زراعة, رعاية و إنتاج الكولا
أ.د. عاطف محمد إبراهيم
جامعة الإسكندرية - كلية الزراعة - جمهورية مصر العربية


التاريـــخ:
يبدو أن استخدام جوز الكولا بواسطة الإنسان يرجع لوقت طويل مضى كاستخدام حبات البن أو أوراق الشاي, حيث كانت تمضغ الحبات في العديد من ثقافات غرب أفريقيا بشكل فردي أو في بيئة مجتمعة لاستعادة النشاط و الحيوية. و يُعد جوز الكولا جزاً هاماً من الممارسة الروحية التقليدية للثقافة و الدين في غرب أفريقيا, خاصة في النيجر, نيجيريا, سيراليون و ليبيريا. و تبرز أهمية جوز الكولا (التي تسمى جورو " goro" في لغة الهوسا) حتى عاصمة النيجر, نيامي, كما كانت تستخدم الكولا كمكون ديني في العروض المقدسة و الصلوات و أحداث الحياة الهامة مثل حفلات التسمية و حفلات الزفاف و الجنازات.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 21 مشاهدة
نشرت فى 14 مايو 2018 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

184,347