مهاب عبدالرحمن

ضحكاته تملأ المنزل ولعبه يرسم على وجه والديه بسمه كبيرة، ولكن لا يستطيع الكلام لأنه فقد سمعه فلم يستطيع تعلم نطق الكلمات، حالة والديه الاقتصادية محدودة، ولم يستطيعا توفير ثمن لزرع قوقعة فى أذن صغيرهم.

عبد الرحمن مهاب "عامان ونصف" شاء قدره أن يكون والده بائع فاكهة سريح، فى آخر اليوم يأتى من عمل شاق وطويل متجولا بعربته "الكارو" فى شوارع محافظة الشرقية، لا يؤمن سوى ما يمكن أن يسد رمق أسرته التى يعولها مثله مثل ملايين المصريين من "الأرزقية" الذين يعيشون تحت خط الفقر مع أنه يعمل طوال اليوم وليس عاطلا.

يقول والد عبد الرحمن وهو ينظر إلى ابنه فى آسى: "لم أترك بابا لمسئول إلا وطرقته حتى يقوموا على مساعدة ابنى وعلاجه ولكن بلا فائدة، ونظرا لعدم معرفتى بأحد الوسطاء لم يرد على أحد، أنا لم أطلب منهم عمل ثابت أو منزل، كل ما أطلبه منهم هو مساعدة ابنى فى زرع القوقعة، أنا لا أملك أى شىء أبيعه حتى أساعد به ابنى ".

شباب جمعية ميديا الخير عرفوا بقصة عبد الرحمن، وجمعوا المعلومات الكافية عن العملية والتى تحتاج إلى 150 ألف جنيه كى يسمع الصغير نداء أمه وصرخات أخوته وأصوات لعب وشقاوة جيرانه، ومنها أطلقوا حملة لجمع التبرعات له، وقاموا بإطلاق دعوة للجميع لمشاركتهم فى علاج عبد الرحمن وغيره من أطفال كثيرين يعانون من ضعف أو فقدان السمع بالكامل.

هؤلاء الشباب يتقدموا بدعوة للجميع للتبرع لـ عبدالرحمن لإتمام عملية زرع القوقعة إن شاء الله .

للإستعلام : 00201116267640

المصدر: ميديا الخير
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 131 مشاهدة

Media Charity

MediaCharity
مـيديا الخـير »

ابحث

تسجيل الدخول

تلفزيون مـيديا الخـير

سُنن يوم الجمعة المهجورة