موقع بسمة امل العائلى

موقع بسمة امل العائلى للاسرة والتنمية البشرية والتربية الخاصة

للأسرة العربية:مخاطر الحمل فى سن متأخرة

========= 

مخاطر الحمل فى سن متاخرة

===

نستمر فى حديثنا عن الاسرة والمجتمع ونسعى دائما للحصول على اسرة سعيدة ومستمتعة بالصحة والعافية فالزواج والخلفة والانجاب شئ محبب للجميع وامنية الجميع وهو هدف أساسي من الزواج ولكن فى السن الكبير فوق الاربعين هل يمكن ان يحصل حمل؟ نعم ولكن بنسبه قليله جداً، اي ان نسبه حصول الحمل تكون اقل من ١٠٪ واذا حصل حمل فقط اقل من١٥ ٪ يستمر هذا الحمل حيث تزيد نسبه الاجهاض وكذلك نسبه الحمل بالانابيب ونسبه التشوهات لدي الجنين ونسبه وجود خلل بالكروموسومات

)تكون الكروموسومات غير طبيعيه بنسبه واحد من كل عشرين حمل(

وكذلك تزيد المشاكل خلال الحمل في هذا السن، مثل ارتفاع الضغط، نزيف خلال الحمل ، سكري الحمل وغيرها

عدد حالات الحمل بين النساء فوق سن الأربعين تزايد بشكل كبير.

ولكن هل هذا يزيد من المخاطر بالنسبة للأم و الجنين؟

وما الدعم الطبي والعلاج الذي يحظى به الحمل المتأخر؟

هذا ما سنتطرق إليه من خلال مقال اليوم.

صعوبة أكبر في حصول الحمل بعد سن الأربعين :

بعد سن الأربعين، يكون التحدي الأكبر هو فشل المرأة في الحمل بدون مساعدة من الإنجاب الاصطناعي. في الواقع، فإن احتمالات الحمل تنخفض بشكل ملحوظ مع التقدم في السن، فمقابل 400 ألف بويضة التي تكون لدى الأنثى عند ولادتها، تصبح 35 ألف فقط في سن 35. يجب أن تعرفي أن احتمال الحمل السريع لدى المرأة يكون في سن 24، مع أن الاختلافات بين النساء في هذا الشأن كبيرة، كما أن العوامل النفسية تلعب دوراً كبيراً. بالإضافة إلى ذلك، فإن حالات الحمل الكاذب تزيد أيضاً مع التقدم في السن، لذلك فمخاطر الإجهاض العفوي تزيد أكثر بالنسبة للنساء ما بين 40 و35 سنة.

المخاطر التي تتعرض لها الأم عند الحمل المتأخر :

الخبراء يتحدثون على حمل متأخر عندما يحدث بعد 38 عاماً. مع ذلك، فإن مصطلح الحمل المحفوف بالمخاطر أصبح الآن نسبياً بسبب التقدم الطبي، الذي أصبح معه الحد من المضاعفات التي قد تنشأ كجزء من تأخر الحمل من قبيل:

سكري الحمل

ارتفاع الضغط

أمراض القلب

اختلال وظيفي للكلى (تسمم الحمل)

اختلال وظيفة الغدد الدرقية

أورام

نزيف

عدم كفاءة عنق الرحم

المخاطر التي يتعرض لها الجنين عند الحمل المتأخر :

مخاطر شذوذ الكروموسومات يزيد مع التقدم في السن. لذلك فإن خطر ثلاثي الصبغي 21 يقدر ب 1/111 في كل حمل لدى الأربعينيات، مقابل 1/1500 لدى العشرينيات. بالإضافة إلى ذلك، فإن معدل الطرح يصبح أعلى مع اقتراب فترة نهاية الحمل المتأخر.

احتمالات الولادة المبكرة و الولادة المتأخرة على حد سواء تتضاعف أيضًا بعد سن الأربعين. ليس من غير المألوف كذلك، أن أطفال الحمل المتأخر يولدون إما بوزن صغير جداً أو بوزن كبير جداً.

عناية طبية ومراقبة مكثفة :-----------

وعن الحمل بعد سن الاربعين يقول الدكتور زكي سليمان، الاستشاري في الجراحة النسائية والتوليد في مستسفى رزق في لبنان.

يشكل الإنجاب المتأخر ظاهرة اجتماعية آخذة في التكاثر بسبب تزايد الزيجات المتأخّرة بعدما كانت أغلبيتها العظمى تحصل فيما مضى في سن باكرة. يبقى خطر إصابة الجنين والمرأة الحامل بمضاعفات وتعقيدات في عمر الأربعين ضعيفا ولكن يرتفع كلّما تقدّم السن وتخطّى عمر 45 سنة

.التهيئة للحمل ما بعد عمر الأربعين تشترط على المرأة إجراء فحوصات مسبقة لقياس الضغط الشرياني ومستوى السكّر في الدم وأخذ حمض الفوليك 3 أشهر ما قبل موعد الجماع لتقليص خطر تعرّض الطفل المنتظر للعيب الخلقي الذي هو تشقّق العمود الفقري أو السنسنة المشقوقة Spina Bifida. كما يُفترض من المرأة التوقّف عن التدخين وتعاطي الكحول واعتماد نظام غذائي غني وصحّي.

ونقلا عن دراسة داخلية جرت في مستشفى Foch في باريس كانت قد تمّت على 1500 امرأة حامل تتراوح أعمارهنّ ما بين 40 و45 عاما، لاحظ الأطبّاء الفرنسيون أنّ المخاطر تضاعفت مرّتين لدى النساء الحوامل ما بعد الأربعين بالمقارنة مع النساء الحوامل ما بين عمر 25 و35 سنة. لكنّ ارتفاع المخاطر بقي ضعيفا وتوزّعت النسب على الشكل التالي :
-
حادث الإنعاش والنقل الطبي من مستشفى لأخرى كانت نسبته 0,3% في النساء الحوامل ما بين عمر 25 و35 سنة لتزداد من ثم النسبة إلى 0,4% في النساء الحوامل ما بعد سن الأربعين.
-
حوادث الشكوى من الضغط المرتفع كانت نسبتها 1,1% عند الشابات الحوامل بينما كانت نسبتها 3,3% لدى الحوامل ما فوق الأربعين.
-
مشكلة تسمّم الحمل بسبب الضغط المرتفع حصلت لدى ما نسبته 1,5% من الحوامل الصبايا بينما كانت نسبتها 5% لدى المتقدّمات في السنّ.
-
الحمل السكري شهد ارتفاعا نسبيا ليكون 6,9% لدى النساء الحوامل ما بين سن 25 و35 عاما، ليصبح لدى النساء الحوامل ما فوق الأربعين بنسبة 13,9%.
-
الولادة القيصرية التي تترك ندبة مؤلمة ومرئية كانت لدى الشابات بنسبة 18,6% بينما وصلت لدى النساء ما بعد سنّ الأربعين إلى 37,5%.
-
الولادات المبكرة للأطفال الخدّج كانت نسبتها 6% عند الشابات بينما كانت نسبتها 10,6% لدى المتقدّمات في السنّ.
-
الموت داخل الرحم حصل بنسبة 0,4% عند النساء الشابات بينما وصلت نسبته إلى 1,9% عند النساء ما فوق عمر الأربعين.

لاستبعاد خطر أن يكون الجنين حاملا لأمراض وراثية عبؤها صعبا، ينبغي من الحامل التي يزيد عمرها عن 40 سنة أن تجري بداعي الطمأنة فحص الحمض النووي DPNI الذي بمقدوره اكتشاف إذا كان الجنين سيُصاب بالتثلث الصبغي .

يُطلب من المرأة الحامل ما بعد عمر الأربعين بأن تتابع نموّ جنينها مع الطبيب النسائية والتوليد بزيارته مرّة كلّ شهر. وقد تصبح هذه الزيارات مطلوبة أكثر في حال عانت من تعقيدات ومشاكل خاصّة. مثلما أنّ الحامل الشابة يلزمها أخذ حمض الفوليك طيلة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ويلزمها أخذ حديد أو يلزمها أخذ فيتامين د ابتداء من الشهر السادس من الحمل، هكذا يكون عليه الأمر لدى المرأة الحامل المتقدّمة في السنّ التي يقتضي منها أن تبقى متيٌقنة لكافّة المخاطر وتحتفظ بمستوى عال من الشك عند أي شعور غريب ينتابها.

يبقى أن نشير إلى أن الحمل الطبيعي بعد سن 45 عاما يصبح صعبا إلاّ إذا كانت المرأة تودّ إنجاب طفل أنابيب.

===========

اعداد

 

حسن عبدالمقصود على

 

المصدر: حسن عبدالمقصود على
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 165 مشاهدة
نشرت فى 31 ديسمبر 2018 بواسطة hassanrzk

ساحة النقاش

حسن عبدالمقصود على

hassanrzk
موقع اجتماعى عائلى يهتم بقضايا الاسرة العربية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

267,877