ننشر من خلال هذه السطور الحلقة الثانية من الدراسة الارشادية المهمة التي اعدها المركز الدولي للاسماك من خلال مشروع تحسين فرص العمل والدخل من خلال تطوير قطاع الاستزراع السمكي في مصر تحت عنوان " افضل ممارسات مفرخات البلطي في مصر " .
    الدراسة التي تعتبر دليلا للمفرخات اعدها الدكاترة احمد نصر الله وضياء القناوي ومحمد فتحي وأحمد زكي تحت اشراف الدكتور مالكولم ديكسون مدير المشروع والدكتور جمال عثمان النجار المدير القطري للمركز الدولي للأسماك – مصر .
ادارة قطيع امهات البلطي المحسن وراثياً :
    عند تفريخ سلالة بلطي محسن وراثياً يجب الالمام بكيفية ادارة القطيع لتجنب حدوث التربية الداخلية وللحفاظ علي الصفة الوراثية المحسنة سرعة النمو .
    يقصد بالتربية الداخلية تزاوج الاقارب فعند استخدام عدد محدود من الامهات كقطيع تفريخ يزيد من فرص حدوث التربية الداخلية وبالتالي انخفاض جودة الزريعة الناتجة ومناعتها وتكون أكثر عرضه للامراض مما يؤدي لزيادة معدل الوفيات .

اعداد المفرخ لموسم التفريخ :

    قبل بداية موسم التفريخ يتم غسيل احواض الامهات وتجهيزها لاستقبال الامهات والبدء في ملء الاحواض بالمياه والتأكد من وضع شبك سلك ناعم في فتحات الري والصرف والتأكد من عدم وجود أي ثقوب في بلاستيك الصوبة للحفاظ علي درجة الحرارة داخل الصوبة .
    واذا كان المفرخ يعتمد علي استخدام الهابات لابد من الكشف عليها للتأكد من عدم وجود أي ثقوب بها وغسلها جيدا بالمياه وايضا التأكد من وضع خراطيم الهواء في الاحواض وتجهيز البراميل التي تستخدم في نقل الامهات من الاحواض الترابية الي الصوبة .
    التأكد من كفاءة طلمبات المياه واجهزة التهوية والغلاية ووحدات تحضين البيض وعمل الصيانه لها اذا لزم الامر .
    التأكد من توافر مستلزمات التفريخ والادوات اللازمة شباك - شلبات - اواني - وخلافه قبل موسم التفريخ .
    التأكد من توفر مستلزمات المعل والكيماويات والمطهرات المطلوبة للعمل
    توفر الاعلاف اللازمة للامهات والزريعة وان تكون مخزنة بعيدا عن الرطوبة والقوارض .
    توفر الوقود اللازم للمعدات المستخدمة للمفرخ .

تسكين الامهات :

    قبل بداية التفريخ بخمسة عشر يوما يتم عادة ادخال امهات البلطي الي المفرخ ويتم تسكينها في وحدات التفريخ تنكات أو هابات يتم اختيار احد الايام الدافئة لجمع الامهات ونقلها الي داخل المفرخ مع فصل الاناث عن الذكور وتبدأ تغذية الامهات اعتبارا من اليوم التالي للتسكين ويتم تشغيل الغلابة لرفع درجة حرارة المياه تدريجيا الي 26 درجة .
    الاهتمام بالتغذية خلال هذه الفترة باستخدام اعلاف متخصصة وذلك بهدف تعويض الامهات للفاقد في الوقن خلال فترة التشتية في الاحواض الترابية والاسراع في تكوين المبيض ثم التفريخ .
    بعد التأكد من ان الاناث جاهزة للتفريخ وتحمل بيض في المبيض يتم تسكين الاناث والذكور في وحدات التفريخ بمعدل 2 أثني : 1 ذكر مع مراعاة التقارب بين اوزان القطيع في كل وحدة تفريخ  .

تغذية الامهات :

    البلطي من الاسماك الحاضنة للبيض في الفم لذلك فان الام تتوقف عن التغذية خلال فترة تحضين البيض وتعتمد علي استنزاف مخزونها الداخلي لمدة 10-12 يوم من بداية تحضين البيض والفقس حتي اطلاق الزريعة في الوسط الخارجي لذا فان عملية التفريخ مجهدة للانثي وتحتاج معها الي التغذية علي اعلاف متزنة توفر كل الاحتياجات الغذائية للامهات لزيادة الكفاءة التناسلية للامهات وانتاج زريعة بحيوية عالية خالية من التشوهات .
    يفضل الا يقل المحتوي البروتيني في اعلاف الامهات عن 30-35 % ويستخدم حاليا اعلاف طافية للامهات متزنة غذائيا واستخدام الاعلاف الطافية في تغذية الامهات يقلل الفقد في الاعلاف ويساعد في الحفاظ علي جودة المياه وتتم التغذية بمعدل 1-2% من الوزن مرتين يوميا وينخفض اقبال الامهات علي العلف بشكل ملحوظ بمجرد التبويض وتحضين الاناث للبيض في الفم والذي يعتبر مؤشرا لعدد الامهات الحاملة للبيض في كل حوض .

إدارة جودة المياة :

يجب أن تكون المياة المستخدمة بالمفرخ ذات مواصفات ملائمة لنمو وتكاثر الأسماك فمن المفيد اجراء تحليل مصدر المياه والتعرف على خواصها مثل الحرارة والأكسجين الذائب والملوحة والقلوية العسر والامونيا والنيتريت والنترات والفوسفور والبوتاسيوم وكذلك أهم الملوثات والتعرف على المواصفات الطبيعية مثل درجة شفافية المياه والعكارة والرائحة ملحق 3 يظهر مواصفات الماء المطلوبة للمفرخ .
    ينبغى التعرف على الاحتياجات الكمية من المياه المطلوبة للمفرخ لتغيير مياه الأحواض يومياً كى يمكن توفير الالات اللازمة لذلك والتحليل الدورى لمياه المفرخ يحدد الأسلوب لإدارة المياه كما يساعد فى تحديد الحاجة لاستبدال المياه واستخدام أجهزة التهوية .
    قد يكون من المفيد استخدام المياة الجوفية فى المناطق المسموح فيها بحفر الابار لتعويض نقص المياه السطحية فى بعض فترات الموسم مع مراعاة جودة تلك المياه وخلوها من الملوثات وملاءمتها للتفريخ وتفضل المياه الجوفيه فى التفريخ لأن درجة حرارتها قريبة من الحرارة المثلى للتفريخ .
    التحول قدر الامكان لنظام إعادة استخدام المياه بعد ترشيحها فى حالة عدم كفاية موارد المياه ومراعاة ترشيد تغيير المياه وأن تكون حسب الاحتياج الضرورى فقط .

                                   استبدال المياه

يتأثر معدل استبدال المياه بالآتى :
-    كثافة الاسماك أو والزريعة بالحوض الكتلة الحية
-    كميات العلف المضاف للحوض
-    مستوى الاكسجين الذائب فى الماء
-    كمية المخلفات العضوية والرواسب الصلبة فى الحوض
-    درجة حرارة الماء
تدهور خواص المياه يعرض الأمهات للاجهاد وبالتالى انخفاض قابليتها للغذاء كذلك تصبح الأسماك أكثر عرضه للاصابه بالأمراض مما يؤثر سلباً على كفاءة التكاثر .
تدهور خواص المياه فى وحدات رعاية الزريعة يؤدى الى :
-    قلة تناول الزريعة للعليقة وبالتالى عدم التحول الجنسى الكامل عند انتاج بلطى 100% ذكور .
-    ضعف نمو الزريعة وانخفاض معدل الإعاشة .
-    النقص الحاد فى مستوى الاكسجين الذائب فى الماء يؤدى الى حدوث موت جماعى وخسارة المفرخ

                                                   اعداد / المركز الدولى للأسماك

المصدر: الاتحاد التعاونى للثروة المائية - جريدة الصياد - العدد 69 يوليو - أغسطس 2014
fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

325,931