بين الأدب و التربية

نحو ثقافة تمد وشائج الصلة بين الأدب بمعناه الاصطلاحي والتربية كعلم ، ثقافة ترحب بحوار الفكر والإبداع

 

"تقويم مقـرّر النـصوص الأدبيـة بالحلقة الثانيـة من        مرحـلةالتعليم الأساسي فى ضوء معايير تنمية التذوّق الأدبي"

بحث مقدّم للحصول على درجة الماجستير فى التربية

( تخصص: مناهج وطرائق تدريس " اللغة العربية " )

 

إعداد الباحث:

أحمد مصطفى محمد المهنى

إشراف :

 

أ . د على أحمد مدكور

   د .أحمد محمد عيسى

أستاذ(متفرغ) بقسم المناهج وطرائق تدريس اللغة العربية بمعهد الدراسات التربوية جامعة القاهرة

أستاذ(متفرغ) بقسم المناهج وطرائق تدريس اللغة العربية بمعهد الدراسات التربوية  جامعة القاهرة

(1428هـ ــ 2007م)

( ملخص الدراسة ونتائجها وتوصياتها ومقترحاتها )

  أولاً :مقدمة :

النصوص الأدبيّة فى الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى ؛هى: قطع مختارة من الأدب العربى "شعره ونثره " تتمحور أهداف اختيارها ,وتدريسها حول تنمية التربية الخلقية ,والنزعة الجمالية ,والتذوّق الأدبى لدى التلاميذ ,وربطهم بصورة مشرقة من أدبنا العربى فى مختلف عصوره , ومِن ثمّ فإن التذوّق الأدبى  أحد أهم أهداف تدريس النصوص الأدبية,وأحد أهداف تدريس منهج اللغة العربية .

وتبدو أهمية التذوّق الأدبى فى اهتمام مفكرى الأمة ,وعلمائها على مرّ العصور به فقد ربط     "عبد  القاهر الجرجانى " بين التذوّق ,وفهم إعجاز القرآن , ورأى"ابن خلدون"  أن  التذوّق ملكه ,وربط بين مستوى التذوّق ,ومستوى فهم الإعجاز البلاغى القرآني , وجعل الإمام " الشافعى " العلمَ بالشعر ,وتذوّقه شرطاً للإفتاء ,وللعلم بكتاب الله .

وقد اهتمت الأدبيات فى المجال بالتذوّق الأدبى ,وأشارت إلى وجود ضعف فى مهاراته لدى الطلاب فى مختلف مراحل التعليم ,وعزت هذا الضعف إلى أسباب عديدة منها : الأساليب القمعية فى التنشئة,وتركّز اهتمام المعلمين حول الجوانب البلاغية فى النص الأدبى , وإهمال مقرّر النصوص الأدبيّة لبعض المهارات اللغوية, فضلاً عن أن اختيار نصوص المقرّر لا يتم بدقة .

وقد أشارت الأدبيات إلى مجموعة من المعايير العامة لاختيار ,وتنظيم محتوى المنهج , وإلى مجموعة من المعايير الخاصة باختيار ,وتنظيم منهج اللغة العربية ,وإلى مجموعة من المعايير خاصة باختيار النصوص الأدبية المتضمنة فى منهج اللغة العربية ,واتفقت الدراسات ,والبحوث السابقة فى المجال مع توجّه الأدبيات ,وأثبتت نتائجها تدنى مستوى مهارات  التذوّق  الأدبى لدى تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى, وطلاب المرحلة الثانوية ,وعزت هذا التدنى إلى طرائق التدريس فركّزت جهودها البحثية حول تجريب بعض طرائق ,وإستراتيجيات التدريس مثل: الطريقة المحسنة ,وطريقة الاكتشاف الموجه ,وإستراتيجية التعلّم التعاونى ,والمدخل  القصصى , ومدخل النَظم عند عبد القاهر الجرجانى , والصور والأفلام التعليمية ,والحلقات الأدبية ,وأثبتت فاعليتها جميعاً ؛فى تنمية التذوّق الأدبى لدى التلاميذ .

وقد تأكّد شعور الباحث بوجود المشكلة ميدانياً ؛بما أشارت إليه الأدبيات ,وأيدته نتائج الدراسات والبحوث السابقة فى المجال ,ولمّا كانت نتائج هذه الدراسات ,والبحوث قد أثبتت فاعلية طرائق ,وأساليب وإستراتيجيات تدريس مختلفة فى تنمية التذوّق الأدبى لدى التلاميذ , وأشارت الأدبيات إلى بعض أوجه القصور فى النصوص الأدبيّة المقرّرة , انصرف عزو الباحث لأسباب تدنى مستوى مهارات التذوّق الأدبى لدى التلاميذ إلى النصوص الأدبيّة المقرّرة ,ومدى توافر معايير التذوّق الأدبى فيها , وقد قام الباحث بإجراء دراسة استطلاعية للتأكد من هذا التوجّه ؛أشارت نتائجها إلى عدم وجود معايير موضوعية محدّدة ؛يسمح توافرها فى النصوص الأدبيّة ؛بتنمية مهارات التذوّق الأدبى لدى التلاميذ , ومِن ثمّ تحدّدت مشكلة الدراسة الحالية ,وحدودُها .

  تحديد مشكلة الدراسة :

وبناء على ما سبق تحدّدت مشكلة الدراسة فى السؤال التالى :

ما مدى توافر معايير التذوّق الأدبي فى محتوى مقرّر النصوص الأدبيّة المقرّرة فى الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسي ؟

  وتفرع عن السؤال السابق الأسئلة التالية :

1ـ ما المعايير التى يجب توفراها فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسي ؛والتى تسمح بنمو مهارات التذوّق الأدبي لديهم ؟

2ـ ما مدى توافر هذه المعايير فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسي ؟

3ـ ما التصوّر المقترح لمحتوى مقرّر النصوص الأدبيّة فى الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسي ؛فى ضوء هذه المعايير,وفى ضوء نتائج تقويم النصوص المقرّرة ؟

  حدود الدراسة :

 اقتصرت الدراسة الحالية على :

 1ـ النصوص الأدبية ( شعراً,ونثراً ) المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى       ( قصائد ـ مقالات ) دون غيرهما من الفنون ,وإعلاء النصوص القرآنية, والحديث الشريف عن التقويم .

 2ـ محتوى النص فقط دون: الشروح ,والتعليقات ,والمناقشات .

 3ـ معايير التذوّق الأدبى ؛التى يجب توافرها فى النصوص ؛دون غيرها من معايير: عناصر مقرّر النصوص الأدبيّة,ومكوناته .

  خطوات الدراسة ,وإجراءاتها :

للإجابة عن أسئلة الدراسة اتبع الباحث الخطوات ,والإجراءات التالية :

1ـ للإجابة عن السؤال الأول: ما المعايير التى يجب توافرها فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى ؛والتى تسمح بنمو مهارات التذوّق الأدبى لديهم ؟

 ـ قام الباحث بما يلى : الاطلاع على الأدبيات المتعلقة بمشكلة الدراسة ,والدراسات, والبحوث السابقة المتعلقة بها ,وقام بتحديد مفهوم التذوّق الأدبى ,وطبيعته ,ومراحل عملية التذوّق ,وأبعادها النفسية ,وأنواع التذوّق ,ومقوماته ,ومجالاته ,ومهاراته ,وتنميته ,وقياسه ,وخصائصه ,وأهمية دراسته , ثم قام بتحديد العوامل المؤثرة فى اكتساب ,وتنمية مهارات التذوّق الأدبى والعوامل المؤثرة فى عملية التذوّق ,وعلاقة التذوق الأدبي  بفنون ,ومهارات اللغة العربية,واشتق من خلال ما سبق قائمة بمعايير التذوّق الأدبى ؛التى يجب توافرها فى مقرّر النصوص الأدبية ؛والتى تسمح بنمو مهارات التذوّق الأدبى لدى التلاميذ ,واشتق قائمة أولية بمعايير التذوّق الأدبى ؛التى يجب توافرها فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى,ثمّ قام بإعداد استبانه تحتوى على القائمة فى صورتها الأولية ,ثمّ عرضها على مجموعة من المُحكَّمين ,وقام بضبطها فى ضوء آرائهم ,وتوصّل إلى الصورة النهائية منها ,وبذلك يكون الباحث قد أجاب عن السؤال الأول .

2- للإجابة عن السؤال الثاني : ما مدى توافر هذه المعايير فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى ؟

والذى يتفرع عنه الأسئلة الثلاثة التالية :

 1ـ  ما مدى توافر هذه المعايير فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السادس من مرحلة التعليم الأساسى ؟

 2ـ ما مدى توافر هذه المعايير فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع من مرحلة التعليم الأساسي ؟

 3ـ ما مدى توافر هذه المعايير فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف الثامن من مرحلة التعليم الأساسى ؟

 ــ وللإجابة عن هذه الأسئلة قام الباحث بإجراء تحليل محتوى للنصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصفوف الثلاثة ؛ متبعاً الخطوات التالية :

قام الباحث بتحديد الهدف من التحليل ,وتحديد فئاته ,وتمثلت فى قائمة معايير التذوّق الأدبى التى توصّل إليها,وقام بتحديد تعريف كل فئة, ثم قام بتحديد وحدات التحليل, ثم قام بإعداد  ( استمارة ) التحليل بحيث يكون لكلّ مقرّر استمارة مستقلة , ثم قام بتحديد عينة التحليل واشتملت على: ستة  نصوص من مقرّر الصف السادس ,وسبعة نصوص من مقرّرالصف السابع ,و تسعة نصوص من مقرّر الصف الثامن , ثم قام بتحديد قواعد التحليل , ثم قام بإجراء التحليل , وللتأكد من ثبات التحليل قام الباحث بإعادة إجراء التحليل بفاصل زمنى ( أربعة أسابيع ) ,وقام بحساب معامل الاتفاق بين نتائج التحليلين , حيث وجد معامل الاتفاق بينهما: ( 0.81 ) , ثم قام برصد نتائج التحليل ,وتحليلها ,وتفسيرها , وبذلك يكون قد أجاب عن السؤال الرئيس الثاني ,و الأسئلة الثلاثة المتفرعة عنه .

3- للإجابة عن السؤال الثالث : ما التصور المقترح لمحتوى مقرّر النصوص  الأدبيّة فى الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى فى ضوء معايير التذوّق الأدبي التى توصّلت إليها الدراسة ,وفى ضوء نتائج تقويم النصوص المقرّرة ؟

قام الباحث بتحديد تصوّر مُقترح لمحتوى مقرّر النصوص الأدبيّة فى الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى فى ضوء معايير التذوّق الأدبي التى توصّلت إليها الدراسة ,وفى ضوء نتائجها.

 وبذلك يكون الباحث قد أجاب عن السؤال الثالث .

  ثانيا : نتائج الدراسة :

 1ـ  النتائج المتعلقة بالإجابة عن السؤال الأول: ما المعايير التى يجب توافرها فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى ,والتى تسمح بنمو مهارات التذوّق الأدبي لديهم ؟

 توصّل الباحث إلى قائمة بهذه المعايير اشتملت على : تسعة وأربعين معياراً؛ مُقسّمة إلى ثلاثة محاور: المحور الأول :ويشمل المعايير المتعلقة بالتجربة الشعورية فى النص,وعددها اثنا عشر معياراً منها: ثلاثة معايير تتعلق بجانب العاطفة ,و تسعة معايير تتعلق بجانب الخيال,والمحورالثانى :ويشمل المعايير المتعلقة بالتجربة الفكرية فى النص ,وعددها اثنا عشر معياراً ,والمحور الثالث :ويشمل المعايير المتعلقة بالتجربة اللفظية فى النص,وعددها: خمسة وعشرون معياراً منها: ثمانية معاييرَ تتعلق بجانب الكلمة ,و خمسة معاييرَ تتعلق بجانب الجملة ,وستة معاييرَ تتعلق بجانب الفقرة ,أو البيت ,وستة معايير تتعلق بجانب الموسيقا .

2ــ النتائج المتعلقة بالإجابة عن السؤال الثانى :ما مدى توافر معاييرالتذوّق الأدبي التى توصّلت  إليها الدراسة فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسي ؟ وتنقسم هذه النتائج إلى :

 1ـ  نتائج تتعلق بالإجابة عن السؤال الفرعى (1 ) : ما مدى توافر معايير التذوّق الأدبي فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السادس . وجاءت كما يلى :

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السادس توفرت فيها معايير التذوّق الأدبي بدرجة مرتفعة جداً (93.9%) .

* أن أكثرالمعايير توفراً فى هذه النصوص هى معايير المحور الثانى"معايير تتعلق بالتجربة الفكرية فى  النص.

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السادس لا تشبع حاجات التلاميذ النفسية التالية : الحاجة إلى تحقيق الذات – الحاجة إلى التحرر من الخوف – الحاجة إلى التعبير عن النفس – الحاجة إلى الإنجاز – الحاجة إلى النجاح – الحاجة إلى الثقة بالنفس ,ولا تشبع حاجات التلاميذ المعرفية التالية: الحاجة إلى التزود المتجدد بالمعرفة – الحاجة لفهم أنفسهم ,وشخصيتهم الجسدية .

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السادس لا تشبع ميول التلاميذ الأدبيّة التالية : الميل إلى الموضوعات العاطفية – الميل إلى الموضوعات الدينية – الميل إلى موضوعات الفكاهة – الميل إلى موضوعات وصف الطبيعة .

 2ــ نتائج تتعلق بالإجابة عن السؤال الفرعى ( 2 ) : ما مدى توافر معايير التذوّق الأدبي فى النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع ؟ وجاءت النتائج كما يلى :

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع توفرت فيها معايير التذوّق الأدبي بدرجة مرتفعة جداً (92.3%) .

* أن أكثر المعايير توفراً فى هذه النصوص هى معايير المحور الأول : معايير تتعلق بالتجربة الشعورية.

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع تتضمن قواعد نحوية لم تسبق للتلميذ دراستها .

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع لا تشبع حاجات التلاميذ النفسية التالية : الحاجة إلى التحرر من الخوف – الحاجة إلى الحرية – الحاجة إلى التعبير عن النفس – الحاجة إلى النجاح – الحاجة إلى الإنجاز – الحاجة إلى الثقة بالنفس – الحاجة إلى الأمن – الحاجة إلى القبول – الحاجة إلى التقدير , ولا تشبع حاجات التلاميذ المعرفية التالية : الحاجة إلى تنمية المهارات والسلوكيات اللازمة للتعامل الناجح فى المواقف – الحاجة إلى فهم أنفسهم وشخصيتهم -- الحاجة إلى فهم ثقافتهم .

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف السابع لا تشبع ميول التلاميذ الأدبيّة التالية :الميل إلى الموضوعات الدينية – الميل إلى موضوعات الفكاهة – الميل إلى موضوعات وصف الطبيعة .

 3ــ  نتائج تتعلق بالإجابة عن السؤال الفرعى (3 ): ما مدى توافر معايير التذوّق الأدبي فى النصوص الأدبية المقرّرة على تلاميذ الصف الثامن ؟ وجاءت النتائج كما يلى :

*أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف الثامن توفرت فيها معايير التذوّق الأدبي بدرجة مرتفعة جداً (92.3%) .

*أن أكثر المعايير توفراً فى هذه النصوص هى معايير المحور الثانى : معايير تتعلق بالتجربة الفكرية.

*أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف الثامن لا تشبع حاجات التلاميذ النفسية التالية : الحاجة إلى تحقيق الذات – الحاجة إلى التعبير عن النفس – الحـاجة إلى الثقة بالنفس – الحاجة إلى الأمن – الحاجة إلى القبول .

* أن النصوص الأدبيّة المقرّرة على تلاميذ الصف الثامن لا تشبع ميل التلاميذ إلى موضوعات الفكاهة .

ثالثا : توصيات الدراسة :

فى ضوء ما أسفرت عنه نتائج الدراسة ؛يوصى الباحث بما يلى :

1- بالنسبة لمعلمى اللغة العربية :

 * أن يراعى المعلم طبيعة التذوّق الأدبي وخصائصه ومجالاته عند تدريس النص الأدبي .

 * أن يراعى المعلم الفروق الفردية بين التلاميذ فى مهارات التذوّق الأدبي .

 * أن يربط بين الخبرات الجمالية المتعلمة وبين خبرات  التلاميذ الحياتية .

* أن يدرب التلاميذ على الموازنة والمقارنة بين النص ونصوص أخرى .

*أن يعد خطة للاستعانة بمصادرالتعلم المتاحة داخل المدرسة وخارجها عند تدريس مقرّر النصوص الأدبيّة.  

* أن يعد خطة لتوظيف المناشط التربوية فى تدريس مقرّر النصوص الأدبيّة .

* أن يعد خطة للأنشطة المصاحبة لتدريس المقرّر يحدد فيها الأنشطة المقترحة المناسبة لتدريس كل نص.

2- بالنسبة لموجهي اللغة العربية :

 * أن يعقد توجيه اللغة العربية بالإدارات التعليمية دورات تدريبية لتدريب المعلمين على أساليب تنمية مهارات التذوّق الأدبي لدى تلاميذهم .

 * أن يتابع الموجه الفني (للغة العربية) مدى نمو مهارات التذوّق الأدبي لدى التلاميذ ( المكلف بالإشراف على معلميهم ) ويبين للمعلمين أوجه القصور,وطرائق معالجتها .

 * أن يقوم الموجه الفنى بتقويم " أساليب,وأدوات التقويم البنائى ,والنهائي التى يطبقها المعلم على تلاميذه  فى ضوء معايير التذوّق الأدبى ,ويبين أوجه القصور ,ومعالجتها .

3- بالنسبة لمخططى مقرّرات النصوص الأدبيّة, ومعديها :

 * مراجعة أهداف مقرّرات النصوص الأدبية فى ضوء معايير التذوّق الأدبى ( المقترحة ) .

 * أن يتم اختيار النصوص الأدبيّة المقرّرة فى ضوء معايير التذوّق الأدبي (المقترحة) .

 * مراعاة معايير التذوّق الأدبي ( المقترحة ) عند إعداد الشروح ,والتعليقات ,و المناقشات ؛الملحقة بالنص الأدبي المقرّر .

* إعداد دليل معلم يشتمل على مهارات التذوّق الأدبي اللازمة لتلاميذ الصف الدراسي ,و على طرائق التدريس المناسبة لتنميتها , وقواعد تنفيذ كل منها ,وإجراءاتها ,والوسائل التعليمية المناسبة لكل نص, والأنشطة المصاحبة المقترحة المناسبة لكل نص , ومصادر التعلم المتعلقة بالنص , وأساليب التقويم المناسبة .

 * مراجعة مقرّر النصوص الأدبيّة بالحلقة الثانية من مرحلة التعليم الأساسى؛فى ضوء ما توصّلت إلية الدراسة الحالية من نتائج,والنظر فى شأن النصوص التى أوصى الباحث بحذفها .

رابعاً : مقترحات الدراسة :

1- تصوّر مقترح لمقرّر النصوص الأدبية بالحلقة الثانية من التعليم الأساسى .

2- دراسات وبحوث مقترحة فى ضوء نتائج الدراسة ومنها :

 * تقويم أهداف مقرّر النصوص الأدبية ( فى مراحل التعليم ما قبل الجامعى ) فى ضوء معايير التذوّق الأدبى .

 * برنامج مقترح لتدريب معلمى اللغة العربية على الكفايات التدريسية اللازمة لتنمية مهارات التذوّق الأدبى فى ضوء معايير التذوّق الأدبى .

 * فعالية برنامج مقترح للأنشطة المصاحبة لتدريس  النصوص الأدبية ( فى إحدى المراحل التعليمية) فى ضوء معايير التذوّق الأدبى .

* تقويم مهارات تذوّق النصوص النثرية لدى تلاميذ المرحلة الإعدادية فى ضوء معايير التذوّق الأدبى.

 * تقويم مهارات تذوّق النصوص الشعرية لدى طلاب المرحلة الثانوية فى ضوء معايير التذوّق الأدبى.

* دراسة أثر أحد المتغيرات المجتمعية على فهم ,وتذوّق التلاميذ للنص الأدبى .

المصدر: أحمد المهني
aladbwltarbia

أحمد المهني

ساحة النقاش

aladbwltarbia
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

105,044