مستشارك النفسى و الأسرى ( د. أحمد شلبى)

موقع للارشاد النفسى للمتميزين وذوي الإعاقة والعاديين

      لولا أعواد الشوك ووجود العقبات والصعاب , لفقد الكون أجمل ما فيه : باقات الزهور والعطر وعسل النحل وهو ينساب ,ولولا تعرض بعض الناس لظروف خاصة . ما علت هممهم , ولا قويت عزائمهم , وما تفجرت قدرات الإرادة  والتحدى عندهم , ولخسرت البشرية هذه الشموع الهادية والمواهب المتميزة وهذه العطائات المتفردة فى شتى مجالات الحياة .

 

   * وحديثنا اليوم عن عالم . كان محل اهتمام العالم فى الأيام القليلة الماضية بما حققه من إنجاز ضخم , واكتشاف عظيم أستحق به أن يحصل على أرفع وسام فى العلوم بالولايات المتحدة الأمريكية :-

·       فمن هو هذا العالم ؟

·       وما هى قصته ؟

·       وما حجم الإنجاز الذى حققه ؟

·       وما الدافع الذى أدى به لهذا الاكتشاف الضخم ؟

·       ما فوائده ؟

·       ماذا عن الوسام الذى حصل عليه ؟

·       كيف كرمه العالم ؟

·       ما هى مقومات النجاح التى أدت به إلى هذا الانجاز ?

     

 

     ــ كل هذه التساؤلات وغيرها نلقـى الضــــوء عليهــــا فى سطـــــور باحثيـــن عن مكمن القوة المسطور .... ولنبدأ الحكاية من البداية .

 

" بداية المشوار "

 

اسمه :- د. مصطفى السيد

تخرج فى / كلية العلوم جامعة عين شمس

عــــــــــام / 1953م

 

وكان من أوائل دفعته وقد عين معيد بالكلية . لكنه آثر السفر هو وزوجته للبحث عن فرص أفضل حيث كان من طموحات زوجته أن تعمل بإحدى الشركات الكبرى بينما كان طموحه كبعض الشباب أن يحصل على دراسات عليا فى الخارج .

 

·   لقد استطاع هذا الشاب صاحب الإرادة القوية والهمة العالية أن يلتحق بجامعة هارفرد بالولايات المتحدة الأمريكية . وكان تخصصه فى مجال "النانوتكنولوجى" . حيث تمكن هذا العالم الجليل من إكتشاف علاج للخلايا السرطانية بإستخدام جزيئات الذهب عن طريق الأشعاع الصادر منها .

·   ويشير د. مصطفى السيد " العالم المصري العربى " إلى أن فكرة العلاج بنانو الذهب تكمن فى أن أى مادة إذا تم تصغيرها إلى أقل من شعرة الرأس والتى توازى نحو 50 ألف نانوميتر ستصبح لها خواص مختلفة عن خواصها الأصلية . وهو ما يفتح المجال لظهور مواد جديدة بخصائص وفوائد جديدة .

 

 

الاكتشاف العظيم

 

    *ويذكر أنه قد توصل من خلال دراسته إلى أن نانو الذهب يستطيع أن يعكس الضوء بشدة فإذا تم إدخاله على مجموعة من الخلايا يقوم بالبحث عن الخلايا السرطانية فبذلك يمكن التشخيص مبكراً . وهذا هو الجزء الأول من بحثه .

ــ أما الجزء الثاني فيخص العلاج حيث توصل إلى إمكانية علاج الخلايا المصابة بالسرطان بضوء حرارى خفيف جداً بعد تشخيصها بنانو الذهب إذ يقوم هذا الضوء بإذابة الخلايا المسرطنة ومن مميزاته أنه لا يؤثر على الخلايا السليمة مما يجعل هذا العلاج بلا أى آثار جانبية .

 

· وقال د. مصطفى أثناء تكريمه بمعهد الليزر بجامعة القاهرة : لقد قمنا بتجربة هذا البحث على حيوانات التجارب بنسب نجاح تصل إلى مائة بالمائة 100% وقد أشار إلى أن هناك ثلاث مستشفيات قامت بالفعل بتجارب على المرضى مثل مستشفى ( اندرسون تانرسيتى ) .

 

وقد انتهى دوره وفريق البحث , أما التجارب فيقوم بها الآن فريق من      الأطباء الجراحين .

 

" توقعاته المستقبلية "

·   وتوقع د. مصطفى أن يتم الأخذ بهذا الأسلوب فى علاج السرطان بعد موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية وهى الجهة الوحيدة المناط بها استخراج تراخيص استخدام العقاقير هناك . وذلك فى غضون فترة قد تصل إلى سبع سنوات , كما توقع أن يكون هذا العلاج أقل تكلفة من ناحية المواد المستخدمة فيه من العلاج بالليزر حيث يكفى الميكروجرام الواحد (1 /1000 من جرام الذهب ) لعلاج كبد مصاب بالسرطان .

 

 

 

 

" ما أجمل الثمرة بعد السبعين "

 

وفى العقد الثامن من عمره حصل الدكتور مصطفى السيد على أرفع وسام فى العلوم بالولايات المتحدة الامريكية , وقد قام بتسليمه إياه الرئيس الامريكى بنفسه فى احتفال أقيم بهذه المناسبة .

ويعد الدكتور مصطفى السيد أول عالم مصري وعربي يحصل على هذا الوسام وهذا لاشك فخراًلنا جميعاً .   

وقد صرح الدكتور / حسام كامل رئيس جامعة القاهرة أنه سيتم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة القاهرة والدكتور / مصطفى من خلال معهدي الليزر والأورام ومعهد ”جورجياتك" الأمريكي , وقد أهدت جامعة القاهرة درعها له تكريماً للعالم الجليل

·   أما جامعة عين شمس فقد احتفلت بتكريم ابنها د/ مصطفى عمر السيد صاحب هذا الانجاز الضخم حيث قام رئيس الجامعة د/ أحمد زكي بدر بإهدائه درع الجامعة , كما وافق د/ مصطفى على طلب إدارة الجامعة بأن يعمل أستاذاً غير متفرغ بها وذلك بكلية العلوم التى تخرج فيها . وقال د/ بدر رئيس الجامعة أن جامعة عين شمس لها الفخر الكبير أن يكون هذا العالم الجليل من خريجيها وذكر أيضاً أن الجامعة تعتز بإشادة د/ مصطفى السيد بجهود أساتذته الذين علموه بكلية العلوم وهى إذ تقدمه فلكي يكون نموذجاً يحتذي حذوه طلاب الجامعة فى مواصلة تحصيل العلم والتفوق الدراسى ليصبحوا علماء المستقبل .

·   كما قامت كلية علوم عين شمس بالاحتفال والتكريم لهذا العالم الكبير والذى هو أحد أبنائها حيث قام د/ محمد السيد سلامة عميد الكلية بمنحه درع الكلية تكريماً له . وأكد عميد الكلية أن تكريم هذا العالم هو رسالة لكل أبناء الكلية بالمثابرة وقال د/ مصطفى لطلاب وأساتذة الكلية ( إنه لشعور جميل أن ألتقى بكم وقد كنت مكانكم فى يوم من الأيام وأضاف أني أدين بالفضل لأساتذتى اللذين علمونى بهذه الكلية )

خلفية الصورة

           لكن السؤال الذى يطرح نفسه هو : كيف حقق د/ مصطفى هذا الانجاز الضخم ؟

ـــ إن للنجاح مقومات وقد تحقق الكثير منها للدكتور مصطفى ( كما تظهر من خلال أحاديثه ) ومن أهمها :-

   وضوح الهدف , سلامة الرؤية , حسن استيعاب الواقع , القدرة على التكيف , المرونة بإزاء المستجدات , التفاؤل والابتسام أمام الصعوبات والعقبات , إرادته القوية , وهمته العالية , فضل أساتذته اللذين علموه بالجامعة كما أشار"منذ قليل"

   - وأيضاً تلكم المرأة التى شاركته الحلو والمر من أيام حياته ولحظات كفاحه فبعد سفرهما إلى أمريكا وتحملهما لمشاق الغربة والبعد عن الأهل والوطن مرضت زوجته وشريكة كفاحه بالسرطان , وأجريت لها عملية لاستئصال الخلايا السرطانية التى وجدت بجسمها وكان د/ مصطفى فى بدايات بحثه وكم تمنى أن ينجز بحثه بأسرع ما يمكن وأن تعالج به زوجته لكن المرض كان أقوى منهما انتشرت الخلايا السرطانية فى أجزاء أخرى من جسمها ولم يستطع الأطباء محاصرتها فدهمها الموت بعد إجراء العملية بخمس سنوات وقبل أن ينجز العالم بحثه وكم كان ألم نفس الإنسان حين تموت الزوجة بنفس المرض ( السرطان / الوحش الضعيف كما يقولون ) وزوجها يجرى أبحاثه للقضاء عليه لاشك أن هذا كان أحد الدوافع القوية التى حدت بهذا الباحث والعالم الهمام أن ينجز بحثه فى هذا المجال ولئن كانت زوجته قد ماتت بهذا الوحش القاتل فقد أعطى الأمل فى الحياة لملايين البشر الذين ينتظرون معه ليخرج هذا الاكتشاف الضخم إلى حيز التطبيق .

  - ألم نقل أن وراء كل اكتشاف حكاية , ووراء كل إنسان عظيم معاناه عظيمة , بل وإمرأة عظيمة أيضاً .

 

mostsharkalnafsi

بقلم د. أحمد مصطفى شلبي dr.a.m.shalaby@gmail.com

ساحة النقاش

د.أحمد مصطفى شلبي

mostsharkalnafsi
• حصل علي الماجستير من قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس في مجال الإرشاد الأسري والنمو الإنساني ثم على دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص صحة نفسية في مجال الإرشاد و التوجيه النفسي و تعديل السلوك . • عمل محاضراً بكلية التربية النوعية و المعهد العالي للخدمة الاجتماعية . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

193,570