إبراهيم أحمد

الأسرة، المعرفة، الحياة

اتعجب من من يرى هذا العبث في خطاب المسئولين و يظل يدافع عن فكرهم المستنير الراقي. هذا الموقف يذكرنى بخطاب مرسى و هو يصف طائر النهضة بجناحيه و مؤخرته ثم يأتي من يدافع عن علم الرجل و رؤيته. عقلى المحدود و طريقة تفكيرى المتواضعة لا ترقى لهذا المستوى من الخطاب ولا أظنهم يوجهونه لمثلى فى الأساس. ما نعيشه الآن هو عبث محض لا يمكن أن يستمر بأي حال. و لا أستطيع شيئا سوى الصراخ بأن الملك عاري، الملك عاري. عسى أن يرى الآخرون ما ليس خفيا و لا يحتاج إلى دليل. ولا يطمئننى سوى أن من يدافع عن هذا العبث ما هو إلا مسلما غيورا لا يستطيع تغليب عقله على عاطفته القوية تجاه دينه.
 
وليس يصحّ في الأذهان شيء ... إذا احتاج النهار إلى دليل


http://www.youtube.com/watch?v=UfvI0-i_6Zo

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 348 مشاهدة
نشرت فى 6 فبراير 2013 بواسطة ibrahim

الترجمة

عدد زيارات الموقع

685,325