يمكن لأى موظف أن يمارس القيادة ، ولكن ممارسة القيادة تعتمد على عدد من المقومات والإمكانيات والقدرات وهى مختلفة من فرد لآخر بما يسمى الفروق الفردية بين الأفراد ، ويجب ان تكون هذه القدرات والإمكانيات هى يجب ان تكون المعايير الموضوعية للأختيار ويجب ان توضع مقاييس احصائية لهذه القدرات بمعرفة علماء النفس المتخصصين وذلك فى صورة مجموعة من الأسئلة يتم الإجابه عليها من جانب الشخص او الأشخاص المرشحين وتضاف الى مجموع الدرجات التى يحصل عليها المرشح فى البحث المقدم منه وعلى ضوء هذه الدرجات يمكن ان يتم الاختيار بصرف النظر عن اى اعتبار آخر ، ويجب ان يتم عمل اختبار دورى لهم بعد تولى كلى منهم الوظيفة التى تقدم لها ، وعند التجديد له لا بد ان يكون للسادة علماء النفس رأى يؤخذ به عند التجديد للخروج من دائرة التجديد التلقائى للمدير او للرئيس المباشر ،
ومن هذه القدرات :
• الشعور بأهمية الرسالة: وتعنى قياس درجة الإيمان بقدرة الشخص على القيادة وحبه للعمل كقائد.
• الشخصية القوية: وتعنى قياس درجة القدرة على مواجهة الحقائق القاسية والحالات الكريهة بشجاعة وإقدام.
• النضج والآراء الجيدة : وتعنى قياس قدرات البراعة والذوق، والبصيرة والحكمة، والتمييز بين المهم وغير المهم.
• الطاقة والنشاط: قياس قدرات الحماس، الرغبة في العمل، والمبادرة.
• الحزم: الثقة في اتخاذ القرارات المستعجلة والاستعداد للعمل بها.
• التضحية: وتعنى قياس مدى اهتمام المرشح على ان يضحي برغباته واحتياجاته الشخصية لتحقيق الصالح العام، وهو بذلك على ان يشعر العاملين معه انه بدونهم لن تكون قائدا. ومن غيرهم لن ينجز العمل. فقوته تكون مستمدة منهم. ويجب أن تكون احتياجاتهم موضع الاهتمام وان يراعى قدراتهم وميولهم ، فالموظفين المتعلمين الأكفاء الواثقين من قدراتهم يبحثون عن الاستقلالية لإثبات قدرتهم على إنجاز الأعمال بمفردهم. يتوجب عليه فى هذه الحالة معرفة احتياجاتهم لإمكان تحفيزهم وتشجيعهم.
• مهارات الاتصال والتخاطب: وتعنى توفر قدر كبير من فصاحة اللسان وقوة التعبير وذلك لبيان المقدرة على التأثير في المرؤوسين لأن لهذه المهارة أثر كبير على مخرجات العمل المطلوب إنجازه. فكلما كان تأثير القائد أكبر كلما كانت احتمالية المخرجات المرضية أكبر. وكلما زادت معرفة المدير بالمرؤوسين كلما زادت قدرته على قيادتهم. .
القدرات الإدارية: القدرة على التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة وتشكيل فرق العمل وتقويم الأداء... الخ ،

بالإضافة الى مجموعة من القياسات تتعلق بالأمور التالية : -
1- الريادة: وتعنى قياس ما يتمتع به المرشح بمواهب مميزة للقيادة، ويكونون محط أنظار من حولهم، وكثيرا ما يحتلون مركز الصدارة ويتوقع منهم التقدم للقيادة في أي عمل.
2- أصالة التفكير: وتعنى قياس قدرات التفكير عند المرشح للقيادة للتعرف على طريقة تفكيره ومدى ما يتمتع من استقلاليه وابداع فى التفكير، وقدرته على فهم الأمور وتحليلها وتفسيرها للتوصل إلى أفكار واقتراحات أصيلة حول منهج العمل.
3- سحر الشخصية: وتعنى قياس قدرة ما يتمتع المرشح على إشاعة البشاشة فيمن حوله ، ومدى تأثير هذه البشاشة للترحيب به في كل مكان وتأتيه الدعوات من كل جانب ويكثر أصحابه ومعارفه
4- الاتصال بالناس: وتعنى قياس القدرة على التحدث بأسلوب يجذب اهتمام الآخرين وعلى توصيل أفكاره بصورة تلقائية وواضحة
5- أمين ويمكن الاعتماد عليه: وتعنى قياس مدى الأمانة وثقة الآخرين به وهذا يساهم لأن يحوز المرشح على احترام الجميع.

مقال: صلاح مصطفى على بيومىمدير ادارة تنسيق وظائف التعليم الفنىمديرية التربية والتعليم بشمال سيناء

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 28/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 682 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,120,859

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...