مستشارك النفسى و الأسرى ( د. أحمد شلبى)

موقع للارشاد النفسى للمتميزين وذوي الإعاقة والعاديين

أقامت الإدارة العامة للتمكين الثقافي التابعة الدورة الثامنة لمؤتمر التمكين الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة التابعة للإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة حسين صبرة صباح الجمعة 30 ديسمبر جلسة توصيات المؤتمر والذي يحمل عنوان "ذوي الاحتياجات الخاصة في التجمعات النائية والبدوية المصرية بين الانتماء والاغتراب" ويعقد بمحافظة سوهاج خلال الفترة من 28 إلى 30 ديسمبر ويرأسه د. مصطفى رجب ويتولى أمانته محمد زغلول مدير عام التمكين الثقافي بالهيئة.
​وجاءت توصيات المؤتمر التي أعلنها الإعلامي مصطفى خالد كالتالي:
أولا: دعوة وزارة التربية والتعليم إلى إدراج النصوص الأدبية المتميزة في مناهجها لترقية الوعي، والتعريف بقضايا ذوي الإعاقة لا سيما الأعمال الأدبية التي تبرز النماذج الرائدة من هذه الفئات قديما وحديثاً، والتي تدعم عملية الدمج والإتاحة سعياً إلى تغيير الصورة الذهنية عن هذه الفئات لدى المجتمع.
ثانيا: الإشادة بقرار الدمج ودعوة وزارة التربية والتعليم بالوقوف على السلبيات التي تشوب عملية دمج التلاميذ ذوي الإعاقة بمدارس التعليم العام، مع تعديل القرار، ولائحته التنفيذية بما يتناسب مع تطلعات الأفراد من ذوي الاحتياجات وأسرهم.
ثالثا: دعوة وزارة الصحة إلى ضبط معايير قبول التلاميذ في عملية الدمج، تمهيداً لإلحاقهم بمراحل التعليم العام دون إفراص أو تفريط في حساب معالم الذكاء.
رابعا: الإشادة بالمبادرة التي دشنتها محافظة سوهاج بعنوان سوهاج صديقة لذوي الإعاقة، ومناشدتها بالعمل على تفعيل كود الإتاحة في المباني والمنشآت والأرصفة وغيرها.
خامسا: دعوة جامعة الأزهر، لتقديم المساندة والدعم لفئات الأشخاص ذوي الإعاقة المختلفة، أسوة بتجربتها في دعم المكفوفين وضعاف البصر والتوسع في تدريبهم على استعمال التكنولوجيا المعززة للتعليم.
سادساً: ضرورة التوسع في إقامة العديد من المشروعات لصالح ضحايا الألغام وأسرهم بحيث تكون قادرة على أن يمكن أسر ضحايا الألغام والمصابين بكرامة في مجتمعهم وتحسين معيشتهم لضمان دمجهم في مجتمعاتهم المحلية، ودعوة الدولة بهيئاتها المختلفة لاتخاذ التدابير اللازمة، للحد من زيادة أعداد المعاقين بسبب انتشار الألغام في المناطق النائية.
سابعاً: ضرورة توجيه الإعلام المرئي والمسموع والمقروء إلى مزيد من الاهتمام بالتعريف بقضايا ومشكلات ذوي الإعاقة وخاصة في المناطق البدوية والنائية لا سيما في الأعمال الدرامية.
ثامنا: التوسع في خدمات المساندة الاجتماعية والنفسية والثقافية وغيرها لذوي الإعاقة وذويهم بالمناطق النائية والبدوية مع ضرورة قيام الإدارة العامة للتمكين الثقافي بإعداد البرامج اللازمة في مجال التوعية والتثقيف.
تاسعاً: ضرورة الاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف فئاتهم في المناطق البدوية والنائية المصرية وبخاصة إتاحة خدمات الاكتشاف والتشخيص والتدخل المبكر
عاشراً: ضرورة قيام الأسرة بدورها في حياة المعاق ودورها في تعزيز قيم الانتماء لدى أفرادها.
احد عشر :ضرورة تشكيل لجنة فى ادارة التمكين الثقافي بالهيئة العامة لقصور الثقافة للمشاركة في اجازة الاعمال الفنية التي تتضمن مادة عن ذوي الاعاقة حتي نحافظ علي الصورة الذهنية عنهم
اثني عشر : ضرورة اعفاء ذوي الاعاقة في المرحلة الجامعية والدراسات العليا من الرسوم الدراسية
ثلاثة عشر : تشكيل لجنة لمتابعة توصيات المؤتمر

المصدر: الإدارة العامة للتمكين الثقافي
mostsharkalnafsi

بقلم د. أحمد مصطفى شلبي [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 4 فبراير 2017 بواسطة mostsharkalnafsi

ساحة النقاش

د.أحمد مصطفى شلبي

mostsharkalnafsi
• حصل علي الماجستير من قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس في مجال الإرشاد الأسري والنمو الإنساني ثم على دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص صحة نفسية في مجال الإرشاد و التوجيه النفسي و تعديل السلوك . • عمل محاضراً بكلية التربية النوعية و المعهد العالي للخدمة الاجتماعية . »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

170,304