أصبح لمصر رصيد ضخم تعتز به من العلماء والخبراء القادرين على تطويع المنجزات العلمية لخدمة المجتمع وتنمية موارده وقدراته من خلال مراكز البحث العلمي وترتكز أهم سياسات البحث العلمي في مصر على مجموعة من المرتكزات أهمها :

ـ تطوير التشريعات المصرية التي تحكم التنظيم والإدارة والأداء في معاهد ومراكز البحث العلمي والتنسيق بين جهاته المتعددة

إصدار تشريعات جديدة في مجال حقوق الملكية الفكرية بما يتوافق مع القوانين الدولية للمساهمة في دفع وتطوير قطاع صناعة البرمجيات في مصر

ـ البدء في تنفيذ برنامج طموح لنقل أساليب التكنولوجيا المتقدمة والملائمة لبناء قاعدة لتطوير ونقل واستحداث تكنولوجيا يكون لها دور في تطوير الإنتاج

ـ الاستفادة من خبرة العاملين المصريين بالخارج والذين يعملون في مجالات الأبحاث والدراسات التكنولوجية التي تساهم في تطوير المخترعات الحديثة بما يتلاءم مع الظروف المحلية وبما يمكن من تطوير المنتجات المصرية للمنافسة في الأسواق العالمية

ـ استمرار التطوير لبرامج وطرق التعليم والتوسع في استخدام الوسائط المتعددة لإعداد أجيال جديدة من أصحاب المهارات والقادرين على استيعاب تكنولوجيا المعلومات وتوظيفها في خدمة التنمية ومواكبة ثورة المعلومات فضلاً عن استنباط تكنولوجيا توائم ظروف المجتمع المصري.

استثمارات البحث العلمي

يبلغ عدد المراكز العلمية البحثية التابعة لوزارة البحث العلمي ولأكاديمية البحث العلمي 14 مركزاً ينفق عليها سنوياً نحو 200 مليون جنيه كما يبلغ عدد مراكز البحوث والدراسات بالوزارات المختلفة 219 مركزاً وبالجامعات 114 مركزاً

وبلغت استثمارات البحث العلمي على المستوى القومي في عام (99/2000 ) 17972 مليون جنيه لمشروعات البحث العلمي التابعة للقطاع الحكومي والهيئات الاقتصادية ، بزيادة قدرها 1845 مليون جنيه مقارنة بعام 98 /99 وتقدر الاستخدامات الاستثمارية الموجهة للبحث العلمي في خطة عام 2000/2001 نحو 2،1 مليار جنيه

أهم المراكز البحثية :

مدينة مبارك للأبحاث العلمية

أنشئت مدينة مبارك للأبحاث العلمية لتكون مركزاً لتطوير البحوث وربط العلم بالتنمية وتقع المدينة العلمية العملاقة في مدينة برج العرب الجديدة ، بالإسكندرية على مساحة 100 فدان ، باستثمارات تصل إلى 100 مليون جنيه وتضم المدينة:

مركز استراتيجيات التنمية والتجارة الدولية ويختص بما يلي:

دراسة الإطار الكلى للاقتصاد القومي

ترجمة أهداف الخطة إلى سياسات وإجراءات قومية

مراجعة المقترحات الأولية لاستراتيجيات التنمية في القطاعات وتحديد الأولويات

اقتراح التوجيهات والبدائل السياسية العامة للتنمية

متابعة التطورات الاقتصادية والسياسية العالمية وتقييم آثارها على أداء الاقتصاد القومي.

مجموعة معاهد التكنولوجيات الجديدة والمستخدمة

معهد علوم الاتصالات والمعلومات : ويختص بوضع تخطيط محكم لمجال المعلومات وتكنولوجياتها في إطار مناخ ملائم لنمو هذه التكنولوجيا في المجالات المختلفة (تشريع - أفراد - منظمات - دعم مالي إلخ ) وإظهار أهمية قطاع المعلومات على المستوى القومي كما يختص هذا المعهد بتحديد دور تكنولوجيا المعلومات في تطوير قطاعات الدولة ، والنهوض بالاقتصاد المصري إما بصفة مباشرة باعتبار قطاع المعلومات قطاعاً إنتاجياً ، يقوم بتسويق منتجاته من برامج وآليات وكوادر ، أو بصفة غير مباشرة عن طريق تطوير وتحسين الأداء وزيادة الإنتاج في القطاعات المختلفة وذلك بالتعاون مع بعض الدول الصديقة.

مركز تكنولوجيا الفضاء:

معهد بحوث التكنولوجيات المتقدمة والمواد الجديدة ، ويتكون هذا المعهد من قسمين القسم الأول: خاص بالتكنولوجيا المتقدمة مثل علوم الكمبيوتر والالكترونيات الدقيقة، والفوتونات (الليزر والألياف الضوئية ) القسم الثانى : يشمل بحوث اللدائن والسيراميكيات والسبائك الفائقة والمواد فائقة التوصيل.

مركز الكيمياء المتقدمة:

معهد الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحديثة ويهدف إلى نقل التكنولوجيا الجديدة وإجراء البحوث في المجالات الزراعية كزيادة الإنتاج الزراعي والمجالات الصناعية ذات الطبيعة الحيوية ، مثل الصناعات التخميرية والدوائية والمجالات الطبية التي تستهدف إنتاج الأمصال الواقية وكذلك إنتاج المجموعات التشخيصية لبعض الأمراض.

المراكز القطاعية في المدينة:

تستهدف هذه المراكز دعم وتقوية واستكمال الأجهزة القائمة حالياً فى مجالات البحث العلمي ومن هذه المراكز:

مركز تنمية القدرات العلمية والتكنولوجية

معهد بحوث الطاقة الجديدة والمتجددة

معهد بحوث البيئة والموارد الطبيعية

معهد بحوث زراعة وتنمية الأراضي القاحلة

معهد بحوث الصناعات الغذائية

المركز القومي لتكنولوجيات الصناعات البحرية

معهد بحوث الرعاية الصحية

معهد بحوث الصناعات الكيميائية

معهد بحوث الصناعات الدوائية والصيدلية

معهد البحوث الهندسية

معهد بحوث الصناعات البترولية

معهد بحوث الصناعات المعدنية

معهد بحوث القياس والمعايرة

معهد بحوث الصناعات الصغيرة

مركز تكنولوجيا الاختبارات

يعتبر مركز تكنولوجيا طاقة الرياح في الغردقة أول مركز تكنولوجي، وقد ساهمت في تمويله الحكومة الدنمركية، ومن أهم أنشطة المركز:

المساعدة في إجراء البحوث

اختبارات توربينات الرياح ومكوناتها

إصدار شهادات صلاحية ، والتقويم الفني لأجزاء التوربينات

مركز بحوث وتطوير الفلزات :

يشارك المركز في مشروعات البحوث الصناعية للخطة البحثية الرابعة بـ 17 مشروعاً بالإضافة إلى مشروعين مع جهات صناعية مستفيدة كما تم الانتهاء من ستة مشروعات أخرى عام 1999

المراكز البحثية الذرية

أهم المراكز البحثية لهيئة الطاقة الذرية المصرية

مركز البحوث النووية يعتبر هذا المركز النواة الأساسية للهيئة وأقدم مراكزها وتتنوع أنشطته لتغطى

البحوث النووية الأساسية

بحوث تطوير الطرف الأمامي لدورة الوقود النووي والمفاعلات

تطبيقات النظائر المشعة فى الطب والصناعة والزراعة إلخ

المركز القومي لتكنولوجيا الإشعاع

يهتم هذا المركز بأعمال البحوث والتطوير باستخدام الإشعاعات المؤينة في مجالات الطب والزراعة والصناعة والبيئة

مركز المعامل الحارة وإدارة النفايات

تتركز اهتمامات هذا المركز في

تطوير الخبرة الوطنية في مجالات الطرف الخلفي لدورة الوقود العضوي.

معالجة النفايات المشعة

إنتاج وتطوير النظائر المشعة لكافة الاستخدامات الطبية والزراعية وغيرها مفاعل مصر البحثي النووي الثاني تم تصميمه طبقاً لأحدث المعايير الدولية للأمان النووي ، وتم تنفيذه بالتعاون بين العلماء والفنيين المصريين والأرجنتينيين ، ويقوم المفاعل بـما يلي

إنتاج النظائر المشعة بكافة أنواعها

إنتاج مولدات الموليبدنوم - تكنسيوم

ذات التطبيقات الطبية الواسعة

إنتاج مصادر الكوبالت المشع الذي يستخدم في التطبيقات الطبية والصناعية والزراعية

تصنيع المصادر المشعة الجامية من الكوبالت ، اللازمة للعلاج الإشعاعي وكذلك للأغراض الصناعية والزراعية

إنتاج السيليكون المعالج بالنيترونات اللازمة للصناعات الالكترونية وذلك بجانب المردود العلمي والتكنولوجي النووي

المعجل الدائري:

استمراراً للتطوير في مجال التكنولوجيا النووية تم إقامة أول معجل الكتروني ويعمل بطاقة 15 مليون الكترون فولت ، وتكلف 30 مليون جنيه وهو يسهم في إدخال تكنولوجيا التشيع الالكتروني إلى الصناعة المصرية، في مجالات:

الكابلات والأسلاك الكهربائية

معالجة الورق

الطباعة على النسيج والخشب

معالجة السطوح للمواد لأغراض الدهانات والطباعة ويعتبر هذا المعجل إضافة جديدة تدخل بها مصر إلى عصر التكنولوجيا الحديثة المتقدمة بالإضافة إلى ما سبق من مراكز بحثية هناك العديد من معاهد البحوث التي تخدم قطاع الإنتاج

والتكنولوجيا وقطاع الخدمات أهمها:

معهد بحوث الالكترونيات

معهد بحوث البترول كما تم إنشاء معهدين في قطاع البحوث الطبية احدهما فى مجال بحوث أمراض العيون والثاني متخصص في البلهارسيا ووسائل العلاج والإمراض المتواطنة المشروعات التكنولوجية.

المشروع القومي للنهضة التكنولوجية:

تتفق الملامح الرئيسية للمشروع مع آليات التطور التكنولوجى فى العالم ، حيث سيتم إنشاء مؤسسات تكنولوجية عملاقة قادرة على التعامل مع متغيرات العصر والتكتلات الاقتصادية الكبرى

تقوم إستراتيجية المشروع القومي للنهضة التكنولوجية علي محاور ستة :

ـ تنمية الطلب الوطني على المعلومات واستخداماتها

ـ التوجه للأسواق العالمية سعياً وراء الحصول على نصيب من الطلب العالمى0

ـ تنمية الموارد البشرية وذلك بتكثيف الجهود لتعميم استخدام الحاسبات في نوادي الأطفال ومراكز الثقافة والمدارس والجامعات والتوسع في برامج التدريب في الحكومة والمؤسسات الخاصة وتقديم المزيد من الدعم لمراكز رعاية المبدعين وصناع برامج الحاسبات وإيفاد البعثات إلى المؤسسات الكبرى في مجال تعليم وإعداد الفنيين والخبراء لمتابعة التطوير الذي أدخل علي البرامج والمواد العلمية والتدريبية وأساليب التدريب

ـ تحديث البنية الأساسية خصوصاً شبكة الاتصالات وتخفيض تكاليف الاستخدام في نقل المعلومات وبناء وتجهيز مراكز التدريب وإقامة المناطق المجهزة لتوطين المصانع والمعامل المنتجة للبرامج

مزايا المشروع

إن المشروع يتضمن منح مزايا وإعفاءات جديدة للشركات العاملة فى مجال البرمجيات والتكنولوجيا تتضمن المرحلة الأولى للمشروع 34 مشروعاً بتكلفة قدرها 11 مليار جنيه يساهم القطاع الخاص فيها بنسبة 950 مليون جنيه مشروع وادي التكنولوجيا

يهدف مشروع وادي التكنولوجيا إلى خلق منطقة متخصصة في الصناعات التكنولوجية عالية التقنية مثل الالكترونيات والتكنولوجيا الحيوية والتحكم الصناعي لشبكات الاتصال وغيرها وما يتبعها من صناعات مغذية ومكملة ومعامل أبحاث ومراكز تدريب وقد ذكر ذلك تفصيلا فى الباب السابق المشروعات القومية العملاقة " القرية الذكية للتكنولوجيا ".

وضع الرئيس حسنى مبارك حجر الأساس للقرية الذكية للتكنولوجيا والبرمجيات في مدينة 6 أكتوبر الذي يضع مصر على الطريق السريع للمعلومات إن الخطة القومية للنهضة التكنولوجية وإنشاء قرى ذكية للتكنولوجيا والمعلومات تسهم فى تخفيض التكلفة اللازمة للشركات والأفراد ولاستخدام الحاسبات الآلية وبرامج الكمبيوتر ، مما يساعد على نمو الطلب المحلى الذي سيكون له أكبر الأثر في انتعاش هذه الصناعة ، بالإضافة إ لي أن زيادة استخدام الحاسبات والبرامج يؤدى إلى تحسين الأداء في الشركات والاقتصاد القومي بصفة عامة

إن إستراتيجية الدولة في تنفيذ البنية الأساسية خاصة قطاع الاتصالات يوضح التكامل في بناء أركان النهضة التكنولوجية المستهدفة من خلال النمو المتوقع في استخدام الأفراد والشركات المحلية للانترنت والعديد من التطبيقات الرقمية الأخرى فى إطار مجتمع معلوماتي ووجود شبكات تسمح بنقل البيانات بسرعة فائقة إن هذه القرى ستساعد الشركات المصرية على التسويق في الخارج واحتضان المبتكرين في المجالات التكنولوجية المتخصصة مما يمكنها من التطوير والبحث اللازمين لدخول الأسواق الخارجية الجامعة الحديثة للعلوم والتكنولوجيا .

تم وضع حجر الأساس لمشروع جامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة 6 أكتوبر مع بداية الألفية الثالثة يناير عام 2000 على مساحة 300 فدان تضم الجامعة أحدث الكليات في مجال العلوم المتطورة والتى تهدف إلى:

ـ إعداد نوعية من الشباب للتقدم العلمي والصناعي

ـ وضع مصر على الخريطة العالمية في مجال التكنولوجيا والصناعات المتقدمة ومشاركة مصر فى هذا المجال خلال القرن الجديد يستغرق هذا المشروع خمس سنوات وتبدأ المرحلة الأولى منه بسبعة معاهد متخصصة فى: الذرة ، الفضاء، الطب، الحاسبات ، المعادن ، علوم الفضاء ، علوم الجينات ويتم تزويد معاملها بأحدث أجهزة الكمبيوتر والحاسبات وفق النظم الجامعية العالمية أهم إنجازات البحث العلمي والتطور التكنولوجي في عام 99/2000

بناء قواعد البيانات المصرية كأحد الأنشطة الرئيسية لشبكة المعلومات فى مجال العلوم والتكنولوجيا وتوثيقه وتخزينه على الحاسبات الآلية وتحديثه بصفة مستمرة.

جارى العمل فى إنشاء مركز بحوث تنمية جنوب الصعيد بسوهاج

تم استكمال الطاقة الإنتاجية لجميع المعامل والمباني وإنشاء أقسام بحثية جديدة فى ضوء التطوير العلمي في جميع المعاهد والمراكز البحثية.

الانتهاء فى بعض المجالات من مرحلة البحوث العلمية الى المستوى التجريبي نصف الصناعي لتطبيق البحوث في جهات الإنتاج والخدمات تحت ظروف البيئة المصرية.

فى مجال الغذاء والزراعة:

زيادة إنتاجية فدان القمح لعام 99/2000 بنحو 6 % ، ومحصول الأرز 37 آلاف طن ، أما فى مجال بعض الحاصلات النباتية ( الخضر ) التصديرية فقد أجريت عدة تجارب على البصل والبطاطس ومدى تأثير الأسمدة العضوية على المحصول.

في مجال الصناعة:

تم الانتهاء من تصميم الذراع الخاصة بالروبوت والأجزاء الميكانيكية

تمت دراسة أنواع الهوائيات الموجودة في السوق المحلى في مجال تصميم معدات الاتصال.

تمت دراسة التقنيات المستخدمة في تصميم وتنفيذ الدوائر الالكترونية عالية الكثافة.

في مجال البحوث المعدنية:

دراسة تكنولوجيا صناعة المكونات الالكترونية عن طريق تنقية السيلكون الفلزى.

فى مجال بحوث الكهرباء:

دراسة جدوى اقتصادية لمحطات تحلية المياه وتوليد الكهرباء باستخدام الطاقة النووية.

<!-- comments starts -->
ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 100/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
32 تصويتات / 1580 مشاهدة
نشرت فى 25 ديسمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

18,652,297

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر