من أجلك

خدمة وتنمية المرأة والأسرة العربية .

كتبت: أ.د. نادية حجازى

تعد إقامة مشروع فى المنزل فرصة لإيجاد الدخل للأمهات اللاتى لديهن رأس مال ضئيل ويردن المكوث بالمنزل لرعاية أسرهن. فإذا كنت تريدين أن تكونين من صاحبات الأعمال الناجحات فإن المشاريع المنزلية هى إحدى الطرق الجيدة لخفض أو تقليل تكاليف البدء فى المشروع وتسهيل الطريق للنماء السهل وتحقيق الربح السريع.

إن أى أم تستطيع إيجاد عمل تقوم به منزليا بغض النظر عن جنسها وعمرها وخبرتها أو مستواها فى التعليم؛ فقد تكون من سكان المدن أو القرى، ومع ذلك السيدات المطلقات والأرامل والمعاقات وهؤلاء اللاتى تعانين من ظروف سيئة تحسين أوضاعهن المالية؛ من خلال إيجاد عمل يقمن به من المنزل حتى أثناء تربيتهن لأولادهن. إن امتلاك أى مشروع منزلى يعنى حرية التحكم فى تحصيل الدخل، فكلما توسع مشروعك المنزلى كلما زاد شعورك بالقوة والثقة بالنفس وذلك من خلال تحقيق هدفك.

لا تدعى كلمة "مشروع" تؤرقك فمن المؤكد أنك تعرفين الذهاب إلى السوق وتبحثين عن الأطعمة الطازجة وتشترينها مقابل أرخص ثمن وتقتنعين بما تشترينه. إذن فأنت تعلمين كيف تبدئين مشروعك، وليس من الضرورى أن يكون مشروعا ضخما لأن ذلك المشروع الضخم ربما يكون مثبطا للهمة، فطالما يمكن تطوير ذلك المشروع وتحقيق الربح من ورائه لا يهم كونه صغيرا فى البداية.
وعلى الرغم من ذلك فإن المشروع المنزلى يحتاج إلى التخطيط السليم، فخبرات العمل لا تزود المرأة إلا بالأساسيات فقط ولكن تولى المشروع يحتاج إلى عقلية منظمة. فهذا المشروع أو ذاك مثل الطفل الرضيع يجب أن توليه بالرعاية والعلاج عندما يمرض كما يجب إنعاشه (تغذيته) لكى ينمو.

ماذا ستتعلمين؟
•    ماذا تحتاجين لإنشاء مشروع فى المنزل؟
•    كيف تتوصلين إلى أفكار تجارية وتختارين ما يناسبك منها؟
•    ما هى الخطوات التى عليك اتخاذها عند التخطيط المبدئى؟
ما هو المشروع المنزلى؟ يمكن تعريف المشروع المنزلى على أنه عبارة عن مشروع جرىء يدر الربح حيث يتم توفير الخدمات أو تصنيع المنتجات فى المنزل.

خصائص المشروع المنزلى
تدار هذه المشروعات من المنزل حيث تكون نفقات التشغيل بسيطة دون تأمين أو ضمان ودون بحث عن مكتب للعمل أو محل للإيجار وغالبا ما تدار جميع أنشطة المشروع داخل المنزل فيما عدا تلك الخاصة باللقاءات الخارجية والتواصل مع العملاء.

تبدأ برأس مال صغير، حيث يقوم المشروع على مستوى صغير (أو ضيق) فأنت بحاجة إلى رأس مال يغطى فقط تكلفة البدء في المشروع، فالأثاث المنزلى والتليفون الموجود فى المنزل فعليا يمثلون جزء من رأس المال، هذا بالإضافة إلى أن بعض المشروعات تحتاج إلى ترخيص مما يتطلب مبلغ نقدى محدود.

يجب أن يكون المشروع آمنا، فلا يصح أن يكون مؤديا للإشتعال أو الحريق، ولا يجب أن يعرض الأسرة والجوار للمخاطر البيئية. أن يستثمر هذا المشروع المهارات والقدرات الكامنة لديك، فغالبا ما تقوم هذه المشروعات على ملكات خاصة تتمتع بها الأم، فهى تستخدم مهارات الأمومة وقدرات الإدارة المنزلية الموجودة بالفعل لدى جميع الأمهات.

"نزرع شجر الخيزران ونجنى ثماره قصب السكر" بمعنى أن رأس المال البسيط ربما يقود إلى عائدات ضخمة وهائلة. يجب أن ينمى هذا المشروع المنزلى قدراتك الذاتية، فسيدة الأعمال ينمو لديها الشعور بالثقة بالنفس كلما نجح المشروع وحقق ربحا في النهاية.

أن يكون هذا المشروع قابلا للتطوير والنمو، بحيث يتمتع بإزدياد الحجم والخطوات بحيث يواكب سيدة الأعمال، فأنت تستطيعين التحكم فى حجم المشروع –صغيرا أو كبيرا- وقد تحتاجين إلى مساعدة بعض العمالة مدفوعة الأجر إلى جانب مكان تجارى واسع إذا ازداد حجم مشروعك.

يجب عليك البدء بخطوات صغيرة ولكن راسخة
•    تحديد أهداف المشروع.
•    تحديد مهاراتك وقدراتك.
•    تحديد الإختيارات من أجل معرفة مجال إهتمامك ومعرفة هوية المشروع.
•    إختبار فاعلية الفكرة من خلال التفكير والتخطيط.
•    وضع خطة إستراتيجية ذاتية.
•    تنظيم وإنشاء مجموعة مؤيدة من الأفراد المقربين.
•    وضع حجر الأساس للمشروع.
•    مراقبة النفس.

تحديد أهداف المشروع
إن الخطوة الأولى لإنشاء مشروع منزلى هى تحديد أهداف المشروع ويشتمل تحديد الأهداف على تحديد الوقت والطاقة والفكر الذى ستضعينه في المشروع حيث تحدد الأهداف حجم المبيعات وهل هذا المشروع ينمو بشكل نظامى متمرس أم لا؟ كما تؤثر هذه الأهداف على موقفك من المشروع فهل ستعتنى بطفلك المريض بإهمال الطلبات وعدم توصيلها في الوقت المحدد أو بإلغاء المقابلات والإجتماعات؟ أم ستقومين بعدة ترتيبات أخرى لضمان إرضاء العميل.

إعرفى إلى أين تذهبين
إن نجاح أى مشروع يعتمد على تحديد ما تريدين إنجازه، فإذا كان هدفك هو الحصول على طلبات موسمية لشغل أوقات الفراغ، هنا يمكنك التمتع بعمل حر متقطع أو بيع المنتجات هنا وهناك وعندئذ يكون إنشاء أو إمتلاك شركة منفردة إختيار غير صائب وغير ملزم. أما إذا كنت تهدفين إلى الحصول على دخل بسيط يساعدك على شراء الطعام لأسرتك وكنت تعتمدين على الأصدقاء والجيران كزبائن فعليك التفكير فى إمتلاك مشروع صغير أو مشروع مشترك وجرىء مع مجموعة من الأفراد، ولكن إذا كان هدفك الحصول على مبلغ من المال يكفى المصروفات الشهرية لمنزلك أو تحلمين بإنشاء مشروعا تجاريا، هنا عليك بذل مجهود حقيقى، فيجب أن تخططى لهذا المشروع ويكون لديك القدرة على حل المشكلات، وإيجاد سوق لمنتجك وإستحداث أساليب تطور من المشروع وتساعدك على العمل الجاد، وعندما يزداد حجم المشروع فكرى جديا في إمتلاك شركة منفردة.

"فبدون غاية أو مقصد ينتهى بك الأمر حيث لا تريدين أن تكونين"، ركزى طاقتك على مشروع واحد، وإعطه كل وقتك، فإن الكثير من المشروعات المنزلية تنتهى حيث بدأت لأن سيدات الأعمال كثيرا ما يكون لديهن أفكار متشعبة مما يؤدى إلى عدم الوضوح وعدم التمركز.

حاولى أن تجعلى حاجتك للمبالغ النقدية متسقة ومنسجمة مع الوقت الذى تضعين فيه مشروعك تحت حيز التنفيذ، إنه من السهل أن تنجذبى إلى الأعمال قصيرة المدى التى تمدك بالأموال العاجلة التي تحتاجين إليها، فعندما تكونين منشغلة بأعمال أخرى تجلب الربح لا يكون لديك الوقت لإنجاز هدفك. وإليك بمثال ربة بيت إشترت ماكينة خياطة لتصنيع نوع من الزى التقليدى للمرأة، ثم طلب منها أحد الأشخاص أن ترعى طفله وأراد الآخر أن تنظف منزله، ولما كانت فى حاجة إلى المال قبلت العرضين فلم تستطع إلا حياكة عدد قليل من هذا الزى أثناء الأعياد والمهرجانات لبعض الجيران وبعد مرور ثلاثة سنوات إندثر مشروعها ووصل به الحال إلى مصير مجهول.

المصدر: أ.د. نادية حجازى - مجلة من أجلك

ساحة النقاش

yassen2010

ثلاثة سنوات إندثر مشروعها ووصل به الحال إلى مصير مجهول.

من أجلك

menaglec
من أجل تنمية المرأة والأسرة العربية ومشاركتها اهتماماتها المختلفة. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول