إعداد

أحمد السيد كردي

2016م

 

قرار الاستثمار وتحليل المعلومات في وول ستريت

<!--[if !supportLists]-->1-    <!--[endif]-->التحليل الأساسي:

وهو التنبؤ بحركة السوق في ضوء الاقتصاد واتجاهاته المتوقعة بدء بالشركة ثم الصناعة فالاقتصاد، ويشمل التحليل الأساسي الربحية والتوزيعات وتقييم نشاط الأصول والمنتجات والطلب.

 

<!--[if !supportLists]-->2-    <!--[endif]-->التحليل الفني:

وهو التنبؤ بمستوى أسعار الأسهم اعتماداً على دراسة وتحليل البيانات في الماضي مثل دراسة الأسعار التاريخية وحجم التعامل والعرض والطلب في السوق, وذلك للوصول إلى قرار الاستثمار الأمثل في ضوء دراسة الربحية الحالية للشركة واتجاهاتها في المستقبل، ويرتكز التحليل الفني على دراسة الماضي لمعرفة التغير في الاسعار, والتنبؤ بأسعار الأسهم في المستقبل. وفي الفوربس يشمل التحليل الفني: دراسة تطور حركة السعر، وحجم التداول، واتساع السوق.

 

دليل المستثمر.

على المستثمر أن يجيب على عدة تساؤلات قبل أن يقدم على الاستثمار, وذلك كما يلي:

<!--[if !supportLists]-->1.   ما هو هدفك من شراء الأسهم ؟ هل هو الربح / الدخل في الأجل القصير / أم في الأجل الطويل؟

<!--[if !supportLists]-->2.   في أي صناعة تعمل الشركة ؟ هل هي صناعة ثقيلة أم متوسطة ؟

<!--[if !supportLists]-->3.   ما هو المنتج الذي تقدمه الشركة أو الخدمة التي تقدمها؟ هل هو سوق بائعين أم مشترين ؟

<!--[if !supportLists]-->4.    ما هو موقف الشركة في الصناعة ؟ رائدة أم متوسطة أم حدية.

<!--[if !supportLists]-->5.    ما هو الموقف التنافسي للشركة ؟ قوي أم متوسط أم ضعيف.

<!--[if !supportLists]-->6.  ما هي سمعة مجلس الإدارة ؟ ذو خبرة أم حديث أم غير معروف.

<!--[if !supportLists]-->7.  ما هو هيكل رأس مال الشركة ؟ مقدار الأسهم العادية/ الممتازة/ السندات.

<!--[if !supportLists]-->8.  ما هو موقف رأس مال العامل في الشركة ؟ نسبة الأصول المتداولة إلى الخصوم المتداولة.

<!--[if !supportLists]-->9.     <!--[endif]-->ما هي القيمة الدفترية للسهم ؟ وهل هي مرتفعة أم منخفضة؟

<!--[if !supportLists]-->10.  ما هو حجم المبيعات خلال العشر سنوات الماضية ؟ هل يتجه نحو الارتفاع أم الانخفاض ؟

<!--[if !supportLists]-->11.  <!--[endif]-->ما هو عائد السهم خلال العشر سنوات الأخيرة ؟ هل هو مستقر- وهل يتمتع بالاستمرارية ؟

<!--[if !supportLists]-->12.    قيمة الكوبون في العشر سنوات الأخيرة .

<!--[if !supportLists]-->13.   ما هو مضاعف الربحية للشركة ومقارنته بالصناعة؟

<!--[if !supportLists]-->14.   ما هي القيمة السوقية للسهم حاليا ؟

<!--[if !supportLists]-->15.    <!--[endif]-->مقارنة القيمة السوقية بالقيمة الدفترية ؟

<!--[if !supportLists]-->16.   ما هو المدى الذي يتحرك فيه سعر السهم صعوداً وهبوطاً في العشر سنوات الأخيرة؟

 

مشاكل تسويق الأوراق المالية في مصر.

يمكن القول أن ثقافة الاستثمار هي التي تحدد مشاكل التسويق، حيث أنه لا استثمار بدون ادخار فإن الادخار تحدده ثقافة المجتمع, وأن الشعوب ذات الميل العالي للادخار هي أيضا تتمتع بفرص أكبر للاستثمار, وأن من يحرص على الادخار هو نفسه الذي يهيئ فرص الاستثمار وهو الذي يبحث عنها.

وأن مشكلة الاستثمار في الأوراق المالية في مصر تتمثل بصفة أساسية في عدم دخول المستثمر العادي لسوق الأوراق المالية أي الاستثمار في شراء أو بيع الأوراق المالية. ومازال الكثير من الجمهور في مصر يبني فكرته عن البورصة والأوراق المالية على أساس معلومات غير موثقة وغير حقيقية تبثها أجهزة الإعلام, وأن التعامل في الأوراق المالية هو عمل عارض ولا يقوم على ثقافة موجهة بالادخار والاستثمار منذ الطفولة. ومازالت البورصة المصرية تعاني من قصور الوعي بالاستثمار في البورصة مما يؤثر على غياب المستثمر العادي الذي يحرك السوق ويحقق له الاستقرار والاستمرار. وأن المتعاملين في الأوراق المالية هم إما أفراد على درجة عالية من ثقافة التعامل في الأوراق المالية أو مؤسسات مالية.

ويرجع ذلك القصور للأسباب التالية:

<!--[if !supportLists]-->1-    <!--[endif]-->ضعف الادخار, وهو يرجع في ذلك لأكثر من سبب على رأسها أن الادخار لا يعتبر عادة متأصلة بالنسبة للشعب المصري, وأيضاً ضعف الدخول في مصر.

<!--[if !supportLists]-->2-    <!--[endif]-->الميل للاستهلاك, عادة متأصلة بين أفراد الشعب المصري, وكلما زاد الميل للاستهلاك انخفض الميل للادخار.

<!--[if !supportLists]-->3-    <!--[endif]-->غياب المعلومات الدقيقة والحديثة عن قطاع الأعمال، وهو الأمر الذي يجعل اتخاذ القرار بالاستثمار أمر في غاية الصعوبة.

<!--[if !supportLists]-->4-    <!--[endif]-->غياب وكالات تقييم الشركات, والتي تنشر نتائج تقييمها على الجمهور مما يساعد المستثمر على اتخاذ القرار المناسب.

<!--[if !supportLists]-->5-    <!--[endif]-->ميل المصريين عموماً إلى الاستثمار في مجالات الاستثمار الخالية من المخاطر المنتظمة على الأقل، فالمصري مستثمر محافظ ولا يميل إلى المغامرة.

<!--[if !supportLists]-->6-    <!--[endif]-->لا توجد شركات متخصصة في ترويج الأوراق المالية.

<!--[if !supportLists]-->7-    <!--[endif]-->سوق الإصدار أو السوق الأولية ليست فعالة كما يجب, وهي السوق التي تغذي سوق التداول.

 وأخيرا, فإن سوق الأوراق المالية في مصر إذا نظرنا إليه من وجهة نظر مستقبلية, يمكن القول بأنها سوف يزدهر. كما أن المصري بطبيعته يغير من ثقافته فإنه سوف يتوجه باستثماراته إلى قنوات استثمارية غير تقليدية تحقق له عائد أكبر حتى مع مخاطر أكبر.

.

المصدر: أ.د/ درويش مرعي, أستاذ التمويل, كلية التجارة, جامعة الأزهر
ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 103 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2016 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,920,224

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر