المـــــــوقـــع الــرســــــــمى الـخــــــــــــاص بــ " م/ تـــــــامر المــــــــــلاح "

"تكنولوجيا التعليم " الحاسب الألى " الانترنت " علوم المكتبات " العلوم التربويه " الدراسات العليا "

الفرق بين مصطلحي التغيرات والمتغيرات

 

1 - يستخدم بعض الباحثين في عناوين رسائلهم مصطلح "المتغيرات" كمرادف لمصطلح "التغيرات"، ويقصدون بها التحولات التي تحدث في المجتمع في فترة زمنية معينة، كما يخلطون في نفس الوقت بين "التغير" و"التغيير"، ويستخدمون المصطلحين كمترادفين؛ ولهذا فإن هذه المسألة تحتاج إلى تحديد وتفصيل.


2 - أوضحنا في رسالتنا رقم (299) بعنوان: "الفرق بين التغير والتغيير، أن"التغير" يفيد بصفة عامة تحول الشيء من حال إلى حال بشكل مفاجئ وقاطع، وتترتب نتائجه على مدى ما سوف يحالفه من ظروف محيطه به، أما "التغيير" فيفيد التحول القائم على فكر وتدبُّر مُسبق، ونتائج تكون محسوبة بقدر المستطاع، والخلل في هذا التحول يكون في مساحة ضيقة، يسهُل السيطرة عليها، وأن العادة جرت على ارتباط اصطلاح "التغير" بمضاف واحد محدد هو "المجتمع"، فكان الاصطلاح المركب الناشئ "التغير الاجتماعي" هو الاصطلاح الأكثر ذيوعًا واستخدامًا على حساب أنماط التغير الأخرى في مختلف المجالات والميادين، ويرجع ارتباط المجتمع باصطلاح "التغير" إلى أن "التغير الاجتماعي" تغير شبه شامل للتغيرات التي تجري في مختلف الميادين الأخرى.


ويعني هذا أن المجتمع أشبه بالمرآة التي ينعكس عليها أو فيها كل التغيرات التي تحدث في الميادين الأخرى: الأخلاقية والنفسية، والسياسية والاقتصادية الأخرى.


3- الأمر جد مختلف بالنسبة لمصطلح " المتغيرات"، ويشرح الباحثون هذا المصطلح على النحو التالي: 
أ- يشير مصطلح "متغير" إلى أي كمية تتغير أو أي خاصية مميزة يمكن قياسها، وهو يطلق على كل ما يراد دراسته في البحث الاجتماعي؛ (محمد عاطف غيث 0(1989) قاموس علم الاجتماع، دار المعرفة الجامعية، الإسكندرية، ص 506.


فالمتغير يدل على صفة محددة تتناول عددًا من الحالات أو القيم أو الخصائص، وتشير البيانات الإحصائية التي يقوم الباحثون بجمعها إلى مقدار الشيء أو الصفة أو الخاصية، أو العنصر أو المفردة، أو الفرد على أنها "متغيرات"، وقد يشير "المتغير" إلى مفهوم معين يجري تعريفه إجرائيًّا في ضوء إجراءات البحث، ويتم قياسه كميًّا أو وصفه كيفيًّا، فالذكاء مثلاً صفة عقلية لدى الإفراد بدرجات متفاوتة، وهو بذلك "متغير"؛ لأنه بنفس القيمة أو الدرجة أو المستوى عند جميع الأفراد.


ب- المتغيرات ثلاثة أنواع: يطلق على الأول اسم "المتغير المستقل"، ويطلق على الآخر "المتغير التابع"، أما الثالث فيسمى "بالمتغير الوسيط"، والغالب هو أن يكون هناك متغير تابع واحد، وعدة متغيرات مستقله.


"المتغير المستقل" هو الذي يؤثر ولا يتأثر بالمتغير التابع، بينما "المتغير التابع" هو الذي يتم التأثير عليه من قبل المتغير أو المتغيرات المستقلة،و"المتغير الوسيط" هو الذي قد يكون له دور في التأثير على المتغير التابع، ولولا وجوده لما استطاع المتغير المستقل التغيير في المتغير التابع، فإذا كان الباحث يدرس علاقة الطلاق بانحراف الصغار، يكون المتغير المستقل هنا هو الطلاق، ويكون المتغير التابع هنا هو انحراف الصغار، وقد يكون المتغير الوسيط هنا هو الخلافات الزوجية أو غياب الأب، أو غير ذلك.


ج- قد تكون المتغيرات كيفية؛ مثل: القومية، والحزب السياسي، والمهنة، وقد تكون كمية؛ مثل: الجنس، والعمر، والذكاء، والثروة، ويمكن تصنيف هذه المتغيرات على أساس أنها مستقلة أو تابعة أو وسيطة.



المصدر: إعداد م/ تامر الملاح
tamer2011-com

م/تامر الملاح :: أقوى نقطة ضعف لدينا هي يأسنا من إعادة المحاولة ، الطريقة الوحيدة للنجاح هي المحاولة المرة تلو المرة .." إديسون"

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 30 قراءة

ساحة النقاش

م/ تامر الملاح

tamer2011-com
باحث فى مجال تكنولوجيا التعليم - والتطور التكنولوجى المعاصر »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

954,333

حياتى كلها لله ،الطموح والأمل

 

من يعجبه الموقع ومحتواه وأراد  التواصل مع صاحب الموقع يكون  على وسائل الإتصال الأتيه

الإيميلات

dr.temo@ymail.com( الأساسى)

tamer_elmalah91@yahoo.com

 

ارقام الموبايل

01118451395

01096524789

 

العنوان على الفيس بوك

https://www.facebook.com/

TamerElmalah2013

إنى أحبكم فى الله

اصبر قليلا فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير

اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ