مستشارك النفسى و الأسرى ( د. أحمد شلبى)

موقع للارشاد النفسى للمتميزين وذوي الإعاقة والعاديين

شهدت جامعة الفيوم اليوم الثلاثاء المؤتمر الرابع للتمكين الثقافي لذوي الاحتياجات الخاصة تحت عنوان " تجليات الإعاقة في التراث الشعبي .. قراءة في أبعاد التنوع الخلاق" بحضور المهندس أحمد على أحمد محافظ الفيوم وعدد من ذوى الاحتياجات الخاصة وأسرهم.

وأقيم المؤتمر بالقاعة الرئيسية بجامعة الفيوم بتعاون مشترك بين الهيئة العامة لقصور الثقافة والديوان والعام للمحافظة وجامعة الفيوم . من جانبه ، أشاد محافظ الفيوم المهندس أحمد على أحمد بالجهود التي تبذلها الدولة لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتعهدها برعايتهم بمادة خاصة بالدستور الجديد.

وأضاف أن المحافظة قطعت شوطاً كبيراً في تفعيل القانون الذي هامش على مدار سنوات طويلة بالنظام القديم والخاص بتشغيل العاملين بالحكومة من ذوى الاحتياجات الخاصة بنسبة لـ 5% وتم تعيين عدد كبير منهم خلال الأيام القليلة الماضية مما يعكس اهتمام الحكومة بهم وتفعيل دورهم في خدمة وتنمية وبناء المجتمع المصري.

من ناحيته ، كشف الدكتور فريد عوض حيدر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع والتنمية أن الإحصائيات أثبتت أن عدد المعاقين بالعالم بلغ 610 ملايين بنسبة بلغت 15% مشيراً أن الإسلام أهتم في المرتبة الأولى بذوي الاحتياجات الخاصة و كرمهم ورعى شئونهم .. بعكس دول أوربا و العالم المتحضر الذي اضطهدهم و تآمر عليهم و حاول التخلص منهم وكان العرب في الجاهلية أخف وطأة منهم.

وقال ان الدكتور عبد الحميد عبد التواب صبري رئيس جامعة الفيوم وافق لأول مرة في تاريخ الجامعات المصرية وقرر قبول 7 من الأبناء ممن يعانون من الصم والبكم للدراسة في الجامعة , بالإضافة إلى إنشاء مركز متخصص بالجامعة لذوى الاحتياجات الخاصة يتولى أمورهم و يرعى مصالحهم .

وأكد الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة أن تفاعل العديد من المؤسسات بالدولة والعمل الجماعي المشترك والتعاون بين مختلف الجهات أدى إلى نجاح المؤتمر على مدار السنوات الأربع , لتفعيل الجانب المجتمعي وتفعيل دور ذوى الاحتياجات الخاصة فى بناء وتنمية الوطن وتغيير المفاهيم والمواريث القديمة التي توارثها المجتمع .. مشيراً إلى أن الهيئة العامة لقصور الثقافة أنشئت إدارة خاصة لتمكين ذوى الاحتياجات .

وقالت الدكتورة ثناء هارون مدير مركز رعاية و تأهيل المكفوفين ذوى الاحتياجات بجامعة الفيوم , إن المركز هو الأول من نوعه بالفيوم و أنشئ بغرض المساهمة في مساعدة الطلاب المكفوفين و الصم و البكم سواء من الطلاب بالجامعة أو المدارس الأخرى بالمحافظة , وقدم المركز أكثر من 10 آلاف ورقة بنظام بريل للطلاب المكفوفين والعديد من الخدمات الأخرى .

وقد كرّم المؤتمر 5 من ذوي الاحتياجات من الذين قدموا عطاءات ناجحة تهدف للارتقاء بالمجتمع, ومحمد زغلول أمين عام المؤتمر لجهوده الكبيرة ودوره الفاعل في نجاح المؤتمر على مدار سنواته .

جريدة البديل الجديد حمادة جمال قطب

تقلها لكم د. أحمد مصطقى شلبي

المصدر: جريدةالبديل الجديد حمادة جمال قطب
mostsharkalnafsi

بقلم د. أحمد مصطفى شلبي [email protected]

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 160 مشاهدة
نشرت فى 26 ديسمبر 2012 بواسطة mostsharkalnafsi

ساحة النقاش

د.أحمد مصطفى شلبي

mostsharkalnafsi
• حصل علي الماجستير من قسم الصحة النفسية بكلية التربية جامعة عين شمس في مجال الإرشاد الأسري والنمو الإنساني ثم على دكتوراه الفلسفة في التربية تخصص صحة نفسية في مجال الإرشاد و التوجيه النفسي و تعديل السلوك . • عمل محاضراً بكلية التربية النوعية و المعهد العالي للخدمة الاجتماعية . »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

224,186