صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

رئيس مجلس الإدارة : ملكة محمد

لأول مرة في الأقصر خطبة الجمعة تحتفي بميلاد السيد المسيح بمسجد منصور الحجاجى بالاقصر وهاجم الشيخ الامن بالمحافظة وبحضور طلاب مدارس الصم بالأقصر

أدى طلاب مدارس الصم وضعاف السمع بالاقصر صلاة الجمعة بمسجد منصور الحجاجى وموضوع الخطبة الاحتفال بميلاد السيد المسيح والامن لفضيلة الامام الشيخ محمد على وقام بالمخاطبة السيد بدوى فهمى من هيئات التدريس بمدارس الصم وضعاف السمع بالاقصروبحضور رئيس حزب الارادة والتحدى ومديرمنظمة العدل والتمية ومدير جمعية عيون الكفيف ولفيف من القيادات الساسية.

 

 لأول مرة في تاريخ الاقصرخطبة الجمعة تحتفي بميلاد السيد المسيح

ـ سيدنا عيسى كان خالصاً من كل عيب ، وكان خالصاً من كل

تقصير ، وكان خالصاً من كل ذنب ، وكان خالصاً من كل نقص.. هو وحده الذي كان كذلك

في سابقة هي الأولى من نوعها في مصر ، احتفت خطبة الجمعة السيد المسيح ، وقال فضيلة الشيخ محمد على في الخطبة المخصصة عن ميلاد السيد والتي القاها اليوم بمسجد منصور الحجاجى أنه من أيام الله أن نعرف ميلاد نبي من أنبياء الله وصفي من أصفيائه ، ولنعرف رجلاً رضي الله سبحانه وتعالى عنه ورضي هو عن الله .. رجلاً هو ركن من أركان العقيدة الإسلامية ، فالمسلم يؤمن بكل رسل الله وعلى رأسهم سيدنا المسيح عليه الصلاة والسلام ، وقال فضيلة الشيخ عن المسيح في خطبة الجمعة :

سيدنا عيسى كان خالصاً من كل عيب ، وكان خالصاً من كل تقصير ، وكان خالصاً من كل ذنب ، وكان خالصاً من كل نقص .. هو وحده الذي كان كذلك ، وهو الذي كان نبياً وحيدا وفريداً وعالي القدر ، وأضاف فضيلته : أن من أراد أن يدخل الإسلام وجاء وشهد وقال "لا إله إلا الله ، محمد رسول الله" فأنه لا يدخل بذلك الإسلام ، ولكن عليه أن يعترف بمكانة عيسى عند الله ، فالمسيح هو الوحيد الذي أعلى الله شأنه وتكلم بصراحة عن أمه ووصفها فقال " وأمه صديقة " وأن الله سمى صورة باسمها في القرآن ...

وهاجم فضيلةالشيخ الامن بالاقصر بالتقصير الذين خطفوا بعض الفتيات وعودتهم الى ذويهم مفابل الفدية وقال أن النبي صلى الله عليه وسلم  والإسلام والمسلمون بريئون منهم وقال لهم : إن كنتم تفعلون ذلك بأسم الله والنبي والمسلمين ،فالله ورسوله والمسلمين منكم براء "

وجه رسالة الى المسئولين المحافظ ومدير الامن والحديث عن الأمن - أيها الإخوة -  يتناول زوايا عدة , ويبعث على تساؤلاه مهمة , فما هي مقومات الأمن ؟ وما هي مقوضات الأمن ؟ وكيف المحافظة على الأمن ؟ وإذا فقد الأمن كيف يسترد ؟ وماذا لوفقد الأمن في البلاد ؟ ومن المؤهل للمحافظة على الأمن ؟ ومن هو المتسبب في فقدان الأمن ؟ كل هذه الجوانب وهذه التساؤلات وغيرها يجب ألا تغيب عن بال العقلاء 0

   فالأمن له مقومات لا يحصل الا بالإتيان بها , أولها وأعظمها وأهمها  ما ذكره الله في محكم تنزيله هو الايمان وعدم الاشراك بالله حيث قال سبحانه ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الامن وهم مهتدون ) وثاني المقومات : الحكم بما أنزل الله , وإيصال الحقوق إلى أهلها , ومنع الظالم من الظلم , والقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت0 

    وأما مقوضات الأمن فهي فقدان مقوماته وإحلال محلها الظلم والعدوان والتسلط والاستبداد , فيأبى الله أن يقيم الدولة الظلامة وإن كانت مسلمة فقد قال سبحانه ( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا )

 

المصدر: في الأقصر خطبة الجمعة
luxlord2009

صدى الأخبار العربية Sada Arabic News

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 153 مشاهدة

ساحة النقاش

صدى الأخبار العربية

luxlord2009
Sada Arabic News شعارنا الشفافيه »

صدى الأخبار العربية

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

271,304

صدى الأخبار العربية

 شارك في نقل الحـدث