إبراهيم أحمد

الأسرة، المعرفة، الحياة

الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري تنتج بسبب طرق التنمية غير المستدامة التى ينتهجها الغرب.

أمريكا و كندا مش عايزين يقللوا من انبعاثات الغاز علشان مش عايزين يبطئوا خطط التنمية فى بلادهم.

و الصين و الهند مش عايزين يقللوا من انبعاثات الغاز بالرغم من أنهم أكبر منتجين للغازات المسببة للاحتباس الحراري ، هذا بحجة أن معدل انبعاث الغازات للفرد في بلادهم هو المعدل الأقل في العالم و يمكن عندهم حق فى النقطة ديه.. و لسان حالهم.. اللي خايف على الأرض يبطل انتاج و تنمية.. إنت جاي عليا أنا ليه.

أما احنا في مصر لا نساهم إلا بكميات غير مؤثرة من هذه الغازات المنبعثة.. و مع ذلك نحن من أكثر الدول تضررا إذا زادت معدلات ارتفاع درجات الحرارة في العالم و ذلك من أثر انخفاض مستوي المياة في نهر النيل بسبب التغيرات المناخية في منابع النيل و الضرر الأكبر ناتج عن ذوبان الثلج فى القطب الشمالي و الجنوبي و ارتفاع مستوى البحر مما يسبب كارثة غرق الدلتا و مدننا الساحلية..


يوجد نظريات كثيرة تحاول الإجابة علي هذا السؤال.. هل الموقف في المستقبل يستدعي القلق و يجب العمل علي ابطاء النمو حتى اكتشاف بدائل طاقة متجددة أم نستمر كما نحن و الكوكب سوف يعالج نفسه بنفسه.. و لكن أيا كانت نتيجة الأبحاث و النظريات.. الإنسان لن يقف و لن يقنع حتى لو رأى الكارثة تحدث أمام عينه.

المصدر: إبراهيم أحمد
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 329 مشاهدة
نشرت فى 15 إبريل 2013 بواسطة ibrahim

الترجمة

عدد زيارات الموقع

666,427