من أجلك

خدمة وتنمية المرأة والأسرة العربية .


كتب: د. أحمد بشر

طفلك غالبا فى هذا الشهر قادرا على إحداث ضجيج وصخب بسبب نشاطه الجسمانى وكثيرة الحركة كما لم يفعل قبل ذلك. وهى أيضا المرحلة التى يبدأ فيها طفلك التعبير عن إحتياجاته ومطالبه بطريقة جديدة أكثر بيانا عن ذى قبل.

  • يبدأ طفلك الزحف وجذب نفسه للصعود على أثاث المنزل  وربما يزحف فى محيط الحجرة من المنضدة إلى الكنبة. بعض الأطفال تستطيع أن تخطو أول خطوة فى عمر تسعة أشهر، ولكن معظم الأطفال تفعل ذلك بعد بلوغ تسعة أشهر ببضعه أسابيع، بالرغم من أن حركة طفلك بدأت فى التحسن فهو يستطيع الوقوف من الجلوس.
  • يمكنك الأن معرفة ماذا يحب طفلك وماذا يكره وعندما تأخذى منه لعبة يريدها فإنه سيعبر عن رغبته فيها بالإحتجاج؛ إما بالبكاء أو بالتلويح بيديه أو بتحريك رجله. بدأ طفلك فهم معنى كلمة "لا" ولكنه لا يستطيع منع نفسه مما يريد فقط لأنك قلت لا، ويستجيب للأوامر البسيطة مثل " تعالى إلى ماما ".
  • يمكن لطفلك معرفة وما وراء الأشياء، فمثلا إذا تحدثت إليه من غرفة أخرى فإنه سيدرك أين أنت، وأيضا سيزحف لإحضار الكرة التى إختفت تحت الكرسى.
  • طفلك بدأ إلتقاط الأشياء الصغيرة من الأرض بأصابعه الصغيرة وفى نفس الوقت يمكنه إستخدام إحدى يديه. يمكنه أيضا أن يلوح بيديه إليك والإشارة إلى الطائرة فى السماء أو إلى الألعاب التى يريدها.
  • يدرك طفلك حقيقة أن الناس تشاهده وتشاهد تصرفاته. وأنه سيتابع تحركاتك وسيحاول تقليدها ومتابعة رد فعل المشاهدين له.

ساعد فى نمو طفلك
يمكنك عمل الكثير لمساعدة وحماية طفلك.

  • ساعدى على تعليم طفلك بالتشجيع و المرح واللعب.
  • فى عمر تسعة أشهر، سوف يتمكن طفلك من الإمساك بألعابه وعمل مقارنة بينهم، ومحاولة تفهم كل لعبة وإسلوب عملها. حاولى مساعدته فى فهم كيفية اللعب بكل لعبة.
  • إلعبى مع طفلك وحاولى إخفاء أحدهما وإبدأى بالبحث عنها معه، هل هى تحت المنضدة، أم تحت الأريكة.
  • يحاول طفلك اللعب ببعض أجهزة المنزل مثل ريموت التليفزيون أو الفيديو مثلا، وقد يغضب لمنعك له نظرا لعدم إدراكه، ولكن حاولى ألا تثورى عليه وتجنبى ذلك بإشغاله بألعاب أخرى أو ضعيه فى سريره.
  • طفلك فى هذا العمر يحب التحديات والحركة فى أرجاء الحجرة ولذلك حاولى بناء جبل من الوسادات فى وسط حجرة المعيشة ودعية يتسلقه.
  • لا تتفاجئى إذا لاحظت أن طفلك متحمس جدا أثناء فترة الإستحمام وفى الوقت نفسه قد يبدو خائفا من الماء ولذلك لا تجبرى طفلك على الإستحمام إذا كان ممن يخافون الماء، ولكن حاولى أخذه باللين، وإجعليه يستمتع بوقت الإستحمام.
  • كليه طفلك لم يكتمل نموها بعد، لذلك تجنبى أكل طفلك لملح الطعام. إذا كان طفلك يأكل وجباته من وجبات الأسرة فعليك تخصيص جزء له بدون ملح الطعام حفاظا على كليته.

 

المصدر: د. أحمد بشر - مجلة من أجلك

ساحة النقاش

من أجلك

menaglec
من أجل تنمية المرأة والأسرة العربية ومشاركتها اهتماماتها المختلفة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول