السؤال: ماذا لو أحبنى الله؟

 الإجابة:

ياه ...... لقد اقشعر البدن عندما قرأت سؤالك ..

قال ﷻ في الحديث القدسي: 

«من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى احبه ..» 

اســــــــمـــــــــع وركز ...

فإذا أحببته ..

كنت سمعه الذي يسمع به ..

وبصره الذي يبصر به ..

ويده التي يبطش بها ..

ورجله التي يمشي بها ..

وإن سألني لأعطينه ..

ولئن استعاذني لأعيذنه ..

عايز ايه بعد ما ملك الملوك ﷻ يحبك ..؟!

إذا أحبك ملك الملوك ﷻ:

فلن يحبك أحد أكثر منه ..

وإذا أعطاك: فلن يعطيك أحد عطية أكرم منه ..

وإذا غضب عليك: فلن ينجيك أحد منه ..

فمن لك غير الله ..؟!

فِـــــر إليه ..

فمن خاف شيئاً هرب منه ..

ومن خاف الله هرب إليه ..

هل استشعرت هذه الكلمة ..؟!

 ﴿إن الله معنا﴾. عبارة إذا غلفها اليقين الصادق ..

(واستقرت في القلب صدقاً ورجاءً) تغنيك عن كل العبارات ..!

فمن كان الله معه ، وجد كل شيء ..

ومن لم يكن الله معه فقد كل شيء ..

اللهم ارزقنا حبك وحب من يحبك وحب كل عمل وقول يقربنا إلى حبك ..

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 13 مشاهدة
نشرت فى 28 يونيو 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,608