ضع قليلا من القواعد والتوقعات الهامة والمحددة ، والتي يتم فهمها بوضوح بواسطة كل أفراد الأسرة .


* امدح وكافئ طفلك عندما يتبع القواعد .


* قم بوضع وتحديد العواقب بوضوح وبصورة مسبقة مع طفلك والتي تترتب علي مخالفة القواعد ، علي أن تكون هذه  العواقب منطقية ومعقولة وعادلة .


* دعم بصورة مستمرة .


* قم بتوفير النظام والتنسيق وتوقع الأحداث التالية . 


* قم بوضع الحدود واجعل طفلك يعرف أنك جاد .


* انتهز الفرص عندما يتصرف طفلك بصورة مناسبة ، وذلك قدر المستطاع ثم قم بتدعيمه مباشرة بشئ جيد ، أي بشئ يحبه طفلك ( مدح، ابتسامة ، ضمة  ، أنشطة , نقاط يحصل عليها ويجمعها لتحويلها إلي مكافأة واجعلها معقولة ).


* استخدم المكافآت وأنواع العقاب التي يسهل تطبيقها والمبسطة قدر المستطاع .


* استخدم نظاماً للتدعيم بالنجوم والصور اللاصقة أو النقاط علي لوحة خاصة بسلوك عداد أو أكثر ، وذلك للحصول علي جائزة أو امتيازات أو مكافأت أخري عند بلوغ العدد اللازم لذلك .


* ضع في الحسبان أن أطفال فرط الحركة ونقص الانتباه لا يمكنهم الانتظار لفترة طويلة للحصول علي مكافأة  ،


فالعمل من أجل الحصول على مكافأة على المدى البعيد لن يكون أمراً فعالا ، فمن الأفضل استخدام مدعمات صغيرة متكررة على أن تكون حافزة لذلك .


* من الأفضل تغيير أنواع المكافأت بصورة متكررة ، فأطفال فرط الحركة ونقص الانتباة لن يظلوا مهتمين بنفس المكافأت ، فهم يستجيبون بصورة أفضل للتجديد. 


* العقاب لابد أن ينفذ فوراً بعد مخالفة القواعد قدر المستطاع ، وعادة ما يستخدم تحذير واحد وليس عدة تحذيرات.


* ضع في الحساب المكافأة المستمرة أو الاهتمام الإيجابي للسلوكيات التي تريد أن تستمر في الحدوث .


 * إن العواقب السلبية أو العقاب عوامل مؤثرة كذلك في تغيير السلوك ( وعادة ما يفضل استخدام المكافأة أكثر من العقاب )


* لا يجب أن يكون العقاب قاسياً ، فالغرض من استخدامه هو أن تعلم طفلك من خلال تطبيقه .


* إن بعض أنواع العقاب تشمل التجاهل ، وهو يستخدم عادة مع السلوكيات التي تهدف لجذب الإنتباه ، أو الحرمان من الأمتيازات ، مثل تلقي  عقاباً يشمل خسارة بعض النجوم أو النقاط التي تم اكتسابها، كذلك الاستبعاد المؤقت وهو الإبعاد لمدة قصيرة من الزمن ، كذلك التأنيب اللفظي وليس الصراخ والصياح.


* إذا قمت باستخدام الإبعاد المؤقت استخدام مكاناً مملا بالنسبة للطفل ولكن بعيداً عن أي تدعيم يحصل من أناس أخرين أو أنشطه محببة ، ولابد أن يكون واضحاً لطفلك أي سلوكيات قد تتسب في الإستبعاد المؤقت ، وعادة      ما يكون الوقت المعقول كذلك للعقاب مساوياً لدقيقة واحدة لكل سنة من عمر الطفل ( فيمكن استبعاد طفل عمرة   6 سنوات لمدة 6 دقائق ) ، واستخدام ساعة إيقاف .


* لابد أن يكون للعقاب بداية ونهاية واضحة يمكنك التحكم بها .


* توقع وخطط بصورة مسبقة مع شريكك كيفية التعامل مع السلوكيات غير المناسبة ، وتجنب الاستجابة  والعقاب عندما تكون غاضباً للغاية ، فأنت لا تريد أن تعطي عقاباً سوف تندم علية بعد ذلك لأنه قاس للغاية أو غير مناسب أو يستحيل تطبيقيه .  


* تجنب الانحراف في صراعات  القوة أو مباريات الصياح مع طفلك ، انسحب ولا تخف  من تقول          


( أنا غاضب للغاية ولا أستطيع التحدث عن ذلك الآن ) خذ وقتا للتراجع خطوة للخلف والركون للهدوء وفكر قبل أن تتصرف .


* قم بترتيب الأوليات وركز علي ما هو هام ، فأنت لا تستطيع أن تصنع مشكلة من كل شئ .


 * أستخدم عبارات تبدأ بافعل كذا بدلا من العبارات التي تبدأ بلا تفعل كذا  ( أمش داخل المنزل بدلاً من لا تجرد داخل المنزل ).

* حينما تطبق عواقب السلوك السيئ أفعل ذلك بهدوء ، ولكن بصوت حازم ، وضح العواقب دون محاضرات     ، كن مباشراً وتحدث في صلب الموضوع وفي النقطة المحددة .


* حاول أن تخفض من صوتك بدلاً من أن ترفعه .


* تكلم عن وعبر عن وأعترف وسم المشاعر سواء كانت لطفلك أو لك .


* لا يهم لأي مدي أنت مجهد أو محبط ، حافظ علي سلطاتك كأب ، وأستمر فيما تحتاج لفعله .


* من الأصعب كثيراً إدارة سلوكيات أطفال فرط الحركة ونقص الإنتباه من إدارة سلوك الأطفال  الأخريين ،كن حريصا علي البحث عن مساعدة المختصين للحصول علي أساليب فعالة و إرشاد مناسب ،      


وكذلك مساعدة الآباء ممن لهم أطفال من ذوي المشكلات المشابهة .

 


الوقاية من المشكلات السلوكية داخل المنزل


* يجب أن تكون استجاباتك لسلوك أطفالك الجيد أو السيئ متوقعه وليست عشوائية .


* رتب بيئة المنزل بصورة تدعم فرص النجاح وتجنب الصراعات.


* توقع المواقف التي تحمل المشكلات وتجنبها .


* قم بوضع الأنظمة والتزم بها قدر المستطاع مثل أنظمة وخطوات الاستعداد للذهاب للمدرسة وأنظمة وجبات الطعام والنوم .


* حاول أن تبقي هادئا ، تجنب النظام الصادر كرد فعل وليس المسبق الأعداد.


* أبعد الأشياء التي لا تريد أن يلمسها أو يلعب بها طفلك المفرط النشاط .  


* توقع مواقف الضغوط و الإحباط والتف حولها.


* تجنب التعب والإجهاد ، سواء لك أو لطفلك .


* خطط أي السلوكيات سوف تعمل علي زيادتها وكيف ستكافئ عليها .


* خطط كيف ستتعامل مع السلوكيات غير المناسبة ( الوالدان معاً ) وما الذي توافق أن يستخدم كعقاب ، وتأكد من فهم طفلك للعواقب التي ستحدث عندما يسلك بصورة غير مناسبة .


* لاحظ جيداً عندما يكون طفلك في وضع الاستثارة الزائدة أو الغضب وتدخل حاول أن تغير توجه و  أنتباة الطفل وأن تغير توجه و أنتباة الطفل وأن يركز علي شئ أخر .


* فقط أعط طفلك المسؤوليات التي تتناسب مع مستواه التطوري و قدراته علي الأداء ، وهما ما يعني أن تكلفة    بما يستطيعه وليس بما يستطيعه الأطفال الأخريين من سنة أو بما قد يستطيع أخوانة أن يؤدوة . 


* وفر الدعم والمساندة كي يستطيع طفلك أن يؤدي مسئولياته وتذكر أن النسيان ونقص التنظيم والتأجيل والتسويف هي أجزاء من الصورة العامة لفرط الحركة ونقص الأنتباة ، ويحتاج طفلك للتذكير والمساعدة علي بدء المهام.


* وفر لطفلك الفرصة لاستهلاك الطاقة والمشاركة في الأنشطة الجسدية ( العدو، السباحة ، لعب الكرة ، ركوب الدراجة ،....).


* تجنب العقاب الجسدي والسخرية والصراخ.


* راقب وتابع ولاحظ وأشرف .


* أعد طفلك للمتغيرات في المنزل مثل أعادة ترتيب المنزل و تزيننه  ، تكلم عن التغير المرتقب وتجنب المفاجأة .* أبحث عن الألعاب والكتب المناسبة تطوريا لأبنك وغير المحبطة .

* تجنب الأنشطة التنافسية ، وأستعد للألعاب التي تحمل قدراً من المنافسة ، درب طفلك كيف يتصرف إذا خسر لعبة ما ، كافئ الروح الرياضية الجيدة ، وأكد علي مفهوم أن عند اللعب لا يمكن للمرء أن يفوز  دائماً.


* أستخدم المديح والمكافأة عندما يلعب طفلك ألعاباً تستدعي أن يظهر تحكماً في النفس.


* وفر قدراً محدود من الاختيارات ، لا تسمح لطفلك أن يفرغ كل العابة ، أو أن يختار من بين كل شرائط الكاسيت أو الفيديو أو أن يفحص كل الكتب قبل أن يختاروا واحد منها لتقرأه معه ، أسمح لطفلك أن يختار فقط     من بين مجموعة قليلة كل مرة


الوقاية من المشكلات السلوكية خارج المنزل


* درب بإعطاء نموذج علي سلوكيات الجيدة في المواقف التي قد يمر بها طفلك خارج المنزل مثل التدريب علي كيفية أتباع التعليمات وعدم الجري في المكان وترتيب المكان بعد أستخدامة و استعمال ألفاظ الشكر والطلب و الاستئذان .


* توقع وأستعد للمشاكل المحتملة .


* أعط طفلك وقتا للاستعداد وتحدث عما هو متوقع أن يتم وتذكر أن التغيرات في النظام غير مريحة للطفل ، فطفل الفرط الحركي ونقص الأنتباة يحتاج للإعداد. 


  *قبل الذهاب للأماكن العامة ( المحلات ، عيادات الأطباء ، المطاعم ، المساجد ، الكنائس ، السينما ) أو زيادة أناس أخرين تحدث إلي طفلك عن السلوكيات المتوقعة منة ، حدد القواعد بصورة مبسطة وراجعها ، و أجعلك طفلك يعيدها عليك .

 
* حدد المكافأت التي سيحصدها طفلك إذا سلك بصورة مناسبة واتبع القواعد .


* لا تضع طفلك في المواقف تمثل عنبا ثقيلاً علي قدرته علي ضبط النفس أو علي قدرته علي الأنتباة


* تجنب التسوق دون أن تخطط لأن يحصل طفلك علي شئ صغير .


* أعط تعليمات مكتوبة إذا كان ذلك مناسب .


* لا تأخذ طفلك إلي أماكن تعرف أنها بالغة الإثارة لطفلك أو يصعب التحكم في سلوكياته  بها ومتابعتها فيها .


* ابعد طفلك من الموقف إذا تصرف بصورة غير مناسبة أو لاحظت علامات فقد التحكم .


* تكلم مع طفلك عن النتائج الطبيعية للسلوك غير المناسب ( مثل أن أصدقاءه  أو آباءهم لن يودوا دعوته إلي منزلهم مرة أخري ، وأن الأطفال الأخريين سوف يغضبون ولن يلعبوا معه ).


* أعط طفلاً رد فغل مناسب عندما تكون معه خارج المنزل ( أنا فخور بأنك كنت ... ، أو يبدو أنك ستأخذ الجائزة التي تحدثنا عنها) .


* تجنب الإجهاد و الإرهاق ، لا تأخذ طفلك خارجا عندما يكون متعباً وفي حاجة للراحة والنوم .


* راقب وأشرف ، راقب وأشرف، راقب وأشرف.


* كن مستعداً بحقيبة من الحيل والخدع ، فأطفال فرط الحركة ونقض الأنتباة يملون سريعا، و يحتاجون لشغلهم باستمرار ، لا تترك المنزل دون ألعاب أو كتب أو شرائط ......، والتي يمكنها شغل طفلك و جعله  مستمتعا ، أجعل الحقيبة متغيرة ومتجددة وممتلئة علي الدوام للحفاظ علي محتوياتها مثيرة ومسلية لطفلك.

إعداد الأستاذ / وائل علام

الأخصائي النفسي ، والخبير الفني في مجال التأهيل

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 358 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,119,517

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...