نواصل عرض الدراسة التي اجراها الدكتور مصطفي محمد سعيد حسين بمركز بحوث الصحراء حول " الاستزراع السمكي البحري " ويتحدث في هذه السطور حول انواع الاقفاص البحرية وانواع الاسماك الملائمة لها . . فماذا تقول السطور ؟ 

أنواع الاقفاص البحرية : 

الاقفاص المربعة :

وتتكون من وحدات مربعة بجانب بعضها وتختلف في احجامها واعدادها حسب المساحة المطلوبة . 

وتختلف سعتها حسب طول القطر وعمق الشباك وتصنع من اطار او اكثر من الانابيب الفيبرجلاس المحقونة بالفوم لضمان تعويمها . وتم تثبيتها بهلب بكل جهة من الجهات الاربعة وهي انسب انواع الاقفاص لتربية الاسماك حيث تتحرك في حركة دائرية مستمرة ولا تشعر بالاسر . 

اقفاص البحر المفتوح : 

ويلجأ الي هذه النوعية من الاقفاص حينما يخشي من تأثير الاقفاص علي البيئة الشاطئية نظرا لوجود منشأت سياحية او غيرها . وتوضع هذه الاقفاص في المناطق غير المحمية من البحار بعيدا عن الشاطئ ويزيد ثمنها نظراً لاحيتاجها الي تقنية اعلي وتكاليف لتقبيتها ويلاحظ هنا زيادة الدعامات المستخدمة واستخدام خامات اكثر متانة في تصنيعها . 

اقفاص اعالي البحار :

وهي ذات مواصفات تكنولوجية عالية لتتحمل الامواج العالية وقد أنشأت عام 1985 وقد زايد الاهتمام بتربية الاسماك في اقفاص بعيداً عن الشاطئ مع انتشار الاقفاص وتعرض البيئة المائية في المنطقة القريبة من الشاطئ لبعض التغيرات التي تستلزم نقل الاقفاص الي مسافات ابعد حيث المياه النقية والعمق الذي يسمح بتحريك الفضلات الي مسافات بعيدة عن الاقفاص ويحتاج ذلك الي توفير اقفاص علي قدر عالي من التقنية بحيث تكون آمنة ويمكن التحكم فيها من غرف التحكم بالشاطئ . 

وهذه الاقفاص شبة غاطسة ويصنع هيكلها من الصلب المطلي وتعمل بنظام التحكم عن بعد الذي يسمح بتخزين بيانات الكمبيوتر وتغيير وظائفه من القاعدة الارضية . وقد صممت بحيث تواجه العواصف الشديدة نظراً لوقوع معظمها اسفل سطح البحر كما ان القفص يتصل بعوامات مغمورة تحت سطح الماء بحيث يبقي القفص متوازنا طوال الوقت . ويتم التحكم في تخزين العليقة اعلي القفص الذي يسع 3.5 طن عن طريق الكمبيوتر بحيث يضمن توافر التغذية طوال الوقت . 

الفكرة من انشاء هذه الاقفاص هي تخفيض تكاليف التشغيل وزيادة المكتب واحداث نمو مطرد في الكتلة الحيوية يوميا بسبب استمرارية التغذية كذلك استخدام الحد الادني من العمالة مع اقل قدر من التعرض للامراض بسبب بعد المكان عن الشاطئ ونقاء البيئة البحرية وللتشغيل الاقتصادي لهذه الاقفاص فقد عملت بسعات كبيرة تتراوح بين 2500/3500/4500/6000 متر مكعب للقفص ويصل انتاجها لاي 150 طن . 

اقفاص المحيطات وتتكون من مثلثات معدنية بجوار بعضها لتكون شكلا دائريا بحيث تكون حركتها من المرونة بحيث تمكنها من مقاومة مياه المحيط . 

التحويطات :

تقام التحويطات في المناطق الضحلة من الشاطئ خاصة في اللاجونات الساحلية بغرض استغلال تلك المساحات في الاستزراع السمكي دون الحاجة الي حفر احواض وتربي بها الاسماك والقشريات ويستخدم لاقامتها الخامات الطبيعية المتوفرة بالمنطقة . وهذه التحويطات تشبة الي حد ما نظام الحوض المعمول به في البحيرات الشمالية من جمهورية مصر العربية . 

انواع اسماك الاستزراع البحري : 

الدنيس : 

وهي تتميز بجسم عريض ومنضغط وذات راس كبير ومن ثم يطلق عليها في بعض البلدان العربية اسم الورقة . ويتغذي هذا النوع علي الحيوانات القاعية مثل القشريات والرخويات والديدان والشوكيات . وهي تعتبر من المفترسات ولذلك فعند تربية هذا النوع في المزارع السمكية يحتاج الي نسبة عالية من بروتين لا تقل عن 40% . 

القـاروص : 

وهو سمك انسيابي فضي له زوج من الزعانف الظهرية الاولي تتكون من 8 أو 9 أعمدة فقرية شائكة والثانية الشعاع الاول شائل متبوع بـ 12 أو 13 شعاع رخو والزعانف الصدرية متوسطة الحجم اما الذيل فهو غير مشفوق . 

القاروص المخطط : 

وتحتاج هذه الاسماك في تغذيتها الي نسبة بروتين من 45 الي 50% وذهن 15% اما الزريعة فقبل نزولها الي الاحواض فيجب تنمية الغذاء الطبيعي بالاحواض خاصة الزوبلانكتون . 

وتفريخ اسماك القانروص المخطط يكون بين شهري مارس ومايو ويتم بالتهجين بين اناث القاروص الابيض وذكور القاروص الابيض وذكور القاروص المخطط او بين اناث القاروص المخطط وذكور القاروص الابيض . 

وتنتج اناث القاروص المخطط في المتوسط 25 ألف بيضة في كل مرة تبيض فيها ويقفص البيض بعد يومين الي 5 أيام ويصل معدل الاحياء من البرقات الي50%. ثعبان الماء :

جنس الثعابين يشمل حوالي 20 عائلة يسكنون المياه الساحلية الضحلة خلال العالم ويحمي هذا النوع من الاسماك طبقة مخاط املس ولها شعيرات دم كثيفة قريبة من الجلد يمكنها من ان تمتص الاكسجين مباشرة من الهواء او الماء معظم الجنس اقل من 1 متر ( اقل من 3 أقدام ) عدا نوع واحد ( كونجر) يصل عند البلوغ الي 3 أمتار (9 أقدام ) ووجد عند عمق 250 متر (820 قدم ) في المحيط . 

وأهم انواع ثعابين الماء هو النوع المسمي Anguilla anguilla وهي تعيش في المياه العذبة وتعود الي المحيط للبيض وهذه هي ثعابين الماء النهرية وهي الاهم كطعام . وثعابين الماء تفقس من البيض الشفاف يرقات ورقية رفيعة جدا تحمل شبه صغير الي البالغين وتنجرف هذه اليرقات فوق سطح الماء في هجرة قد تطول الي ثلاثة سنوات وتتغذي علي العوالق ثم تتحول الي الثعابين الصغيرة ذات الجسم المستدير المسماة ثعابين الماء او ثعابين العشب . وتبدأ التغذية علي السمك واللافقريات الاخري حتي تصل الي الحجم الاقصي . 

وهجرة تكاثر ثعابين الماء النهرية بقيا لغز حتي القرن الـ 20 عندما اكتشفت طريقة هجرتها حيث تصل الي النضوج في البحيرات والانهار العذبة ثم نأخذ طرق القنوات للوصول الي البحر حيث تسبح او تنجرف بالتارات لمدة قد تطول الي العام حتي يصلون الي بحر السرجس المملوء بالعشب في خليج المكسيك وهنا تبيض ثعابين الماء قبل انت تنهي دورتها لتبدأ دورة حياة جديدة لصغارها وتنتج الاناث بين 5و10 مليون بيضة وخلال 2 – 10 أيام يفقس البيض الي يرقات حيث تهاجر في رحلة قد تصل الي العامين الي مصبات الانهار في اوروبا وشمال افريقيا وتساهد في كتل كبيرة سابحة ضد التيار ويكون طولها في هذه الفترة من 6 – 8 سم وتزن نحو نصف جرام وتبدو شفافة اللون ولذلك يطلق علي هذا الطور بالطور الزجاجي وهذا الطور يتحرك في مجموعات بمساعدة تيارات المد ويدخل الي مصبات الانهار بشكل رئيسي في الصيف والخريف . 

تدوم مرحلة لاطور الزجاجي تقريبا من 12 إلي 18 شهر وبعدها تظهر اصباغ الجسم حيث يصبح السطح الظهري اخضراً رماديا والبطن فضي والخط الجانبي يصبح باردا والجلد يصبح سميكا وتظهر الاسنان ثم تتحرك الثعابين من المصبات الي لابحيرات والمستنقعات ومصادر الماء العذب من انهار وجداول وهذه الهجرة تحدث اثناء الربيع والصيف وبشكل رئيسي في الليل . 

والثعابين تعتبر من المفترسات حيث تتغذي علي الاسماك الصغيرة والرخويات والقشريات وتمضي الثعابين معظم حياتها البالغة ( في حدود 14 سنة ) في الماء العذب ثم تهاجر للبيض في البحر عندما تنضج جنسيا عند عمر 6 سنوات . 

واستزراع ثعابين المياه من العمليات المربحة في الاستزراع السمكي نظرا لامكانية استزراعه في المياه العذبة خاصة بعد الانخفاض الحاد في اسعار البلطي حيث يصل سعر الكيلو من الثعابين من اربعة الي خمسة اضعاف ثمن الكيلو من البلطي وان كانت تربيته تحتاج الي خبرات خاصة والي عليقة متوازنة تحتوي علي نسبة عالية من البروتين تصل الي 50% وه ينجح في الاراضي الطفلية وان كانت استزراعه في الاحواض المكثفة قد نجح في بعض الدول . وما زالت عمليات استزراع الثعابين تعتمد علي الحصول علي اصبعيات الثعابين من الطبيعة وهذا يجب ان يتم في حدود معينة حتي لا يؤثر علي المخزون السمكي من هذا النوع . 

القشريات : 

وتشمل طائفة كبيرة اهمها الجمبري والاستاكوزا ويتكون جسمها من قطع عديدة يغطي كل منها بدرع او قشرة وتتصل بزوائد مفصلية قد تتحور لاداء بعض الوظائف الخاصة وتسلخ هذه الحيوانات من فترة لاخري لتعطي الفرصة لنمو الجسم . 

وأهم انواع الجمبري التي يمكن استزراعها في المياه المالحه هي : 

الجمبري الياباني : 

ويوجد في جنوب شرق اسيا وسواحل شرق افريقيا والبحر الاحمر ومنها انتقل الي خليج السويس والعقبة وقد انتقل عن طريق قناة السويس الي البحر الابيض . ويوجد علي اعماق من 50 – 90 متر ويتم صيده ليلا حيث يختفي نهارا تحت رمال البحر . 

ويبلغ اقصي طول له 23 سم ولونه اصفر فاتح مائل الي اللون الوردي ومدعم بحلقات لونها بني داكن ويمكن تربيته في درجة ملوحة من 10 – 50 جرام في اللتر وان كانت الدرجة المثني تتراوح من 28 – 30 جرام / لتر وتعتبر درجة حرارة   13 – 34 درجة مئوية هي المدي الملائم للاستزراع وان كانت المثلي 25 – 29 درجة مئوية اما الحد الادني والعلي لدرجة الحرارة فيبلغ 10 – 31 درجة مئوية وعندها يتعرض هذا النوع للاجهاد . 

الجمبري السويسي : 

وينتشر هذا النوع في جنوب شرق آسيا وسواحل افريقيا والبحر الاحمر وخليج السويس وقد انتقل ايضا الي البحر الابيض ويعيش علي اعماق من 10 – 130 كيلو متر ويصل اقصي طول له الي 23 سم ولونه بني فاتح ويميل الي اللون الاخضر في بعض الحالات ومدي الملوحة التي يعيش فيها هذا النوع من 10 الي 50 ألف جزء في المليون وان كانت يفضل استزراعه في ملوحة من 15 – 25 جزء في المليون . 

ويعيش هذا النوع في درجة حرارة تتراوح بين 18 – 34 درجة مئوية وان كانت الحرارة المثلي للنمو تتراوح بين 26 – 33 درجة مئوية وهو اقل في درجة تحملة للبرودة عن الجمبري الياباني . 

الجمبري القزازي : 

مواطنه الاصلي شواطئ البحر الابيض ويوجد في الاعماق من 20 – 40متر ويفصل التربة الطينية عند مصبات الانهار ويصل اقصي حجم له 23 سم ويميل لونه الي البني الفاتح واحيانا الي اللون الاخضر ويربي هذا النوع في ملوحة 8 – 38 جزء في المليون وان كانت الملوحة المثلي له 12 – 25 ألف جزء في المليون ويتعرض للنفوق عند ملوحة اكثر من 45 جزء في المليون ويحتاج هذا النوع الي درجة حرارة 15 – 28 درجة مئوية والدرجة المثلي تتراوح بين 24 – 26 درجة مئوية والحدود الامنة لدرجة الحرارة 10 – 30 درجة مئوية . 

الجمبري النمر : 

ينتشر هذا النوع في جنوب شرق اسيا واستراليا والهند وشواطئ افريقيا الشرقية في المنطقة الاسوائية حتي جنوب البحر الاحمر وتتميز هذه السلالة بكبر حجمها حيث يصل طول الذكر الي 27 سم والانثي 34 سم وتتميز حلقات الجسم باللون البني مما يعطي مظهر النمر المخطط لهذا الجنس بينما تميل هذه الحلقات التي اللون الاخضر في الاعمار الصغيرة ويفضل هذا النوع الوحة تتراوح بين 15 – 20 ألف جزء في المليون عند استزراعه وتختلف درجة تحمله للملوحة حسب سلالته وتلائم هذا النوع درجة حرارة من 26 – 30 درجة مئوية ولا يتحمل البرودة حيث ينفق عند درجة حرارة 15 مئوية كما يفضل التربة الطينية قليلة المحتوي من الرمل . 

الجمبري الهندي الابيض : 

ينتشر هذا النوع بالمحيط الهندي وشواطئ استراليا وبلدان جنوب شرق آسيا وافريقيا ويمتد تواجده حتي خليج السويس ويعيش هذا النوع قرب الشواطئ الرملية والطينية حتي اعماق 90 متر ويمكن صيده ليلا ونهارا ويستزرع هذا النوع في دولة الامارات وفي المملكة العربية السعودية . 

يصل هذا النوع في الطول حتي 18 سم للذكور ، 23 سم للاناث ويتميز بالون الابيض مع وجود بعض النقاط الخضراء والزرقاء ويعيش في درجة ملوحة من    15   – 45 ألف جزء في المليون ويستزرع في ملوحة 20 – 32 ألف جزء في المليون. 

ويعيش هذا النوع في درجة حرارة تتراوح بين 19 – 31 درجة مئوية ويعطي افضل نمو عند استزراعه في درجة حرارة من  26 – 30 درجة ويتميز هذا النوع بحساسيته للانخفاض في درجات الحرارة حيث يتعرض للنفوق عند درجة حرارة 14درجة مئوية . 


المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد العدد 77 ديسمبر - يناير 2016
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

326,209