أسباب ضعف الأمان النفسى عند الأطفال؟

تجيب الدكتورة لمياء أبو الفتوح استشارى طب الأطفال، قائلة، الأمان هو مطلب ملح يسعى إليه كل الناس، خاصة ذلك الأمان النفسى الذى يختص بالنفس وإدخال الطمأنينة عليها، ومن يجده تكون لديه طاقات إيجابية كبيرة، ومن يفتقد الأمان النفسى تحوطه المخاوف من كل جانب، لذا فإن عنصر الأمان النفسى مهم فى حياة كل منا، ويزداد أهمية عند الصغار وتوفيره يكون مسئولية الكبار وهو يبدأ منذ اللحظات الأولى لتكوين الجنين ومنذ ذلك الحين يكون لزاما على الأم والأسرة توفير حالة الاستقرار العاطفى، وبعد الولادة يكون توفير الأمان النفسى شيئا غاية فى الأهمية بهدف تكيف الطفل مع البيئة المحيطة دون أى خوف وبدون خلق أية مشكلات نفسية للصغير، وذلك من خلال توفير جو أسرى يحيطه المحبة والاحترام بين الأفراد، وتشجيع الأطفال على التعبير عن أنفسهم وعما يدور بخاطرهم.

وتشير الدكتورة لمياء إلى أن حماية الأطفال من التعرض لأى اضطرابات فى حياتهم أمر خطير، وقد يكون خارج عن سيطرة الكبار فى بعض الأحيان مثل انفصال الأبوين، معاناة الطفل من إعاقة جسدية أو عقلية، تمييز طفل دون الآخر، التدليل الزائد للصغير أو التعامل معه بشدة مبالغ فيها، وتلك الاضطرابات تظهر فى سلوك الطفل كأن ينمو ضعيف الشخصية، تنتابه حالات مرضية كثيرة سواء جسدية أو نفسية، يكون دائما فزعا مضطربا فى نومه كثير البكاء، يميل الصغير إلى الهروب من المدرسة تحت أى مسمى كأن يتظاهر بالمرض وهذا شكل من أشكال العزلة التى يحاول أن يفرضها الصغير على ذاته، كما أنه قد يعتاد الطفل على بعض العادات السلبية مثل مص الإصبع وقضم الأظافر.

المصدر:
اليوم السابع

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,072,149

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...