جلس رجل أعمال أمريكي في أواخر عمره أمام بيته الشتوي الخاص على أحد أنهار المكسيك ..

 

جلس وكأنه في الجنة .. يستمتع بالمناظر الخلابة والجو الصافي النقي البديع ...

 

ولفت نظره اقتراب صياد مكسيكي بسيط من الشاطيء ..

 

فنظر رجل الأعمال الأمريكي إلى حال ذلك الصياد البسيط ..

 

فوجد مركب صيده غاية في البساطة .. وكذلك الأدوات التي يستعملها .. ورأى بجانبه كمية من السمك

 

قام الصياد باصطيادها بالفعل ....

 

فناداه الرجل ليشتري منه بعض السمك ... وليتحدث إليه ..

 

جاء الصياد البسيط إلى رجل الأعمال .. فاشترى منه بعض السمك .. ثم سأله :

 

ماذا تحتاج من الوقت لاصطياد مثل هذه الكمية من السمك ؟..



قال الصياد البسيط : ليس كثير الوقت يا سنيور ..

 

فسأله ثانية : فلماذا لا تقضي وقتا أطول إذا ً في الصيد .. فتكسب أكثر من ذلك ؟!!..

 

فرد الصياد البسيط : ما أصطاده يكفي حاجتي وحاجات أسرتي بالفعل سنيور !!...

 

فسأله رجل الأعمال الأمريكي : ولكن ماذا تفعل في بقية وقتك ؟؟؟...

 

فرد الصياد البسيط : أنا أنام بما يكفيني من الوقت .. وأصطاد لقليل من الوقت ..

 

وألعب مع أطفالي ... وأنام القيلولة مع زوجتي بالنهار أيضا .. وأقضي معها بعض الوقت ..

 

وفي الليل أتجول مع أصدقائي في القرية ونجلس معا ونتسامر فترة من الليل ...

 

فأنا حياتي مليئة بغير العمل .. سنيور ...

 

هز رجل الأعمال الأمريكي العجوز رأسه في سخرية من كلام الصياد المكسيكي البسيط ..

 

ثم قال له : سوف أسدي لك نصيحة غالية صديقي ... فأنا رجل أعمال أمريكي مخضرم ....

 

أولا : يجب أن تتفرغ أكثر للصيد .. حتى تزداد كمية ما تصطاده ..

 

ثانيا : بعد فترة من الزمن .. ومع تقدمك المادي تشتري مركبا أكبر وأحدث من هذا القارب الصغير ...

 

ثالثا : يمكنك بعد ذلك بفترة ومع ازدياد أرباحك أن تشتري عدة قوارب كبيرة للصيد ..

 

رابعا : ستجد نفسك في النهاية وبعد فترة من الزمن صاحب أسطول بحري كبير للصيد ....

 

وبدلا من قضاء الوقت والجهد في بيع السمك مباشرة للناس .. سترتاح ببيعك فقط للموزعين ...

 

وأخيرا : وبعد كل هذا النجاح ستستطيع وبكل سهولة أن تنشأ مصانع التعليب الخاصة بك .. والتي

 

يمكنك بها التحكم في إنتاجك من الأسماك وكميات التوزيع أيضا !!!...

 

وتنتقل بهذا النجاح من قرية الصيد الصغيرة هذه التي تعيش فيها .. وتنتقل إلى العاصمة ( مكسيكو

 

سيتي ) ... ومنها لأمريكا ..... وهكذا .. فتصبح مليونيرا كبيرا يشار إليه بالبنان !!!!!...

 

أرأيت يا صديقي المسكين كيف يكون التفكير الصواب ؟!!!..

 

سكت الصياد قليلا ثم سأل رجل الأعمال الأمريكي العجوز :

 

ولكن سنيور ... ماذا يتطلب كل هذا النجاح من وقت ؟؟؟؟..

 

ضحك رجل الأعمال وقال : من 15 إلى 20 عاما فقط !!!!!... أتصدق هذا ....

 

فقال الصياد : وماذا بعد ذلك سنيور ؟!!!...

 

فضحك رجل الأعمال وقال : هنا نأتي لأفضل ما في الموضوع ....

 

عندما يحين الوقت المناسب والذي تختاره ... تقوم ببيع جميع شركتك .. وجميع أسهمك .. وتصبح بعدها :

 

من أغنى أغنياء العالم !!!!...

 

سوف تملك ملاييين الدولارات أيها الرجل !!!!!!...

 

نظر الصياد البسيط إلى الرجل .. ثم سأله : وماذا بعد الملايين سنيور ؟!!!!..

 

قال الرجل العجوز في فرح :

 

تستقيل بالطبع .. وتستمتع ما بقي لك من العمر ....

 

تشتري شاليه صغير .. في قرية صيد صغيرة .. تستمتع فيه مع زوجتك وأبناءك ... تنام بالنهار القيلولة

 

مع زوجتك .. وتقضي معها بعض الوقت .. تلعب مع أبناءك .. تخرج ليلا تتسامر مع أصدقائك .. وفوق

 

كل ذلك تستطيع النوم لفترات أطول وأجمل !!!!!...


فقال الصياد المكسيكي البسيط في دهشة :

 

هل تعني أن أقضي 20 عاما من عمري في التعب والإرهاق والعمل المتواصل .. والحرمان من زوجتي

 

وأبنائي والاستمتاع بصحتي .. لأصل في النهاية إلى ( ما أنا عليه أصلا ) .....

 

... شكرا سنيور !!!!!!!!!!!!...

 

-------------------------------------------------------

 

يقول الرسول الكريم صلى الله عليه و اله وسلم :


' من أصبح منكم :

آمنا في سربه ... ( أي نعمة الأمن والأمان ) ...

معافى في جسده ... ( أي نعمة الصحة والعافية ) ..

عنده قوت يومه ... ( أي نعمة الكفاية والكفاف وعدم الحاجة ) ..

فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ' .. ( أي بكل ما فيها ) ..


اللهم صلي وسلم على رسولك محمد

والسلام عليكم ورحمة الله
المصدر: www.kayanegypt.com
kayanegypt

جمعية كيان

  • Currently 16/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 186 مشاهدة

ساحة النقاش

جمعية كيان لرعاية ذوي الإحتياجات الخاصة

kayanegypt
جمعية أهلية , لا تهدف للربح . تعمل في مجال رعاية و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال تقديم الخدمات التأهيلية لهم بشكل متكامل , بواسطة فريق من المتخصصين. تهدف إلى تقديم نموذج رائد للتأهيل في مصر و الوطن العربي, و تنمية و تاهيل الكوادر المتخصصة و تكوين توجه إيجابي »

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

1,273,381

مركز كيـــان للتدريب

 

" إن التدريب بمثابة إستثمار للموارد البشرية المتاحة في مختلف مستوياتهم و تعود عوائده على كل من المؤسسة والموارد البشرية التي تعمل بها "

- بدأت فكرة إنشاء مركز كيان للتدريب والتنمية والاستشارات في بداية عام 2007 حيث عقد مجموعة من الدورات التدريبية التمهيدية في جمعية كيان للوقوف علي مدي احتياج مجال التربية الخاصة وذوي الاحتياجات الخاصة للتدريبات.
- بدأ تجهيز قاعة مخصصة لمركز التدريب في بداية عام 2008 و بدأ النشاط الفعلي للمركز في شهر مارس 2008.

لقراءة المزيد...