البهو الفرعوني تحفة معمارية داخل المجلس
متابعة‏:‏ أحمد عامر

شهدت قاعات مجلس الشعب المختلفة تطويرا كبيرا استعدادا لاستقبال الاعضاء الجدد والفصل التشريعي الجديد بعد الزيادة التي طرأت علي عدد النواب والتي تقدر بـ‏46‏ مقعدا للسيدات فيما يعرف بكوتة المرأة‏.‏

 

جاءت قاعة الجلسات الرئيسية علي رأس القاعات المطلوب توسعتها لاستيعاب الزيادة الجديدة في عدد المقاعد حيث تم تقليل عرض المقعد من‏08‏ سنتيمترا الي‏46‏ سنتيمترا وتجهيز كراسي متحركة لوضعها في الطرقات داخل القاعة لاستيعاب عدد نواب مجلسي الشعب والشوري عند عقد الجلسة المشتركة في افتتاح الفصل التشريعي الجديد بحضور الرئيس مبارك الي جانب تطوير شرفة الصحافة المخصصة للصحفيين والاعلاميين لتغطية جلسات المجلس وكما يبدو من الصور فإن المستشار سامي مهران أمين عام مجلس الشعب يتابع اللمسات النهائية لعمليات التطوير بالبهو الفرعوني قبل استقبال الاعضاء الجدد واستفسر الامين العام عن التجهيزات التي وضعت بالبهو لتتناسب مع الطراز المعماري الذي يتميز به علي نمط صالات المعابد الفرعونية‏,‏ وقد بذلت الشركة المسئولة عن تطوير البهو مجهودا مضاعفا نظرا لاحتوائه علي‏42‏ عمودا متماثلا تحوي زخارف نادرة‏.‏
ولقد تم بناء وافتتاح مجلس النواب‏(‏ مجلس الشعب حاليا‏)‏ والبهو الفرعوني الملحق به في عام‏.4291‏ وشيد البهو الفرعوني علي نمط صالات الأعمدة في المعابد المصرية القديمة‏,‏ حيث يحتوي علي‏42‏ عمودا متماثلة في الحجم والزخرفة‏,‏ ولكل منها قاعدة علي هيئة أوراق نباتية متداخلة‏.‏ في حين ظهرت تيجان الأعمدة علي شكل زهرة البردي المفتوحة‏,‏ وهذه الأعمدة‏,‏ بشكلها النباتي‏,‏ تمثل نظرية الخلق في عقيدة المصري القديم حيث تنبثق النباتات من المياه‏.‏
وقد انتشر استخدام هذه الأعمدة النباتية في معابد مصر القديمة خاصة في عصر الأسرة الخامسة‏(‏ الدولة القديمة‏)‏ في منطقتي أبوصير وسقارة‏.‏ والجزء العلوي من الحوائط مزين بثلاثة أشرطة زخرفية‏,‏ يتكون أولها من صور الاله حورس يجسد آلهة معبد إدفو بجناحيه الأزرق والأخضر يتوسطهما قرص الشمس الذهبي ورأسا الحيتين‏.‏ والأرضية من خطوط باللونين الأخضر والأحمر‏,‏ وأسفلها شريط ضيق قوام زخرفته زهرة البردي المفتوحة والمقفولة‏.‏ ويعلو الشريط الزخرفي الأول‏,‏ شريط آخر يحيط بالبهو ويمثل خرطوشين متكررين‏:‏ أحدهما باللون الأزرق والآخر باللون الأحمر‏.‏ ويحوي كل منهما اسم الملك‏(‏ فؤاد‏)‏ بالهيروغليفية‏,‏ حيث بني في عهده البهو الفرعوني‏.‏
أما الشريط الزخرفي الأخير‏,‏ والذي يأتي في قاعدة سقف البهو‏,‏ فهو مايعرف باسم كورنيش الكوبرا حيث تزخرفه رسوم متكررة لشكل الكوبرا المصرية‏.‏ ومن الواضح أن المساحة المحصورة بين كل عمودين من أعمدة البهو الفرعوني تحوي منطقة مزخرفة برسوم ونقوش الآلهة أومناظر من مقابر ومعابد مصرية قديمة‏.‏ ومنها مايمثل الآلهة حتحور ربة الجمال‏,‏ والآله توت داخل مقصورته يحمل في إحدي يديه لفافة البردي‏,‏ علامة الكتابة‏,‏ وفي اليد الأخري قلم البوص لتسجيل التشريعات والقوانين‏,‏ ومنظر للاله أوزيريس إله الموت‏,‏ وآخر للاله حورس الذي يمثل صورة الاله علي الأرض في حين ظهرت بالمناطق الأخري مناظر من المقابر والمعابد القديمة وتمثل موضوعات مختلفة كالزراعة وحرث الأرض والحصاد‏.‏ ومناظر للمراكب الجنائزية وضرب الطوب النيء وصناعة الفخار والتبادل التجاري ورسوم الطيور في أحراش الدلتا‏,‏ فضلا عن تمثيل لبعض مناظر معركة قادش ومنها منظر لرمسيس الثاني وعربته الحربية‏,‏ ومنظر الصيد الشهير لرمسيس الثالث من معبد مدينة هابو غرب الأقصر‏.‏ ويحوي البهو الفرعوني تمثال الملك خفرع من الدولة القديمة‏.‏
وتوجد به ساعة جدارية فريدة في نوعها وزخرفتها حيث ظهرت علي هيئة واجهة معبد يتقدمه عمودان ويعلوها شكل يمثل الاله حورس بحدت المجنح‏.‏ الجدير بالذكر أن هذا البهو هو البهو الفرعوني الوحيد في جمهورية مصر العربية‏.‏ وقد تم تأثيثه بمقاعد ومناضد زخرفت بالرسوم والمناظر الفرعونية‏.‏


azazystudy

مع أطيب الأمنيات بالتوفيق الدكتورة/سلوى عزازي

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 328 مشاهدة
نشرت فى 1 ديسمبر 2010 بواسطة azazystudy

ساحة النقاش

الدكتورة/سلوى محمد أحمد عزازي

azazystudy
دكتوراة مناهج وطرق تدريس لغة عربية محاضر بالأكاديمية المهنية للمعلمين، وعضوالجمعية المصرية للمعلمين حملة الماجستير والدكتوراة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,484,126