فوائد الحلبه - فائدة الحلبة

 

 

الحلبة هي أحد المنشطات للجهاز الهضمي، وللجسم عموماً، وتعمل عل تطهير الجسم من البكتيريا الضارة، وهي مفيدة في حالات السعال والربو، وتعالج البواسير، كما أنها تعمل على التخلص من البلغم.وللحلبة العديد من الفوائد، نجملهم لكم فيما يلي:
1 >> فوائد الحلبة للبشرة والشعر
تعمل الحلبة على زيادة نضارة البشرة، كما أنها تحافظ على حيويتها وتعطي للبشرة لون وردي جذاب، والحلبة مفيدة جداً للسيدات أثناء الدورة الشهرية لأنها تعمل على تنشيط عملية الطمث. كما أنها تحافظ على الشعر من التساقط وذلك بغسل الشعر بمغلي الحلبة، وتساعد كذلك على التخلص من حشرات الرأس مثل القمل.

2 >> فوائد الحلبة للأم حديثة الولادة
تعتبر الحلبة كذلك مدر للحليب الي ثدي الام حديثة الولادة، وهي تعطي كثافة للبن، كذلك ينصح بشرب الحلبة للأشخاص الذين يعانون من النحافة او الإمساك او حالات الاسهال.

3 >> فوائد الحلبة للمرأة الحامل
مشروب الحلبة يعمل على خفض مستوى السكر في الدم ومستوي الكوليسترول وكذلك الدهون الثلاثية وذلك في الشهور الاخيرة من الحمل؛ ولذلك ينصح بان تشربه المرأة الحامل كما انه يعمل على تسهيل الولادة المتعسرة ومنشط للرحم ويعتبر معالج للالتهابات الموضعية عند الفتيات ومضادا طبيعي للتشنجات ويعمل على تقوية الجهاز الهضمي بصورة كبيرة؟ 

تحذير: 
يجب ان تتجنب المرأة الحامل شرب الحلبة في الشهور الاولي من الحمل لأنها قد تعرضها لفقدان الجنين.


4 >> فوائد الحلبة العلاجية المتعددة
تعتبر الحلبة علاج شامل للعديد من الأمراض، منها:
  • تعالج الحروق والقروح وذلك بمزج مسحوق من بذورها مع زيت الورد ليدهن بها الحرق حتى يشفى تماما
  • تعمل على علاج تشقق الجلد وتحسين لون البشرة
  • تعمل على علاج الروماتزم وآلام العضلات وذلك من خلال طحن بذور الحلبة وخلطها مع بعض فصوص الثوم المفرومة ويدهن بها المناطق المصابة
  • تعمل على علاج اوجاع الرحم والاورام وذلك بنقع حفنة من الحلبة في ماء 3 لتر وغليهم لمدة 10 دقائق ثم تجلس فيهم المرأة
  • تعمل كلبخة لعلاج الدمامل وذلك من خلال وضعها في قماشة نظيفة وتوضع على الدمل
  • تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم
  • تعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم
  • تساعد الحلبة على قتل الديدان المعوية باختلاف أنواعها
  • تعمل على تفتيت الحصوات وتعالج الام الكلي وذلك من خلال شرب مغلي الحلبة مع النعناع
المصدر: عالم الفوائد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2169 مشاهدة
نشرت فى 9 أغسطس 2014 بواسطة MuhammadAshadaw

بحث

تسجيل الدخول

مالك المعرفه

MuhammadAshadaw
موقع خاص بمكافحة اضرار المخدرات والتدخين ومقالات اسلامية وادبية وتاريخيه وعلمية »

عدد زيارات الموقع

676,496

المخدرات خطر ومواجهة

مازال تعاطي المخدرات والاتجار فيها من المشكلات الكبرى التي تجتاح العالم بصفة عامة والعالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وتعتبر مشكلة المخدرات من أخطر المشاكل لما لها من آثار شنيعة على الفرد والأسرة والمجتمع باعتبارها آفة وخطراً يتحمل الجميع مسؤولية مكافحتها والحد من انتشارها ويجب التعاون على الجميع في مواجهتها والتصدي لها وآثارها المدمرة على الإنسانية والمجتمعات ليس على الوضع الأخلاقي والاقتصادي ولا على الأمن الاجتماعي والصحي فحسب بل لتأثيرها المباشر على عقل الإنسان فهي تفسد المزاج والتفكير في الفرد وتحدث فيه الدياثة والتعدي وغير ذلك من الفساد وتصده عن واجباته الدينية وعن ذكر الله والصلاة، وتسلب إرادته وقدراته البدنية والنفسية كعضو صالح في المجتمع فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله بل أشد حرمة من الخمر وأخبث شراً من جهة انها تفقد العقل وتفسد الأخلاق والدين وتتلف الأموال وتخل بالأمن وتشيع الفساد وتسحق الكرامة وتقضي على القيم وتزهق جوهر الشرف، ومن الظواهر السلبية لهذا الخطر المحدق أن المتعاطي للمخدرات ينتهي غالباً بالإدمان عليها واذا سلم المدمن من الموت لقاء جرعة زائدة أو تأثير للسموم ونحوها فإن المدمن يعيش ذليلاً بائساً مصاباً بالوهن وشحوب الوجه وضمور الجسم وضعف الاعصاب وفي هذا الصدد تؤكد الفحوص الطبية لملفات المدمنين العلاجية أو المرفقة في قضايا المقبوض عليهم التلازم بين داء فيروس الوباء الكبدي الخطر وغيره من الأمراض والأوبئة الفتاكة بتعاطي المخدرات والادمان عليها.