تتفاوت قدرات الأطفال فى كل شئ، وكل واحد منهم يحمل شخصية مختلفة، تتكون من مزيج خاص من الطباع، والعادات، والسلوكيات، فطفل جرئ، وآخر خجول، بينما يُوصف البعض بكثرة الحركة، فيما يكون بعض الأطفال هادئ الطباع، وهذا الطفل ذكى لدرجة ملفتة للنظر، بينما قرينه أقل منه ذكاء.
كل تلك أمور طبيعية وحقيقية، تعتمد على عدة عوامل مختلفة، جزء منها وراثى تحمله الجينات، بينما الجزء الآخر مكتسب من البيئة المحيطة بالطفل، ومن احتكاكه بالآخرين، بالإضافة إلى التربية، لذلك نجد الأهل مسؤولين عن صفات معينة يحملها الطفل، يتحكمون فيها ويشكلونها بأنفسهم، بينما هناك جزء آخر لا يستطيعون التحكم فيه، مهما حاولوا وفعلوا، ولكن.
ومع تطور العلم والدراسات الخاصة بالأطفال، أفادت آخر الأبحاث، بأن نسبة الذكاء النسبية والمتفاوتة بين الأطفال، والتى كانت حصراً على الوراثة والجينات.
يمكن أيضاً الإسهام فى تطويعها وتطويرها لدى الأطفال بما يسمى بـ "الأطعمة الذكية"، التى تعمل على تحسين قدرات الطفل الفكرية والعقلية وتطويرها.
وبذلك فإنها تعود مرة أخرى - بطريقة غير مباشرة - لدائرة الأمور التى يمكن التحكم والسيطرة عليها، إذا ما التفت الأهل لتلك الأطعمة والأغذية، التى أتضح أن لها دوراً قوياً وفعالاً فى تنمية ذكاء الطفل ومهاراته العقلية.
وحول ذلك، وعن مدى ارتباط ذكاء الطفل بتناوله الأطعمة بعينها، يؤكد خبراء التغذية إن ذكاء الطفل مرتبط ليس فقط بالطعام والغذاء، أو ما يسمى بـ "الأطعمة الذكية"، رغم تأثيرها فعلاً فى ذلك.
ولكنه يرتبط أيضاً بعوامل أخرى متعددة، منها: الوراثة، والتربية الروحية والفكرية، وبذلك فإن تدخل الأهل، وإعطاء الطفل هذه الأطعمة، لا يغير من حال إلى حال تماماً، ولا يفترض بالأهل انتظار طفل موهوب، نظير تناوله هذه الأغذية تحديداً، ولكن ما أكدته الدراسات والأبحاث.
أن هذه الأطعمة تدعم وتطور وتنمى ذكاء الطفل وقدراته العقلية والفكرية، ولكن يبقى الأمر فى النهاية فى حدود، ومشاركة العوامل الأخرى المسؤولة أيضاً عن الذكاء والقدرات الشخصية، وليس بالغذاء وحده نحصل على طفل ذكى وذى قدرات قوية وملفتة للنظر.

المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 376 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,274,309

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...