من أهم العوامل التي تساعد في السيطرة علي الحريق هو سرعة اكتشافه وبالتالي مكافحته في المراحل الأولي لحدوثه، ومن ثم إمكانية التغلب علي الحريق في أسرع وقت ممكن وإنقاذ الأرواح الموجودة علي السفينة.

 ومن هنا أهمية وجود أنظمة اكتشاف الحريق وان يتفهم العاملون علي السفينة كيفية التعامل معها وبالتالي الاستفادة منها.

تعطي أنظمة اكتشاف الحريق عادة إنذار مسموعاً و مرئياً بغرفة القيادة، وقد تعطي إنذار آخر بغرفة الماكينات" للسفن أكبر من 150 قدما" عند سماع إنذار الحريق بغرفة القيادة يجب علي ضابط الوردية استخدام جهاز الإنذار العام بالحريق لتنبيه واستدعاء الطاقم إلي أماكن التجمع الخاصة بمكافحة الحريق طبقاً لقائمة الطوارئ كما يجب أن يقوم الربان بالتحقق من صحة هذا الإنذار، وفي تلك الحالة يبدأ علي الفور في مكافحة الحريق أما إذا كان الإنذار كاذباً يجب معرفة السبب وإصلاحه، وفي كلتا الحالتين يجب أن يعود الجهاز"النظام" إلي وضع التشغيل العادي لإكتشاف أي حريق.

أنواع أنظمة اكتشاف الحريق والإنذار باندلاعة:-

1-   أنظمة اكتشاف الحريق الأوتوماتيكية.

2-   أنظمة اكتشاف الدخان .

3-   أنظمة إنذار الحريق اليدوية.


1- أنظمة اكتشاف الحريق الأوتوماتيكية

 تتكون أنظمة اكتشاف الحريق الأوتوماتيكية من مصدر للتيار الكهربي" وآخر احتياطي"، وحدة تحكم، جهاز إنذار، مكتشفات حريق حرارية.


1-1 مصدر التيار الكهربائي

أ‌-       المصدر الرئيسي:-

يكون مصدر التيار الكهربي إما مباشرا من لوحة توزيع الكهرباء الرئيسية للسفينة عن طريق دائرة خاصة به أو يكون عن طريق بطاريات.

في حالة استخدام البطاريات يجب أن تستخدم فقط لجهاز اكتشاف الحريق ولا تستخدم لأي غرض آخر، كما يجب أن توجد هذه البطاريات علي شكل أزواج بحيث تكون إحداهما متصلة بالجهاز والأخر علي الشاحن بصفة مستمرة، أو تكون بطارية واحدة ولكنها متصلة بصفة دائمة بالشاحن.

ب‌-  المصدر عند الطوارئ :

يكون مصدر التيار الكهربي عند الطوارئ إما عن طريق دائرة خاصة من المولد الإحتياطي، أو في حالة استخدام بطاريات تكون هي ذاتها المصدر عند الطوارئ

وحدة التحكم

يحتوي نظام إكتشاف الحريق علي وحدة تحكم تكون عادة بغرفة القيادة وهذه الوحدة تحتوي علي مفاتيح التشغيل لتوصيل مصدر الكهرباء أو جهاز الإنذار ومبين عند حدوث أي خلل بالجهاز وأيضا مفتاح لتحويل مصدر التيار إلي تيار الطوارئ في حالة إنقطاع التيار الرئيسي عن النظام لأي سبب.

جهاز الإنذار (جرس الحريق)

يحتوي نظام اكتشاف الحريق علي جهاز للإنذار، وعادة يكون له صفتان أنه مسموع ومرئي  Audio - Video وعلي أن يكون الإنذار المرئي ذا لون واضح عادة يكون أحمر ويبين المنطقة التي أتي منها الإنذار.

عند اكتشاف الحريق فإن الإنذار المسموع يبدأ في الرنين معلناً اكتشاف الحريق ويضئ الإنذار المرئي موضحاً منطقة اكتشاف الحريق ويظل كلا الإنذارين عاملين حتي يتم ايقاف الإنذار بواسطة أحد الأفراد ولكن سيستمر الإنذار المرئي عاملا حتي ينتهي سبب الإنذار، كما يمكن لعدة دوائر أن تعمل بالتتابع بمعني أنه في حالة انتقال الحريق من مكان لأخر بعد اكتشافة في المكان الأول وايقاف جهاز الإنذار المسموع فإنه يعمل مرة أخري معلناً اكتشاف الحريق في المكان الجديد مع ظهور إنذار مرئي يوضح المنطقة الجديدة التي تم اكتشاف الحريق بها.

مكتشفات الحريق الحرارية

يعمل هذا النوع من مكتشفات الحريق علي استشعار الحرارة الناتجة عن الحريق.

مكتشفات تعمل عند درجة حرارة معينة تعمل هذه المكتشفات عندما تصل درجة حرارتها إلي درجة حرارة معينة ومحددة لكل جهاز، مع الوضع في الاعتبار أن درجة حرارة الجهاز ليست هي درجة حرارة الهواء المحيط بالجهاز والتي ترفع عن درجة حرارة الجهاز حيث تستغرق درجة الحرارة فترة لكي تنتقل من درجة حرارة الهواء المحيط إلي درجة حرارة الجهاز لإعطاء إنذار الحريق وهذه الفترة تسمي فترة التأخير الحراري.

بعض أنواع المكتشفات التي تعمل عند درجة حرارة معينة


أ‌. المكتشف ذو الشريحة المعدنية المزدوجة:-

يتكون الجزء الحساس في هذا النوع من المكتشفات من شريحتين من معدنين يتم لحاميهما معا، وهاتان الشريحتان مختلفتان في معامل التمدد بحيث تتمدد أحداهما أسرع من الأخرى عند ارتفاع درجة الحرارة.


في درجات الحرارة العادية تكون كلا الشريحتين مستقيمتين، وبالتالي تظل الدائرة مفتوحة، عند ارتفاع درجة الحرارة فأن الشريحة السفلي ذات معدل التمدد الأكبر تتمدد بشكل أكبر من الشريحة العلوية وبالتالي تميل الشريحتان معا لأعلي ليلامسا طرف الدائرة الكهربية المتصلة بجهاز الإنذار، وبالتالي تغلق الدائرة ويبدأ جهاز الإنذار في العمل.

من مميزات هذا النوع أن الشريحة المعدنية تعود إلي وضعها الطبيعي وتفتح الدائرة بمجرد عودة درجة حرارة إلي الدرجة العادية حيث تعود الشريحة إلي الوضع المستقيم وبالتالي يمكن أن تستخدم مرة أخري إن لم تتلف من الحريق.


ومن عيوب هذا النوع امكانية حدوث تلامس نتيجة للاهتزازات في السفينة دون وجود حريق أو ارتفاع فعلي في درجات الحرارة.


ب‌-المكتشف ذو الشريحة المعدنية الدائرية:-

يتكون هذا المكتشف أيضا من شريحتين من معدنين مختلفين في معامل التمدد وملحومتين معا بحيث يأخذ شكل انحناء إلي أسفل في مواجهة طرفي دائرة جهاز الإنذار ويستمران في هذا الشكل طالما درجة الحرارة عادية، بمجرد إرتفاع درجة الحرارة فأن تمدد المعدن العلوي يكون أكبر من الشريحة السفلي وبالتالي ينحني المعدنان" الشريحتان " إلي أعلي فيسببان تماس طرفي جهاز الإنذار فتغلق الدائرة ويعمل الجهاز.


تم في هذا النوع التغلب علي العيب الموجود بالنوع السابق حيث أن اهتزازات السفينة لن تؤثر علي طرفي الدائرة، وبالتالي تم التغلب علي المشكلة حدوث الإنذار الكاذب.


ج- المكتشف ذو السلك الحراري:-

Thermostatic Cable  يتكون هذا المكتشف من سلكيين معزولين عن بعضهما وعليهما مادة عازلة، ويمر هذا السلك خلال المنطقة المغطاة بالنظام، عند ارتفاع درجة الحرارة إلي درجة حرارة معينة ينصهر العزل من علي الأسلاك، وبالتالي يتلامس السلكان فتغلق دائرة جهاز الإنذار ويعطي إنذارا بوجود الحريق.


من عيوب هذا المكتشف أنه يجب تغييره بعد الاستخدام حيث سيكون العزل من السلكين قد انصهر ولا يصلح للاستخدام بعد ذلك.


د- المكتشف ذو المعدن المنصهر:-

فكرة عمل هذا المكتشف هي وجود معدن ينصهر عند درجة حرارة معينة يستخدم في لحام جزأين أحدهما متصل بطرف دائرة جهاز الإنذار فتعمل علي جذبها بعيداً عن الطرف الآخر لجهاز الإنذار فتصبح الدائرة مفتوحة، والجزء الآخر مثبت تثبيتاً دائماً عند ارتفاع درجة حرارة بالمكان المحمي بهذا النظام إلي درجة حرارة الانصهار لهذا المعدن فينصهر، وبالتالي يرتد الجزءان المثبتان بها فيعمل الجزء المثبت بطرف الدائرة علي غلق دائرة جهاز الإنذار فيعمل معطياً جهاز الإنذار.


من عيوب هذا المكتشف انه لابد من تغييره بعد الاستخدام.


هـ- المكتشف ذو السائل المتمدد:-

فكرة عمل هذا المكتشف هي وجود سائل ذو معامل تمدد كبير داخل وعاء زجاجي قابل للكسر مع وجود فقاعة هوائية داخل السائل، عند ارتفاع درجة الحرارة يبدأ السائل في التمدد ومع زيادة الارتفاع في درجة الحرارة يملأ السائل الحيز بالكامل حتى لا يتوافر حيز للحجم الزائد فينكسر الوعاء الزجاجي"فيرتد الزنبرك الموجودة بأعلى المكتشف ليلامس طرفي الدائرة فتغلق دائرة جهاز الإنذار فيعمل الجهاز معطياً إنذار الحريق" فائدة الفقاعة الهوائية تأخير في الوقت لحدوث الانكسار في الوعاء الزجاجي، وذلك لتلافي الكسر في حالة الارتفاع في درجة الحرارة في حالات غير الحريق" يمكن استخدام هذا المكتشف أيضا مع نظام الإطفاء بواسطة الرشاشات ومن عيوبه انه يجب تغيير المكتشف بعد الاستخدام.


 2- أنظمة اكتشاف الدخان

هي أنظمة متكاملة لاكتشاف الدخان داخل المكان المحمي بالنظام وهو يتكون من وسيلة لأخذ عينة من الدخان، وعادة تكون خلال نظام أنابيب أو مواسير من هذا المكان وحتى وحدة البيان، وعادة تكون بغرفة القيادة حتى يوجد جزء زجاجي بوحدة البيان علي خط الأنابيب بحيث يسمح لضابط الوردية بملاحظة أي دخان من هذا الجزء المكشوف، كما يجب وجود هواية لخروج الأدخنة عادة تكون أعلي غرفة القيادة يمكن اكتشاف الدخان منها أيضا أثناء خروجه.


أنواع مكتشفات الدخان

1-   النوع المتوازي:-

يتكون من وحدتين الأولي تعمل علي إصدار ضوء ذي شدة إضاءة معينة، والوحدة الثانية تحتوي علي سطح حساس ومصمم بحيث يظل ساكنا لشدة الإضاءة المنبعثة من الوحدة الأولي" وهذه الوحدة متصلة بجهاز الإنذار" أي أنها لاتنشط إلا في حالة اختلاف شدة الإضاءة الساقطة عليها، وهذا لا يحدث إلا عند تصاعد الأدخنة وعبورها داخل وحدة البيان فتعمل ذرات الأدخنة علي تشتيت عدد من الفوتونات، وبالتالي تقل شدة الإضاءة" عدد الفوتونات"الساقطة علي سطح الوحدة الثانية" السطح الحساس" فتنشط هذه الوحدة فتعمل علي تنشيط دائرة جهاز الإنذار فيعمل الجهاز معطياً إنذار باكتشاف الدخان.


2-   النوع العاكس:-

يتكون من وحدتين الأولي تعمل علي إصدار ضوء بأي شدة إضاءة"قد يكونا مصدرين للضوء متقابلين" والوحدة الثانية تحتوي علي سطح حساس يظل ساكناً إذا لم تصطدم به أي فوتونات وينشط فقط عند سقوط أي فوتونات عليه، وهذه الوحدة تتصل بجهاز الإنذار. عند تصاعد الأدخنة ومرورها داخل وحدة البيان تعمل ذرات الأدخنة علي انعكاس عدد من الفوتونات فيسقط بعض منها علي السطح الحساس فينشط هذه الوحدة وتعمل علي غلق دائرة جهاز الإنذار فيعطي إنذار باكتشاف الدخان.


3-   نظام إنذار الحريق اليدوي

يتكون نظام الإنذار بالحريق من مصدر للطاقة والذي يكون عادة مصدرا رئيسياً من لوحة توزيع الكهرباء للسفينة ومصدر احتياطي للتشغيل عند الطوارئ " المولد الاحتياطى" ووحدة بيان وأجراس إنذار.


تكون وحدة البيان عادة مثل الوحدة المستخدمة مع النظام الأوتوماتيكي، عندما يضغط أحد الأشخاص علي مفتاح التشغيل تقوم وحدة البيان بتحويل هذه الإشارة إلي إنذار عادة يكون مسموعا ومرئيا ليحدد مكان حدوث الحريق حيث يتم تقسيم السفينة إلي أقسام لكل قسم رمز أو رقم معين فتضئ لمبة بيان عند هذا الرمز أو الرقم مما يحدد المكان الذي تم ضغط المفتاح عنده، أي القسم أو الجزء من السفينة الذي تم اكتشاف الحريق به.

عادة يتم الجمع بين النظام اليدوي والأوتوماتيكي علي السفينة حيث تعمل وحدة البيان مع مكتشفات الحريق بالإضافة إلي مفاتيح التشغيل اليدوية.


يجب أن يوجد مفتاح تشغيل واحد علي الأقل في كل منطقة محمية بنظام اكتشاف الحريق علي السفينة مع وجود خريطة توضيح المناطق المغطاة بالنظام وتحدد مكان كل منطقة علي السفينة، ويجب أن يكون مفتاح التشغيل في مكان مناسب سواء بالممررات أو بجوار السلالم أو الأماكن العامة مثل الصالونات.


وأن يكون ظاهرا ولافتا للنظر بحيث يمكن لأي شخص رؤيته، لذلك عادة يستخدم لون زاه مثل اللون الأحمر لدهان مفاتيح التشغيل.


معدات رجال الإطفاء

1- جهاز التنفس:-

 ينتج عن الحريق عادة تصاعد أبخرة خانقة، كما أن بعض مواد الإطفاء عبارة عن مواد ضارة مثل غاز ثاني أكسيد الكربون، لذا يجب علي الشخص أو الأشخاص القائمين بمكافحة الحريق والذين قد يضطرون إلي دخول مكان محصور به حريق أن يرتدوا أجهزة تنفس، ومن ثم يجب إجراء التدريبات اللازمة لكيفية استعمال جهاز التنفس للأشخاص العاملين علي السفينة وخاصة الأشخاص المعينين ضمن قائمه التفقد muster list  لارتداء أجهزة التنفس لكي يتمكنوا من استخدامه الاستخدام الصحيح.


2- جهاز التنفس ذو اسطوانة الهواء:-

يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع شيوعاً علي السفن الآن وهذا لأنه سهل وسريع في الارتداء واستبدال اسطوانة الهواء حينما تفرغ. وقد جاء اسم الجهاز

   Demand- Type  من الوظيفة التي يقوم بها المنظم Regulator  والذي يتحكم في انسياب الهواء إلي قناع الوجه بالكمية المناسبة لمرتدي الجهاز بمعني أن الجهاز يعطي كل شخص كمية الهواء التي يحتاجها.


مكونات الجهاز

أ‌- قناع الوجه:-

عبارة عن قناع من المطاط يثبت جيداً علي وجه ورأس مرتدي الجهاز ويكون محكماً بحيث لا يمر منه أي أبخرة أو غازات ويتم ارتداؤه بتثبيت القناع عند منطقة الذقن أولاً ثم علي باقي الوجه، ثم تشد الأحزمة من أعلي إلي أسفل، وبالتالي يجب أن يتم تخزين الجهاز والأحزمة بها طول كاف لسهولة وسرعة استخدامها ثم تشد الأحزمة بعد ارتدائه.


ب‌-  المنظم:-

يتنقل الهواء من الأسطوانة إلي قناع الوجه خلال خرطوم يتحمل ضغطا عاليا ويمر خلال ذلك بالمنظم الذي يحتوي علي صمام يعمل علي السماح بالقدر اللازم لمرتدي الجهاز من الهواء بالمرور خلاله حيث يبدأ الشخص في التنفس فيحدث سحب عند هذا الصمام ويقدر هذا السحب يفتح الصمام للسماح بمرور الهواء بنفس القدر، ومن ثم فأنه تنساب فقط كمية الهواء التي يتطلبها مستخدم الجهاز.

كما يتم تثبيت جهاز الإنذار عادة عند المنظم في إصدار تحذير للشخص عند وصول الضغط إلي قيمة معينة لا تفي بحاجة الشخص لمدة طويلة وتستغرق بعدها حوالي 6 دقائق لتنتهي الاسطوانة تماماً وهي المدة الكافية لخروج الشخص من المكان الذي يتواجد فيه، لذا يجب علي مستخدم الجهاز الانسحاب فوراً من المكان الذي يعمل به بمجرد سماع الإنذار.

ج- أسطوانة الهواء المضغوط:- 

تحتوي الأسطوانة علي كمية من الهواء المضغوط كافية طبقا لمتطلبات المعاهدة الدولية لسلامه الأرواح في البحار عام 1974 لمدة لا تقل عن 30 دقيقة هذا بالإضافة إلي أسطوانتين احتياطي لكل جهاز.

يتصل بالاسطوانة عداد ضغط ليبين ضغط الهواء داخل الاسطوانة.

د- أحزمة الظهر" التثبيت":-

هي الأحزمة التي تعمل علي تثبيت الجهاز علي ظهر الشخص وقد تختلف بعض الشيء من نوع لآخر ولكنها تقريبا يتم ارتداؤها بطريقة مشابهة وتثبيت جيدا بالجزء المعدني الذي تثبت عليه الاسطوانة وتكون ملاصقة لظهر مستخدم الجهاز.

استبدال أسطوانة الهواء

كما ذكرنا سابقا فإنه عند سماع الإنذار فهذا يعني أن هناك فقط حوالي 6 دقائق كي تنتهي أسطوانة الهواء مما يؤدى إلي حدوث ارتباك عند سماع الإنذار لذا لتحديد الجهاز الذي يصدر الإنذار يجب أن يقوم كل شخص بالتأكد من عداد الضغط الخاص بجهازه فإن لم يتمكن من الرؤية فيمكن أن يقوم كل فرد بوضع يده علي الإنذار فإذا شعر باهتزاز مع انخفاض صوت الإنذار فهذا يعني أنه الإنذار الخاص به وبالتالي يجب عليه الخروج فورا واستبدال الأسطوانة.

يجب أن يكون هناك شخص آخر عادة من مجموعة الإمداد للمساعدة في استبدال الأسطوانة حيث يقوم مستخدم الجهاز بالجلوس علي ركبته حيث يتم الاستبدال دون خلع الجهاز بالكامل يقوم الشخص بخلع قناع الوجه بمجرد الخروج إلي الهواء النقي ويجلس علي ركبته بينما يعمل الشخص الآخر علي إحضار الأسطوانة المملوءة ويقوم بغلق صمام الأسطوانة وفصل الخرطوم عن الأسطوانة الفارغة ثم يقوم بنزع الأسطوانة الفارغة من علي ظهر مستخدم الجهاز ثم يأخذ الأسطوانة المملوءة ويضعها علي ظهره ويثبتها في مكانها ويفتح الصمام للتأكد من انسياب الهواء وأيضا لطرد أي أتربة أو عوالق تكون علي فوهة الأسطوانة بعد ذلك يتم توصيل الخرطوم بأسطوانة الهواء ويتم فتح صمام الأسطوانة والتأكد من قراءة عداد الضغط ثم اختيار انسياب الهواء إلي قناع الوجه وبهذا يكون الشخص جاهز للعمل مرة أخري.

جهاز التنفس ذو الخرطوم

يتواجد هذا النوع من أجهزة التنفس عادة علي أسطح الناقلات وقد يتواجد علي سفن البضائع وهو يعتمد علي ضخ الهواء بواسطة BIOWER أي دفع الهواء سواء يدويا أو بالقدم أو باستخدام طلمبة كهربية لدفع الهواء.

مكونات الجهاز

يتكون الجهاز من قناع الوجه وخرطوم للهواء وصمام لخروج الزفير وأحزمة الرباط وطلمبة لضخ الهواء BIOWER وعادة ما تكون يدوية إما عن طريق يد تشغيل أو عن طريق الضغط بالقدم وفي حالة يد التشغيل نجد أنها لا تخزن داخل الصندوق ولكنها تبرز من خارجة ويوجد خرطوم طويل يصل بين وسيلة دفع الهواء وقناع الوجه.

      طريقة التشغيل    

يعتمد الجهاز علي الهواء الخارجي لذا فأن الظروف المحيطة بوسيلة دفع الهواء توثر كثيرا حيث يكون موقع ضخ الهواء بعيدا عن الحريق حيث أن طول الخرطوم سيتحكم في المسافة التي يستطيع مستخدم الجهاز الوصول إليها أيضا الهواء المحيط يجب أن يكون خاليا من أي غازات أو غبار وبالتالي يجب أن يكون موقع الضخ فوق ريح أي مصدر للتلوث مثل المدخنة أو هوايات صهاريج الشحنة أو العنابر لضمان وصول هواء نقي لمستخدم الجهاز.

يتم إرتداء الجهاز وهو يلبس مثل الجاكت وتشد الأحزمة علي الجسم ثم يتم ضبط معدل ضخ الهواء بما يتناسب مع مستخدم الجهاز قبل إرتداء قناع الوجه" يوضع القناع علي الوجه دون تثبيت بينما يقوم الشخص الآخر بضخ الهواء للتأكد من معدل الضخ يتناسب مع مرتدي الجهاز" ويبدأ ضخ الهواء منذ تلك اللحظة ويستمر حتي خلع قناع الوجه ثم يتم أرتداء قناع الوجه ويكون الشخص جاهزاً للعمل.

يجب التأكد من وجود لوحة الإشارات أمام كلا الشخصين وأنهما يفهمان جيداً هذه اللوحة ومعني الإشارات.

 

المصدر/ جريدة الصياد

fisherman

الاتحاد التعاونى للثروة المائية

  • Currently 65/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 258 مشاهدة
نشرت فى 14 أكتوبر 2010 بواسطة fisherman

الاتحاد التعاوني للثروة المائية

fisherman
Cooperative Union of Egyptian Water Resources الاستاذ / محمد محمد علي الفقي رئيس مجلس الادارة [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

325,414