قلنا سابقا فهناك فرق في عمل وظائف الأمعاء بين الطفل السليم والمصاب بالصلب المشقوق ، فالأخير لا يمكنه التحكم في البراز في العمر المناسب (2 -4  سنوات ) ، لذلك يجب وضع برنامج خاص لتدريب هؤلاء الأطفال على التحكم في برازهم وإبعاد الآثار النفسية المترتبة على عدم التحكم في البراز.
 
لماذا عدم التحكم في البراز  ؟
نتيجة لوجود الصلب المشقوق تتأثر الأعصاب الموصّلة من الجهاز العصبي إلى القولون والأمعاء ، فيفقد الجهاز العصبي تأثيره على التحكم في الأمعاء ، وهذا بدوره يؤدي إلى عدم استطاعة الطفل على التحكم في البراز ، غير أن هناك حزم عصبية  لا إرادية تسمى Meissner’s & Auerbach network of nerve  توجد في جدار الأمعاء لا تتأثر لوجود الصلب المشقوق ، هذه الحزم العصبية يمكن الاعتماد عليها لتتحكم في البراز ، وذلك عن طريق تدريبها وزيادة حساسيتها بطريقة معينة بحيث يحدد وقت معين للتبرز ، وعند ثبوت هذا الوقت والاستمرار عليه فإن حساسية هذه الحزم العصبية تزداد ، ويتعود الطفل المصاب على إخراج البراز.
 
ما هي أهداف البرنامج التدريبي للقولون ؟
تدريب الأمعاء على إخراج البراز في وقت معين وعند الرغبة.
الإقلال من خروج البراز في الأوقات غير المناسبة.
جعل خروج البراز في مدة قصيرة ومقبولة.
منع تجمع البراز وتيبسه في القولون ( الإمساك ) وما يؤدي إليه من اختلال مصرّة الشرج.
جعل الطفل يعيش حياة طبيعية معتمداً على نفسه في التبرز في الأوقات المناسبة وبدون خوف .
مع التحكم في البول ، يمكنه عدم استخدام الحفاضات.

كيف ومتى نبدأ البرنامج التدريبي ؟
عندما يصل الطفل إلى المرحلة الطبيعية للتحكم في التبرز ( 2-4 سنوات ) ، يمكن البدء في البرنامج التدريبي ، يمكن البدء مرة أو مرتين في اليوم معتمدين على عدد مرات التبرز التي يقوم بها الطفل في اليوم الواحد ، وبذلك يمكن اخذ التعليمات من الطبيب أو الممرضة المختصة.
الأمعاء غير المدربة تقوم بإفراغ محتواها ( التبرز ) بطريقة غير منتظمة ، لذلك فإن البرنامج التدريبي يحتاج إلى مدة قد تصل إلى 6 - 12 أسبوع ( ثلاثة أشهر) قبل أن تظهر النتائج المرجوة لجعلها منتظمة.
البرنامج التدريبي يعتمد علي تدريب حزم صغيرة من الأعصاب في القولون ، لذلك يجب إعطاء الأولوية للبرنامج التدريبي في حياة الطفل اليومية ، في نفس الوقت يومياً ، وان لا تتغير أكثر من ربع ساعة فقط ، وان يأخذ البرنامج التدريبي حقه من الوقت الذي يستغرق ساعة تقريبا ، (عدم تأجيله بالإهمال أو الانشغال  ).
من المهم أن يقوم الطفل بإفراغ محتوى القولون بصفة منتظمة ، وان لا يحس أن البرنامج التدريبي عقاباً له ، فالعائلة تستطيع أن تجعل هذا الوقت وقت سعادة وبهجة ، ومع مرور السنين يتعود الطفل بنفسه على القيام بالبرنامج بنفسه.
اختيار الوقت المناسب خلال اليوم لعمل البرنامج التدريبي مهم جداً ( عدم وجود ضيوف أو انشغال الوالدين ) .
أفضل الأوقات بعد تناول الوجبة الغذائية ( الفطور ، الغداء أو العشاء ) حيث يكون هناك تحرك طبيعي للأمعاء مما يسهل خروج البراز.
يجب الاحتفاظ بالألعاب المفضلة لدى الطفل وإعطاءها له وقت البرنامج التدريبي ، لجعل هذا الوقت  وقت سعادة  وبهجة.
يجب مراعاة حالة الطفل وعدم عقابه في وقت البرنامج.
الصبر عليه وتعويده على البرنامج حتى مع خروج كمية قليلة جدا من البراز.
الاهتمام بهذه الخطوات الصغيرة  يؤدي إلى نجاح البرنامج العلاجي.
 
ما هي خطوات البرنامج ؟
هناك برامج متعددة لتدريب القولون والتحكم في التبرز وطبيبك خير من يعرف البرامج ونوعيتها فاستمع إلى نصائحه وإرشاداته ، وهنا سنقوم بذكر أكثر البرامج استخداماً وانتشاراً، مع العلم أن هذه البرامج قابلة لشيء من التغيير والتحوير حسب الحاجة لذلك.
 
 استخدام التحاميل الشرجية بعد الأكل مباشرة :

وهنا لا بد من التنويه لطريقة الاستخدام ( أنظر الشكل ) حيث يتم دفع التحميلة بالإصبع الصغير إلى أعلى مكان ممكن ، حيث تكون بين الكتلة البرازية وجدار القولون ( وليس تحتها أو داخلها ) ، وعند قيام الطفل نفسه بوضع التحميلة فيجب استخدام إصبع السبابة ، ويمكن التنويه عن الهدف لكل مرحلة عمريه :
من الولادة إلى عمر سنتين : حفظ فعالية عضلة مصرة الشرج
من سنتين إلى 7 سنوات: بداية تدريب القولون
من 7 سنوات إلى 11 سنة : العلاج الكامل ومنع استخدام الحفاض
بعد عمر 11 سنة : الذهاب إلى الحمام مرة واحدة أو مرتين يوميا بصورة منتظمة. 
 بعض الأطفال يعانون من نقص في قبوض مصرّة الشرج   Anal Tone  ومن ثم فإن  التحميلة تخرج مباشرة بعد وضعها في المكان المناسب ، ولتفادي ذلك يوضع الطفل على إحدى جانبيه ومن ثم وضع التحميلة بالطريقة العادية ، ويترك الطفل في وضعه الجانبي لمدة لا تقل عن عشرة دقائق.
 أعطي الفرصة للتحميلة لكي تعمل على الأقل من ربع إلي نصف ساعة.
 ضع الطفل على المرحاض أو الكرسي الخاص بالطفل ، حيث تكون الأقدام ملامسة للأرض أو شئ مرتفع  ، وبذلك يمكن للفخذين الضغط على البطن مما يساعد على دفع البراز للخروج.
 
التحضير بالإصبع:

التحضير بالإصبع يمكن عمله بواسطة الطفل أو الوالدين.
الغرض منه إخراج محتويات القولون من البراز.
الهدف هو إثارة الانقباض المنعكس للأمعاء لكي تتحرك كتلة البراز من خلال الشرج.
الهدف هو إثارة الانقباض المنعكس للأمعاء لكي تتحرك كتلة البراز من خلال الشرج.
هذه العملية ليست لإخراج البراز بالإصبع.
هذه العملية ليس الغرض منها توسيع مصرة الشرج.
استخدام القفازات المطاطية مع استخدام مادة مزلقة (الجلي أو زيت ).
يقوم الإصبع بتحضير كتلة البراز وذلك عن طريق الدوران البسيط للإصبع.
تعاد هذه العملية ثلاث مرات بين المرة والأخرى خمس دقائق.
سيقوم الطاقم الطبي بالشرح العملي لها.
سجل النتائج يومياً في المذكرة الخاصة محدداً وقت العمل ، خروج البراز وكميته.
المتابعة مع الطاقم الطبي مهم جدا لتقييم الحالة والرد على استفساراتكم .
إذا لم تنجح العملية ، ولم يخرج البراز خلال ساعة من التحضير ، مع المحاولة لمدة قد تستمر لمدة أسبوعين سيقوم الطبيب بتوجيهكم لحلول أخرى ، وقد يتم استخدام بعض الأدوية للمساعدة

استخدام الحقن الشرجية :

عادة لا يحتاج الأمر استخدام الحقن الشرجية عندما يتم تدريب القولون.
يمكن استخدامها في بداية برنامج التدريب.
يمكن استخدامها إذا كان هناك إمساك شديد وانسداد القولون.
يوضع الطفل على إحدى جانبيه ، ويدخل مبسم الحقنة بعد وضع مادة لزجة عليها والضغط على العلبة الخاصة ( الكمية يحددها الطبيب ).
أعطي الطفل وقتاً كافياً بدون تحرك ( حوالي ربع ساعة ) ثم وضعه على المرحاض للتبرز.
يحتاج الأمر إلى تدريب الوالدين على إجراء الكشف عن طريق الإصبع لمعرفة تكوين البراز في القولون .
إذا لم يتم النجاح أو إذا كانت النتائج ضعيفة في محاولتين متتابعتين للذهاب إلى الحمام أو عندما يصاب الطفل بإسهال ، فقد يحتاج الأمر إلى كشف عن طريق الإصبع لمعرفة وجود انسداد في القولون.

المصدر: د محمد الشافعى
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 46/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 3141 مشاهدة
نشرت فى 28 ديسمبر 2010 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,819,775

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

تم بحمداللة تعالى افتتاح فرع مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف لأطفال المصابين بالشلل الدماغى وضمور المخ والتاخر الحركى  بمدينة الزقازيق - المحطة - القصر الابيض مدخل 1 شقة 6 موبايل 01029885021 
 تحت اشراف    أ.د/ محمد على ابراهيم استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة        استشارى تاهيل الاعاقات