موقع بسمة امل العائلى

موقع بسمة امل العائلى للاسرة والتنمية البشرية والتربية الخاصة

أعراض الارتجاع المعدي المريئي للاطفال حديثى الولادة


أعراض الارتجاع المعدي المريئي

للاطفال حديثى الولادة


" خروج كمية صغيرة من الحليب بعد الرضاعة 
" خروج الحليب على جانبي الفم بدون قوة، أي أنها لا تذهب بعيداً
" لا يحتاج إلى جهد من الطفل
" لا تظهر على الطفل علامات الانزعاج أو التوتر 
ما هي أسباب الارتجاع المعدي؟
الجهاز الهضمي يبدأ من الفم ثم المريء ثم المعدة، ولكي لا يرجع الغذاء مرة أخرى فهناك صمام عند نقطة التقاء المريء بالمعدة على مستوى الحجاب الحاجز، وهو عبارة عن مجموعة من العضلات الانقباضية، هذا الصمام يفتح عند تناول الطعام ثم ينقبض ليمنع رجوع الطعام للمريء مرة أخرى، ولكن يلاحظ في بعض الأطفال حدوث ضعف في انغلاق هذا الصمام، مما يؤدي إلى خروج الحليب إلى المريء ثم الفم، وخروجة على شكل استفراغ.
 
هل الارتجاع المعدي خطير؟
الارتجاع المعدي البسيط غير ضار، عندما تكون الكمية قليلة ونسبة تكرارها قليلة، وما دام وزن الطفل يزداد، ومعظم تلك الحالات تتحسن بنفسها مع معرفة الأم كيفية التعامل مع الطفل، كما البدء في تناول الأطعمة الصلبة ( السيرلاك ) في الشهر الرابع.
 
هل كل حالة استفراغ هي ارتجاع معدي؟
هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي للأستفراغ والتي يجب النضر لها واستبعادها، ومنها:
" زيادة الرضاعة: وهي من أهم أسباب الاستفراغ، سواء من حليب الأم أو الرضاعة الصناعية، فكمية الحليب الزائدة لا يتحملها الطفل لذى فإنه يقوم بإخراجها، ويمكن التعرف عليها من نمو الطفل الطبيعي بل قد يكون هناك زيادة في الوزن، وسؤال الأم عن رضاعة الطفل كماً ونوعاً.
" ابتلاع الهواء وعدم التكريع: الكثير من الأطفال المصابون بالزكام أو الذين لديهم انسداد في الأنف، أو تكون فتحة الحلمة صغيرة، يبتلعون كمية كبيرة من الهواء تملأ معدتهم الصغيرة، وعند عدم القيام بالتكريع ( أخراج الهواء من المعدة) فإن الطفل يحاول القيام بذلك فيخرج الحليب معه على شكل استفراغ.
 
كيفية الحد من الأستفراغ؟
على الأم ملاحظة النقاط التالية للحد من الاستفراغ:
" أعطاء الطفل ما يحتاجه من الحليب وعدم محاولة إجباره على أكمال الزجاجة
" في الرضاعة التالية يتم تقليل كمية الحليب وملاحظة وجود الاستفراغ، ومن ثم الكمية التي يحتاجها الطفل
" تحديد الوقت بين الرضاعة ليكون من ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات، لإعطاء المعدة الفرصة لهضم الحليب وتصريفه
" القيام بتكريع الطفل ثلاث مرات أثناء الرضاعة الواحدة، وأن يتم وضعه بشكل عمودي (واقف ) بعد انتهاء الرضاعة لمدة خمس دقائق على الأقل.
" تجنب استخدام الملابس والحفاظ الضيقة
 
هل هناك طرق لاكتشاف وجود ارتجاع معدي؟
هناك أكثر من طريقة لمعرفة وجود الارتجاع المعدي، قد لا يقوم بها الطبيب من البداية حيث إن أغلب الحالات يتم شفاؤها تدريجياً مع إتباع النصائح والإرشادات، ومن تلك الطرق:
" الأشعة الملونة للمعدة والمريء
" منظار المريء
" قياس درجة الحمض المعدي في المريء 
 
طفلي حالة الأستفراع مستمرة بعد تطبيق النصائح السابقة، هل هناك علاج؟
بعد تطبيق النصائح السابقة، وبعد مراجعة الطبيب الذي قد يكتشف المسببات المؤدية لها، وعند أثبات الترجيع المعدي وتأثيره على صحة الطفل،------

للموضوع بقية على الرابط

 

http://www.basmetaml.com/ar/page/1062

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 مشاهدة
نشرت فى 6 ديسمبر 2016 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
الاعاقة وتنمية الموارد البشرية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

140,406