🌛أصول الفقه التربوي🌜
محاولات لفهم تربوي رشيد يتكأ على قواعد راسخة .
💐الكتاب كالخطاب💐
لو كان أحد في مدينة "الرياض"، وكتب إلى آخر وهو في مدينة "القاهرة" بأني بعتك شقتي ، وصفها كذا وكذا بمبلغ كذا، فكتب المشتري: اشتريت، انتهى البيع؛ لأن الكتابة تقوم مقام الخطاب، إن كل كتاب يحرَّر على الوجه المتعارف بين الناس يكون حجة كالنطق باللسان وهي قاعدة مشتقة من العادة محكمة.
فقد جرى على هذه القاعدة الفقهية عملُ النبي صلى الله عليه وسلم ، وعمل أصحابه من بعده في أمور عقدية ومعاملات ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرسل رسله بالكتب إلى القبائل ، وزعامائها ، وإلى الملوك يدعوهم إلى الإسلام ، وكان يُلزمهم مضمون تلك الكتب ، ويترتب عليها ما يترتب على مخاطبة غيرهم من أحكام بلوغ الدعوة الذي هو شرط للتكليف ، و كان يرسل سُعاته إلى القبائل بعد إسلامها ليبلغوهم أحكام الإسلام ، أو لينفذوا حكما شرعيا كجباية الزكاة ونحوها .
وكذا كان حال الخلفاء من بعده يرسلون الكتب إلى الأمراء والقضاة بالأحكام الشرعية و المصالح الدنيوية ، فتُنفذ وتمُتثل .
ولكن يشترط لإعمال هذه القاعدة ؛ شروطٌ منها
فالأول :أن يكون الكتاب مستبينا ، أي ظاهراً واضحا ، فلا عبرة البتة بما لم يكن مستبينا ،ولايثبت به شيء من الأحكام ، فهو بمنزلة الكلام غير المسموع .
والثاني أن يكون الكلام مرسوما ، أي مكتوبا على الوجه المعتاد في الخط ، والمخطوط عليه ."في الخط" بأن يبين الكاتب نفسه (من فلان بن فلان إلى...) ، وأن يذيله بشيء يثبت ذلك كالإمضاء والبصمة ونحوه .
"في المخطوط عليه " أن يكون بما اعتاده الناس في الكتابة كالورق و الفاكس والتطبيقات الحديثة ونحوه .
وهنا إشارة تربوية مهمة يمكن الجمع بين الكتاب والخطاب لبيان القوة في الأمر فمثلا دستور الأسرة والمهام المنزلية التربوية تكتب وتعلق وتقال ليكون الأمر حازماً.
وتستخدم طرق تربوية عدة في هذه القاعدة مثل العقد السلوكي و التعهدات والميثاق أو مدونة السلوك .كذلك قانون البيت ودستور الفصل كذلك الخطط والمهام اليومية المكتوبة والمعلقة بالمنزل أو بالمحاضن التربوية التعاميم ورسائل التواصل الإجتماعي بالتطبيقات المشهورة فهي معمول بها فقهاً وتربيةً وعرفاً.
ومن التجارب التربوية الناجحة معي ومع من نفذوها ((التربية بالعقد السلوكي)) ..
وللقواعد صلة انتظروا نموذج لعقد سلوكي منزلي .
للاشتراك في الخدمة
نــــــــزار رمـــــضان
00966508705124

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 118 مشاهدة
نشرت فى 18 ديسمبر 2016 بواسطة nezarramadan

ساحة النقاش

نزار رمضان حسن

nezarramadan
مدرب تنمية بشرية بالمملكة العربية السعودية / مدرب معتمد في الكورت من معهد ديبونو بالأردن / متخصص رعاية موهوبين وهندسة التفكير/ مستشار في حل المشكلات الأسرية والشبابية / معهد اعداد دعاة / عضو شبكة المدربين العرب /مدرب في نظرية سكامبر/مدرب في نظرية تريزمن معهد ديبونو بالأردن / دبلوم برمجة لغوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

309,376