«دراسة».. سن اليأس يزيد من أعراض «الروماتويد»

AddThis Sharing ButtonsShare to FacebookShare to TwitterShare to WhatsAppShare to ارسال ايميلShare to المزيد
  • طباعة
  • صورة أرشيفية نيفين هنري dostor.org/2039281

    كشفت دراسة حديثة، نشرت نتائجها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن انقطاع الطمث، فترة سيئة على أي امرأة، إلا أنها تكون بمُعدّل أسوأ من الطبيعي، مع مريضات التهاب المفاصل الروماتويدي.

    وأكدت الصحيفة، أن سن اليأس يزيد من أعراض التهاب المفاصل ويجعل المريضة غير قادرة حتى على القيام بأبسط المهام اليومية مثل ارتداء الملابس، أو المشي.

    وذكرت الدراسة أن النساء اللواتي يعانين من التهاب المفاصل، ولكنهن لم يمرن بعد بمرحلة انقطاع الطمث، يرون تدهورًا أبطأ بكثير في حالتهن، ويعتقد أن المحفز هو نقص هرمون الاستروجين، ويعتقد أن الاستروجين يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على المفاصل، والتي في حالة التهاب المفاصل تصبح مؤلمة، ومتورمة وصلبة.

    درس باحثون أمريكيون أكثر من 8000، امرأة مصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
    ووجد الباحثون أن الأعراض كانت أقل حدة لدى النساء اللواتي اخترن العلاج بالهرمونات البديلة أو كان لديهن أطفال في السابق.

    وقالت الدكتورة إليزابيث مولارد، من المركز الطبي لجامعة نبراسكا، وقائدة الفريق البحثي: "هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة، لماذا تعاني النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي من انخفاض أكبر في وظائف الجسم بعد سن اليأس، ليس فقط هذا الانخفاض يتسبب في معاناة للنساء، لكنه مكلف لكل من الأفراد ونظام الرعاية الصحية ككل.

     

    azazystudy

    مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

    • Currently 0/5 Stars.
    • 1 2 3 4 5
    0 تصويتات / 29 مشاهدة
    نشرت فى 29 يناير 2018 بواسطة azazystudy

    ساحة النقاش

    الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

    azazystudy
    دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

    ابحث

    تسجيل الدخول

    عدد زيارات الموقع

    3,417,174