مواد العلف المستخدمة في تغذية الداواجن

وهذا يتطلب التعرف أولا علي مواد العلف المختلفة الشائعة وغير التقليدية التي يمكن استخدامها  في تغذية الدواجن كما يلي:

تعريف مادة العلف:

هي كل مادة تحتوي علي مركبات غذائية عضوية أو معدنية يمكن أن يستفيد منها الكائن الحي  وتؤدي وظيفة الإمتلاء وعند إعطائها بالكمية المناسبة لا يكون لها أي أثر ضار علي صحة  الطائر.

وقد تعطي مادة العلف للطائر كما هي أو بعد إعدادها وتجهيزها في الصورة الملائمة للتغذية عليها .

وتقسم مواد العلف بشكل عام إلي:

1- مواد علف مركزة .                 

2- مواد علف خشنة.  

 وبالنسبة  للدواجن فإن عملية مواد العلف التي تستخدم في تغذيتها من نوع المركزة التي تتميز بإرتفاع محتواها من الطاقة والبروتين وإنخفاض محتواها من الألياف الخشنة (أقل من 16 % ) ويمكن تقيم مواد العلف المركزة تبعا للوظيفة التي تؤديها إلي :- 

أولا: مواد العلف المركزة مصدر الطاقة مثل:

1- الحبوب: مثل الذرة الصفراء، الذرة البيضاء، الشعير، القمح، الشوفان، وكلها تتميز باحتوائها علي نسبة عالية من الكربوهيدرات (63 – 75 %) أما البروتينات فتراوح بين 8 – 14 % والألياف من 2 – 4 % والدهون من 1.7 – 4.7 % بالإضافة للمادة المعدنية وأهمها عنصر الفوسفور الذي توجد نسبة عالية منه علي صورة فيتين (فوسفور غير مستفاد به ) وكذلك الفيتامينات وأهمها فيتامين أ ،هـ ، ب. 

2- مخلفات الحبوب منها:

أ– مخلفات صناعة النشا من حبوب الذرة مثل جلوتين الذرة ، كسب جنين الذرة.

ب– مخلفات مطاحن القمح للحصول علي الدقيق مثل الردة الناعمة.

جـ- مخلفات المضارب مثل رجيع الأرز.

د– مخلفات صناعة البيرة (من الشعير) مثل الراديسيل والخميرة الجافة.

3- المحاصيل الدرنية:

مثل البطاطس والبطاطا ودرنات الكسافا التي تجود زراعتها في الأراضي الجديدة وتحتاج لدرجة الحرارة  العالية وتتميز بارتفاع محتواها من الطاقة أعلي من محتوي الحبوب.

4- الزيوت النباتية والدهون الحيوانية:

وهي بالإضافة لمحتواها العالي من الطاقة فهي مصدر جيد للأحماض الدهنية الضرورية وكذلك بعض الفيتامينات مثل فيتامين أ ، د.

5- مخلفات  مصانع السكر:

مثل المولاس وهي مادة غنية بالسكريات (40 – 60 %) والعناصر المعدنية خاصة الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفات ويستخدم كفاتح للشهية أو كإضافة محتوي العلانق من الطاقة بنسبة لا تزيد عن 5 %.

ثانيا: مواد العلف المركزة مصدر البروتين ومنها:

1- البروتين النباتي مثل:

أ – البقوليات  كالفول السوداني وفول الصويا وغيرها من القوليات التي تميز بارتفاع محتواها من البروتين الخام والذي يصل إلي 30 % فلا عن إحتواء البعض منها علي نسبة عالية من الدهون الذي يصل أحيانا إلي 25% . ولا ينصح بإستخدام البقوليات  في تغذية الدواجن إلا بعد معاملتها حراريا لإحتوائها علي بعض المثبطات الغذائية و التي تؤثر علي النمو ويمكن التخلص منها بعمليات الحمي .

وفي بعض الأحيان تستخدم بذور فول الصويا الكاملة دون استخلاص الزيت منها بعد معاملتها حراريا بطريقة  معينة لتستخدم كمصدر للطاقة والبروتين معا .

ب – متخلفات مصانع استخلاص الزيوت من البقوليات أو البذور الزيتة ( الأكساب) حيث يتم استخلاص الزيت من هذه البذور بالطرق المختلفة مثل الضغط الهيدروليكي أو المذيبات العضوية والمتبقي بعد استخلاص الزيت يسمي بالكسب. وهو غذاء  مركز يحتوي علي نسبة عالية من البروتين والعناصر المعدنية والفيتامينات ومن أمثلة هذه الأكساب : كسب بذرة القطن، كسب وفول الصويا ، كسب  عباد الشمس ، كسب بذرة السمسم ،كسب الفول السوداني وغيرها ومعظمها يحتوي علي نسبة عالية من البروتين تتراوح بين  35 – 45 %.

2- البروتين الحيواني مثل: مسحوق السمك، مسحوق اللحم والعظم، مسحوق مخلفات المجازر، مسحوق الأحشاء المجفف، مسحوق الريش المجفف المعامل وغيرها وكلها تتميز بإرتفاع محتواها من البروتين الخام ما بين 45 إلي 80 %  بالإضافة لمحتواها الجيد من الأحماض الأمينية الضرورية للجسم والعناصر المعدنية وبعض المركبات الغذائية المنشطة للنمو.

ثالثا: مواد العلف مصدر المادة المعدنية:

هي مواد لها دور أساسي في تكوين الهيكل العظمي لجسم الطائر وقشرة البيضة ومن أمثلتها مسحوق العظم ، مسحوق الصدف ، الحصي ، الحجر الجيري ، ملح الطعام .

وكلها مصادر غنية بالعناصر المعدنية وخاصة الكالسيوم والفوسفور والصوديوم والمغنسيوم والكلوريد .

رابعا: مواد العلف مصدر الفتيامينات:

مثل مواد العلف الخضراء ومسحوق الدريس المجفف وترجع أهميتها لإحتوائها علي كميات مناسبة من الكاروين والفيتامينات الاخري مثل فيتامين هـ، ك، ب ومثل هذه المواد تستخدم بنسب لا تزيد عن 5 – 10 % حتى لا ترفع نسبة الألياف في غذاء الطائر.

خامسا: الإضافات:

وهي مواد تستخدم في علانق الدواجن بقصد زيادة الإنتاج أو رفع الكفاءة التحويلية للطائر أو تحسين نوع الإنتاج وتقسم إلي:

أ – إضافات غذائية:

وهي تضاف للعلانق بغرض تكملة أو تغطية النقص في أحد العناصر  الغذائية مثل إضافة مخلوط الفيتامينات أو مخلوط الأملاح والفيتامينات ( البريمكس) عند تغطية النقص في العناصر المعدنية والفيتامينات ، إضافة بعض الزيوت والدهون لرفع محتوي العليقة من الطاقة وكذلك إضافة الميثونين التجاري أو الليسين التجاري لتغطية النقص في هذه الأحماض الأمينية وهكذا.

ب – إضافة غير غذائية:

وهذه تستخدم لأغراض اخري غير غذائية مثل:

1-  استخدام بعض منشطات النمو لدفع النمو وزيادة وزن الجسم.

2-  استخدام بعض المضادات الحيوية بغرض علاجي.

3-  استخدام مضادات الكوكسيديا لتجنب إصابة الطيور

4- استخدام مضادات التزنخ خاصة عند أحتواء العلانق علي نسبة من الزيت او الدهن لتجنب الأثر الضار للتخزين في ظروف غير جيدة التهوية.

5-   استخدام مكسبات اللون والطعم والرائحة وهي تستخدم بغرض إكساب  لمنتج الصفات الجيدة المناسبة لذوق المستهلك.

 

المصدر: كتاب إنتاج الأعلاف
hegawyhegawy

المهندس/ محمد عبدالله الحجاوي

  • Currently 53/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 922 مشاهدة

محمد عبدالله الحجاوي

hegawyhegawy
مرحبا بكم في موقعنا »

عدد زيارات الموقع

414,226

تسجيل الدخول

ابحث

م/ محمد عبدالله الحجاوي

حاصل علي بكالوريوس علوم زراعية _ جامعة قناة السويس ، يعمل بشركة الإسماعيلية مصر للدواجن.