قد اظهرت دراسة حديثة ان الامهات اللاتي يتناولن اغذية نباتية فقط اثناء فترة الحمل يكن معرضات للخطراكثر بمقدار خمس مراتلأن يلدن اطفال مصابين بمرض hypospadia ، وهو عبارة عن تشوه خلقي للعضو التناسلي للذكر.

ويقترح فريق البحث ان مركبات شبيهة بالهرمونات موجودة في الصويا قد يكون لها علاقة بهذا الموضوع.

ومن المثير للدهشة ان الباحثين وجدوا ان الامهات اللاتي يتناولن اقراص الحديد والامهات اللاتي يصبن بالانفلونزا في الثلاثة اشهر الاولى يكن اكثر عرضة ليلدن اطفال مصابين بمرض hypospadia ايضا.

ويقترح الباحثون اجراء المزيد من الدراسات للتأكد من صحة هذه العلاقة. ومع ذلك، هناك دلائل بيولوجية عديدة تشير الى ان الأشخاص النباتيين اكثر عرضة لأثر المواد الشبيهة بالهرمونات (phytoestrogen ) مما يرجح صحة العلاقة الموجودة في هذه الدراسة كما يقول الباحثون.

ان مرض hypospadia هو عبارة عن تشوه خلقي يصيب العضو التناسلي للذكر، وفي هذه الحالة تظهر الفتحة الموجودة في اعلى القضيب في غير مكانها الطبيعي. ويعتبر هذا المرض من امراض التشوه الخلقي المنتشرة حيث انه من كل 300 طفل مولود يوجد طفل مصاب بهذا التشوه الخلقي. علاج هذه الحالة يستدعي التدخل الجراحي، وابقاء الحالة كما هي دون علاج سيؤدي الى مشاكل في التبول وكذلك في الاتصال الجنسي.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 50/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 451 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

 


ان تناول انواع صعبة الهضم من النشا قد يساعد في حل مشكلة الاسهال الناتجة عن الاصابة بالكوليرا، كما ورد في احدى الدراسات الحديثة.

ان سبب حدوث مرض الكوليرا هو الاصابة ببكتيريا معدية، ويتميز هذا المرض باسهال شديد، تقيء، وحدوث الجفاف. وفي الحالات الحادة قد يؤدي الى الوفاة. ان الكوليرا وغبرها من الأمراض المسببة للاسهال تعد من أهم الأمراض المسببة للوفاة للاطفال في الدول النامية.

ان الاشخاص المصابين بالكوليرا يعالجون حاليا بتناول محاليل الجفاف عن طريق الفم وذلك لتعويض ما تم فقده من سوائل واملاح بسبب الاسهال. ولكن بنفس الوقت تتسبب الكوليرا بعدم القدرة على امتصاص السوائل في الامعاء، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتناول الكربوهيدرات ( النشا) الغير قابل للتحلل بالانزيمات الموجودة في الامعاء. تقوم البكتيريا الموجودة في القولون تخمير هذه الكربوهيدرات، وينتج عن هذا التخمير احماض دهنية قصيرة السلسلة تساعد على امتصاص السوائل في الامعاء، وبالتالي تساعد في منع حدوث الجفاف.

ويقول القائمون على البحث ان العلاج بالنشا المقاوم للتحلل بأنزيم الاميليز الموجود في الامعاء بالاضافة الى محاليل الجفاف، ادى الى تقليل استمرارية حدوث الاسهالات وفقد السوائل لدى الاشخاص المصابين.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 375 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

 


"التأثيرات الحيوية والفسيولوجية والنفسية لصيام رمضان"

معز الاسلام عزت فارس

ماجستير تغذية الانسان/ كلية الزراعة - الجامعة الأردنية

 


 

مقدمة م

التأثيرات الحيوية والفسيولوجية لصيام رمضان

التأثيرات النفسية للصيام وانعكاساتها على الحالة الصحية والتغذوية للصائم

الاستنتاجات

المراجع

مقدمة

جعل الله عز وجل صيام رمضان فريضة يتعين على كل مسلم بالغ عاقل أن يؤديها، وقد أبان الشارع الحكيم عظم الفوائد التي ينطوي عليها صيام رمضان، فقد قال عز من قائل: ( وأن تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون ) وهذه الخيرية الواردة في الآية الكريمة لا تقتصر فقط على الجانب الروحي والنفسي فحسب، بل وعلى الجانب الجسمي والحيوي، بحيث يكون صيام رمضان نشاطا روحيا وجسميا يرتقي بالانسان جسما وروحا.

وفي هذه العجالة، سنحاول أن نلقي الضوء على بعض التغيرات الوظيفية والحيوية التي تحدث خلال شهر رمضان الفضيل.

التأثيرات الحيوية والفسيولوجية لصيام رمضان

لقد أثار صيام شهر رمضان عند المسلمين اهتمام وعناية العديد من الباحثين، الذين رأوا ان في صيام رمضان تغييرا في السلوك التغذوي والمعيشي خلال فترة زمنية محددة تصل الى 29- 30 يوما، وفي فترة زمنية يومية تصل الى 17 ساعة، الأمر الذي يترتب عليه احداث تغييرات فسيولوجية وحيوية في جسم الانسان بسبب طول وانتظام فترة الصيام، حيث تظهر هذه التغيرات في القياسات الفيزيائية للجسم (الأنثروبومترية) ومن اهمها وزن الجسم، وفي مكونات الدم ومن اهمها سكر الدم (الجلوكوز) والدهون وحمض البول.

اولا: القياسات الفيزيائية للجسم (الأنثروبومترية) او (القياسات الجسمية):-

االوزن:

تشير الدراسات التي اجريت على مجموعات من الصائمين أن وزن الجسم قد تغير في نهاية شهر رمضان على شكل زيادة أو نقصان في الوزن مقارنة مع ما كان عليه الحال قبل الشهر او بعده، بنسبة تصل الى -3.6 % و +2.4 % كمعدل للنقصان والزيادة على التوالي. ومن الأسباب التي يعتقد أنها تؤدي الى زيادة الوزن تناول كميات كبيرة من الحلويات الغنية بالدهون والسكريات خلال فترة الافطار، بالاضافة الى الافراط في تناول الطعام بعد فترة الصيام، كما تعزى هذه الزيادة الى بعض الممارسات الخاطئة لدى بعض الصائمين والمتمثلة بكثرة النوم والجلوس وقلة العمل، خلافا لما يجب أن يكون عليه حال المسلم من العمل والعبادة خلال الشهر الكريم.

أما نقصان الوزن وهو ما اشارت اليه معظم الدراسات، ونسبته اكبر من نسبة الزيادة في الوزن (-3.6 الى + 2.5 %)، فهو يختلف أيضا باختلاف الوزن الأصلي والجنس وطبيعة العمل والممارسات الغذائية، فمن خلال الدراسة التي اجراها الأستاذ الدكتور حامد التكروري (2) والتي اجريت على ثلاث مجموعات مختلفة الوزن:

  • مجموعة مفرطي الوزن
  • مجموعة المقارنة (ذوي الوزن الطبيعي)
  • مجموعة ناقصي الوزن

أظهرت النتائج أن نسبة الانخفاض في الوزن كانت للمجموعة الأولى (مجموعة مفرطي الوزن) اكبر من نسبة الانخفاض في المجموعات الأخرى ( 2.62 كغم للمجموعة الأولى، 2 كغم للمجموعة الثانية، و 0.64 للمجموعة الثالثة)، وقد عزى الباحث ذلك التباين في نسبة الفاقد من الوزن الى عوامل عدة، منها:

  • ان معدل التمثيل الأساسي، وهو أحد مقاييس الطاقة في جسم الانسان، يكون أعلى في حالات الوزن الزائد عما هو عليه في حالات الوزن الطبيعي والوزن المنخفض.
  • أن عمليات الاستقلاب للبروتين داخل الجسم تكون أعلى عند مفرطي الوزن ممن سواهم.
  • ان الأفراد المصابين بزيادة الوزن يستهلكون الطاقة المخزونة في الجسم ( على شكل أنسجة دهنية غالبا) بدرجة أكبر مما عند الافراد الطبيعيين، وهذا بدوره يجعل كمية الوزن المفقود اكبر في نهاية شهر الصوم للأفراد زائدي الوزن عن الأفراد الآخرين.
  • ان هذا الاختلاف في الوزن المفقود يفيد أكثر ما يفيد الأفراد المصابين بالسمنة وزيادة الوزن حيث يساعدهم ذلك على التخلص من الوزن الزائد، وبالتالي التخفيف من حدة مرض السمنة والتقليل من خطر الاصابة بالامراض المرتبطة به مثل أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الكلى والمرارة والنقرس وغيرها من الأمراض الخطيرة الملازمة لمرض السمنة، وقد أكدت دراسة علمية نشرت في عام 1993 أن انقاص الوزن بمقدار 4.5 كغم كان كافيا لخفض ضغط الدم عند المصابين بارتفاع ضعيف اومتوسط في الضغط الى المستوى الطبيعي (3).

كما أظهرت الدراسة أن معظم النقصان الذي طرأ على وزن الجسم قد حدث في النصف الأول من شهر رمضان، حيث كانت نسبة النقصان في التصف الأول 67% و 70 % من الوزن الكلي المفقود للمجموعتين الأولى والثانية على التوالي، وتشير بعض الدراسات الى ان معدل الفقد في الوزن خلال النصف الأول من الشهر تراوح ما بين 56% و 81 % (1) وسوف نأتي لاحقا على ذكر العامل المسبب لذلك.

وقد بينت الدراسة أن الانخفاض في وزن الجسم يتباين تبعا للجنس، حيث كان الانخفاض في الوزن عند الصائمين الذكور أعلى منه عند الاناث، بمقدار 0.34 كغم، أي بنسبة 18.18 % لصالح الذكور، وهذا الامز يتغير تبعا للطبيعة المعيشية والاجتماعية لأفراد المجتمع، فقد أظهرت دراسة أجريت في ماليزيا على مجموعة من النساء الماليزيات المسلمات أن نسبة الفقد في الوزن كانت عند النساء أكثر منها عند الرجال. (4)(1)

ويمكن تفسير هذا التغير في الوزن الى أسباب أهمها:

  • نقص الطاقة الغذائية المتناولة:(1) وهي أهم عامل في نقصان وزن جسم الصائم، اذ ان كمية السعرات الحرارية المتناولة يوميا خلال فترة الافطار تحدد نسبة الفقد في الوزن، ففي احدى الدراسات، انخفض معدل وزن الجسم لمجموعة من الصائمين الى 3.6% من وزنهم قبل شهر الصوم، وذلك لانخفاض مقدار السعرات الحرارية اليومية المتناولة بنسبة 22.4% مقارنة مع فترة ما قبل الصوم. ومن المعروف أن بعض الصائمين قد يزداد وزنهم مع نهاية شهر رمضان بسبب تناولهم كميات من السعرات الحرارية تفوق حاجة أجسامهم، خاصة وأن شهر رمضان يتميز بتنوع وكثرة أصناف الطعام في وجبتي الافطار والسحور.
  • نقص السوائل: تشير احدى الدراسات التي اجريت على مجموعة من الصائمين أن معدل تناول الماء والسوائل قد انخفض خلال شهر رمضان بشكل كبير عما كان عليه الحال قبل شهر الصيام، حيث انخفض معدل تناول السوائل من 3.9 لتر / اليوم الى 2.25 - 2.50 لتر/اليوم خلال الشهر، (5)،(1) ويؤدي هذا الانخفاض في كمية السوائل المتناولة الى تغيير في التوزيع الطبيعي للسوائل داخل الجسم أو ما يسمى بتوازن السوائل، والذي يتركز في الاسبوعين الأولين من شهر رمضان، ويستمر حتى بداية الاسبوع الثالث من الصيام حيث يتم تعديل هذا الخلل أو الاضطراب (الناشىء عن الفقد المفاجىء للسوائل داخل الجسم) خلال الأسبوع الثالث، وذلك من خلال عدد من الآليات التي يقوم بها الجسم للحفاظ على محتوى وتوازن السوائل داخله، (5) مثل تقليل كمية البول وزيادة تركيزه من خلال زيادة امتصاص املاح الصوديوم داخل الكلى، وتقليل فترة التبول في كل مرة، وذلك للحد من التأثير السلبي لنقص السوائل المتناولة. وبالرغم من التأثير السلبي لاختلال توازن السوائل داخل الجسم (بسبب انخفاض كمية السوائل المتناولة والتبول)، الا ان له جانب صحي ايجابي، حيث يعتقد انه مسبب أساسي ورئيسي لنقصان الوزن خلال تلك الفترة (وهي النصف الأول من رمضان)، فقد أثبتت العديد من الدراسات أن نقص الوزن خلال تلك الفترة يعزى أساسا الى هذا العامل، كما ان لدرجة حرارة ورطوبة الجو ودرجة الجهد البدني المبذول من قبل الصائم دورا هاما في تحديد درجة جفاف الجسم خلال الصيام (1)،(5).
  • الطاقة المصروفة: ويتم هذا من خلال الجهد البدني المبذول في انجاز الأعمال اليومية، اذ تزداد نسبة الوزن المفقود في نهاية الشهر بزيادة الطاقة المصروفة، حيث تترافق الزيادة في الجهد مع استهلاك كميات اضافية من الطاقة المخزونة في الجسم (والتي تكون اساسا على شكل انسجة دهنية). ففي الدراسة التي اجريت في ماليزيا تبين ان النسوة اللاتي شاركن في الدراسة فقدن وزنا اكثر خلال شهر رمضان بالرغم من انهن كن يتناولن سعرات حرارية اكثر من الذكور خلال الشهر، والسبب في ذلك أن هؤلاء النسوة كن يقمن بأعمال المنزل خلال ساعات النهار، بينما تمتع الرجال بفترة راحة أطول خلال فترة الصيام (4). ومن المعلوم أن شهر رمضان يتسم بنمط مميز من العبادات البدنية كقيام الليل وصلاة التراويح، والتي تتطلب بذل مجهود بدني اضافي، وهو ما يؤدي الى صرف المزيد من الطاقة التي حصل عليها الجسم من وجبة الافطار، الأمر الذي سيعمل على الحد من الزيادة في الوزن بسبب تخزين هذه الطاقة في الجسم، كما أن توقيت هذه العبادة، بعد الافطار بساعة تقريبا، يساعد على هضم هذه الاطعمة وتنظيم عمليات التمثيل للعناصر الغذائية بشكل أفضل (6).

وفيما يتعلق بتأثير صيام رمضان على وزن الاطفال حديثي الولادة، فقد أثبتت الدراسات التي اجريت على النساء الحوامل واللاتي يمارسن فريضة الصيام انه ليس لصيام شهر رمضان أي تأثير سلبي على معدل وزن الأطفال حديثي الولادة، وبغض النظر عن فترة الحمل التي حدث خلالها الصيام، بل ان بعض الدراسات التي أجريت على هذه الفئة من الأطفال أظهرت أن معدل الوزن لهذه الفئة كان أكبر عند الأمهات اللواتي مارسن فريضة الصيام خلال فترة حملهن منه عند الأمهات اللواتي لم يمارسن هذ الفريضة (1).

ويمكننا أن نستنتج مما سبق أنه وبالرغم من كل الممارسات الخاطئة المتبعة خلال شهر رمضان المبارك، فيما يتعلق بالسلوك التغذوي والمعيشي، الا ان شهر رمضان كان له الأثر الواضح في التقليل من وزن الجسم والمحافظة عليه من الآثار المدمرة للوزن الزائد والسمنة، ولنا ان نتصور كيف سيكون عليه حال الصائم لو حافظ على آداب الصيام وسننه وحرص على تطبيق أهدافه وفلسفته، فعندها ستكون النتائج أعظم والفوائد أعم وأشمل (2).

ثانيا: التغير في محتويات الدم

  1. كوليسترول الدم وبروتينات الدم الدهنية: أشارت معظم الدراسات التي أجريت على الصائمين أنه لوحظ ارتفاع طفيف في محتوى الدم من الكوليسترول الكلي في نهاية شهر رمضان، وقد نسبت الزيادة الى عاملين أساسيين:
  • السبب الغذائي، حيث أصبح من المعروف أن شهر رمضان يترافقه تنوع الأطباق المتناولة من الطعام وزيادة تناول الدهون والسكريات خلال فترة الأفطار وبالأخص عند وجبة الافطار الرئيسية وبدرجة اقل عند وجبة السحور، وقد اشارت الدراسة التي أجريت على عينة من طلبة جامعة حلب في سوريا خلال شهر رمضان أن معدلات الكوليسترول قد انخفضت في النصف الأول من شهر الصوم حينما تناول الطلبة طعاما قليل الدهن ( 8.8 % من مجموع الطاقة اليومية)، وارتفعت هذه المعدلات حينما تناول الطلبة طعاما غنيا بالدهون خلال وجبتي الافطار والسحور (51.2 % من مجموع الطاقة اليومية) في النصف الثاني من شهر الصيام.
  • لقد اجمع عدد من الباحثين في نتائجهم لبحوث أجريت على اصحاء ومرضى على انه كلما ازداد عدد وجبات الطعام المتناولة في اليوم الواحد كلما انخفض مستوى الكوليسترول في الدم، وكلما نقص عدد وجبات الطعام كلما ارتفعت نسبة الكوليسترول، علما بأنه في الحالتين كانت السعرات الحرارية ثابتة من حيث كميتها، وهذه النتائج قد تفسر الاتجاه الى الارتفاع في محتوى الدم من الكوليسترول عند الصائمين، ذلك لأنهم في الغالب يعتمدون على وجبة رئيسية واحدة وهي وجبة الافطار، وتليها وجبة السحور، ومن هنا يمكننا أن نستنتج الأهمية الصحية والطبية لوجبة السحور، فبالاضافة الى انها تقوي الصائم وتعينه على ممارسة أعماله خلال النهار، فانها تساعد على التقليل من حجم الزيادة في محتوى الدم من الكوليسترول والذي قد تؤدي زيادته بشكل كبير الى بعض الآثار الجانبية والسلبية على الصحة، وخاصة على صحة وسلامة القلب والشرايين، وهذا مصداق لما أخبرنا عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم حين قال: "تسحروا فان في السحور بركة". وفيما يتعلق بالبروتينات الدهنية، فهي تنقسم الى نوعين رئيسيين: البروتينات الدهنية عالية الكثافة وهي مصدر للكوليسترول النافع، والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة وهي كذلك مصدر لما يسمى بالكوليسترول الضار (10).

فقد أظهرت احدى الدراسات والتي اجراها خمايسة ورفاقه، أنه قد طرأ ارتفاع كبير وملحوظ على محتوى الدم من الكوليسترول النافع وبنسبة تصل الى 31.9 % مقارنة مع محتوى الدم لهذا النوع من الدهون بعد شهر من انتهاء شهر رمضان (بناء على ان الجسم يرجع الى وضعه الطبيعي الذي كان عليه قبل الصيام بعد مرور شهر على صوم رمضان)، لأن كل التغيرات تزول بعد شهر واحد، ما عدا وزن الجسم، وهذا بدوره سيعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الكلي الى الكوليسترول النافع وتقليل نسبة النوع الضار الى المفيد في الدم ومن المعروف من الناحية الطبية أنه كلما أنخفضت تلك النسب فان ذلك سيقلل من الاصابة بأمراض القلب وانسداد الشرايين، لما للنوع النافع من دور في ازالة الكوليسترول الضار المترسب على جدار الأوعية الدموية ونقله الى الكبد لتمثيله هناك (11).

اعلى الصفحة

2. الجليسيريدات الثلاثية: اظهرت العديد من الدراسات ان معدلات الجليسيريدات الثلاثية في الدم تميل الى الانخفاض بشكل طفيف خلال شهر رمضان كما اظهرت دراسات اخرى ان معدلات الجليسيريدات الثلاثية قد زادت خلال هذه الفترة ويرجع هذا التغير بشكل اساسي الى محتوى الاغذية المتناولة خلال فترة الافطار من المواد السكرية والنشوية (الكربوهيدرات) حيث ان الزيادة في تناول الاغذية الغنية بهذه المغذيات يرتبط بشكل وثيق مع الزيادة في محتوى الدم من هذا النوع من الدهون ولكن وبسبب انخفاض محتوى الطاقة المتناولة خلال شهر رمضان سواء من المصادر الكربوهيدراتية او الدهينة بالنسبة لما قبل شهر الصوم فان معدلات الجليسيريدات الثلاثية تميل الى الانخفاض مع نهاية الشهر ومن الادلة على ذلك انخفاض معدلات الاوزان بشكل عام خلال هذا الشهر (كما اشرنا الى ذلك سابقاً) والتي تعكس انخفاضاً في محتوى الطاقة المأخوذة الامر الذي سيقلل حتماَ من محتوى الدم من هذه الدهون (1) (6) (7).

اعلى الصفحة

3. التغيرات في محتوى الدم من سكر الجلوكوز: لاحظ الباحثون الذين اجروا فحوصات على محتوى الدم من سكر الجلوكوز ان مستوى هذا السكر يميل الى التغير بشكل طفيف وغير ملحوظ خلال شهر رمضان سواء بالزيادة او النقصان وذلك تبعا لطبيعة الاغذية المتناولة خلال فترة الافطار وخاصة فيما يتعلق بمحتوى الاغذية من الدهون والسكريات فقد لاحظ احد الباحثين ان محتوى الاغذية من الكربوهيدرات والدهون تاثيراً ايجابياً وسلبياً على التوالي لكل منها فيما يتعلق بمحتوى الدم من سكر الجلوكوز (1) (6) (9).

4. التغير في محتوى الدم من حمض البول: يحاول بعض المغرضين في الغرب الايحاء بأن الصيام قد يؤدي الى جفاف الجسم واضطراب محتوى الدم من الاملاح المعدنية وارتفاع نسبة حامض البول فيه. الدم وفي الحقيقة فقد لوحظ ان هنالك ارتفاعاً ملحوظاً في محتوى الدم من حامض البول في نهاية شهر رمضان حيث وصل هذا االرتفاع الى 38% (1) عن المحتوى الاصلي كما في بعض الدراسات وفي المقابل اثبتت بعض الابحاث الرصينة التي اجريت على عينات من الصائمين ان محتوى الدم من حاض البول لم يتغير خلال فترة الصيام، كما اشارت دراسة اخرى الى ان حاض البول قد انخفض خلال الاسبوعين الاولين من الصيام الا انه ازداد زيادة طفيفة في الاسبوعين الاخيرين (3)، وبالرغم من حصول ارتفاع في محتوى الدم من هذا الحامض الا ان هذه الزيادة لا ترقى الى الحد الذي تسبب فيه اعراضاً مرضية كداء النقرس او مايعرف بداء الملوك. والسبب في ذلك ان هذه الزيادة تحدث مرة واحدة في السنة خلال فترة مؤقتة وتزول مباشرة بعد انتهاء شهر رمضان ولا ندري فقد تكون لهذه الزيادة فوائد صحية وطبية لم يشأ الله عز وجل ان يظهرها على اهل العلم والاختصاص ونبقى نحتكم الى اصل عظيم لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه الا وهو قول الحق جل وعلا (وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون)

وقد لاحظ الباحثون في احدى الدراسات أن تناول غذاء غني بالدهون أحادية اللااشباع، مثل زيت الزيتون، خلال شهر رمضان قد منع حدوث ارتفاع في مستوى حمض البول، والذي يعتمد في زيادته على محتوى الأغذية من الدهون المشبعة، (3) وبهذا فانه يمكننا ان نقلل من الزيادة في هذا المركب من خلال تناول كميات اضافية من زيت الزيتون والتقليل من تناول الاغذيةالغنية بالدهون المشبعة ومصادر البيورينيات والبيرميدينات (والتي ينتهي تمثيلها بتكوين "حمض البول" في وجبات الافطار والسحور).

التأثيرات النفسية للصيام وانعكاساتها على الحالة الصحية والتغذوية للصائم:

ان المتأمل في فلسفة الصيام وغايته يجد ان عملية الصيام لا تعدو عن كونها عملية تربوية تتم فيها تربية النفس وتهذيبها والأرتقاء بها عن الولوغ والاغراق في اشباع الغرائز والرغبات، فيصبح الانسان قادرا على تجنب اي أمر يتبين له ضرره أو أذاه، لذلك كان صيام رمضان أفضل وسيلة للتخلص من العادات السيئة، التغذوية وغير التغذوية، مثل الادمان على شرب الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، والتدخين والتناول المتكرر والمستمر للأطعمة طوال اليوم كما يحدث عند بعض الناس، ولعل هذا الجانب من أهم العوامل التي تساعد المرضى المصابين بالسمنة على التخفيف من حدة هذه المشكلة، حيث يشكو الكثير من المصابين بهذا الداء من عدم المقدرة على مقاومة الطعام وضعف التحمل وضبط النفس عند وجوده، فيكون الصيام بذلك دافعا لهم على مقاومة النفس ودفع هواها تجاه شهوة الطعام. (6)

كما ان آداب الصيام واخلاقه تلزم المسلم الصائم بالابتعاد عن كل مظاهر الغضب والانفعال، عملا بقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم: " اذا كان يوم صوم احدكم فلا يرفث ولا يصخب، فان سابه أحد أو شاتمه فليقل: اللهم اني صائم" متفق عليه، وهذا السلوك الاخلاقي على درجة عالية من الأهمية لأي انسان، وخاصة لدى المرضى المصابين بمرض السكري غير المعتمد على الانسولين، وذلك ان الانفعال والضغط النفسي لدى هذه الفئة من المرضى لهما آثار سلبية على صحتهم، حيث يعمل الانفعال والغضب على زيادة محتوى السكر في الدم نتيجة لافراز هرمون الانفعال "الكاتيكولامين"، وبالتالي فان اي عامل مهدىء للاعصاب كالاسترخاء أو غيره سيعمل على التخفيف من حدة الزيادة في سكر الدم، لهذا فان المرضى المصابين بالسكري غير المعتمد على الأنسولين ينصحون بالصيام كوسيلة لتخفيف محتوى السكر في الدم، بينما يمنع المرضى المصابين بالسكري المعتمد على الأنسولين من الصيام بسبب التغيرات الطفيفة التي تطرأ على محتوى الدم من هرمون الأنسولين المسؤول عن تنظيم السكر في الدم.(6)

وكما أشرنا مسبقا، فان للعبادات البدنية كالقيام في شهر رمضان دورا في تنظيم عمليات هضم وتمثيل الغذاء وفي زيادة صرف الطاقة، وذلك ان الصلاة يتم فيها استعمال وتحريك معظم الأعضاء والعضلات في جسم الانسان، وهي تصنف من ضمن الأعمال خفيفة النشاط فيما يتعلق بالطاقة المصروفة.

الأستنتاجات

وفي النهاية يمكننا أن نستخلص أبرز الأسباب التي تجعل من الصيام وسيلة فاعلة للمحافظة على صحة الجسم وحيويته:

  1. أن الصيام في الاسلام يعمل على اراحة اجهزة الجسم، وخاصة الجهاز العصبي والجهاز الهضمي بعد فترات عمل طويلة، مما يعمل على تقويتها وزيادة كفاءتها، كما انه يعمل على اعادة عمليات الأيض الى وضعها ومساراتها الطبيعية
  2. ان صيام رمضان والصيام المشروع في غيره من الأيام يعتبر وسيلة بطيئة ولكن أكيدة لتقليل وزن الجسم، دون احداث أية آثار أو أضرار جانبية نتيجة للصوم، كما يحدث في حالات الصوم الكامل والتجويع المستعملة في الغرب للتخفيف من آثار الوزن الزائد، حيث تترافق هذه العمليات مع ارتفاع نسبة الأجسام الكيتونية في الدم.
  3. ان صيام رمضان والمداومة على عملية الصوم خلال السنة يجنب المسلم الاصابة بمرض السمنة او زيادة الوزن، ويحميه من جميع المضاعفات والامراض الخطيرة الناتجة عن السمنة مثل تصلب الشرايين وأمراض القلب والسكري وأمراض الكلى والمرارة وارتفاع ضغط الدم والنقرس.
  4. ان الصيام في الاسلام يعتبر وسيلة فاعلة للتخلص من العادات السيئة وخاصة التغذوية التي تؤثر سلبا على الحالة الصحية والتغذوية. فالصيام اشبه ما يكون بدورة طبية مجانية يتلقاها المسلم كل عام مرة، فيعمل على صيانة اجهزة الجسم والمحافظة عليها. والصيام ما هو الا آية من آيات الله الدالة على وحدانيته وقدرته، وقد أحسن من قال: " وفي كل شيء له آية تدل على انه واحد" وهو دليل على صدق نبوءة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال قبل أربعة عشر قرنا: "صوموا تصحوا".

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 495 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

تغذية الحامل والمرضع

"الكافيين وموت الأجنة المفاجىء"

خالد حسن ابوالرز

 


  يطمئن خبراء طب الأطفال النساء الحوامل بأن الكميات المعتدلة من الكافيين (الموجودة في القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية) يمكن تناولها بشكل آمن كجزء من الوجبة الغذائية قبل وخلال وبعد الولادة.

يقول دينيس بيير - الباحث في مركز ابحاث تغذية الأطفال في ولاية تكساس - لا يوجد سبب مباشر يدعو للقلق، هناك عدة عوامل تساهم في موت الاجنة المفاجىء. واضاف ان العلاقة البسيطة التي اظهرتها احدى الدراسات بين تناول الكافيين وموت الاجنة المفاجىء يعود الى اخطاء في اعادة التجربة وامور اخرى لم تأخذ بعين الاعتبار.

وكان هذا التعليق ردا على دراسة نيوزلندية نشرت في كانون الثاني 1998 والتي ربطت بين استهلاك الكافيين اثناء الحمل و موت الأجنة المفاجىء. وفيما يتفق الباحثون الذين قاموا بالدراسة على ان البحث مبدئي جدا ويتطلب المزيد من المعلومات عن طريق ابحاث ودراسات اضافية، فانهم يقترحون ان استهلاك كميات كبيرة من الكافيين اثناء فترة الحمل ربما يؤثر على الجهاز التنفسي للجنين ويجعله غير قادر على توفير الاكسجين اللازم.

وفي نفس الوقت اظهرت دراسات علمية اخرى انه لا علاقة بين الكافيين وموت الاجنة المفاجئ. والتوصيات الحالية من ادارة الغذاء والدواء هي: يسمح للحوامل بتناول الكافيين بكميات معتدلة.

يقول الدكتور مايكل جرين استاذ الطب في كليةهارفرد للطب " سوف استمر في طمأنة مرضاي على ان الاستهلاك المعقول للمشروبات التي تحتوي على الكافيين لا يتسبب في زيادة الاخطار على اطفالهن" واضاف " انه من غير المناسب خلق قلق غير ضروري من دراسة كهذه"

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 396 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 


"سؤال وجواب حول الفيتامينات والمعادن"

خالد أبوالرز

 


  يؤكد كل بحث جديد على فوائد العادات الغذائية الصحيحة، بما في ذلك الدور الذي تلعبه الفيتامينات والمعادن في المحافظة على الصحة. يتفق خبراء التغذية على ان الاختيارات الصحيحة للطعام بامكانها ان توفر التنوع والتوازن للفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الاخرى اللازمة لصحة جيدة. ولكن، عندما تحول الظروف بينك وبين تناول الاغذية بالتنوع المطلوب ستقع في حيرة من امرك حول الحاجة الى تناول معادن وفيتامينات اضافية من مصادر غير غذائية (اقراص الفيتامينات والمعادن، وهي منتجات اتباع في الصيدليات تحتوي على انواع مختلفة من المعادن والفيتامينات). اذا كنت ممن يقعون في هذه الحيرة، اقرء الاسئلة والاجوبة التالية:

هل احتاج الى تناول فيتامينات ومعادن اضافية"من مصادر غير غذائية"؟

يمكنك الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها بتناولك لاطعمة متنوعة ومتوازنة، ولتحقيق هذا التنوع والتوازن يجب عليك ان تطلع على "الهرم الغذائي الارشادي" وان تقارن بين ما تأكله فعليا وبين ما يجب عليك ان تتناوله من خلال هذا الهرم الغذائي. اذا كنت تحصل على جميع ما تحتاجه من حصص الطعام المخصصة لك من مجموعات الطعام الخمسة يوميا، فربما انك لا تحتاج الى تناول معادن وفيتامينات اضافية.

يوفر تناول المعادن والفيتامينات الاضافية، لبعض الناس، فوائد فعالة وآمنة من ناحية صحية. يمكن ان تكون احدهؤلاء الاشخاص اذا نطبقت عليك احدى الحالات التالية:

  • اذا كنت ممن تمنعهم عجلة الحياة من تناول الحصص الغذائية الموصى بها من الهرم الغذائي الارشادي.
  • اذا كنت تمارس حمية غذائية لتخفيف الوزن تحتوي على سعرات حرارية قليلة جدا.
  • اذا كنت كبيرا في السن ولا تتناول الاغذية بالشكل المطلوب.
  • اذا كنت نباتي ومتشدد
  • اذا كنت امراة وفي سن الانجاب ولا تأكلين ما يكفي من الفواكه والخضروات.

يمكن لاخصائي التغذية مساعدتك في تقييم عاداتك الغذائية، ومن ثم تقرير حاجتك الى تناول معادن وفيتامينات اضافية.

اذا كنت احاول انقاص وزني، هل احتاج الى تناول معادن وفيتامينات اضافية؟

ان الطريقة الصحيحة لتخفيف الوزن دون التضحية بالعناصر الغذائية الضرورية مثل الفيتامينات والمعادن هي اتباع ارشادات "الهرم الغذائي الارشادي" مع اتباع برنامج نشاط رياضي يومي. اذا كنت تتناول اقل من 1200 سعر حراري يوميا، فسوف يكون من الصعب تلبية ما تحتاجه من العناصر الغذائية، والتي من ضمنها الفيتامينات والمعادن، ولكي تتأكد قم باستشارة اخصائي التغذية او الطبيب.

انا اخطط لاكون حامل قريبا، هل انا بحاجة الى تناول معادن وفيتامينات اضافية؟

قدمت الهيئات الصحية توصية مضمونها ان على النساء اللواتي يخططن للحمل تناول ما مقداره 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميا ولمدة شهر على الأقل قبل الحمل.

انا نباتي متشدد، لا اتناول اللحوم والدواجن والاسماك ومنتجات الالبان، هل اخسر بهذه الطريقة بعض المعادن والفيتامينات؟

ربما تكون معرضا للاصابة بنقص فيتامين ب12، وذلك لان هذا الفيتامين لا يتواجد الا في الاطعمة ذات المصدر الحيواني. ان نقص فيتامين ب12 يمكن ان يؤدي الى الانيميا ومشاكل في الاعصاب والعضلات.

هل هناك اي خطر من تناول فيتامين اومعدن بشكل اضافي؟

قبل البدء بتناول هذا المكمل (فيتامين او معدن)، كن على وعي وادراك من وجود مخاطر على الصحة، فعلى سبيل المثال ليس من الموصى به ان تتناول النساء الحوامل اكثر من 5000 وحدة مكافئة من فيتامين أ، والافراط في تناول فيتامين أ قد يؤدي الى ازدياد نسبة الاصابة بعيوب الولادة بين الاطفال المولودين.

اذا قررت ان اتناول فيتامينات او معادن اضافية، هل هناك حدود معينة للكمية اللازم عدم تجاوزها لفيتامين او معدن معين؟

اذا كنت قد قررت ان تتناول فيتامينات او معادن على شكل مكملات، فانه من الأفضل اختيار المنتجات التي لا تزود بأكثر من 100% من الكمية الموصى بها يوميا من المعادن او الفيتامينات.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 596 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

 

"دور الخضروات والفواكه في الوقاية من امراض السرطان"

معز الاسلام عزت فارس

ماجستير في علم التغذية-الجامعة الأردنية

 


  عرف استخدام بعض اصناف الخضروات والفواكه في معالجة الأمراض عبر التاريخ، حيث كان يعتقد أن لها دورا في معالجة هذه الأمراض والوقاية منها، ابتداء بالصداع وانتهاء بأمراض القلب والشرايين. وفي الطب الحديث استخدمت هذه الأصناف في العديد من الوصفات الطبية. ومع تطور العلم، وتطور البحوث المتعلقة بأمراض السرطان، فقد وجد ان 70% من حالات الاصابة بأنواع السرطان المختلفة تعزى بشكل رئيسي الى الغذاء الذي يتناوله الانسان في حياته اليومية، وقد وضعت العديد من الفرضيات العلمية التي تهدف الى ايجاد العلاقة ما بين تناول بعض الأغذية وظهور أنواع من السرطان، ومن الامثلة على العلاقة مابين تناول كميات كبيرة من الأغذية الغنية بالدهون وسرطان الثدي والقولون، والعلاقة ما بين الافراط في تناول الكحول والسرطان الذي يصيب كلا من الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والثدي والكبد، وأخيرا مابين الاستهلاك الضئيل للألياف الغذائية وسرطان القولون. ولعل من أقوى الفرضيات التي وضعت لايجاد العلاقة ما بين الغذاء والسرطان هي الفرضية المتعلقة بالاستهلاك اليومي للخضروات والفواكه الطازجة، وهي الفرضية التي حازت على اكبر قدر من البحث والتأييد العلمي، وقد أظهرت الدراسات التي أجريت عليها نتائج واضحة وملموسة أكثر من أي فرضية أخرى. ومن خلال هذا المقال سأحاول أن ألقي الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بهذه العلاقة مبرزا أهمية هذه الأغذية في الوقاية من الاصابة بأمراض السرطان.

قام الباحثون في مجال السرطان باجراء العديد من الدراسات العلمية والتي تصل في مجموعها الى مائتين وستة دراسة وبائية استقصائية على البشر واثنتين وعشرين دراسة علمية على الحيوانات، وأظهرت معظم هذه الدراسات وجود العلاقة العكسية المباشرة ما بين استهلاك الخضروات والفواكه والاصابة بأمراض السرطان في مواقع الجسم المختلفة، حتى غدت هذه العلاقة حقيقة علمية مقررة، خاصة في أنواع السرطان التي تصيب كلا من المعدة والمريء والرئة وتجويف الفم والبلعوم وبطانة الرحم والبنكرياس والقولون.

وفيما يلي استعراض لأهم أنواع السرطان التي يرتبط منعها بزيادة الاستهلاك من الخضروات والفواكه:

1- سرطان المعدة: أظهرت جميع الدراسات المقارنة أن استهلاك الخضروات الطازجة والورقية بشكل متكرر يرتبط ارتباطا مباشرا بمنع الاصابة بسرطان المعدة (وهو النوع الأكثر انتشارا في العالم)، وبدرجة أقل، فقد وجد أن تناول الحمضيات ثم الزنبقيات (الثوم والبصل والكراث) يساعد على التقليل من الاصابة بالسرطان.

2- سرطان القولون: أظهرت معظم الدراسات أن الخضروات بشكل عام (الطازجة وغير الطازجة والورقية) تساعد على التقليل من اصابة الانسان بسرطان القولون، ذلك أنها تزيد من سرعة مرور فضلات الأغذية المهضومة من خلال الأمعاء وتقلل من الضغط الذي تولده هذه الفضلات على جدر الأمعاء الغليظة، وهذا بدوره يقلل من فرصة تكون جيوب الأمعاء (وهو ما يعرف بداء الأمعاء الردبي) ويقلل كذلك من فرصة الاصابة بسرطان القولون.

3- سرطان المريء: بينت جميع الدراسات العلمية التي استخدمت الخضروات بشكل عام، والورقية منها والبندورة بشكل خاص، بالاضافة الى الحمضيات، ان الاستهلاك المنتظم لهذه الأطعمة يساعد على منع حصول السرطان في تلك المنطقة من الجسم، وأظهرت أن خضروات الفصيلة الزنبقية ليس لها اي دور في منع هذا النوع منن السرطان.

4- سرطان الرئة: يعد سرطان الرئة أحد أكثر أنواع السرطان التي تسبب حالات الوفاة في الولايات المتحدة في كل من الرجال والنساء، وقد بينت نتائج الدراسات التي اجريت هناك أن تناول الخضروات الورقية والبندورة بشكل خاص يحد بشكل واضح من فرص التعرض لهذا النوع من السرطان، كما بينت ان الجزر يساعد-ولكن بدرجة أقل- على الحد من الاصابة به.

ولعل أحد أهم الأسباب التي توضح هذه العلاقة أن المدخنين في الغالب (وهم يشكلون غالبية المصابين بسرطان الرئة) هم أقل استهلاكا لهذه الأصناف من الأغذية من سواهم، وذلك بسبب ضعف شهيتهم وقلة اقبالهم على تناول الطعام، وقد يعزى السبب كذلك الى دور التدخين في تثبيط أو ابطاء مفعول العوامل المانعة للسرطان والتي تتوافر في مثل هذه الأغذية.

5- سرطان المريء وتجويف الفم والبلعوم: تعد الخضروات الورقية والحمضيات من أهم الأغذية النباتية التي تقي من الاصابة بهذه الأنواع من السرطان، كما بينت الدراسات أن الجزر يلعب دورا لا يقل أهمية عن الأغذية سالفة الذكر، بل ان دوره يفوق دور أي نوع آخر من الخضروات والفواكه في الوقاية من هذا السرطان.

6- سرطان القولون: تعد نباتات الفصيلة الصليبية مثل الزهرة والملفوف واللفت والفجل والخردل من أهم الخضروات التي تقي من الاصابة بهذا النوع من السرطان، كما تساهم الفواكه الحمضية والجزر في التقليل من فرص الاصابة به، وهي تأتي في المرتبة الثانية بعد نباتات الفصيلة الصليبية في الحد والوقاية منه.

7- سرطان الثدي: يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطان شيوعا عند النساء في الولايات المتحدة وثاني أكبر مسبب لحالات الوفاة من بين أنواع السرطان المختلفة. وتشير الدراسات الى أن هناك علاقة عكسية واضحة ما بين استهلاك الخضروات الورقية والجزر والفواكه، والاصابة بهذا النوع من السرطان.

8- سرطان البنكرياس: أوضحت غالبية الدراسات التي أجريت على المرضى المصابين بسرطان البنكرياس أن الخضروات والفواكه تسهم وبدرجة كبيرة في الحد من الاصابة بهذا النوع من السرطان.

9- سرطان غدة البروتستات: يعد هذا النوع من السرطان استثناء من بين انواع السرطان التي لها علاقة بتناول الخضروات والفواكه، حيث أظهرت جميع الدراسات العلمية المتعلقة بهذا الشأن أن استهلاك الخضروات والفواكه لم يكن له أي دور في الحد من تطور هذا المرض.

وباستعراض هذه النتائج يتبين لنا أن الخضروات الطازجة والورقية منها بشكل خاص تعد من أكثر أنواع الأغذية النباتية ذات التأثير الواقي من الاصابة بأنواع السرطان المختلفة، فقد أظهرت 85% من الدراسات التي أجريت في هذا المجال (وعددها 194 دراسة) أن لها تأثيرا مباشرا في الوقاية من الاصابة بالسرطان في مواقع الجسم المختلفة. وتأتي نباتات الفصيلة الزنبقية في المرتبة الثانية والجزر في المرتبة الثالثة فنباتات الفصيلة الصليبية رابعا وأخيرا الفواكه وخاصة الحمضيات في المرتبة الخامسة.

ولكن الى اي مدى يمكن للخضروات والفواكه أن تحد من الاصابة بأمراض السرطان؟ وهل يعني التناول اليومي والمنتظم للخضروات والفواكه الطازجة منع تطور وحدوث أمراض السرطان بشكل مطلق؟؟ والجواب هو أن الخضروات والفواكه لا تمنع تماما من ظهور وتطور هذه الأمراض، لكنها في الحقيقة تقلل من فرصة الاصابة بالمرض بمقدار النصف أو أكثر قليلا، وهذا الدور يبقى دورا هاما وحيويا حتى ولو توقف عند هذا الحد. وقد يتبادر الى الذهن سؤال آخر وهو: كيف تقوم الخضروات والفواكه بمنع الاصابة بالسرطان؟ وما هي المكونات التي تساعد على القيام بهذا الدور؟.

والجواب أن التأثير الوقائي للخضروات والفواكه يعزى اساسا الى احتوائها على مجموعة من المركبات الكيميائية التي تتوافر فيها بكميات تكفي للحد من تطور ونمو الخلايا السرطانية، حيث تمتاز كل مجموعة من أصناف الخضروات والفواكه باحتوائها على مركبات معينة تعطيها القدرة على منع السرطان، ومن الامثلة على ذلك:

  1. نباتات الفصيلة الصليبية: وتمتاز باحتوائها على كميات كبيرة من مركبات تدعى الدايثيول ثيونات والأيثوثيوسيانات، وهي مركبات عضوية كبريتية تعمل على زيادة فعالية الأنزيمات المحطمة للمواد المسرطنة والمركبات الغريبة الوافدة الى الجسم، كما تشتمل على مركبات اندول -3- كاربونيل، والتي تؤثر على استقلاب وأيض الاستروجين لدى الانسان، بحيث ينتج عن ذلك انتاج مركبات تحمي من الاصابة بأنواع السرطان المرتبطة بالاستروجين مثل سرطان الثدي وبطانة الرحم لدى النساء.
  2. نباتات الفصيلة الزنبقية: تمتاز باحتوائها على مركبات كبريتية مثل الدايأليل سلفايد والأليل ميثيل ترايسلفايد، وهي مركبات تعمل على زيادة فعالية وتنشيط الأنزيمات المحطمة للسموم والمواد المسرطنة، ولها تأثير مضاد لأنواع البكتيريا التي تساعد على انتاج المواد المسرطنة، وذلك من خلال منع التحويل البكتيري للنيترات الى نيتريت في المعدة ومن ثم التقليل من كمية النيتريت اللازمة للتفاعل مع المركبات الأمينية الثانوية الضرورية لانتاج مركبات النيتروزو أمينات، اذ يعتقد أن لها تأثيرا مسرطنا بالأخص على المعدة.
  3. الحمضيات: تتميز الحمضيات باحتوائها على كميات كبيرة من حامض الاسكوربيك (فيتامين ج) والذي يحمي جدر الخلايا والمادة الوراثية فيها من عمليات التأكسد الضارة، نظرا لطبيعة الحامض التي تؤهله للعمل كمانع للتأكسد. كما يعتقد أن لفيتامين "ج" دورا في منع الاصابة بالسرطان من خلال قدرته على ربط وتقليل النيتريت ومن ثم التقليل من فرصة تكون النيتروز أمينات المسرطنة كذلك فان الحمضيات تحتوي على مركبات الكومارين والليمونين، والتي تعمل على تنشيط أنزيمات الجلوتاثيون ترانسفيريز المحطمة للمركبات المسرطنة.
  4. الخضروات الورقية: تحتوي على مركبات الليوتين، وهي مركبات كاروتينية تعمل كمانعة للتأكسد ولها القدرة على ربط الجذور الحرة التي تتسبب في النموات السرطانية، وتعد الخضروات الورقية مصادر غنية بحامض الفوليك، وهو فيتامين ضروري لتصنيع الأحماض النووية والمادة الوراثية في الخلية، حيث يؤدي نقص هذا الحامض الى تحطيم الكروموسومات في المواقع التي يعتقد أنها محل للنموات السرطانية.
  5. الخضروات والفواكه الصفراء: مثل الجزر والبطاطا الحلوة والقرع واليقطين والمانجا والبابايا والشمام، وهي تحتوي على كميات وافرة من مادة البيتا- كاروتين التي تعمل كمضادات للتأكسد وعلى حماية الخلايا من التأثير الضار الذي تحدثه الجذور الحرة، كم أن قابلية البيتا- كاروتين للتحول الى فيتامين "أ" أكسبها قدرة اضافية على الحد من النمو السرطاني، لما يقوم به فيتامين "أ" من دور في عمليات الانقسام والتمايز للخلايا الطلائية (الابثيلية)، ذلك ان الخلايا السرطانية تتميز باضطراب في هذه الانقسامات واختلالها. وبالاضافة الى ذلك فان الخضروات الصفراء تحتوي على كميات من ألفا-كاروتين والتي تقوم بدور مماثل للبيتا-كاروتين ولكن بكفاءة أقل.

ولا يقتصر تأثير الخضروات والفواكه المضاد للسرطان على احتوائها للمركبات السالفة الذكر، بل ان هنالك مجموعة من المركبات والعناصر الكيميائية التي تقوم بهذا التأثير المضاد، وهي تتوزع على أنواع شتى من الخضروات والفواكه دون أن تنحصر في نوع واحد منها، ومثال ذلك:

  1. السيلينيوم: وهو عنصر معدني أساسي للجسم يحتاجه بكميات قليلة جدا (100 ميكروغرام/ يوم)، ويتواجد في الخضروات والفواكه بكميات قليلة (أقل من 0,1 ميكروغرام / غرام)، ويتباين محتوى الأغذية النباتية عموما من هذا العنصر تبعا لمحتوى التربة منه. وتبرز أهمية السيلينيوم في الوقاية من أمراض السرطان خلال الدور الذي يقوم به كمرافق للانزيم " جلوتاثيون بيروكسيداز" والذي يعد أحد وسائل الدفاع لدى الجسم اذ يحمي جدار الخلايا الحية من تأثير الجذور الحرة المؤكسدة وهي من أهم مسببات النمو السرطاني، ويعزى التأثير المضاد للسرطان الى قدرة هذا العنصر على التأثير في أيض المواد المسرطنة ومن ثم منع تفاقم خطرها. ولعل طبيعة العلاقة التعاونية بين عنصر السيلينيوم وفيتامين "ه" (التوكوفيرول) تسهم في ايضاح وتفسير التأثير الحيوي للسيلينيوم، اذ يعمل فيتامين "ه" على حماية الأحماض الدهنية عديدة اللااشباع الموجودة في جدر الخلايا الحية من عمليات الأكسدة، كما يعتقد أن للتوكوفيرولات دور في التقليل من تكون مركبات النيتروزوأمينات التي تسبب سرطان المعدة.
  2. الفلافونويدات: وهي مركبات عديدة الفينولات وتعمل على منع تأكسد الخلايا الحية، وهي تتوافر بكميات جيدة في الخضروات والفواكه، وبخاصة أوراق الشاي وتعمل هذه المركبات على طرد المواد المسرطنة من داخل الخلايا وتحطيمها ومن ثم حماية هذه الخلايا من خطر السرطان.
  3. الألياف الغذائية: تعد الخضروات والفواكه والبقوليات من أهم مصادر الألياف الغذائية، والتي يعتقد أن لها دورا هاما في الوقاية من سرطان القولون، اذ تعمل الألياف الغذائية على زيادة حجم البراز وتسريع مرور الفضلات الغذائية من الأمعاء وتقليل فترة مكوثها فيها ومن ثم التقليل من فرصة التفاعل مابين المواد المسرطنة والخلايا الطلائية المبطنة لجدر الأمعاء. ويعتقد كذلك أن هذه الألياف ترتبط بالمواد المسرطنة وأحماض الصفراء وتسهل طرحها خارج الجسم فضلا عن ذلك فان لبعض الألياف الغذائية قابلية التخمر في القولون بفعل بعض أنواع البكتيريا منتجة بذلك احماضا دهنية قصيرة السلسلة مثل حامض البيوتريك، والذي يعتقد أن له تأثيرا مضادا للسرطان من خلال زيادة حموضة القولون ومن ثم تقليل فرص تكون بعض المواد المسرطنة.

ان أهمية الخضروات والفواكه لا تنبع من مجرد كونها عوامل مساعدة على الوقاية من الاصابة بأمراض السرطان، بل ان هناك مجموعة من الفوائد الصحية المثبتة علميا والتي يجنيها الانسان من تناول هذه الأغذية. فالألياف الغذائية الموجودة في الخضروات والفواكه تساعد على تنظيم سكر الدم لدى المرضى المصابين بالسكري، كما تساعد على خفض كوليسترول الدم المرتفع وتمنع حدوث داء الأمعاء الردبي، كما أن المواد المانعة للتأكسد التي تحتويها الخضروات والفواكه، مثل فيتامين ج وفيتامين ه والكاروتينات وغيرها، تساعد على تنظيم ومنع ارتفاع ضغط الدم وتنظيم عمل عضلة القلب، ومن ثم الحد من خطر الاصابة بأمراض القلب والشرايين.

وأخيرا فان المحتوى المنخفض من الدهون والطاقة في الخضروات والفواكه يساعد على التقليل من خطر السمنة كما يساعد المصابين بها على التخفيف من حدتها.

وعلى الرغم من كل الفوائد الصحية التي يجنيها الانسان من تناول الخضروات والفواكه الا أن الافراط في تناولها يعد مصدرا للكثير من المشاكل التغذوية مثل نقص البروتين والطاقة ونقص بعض العناصر المعدنية كالحديد، اذ أنه لا بد من الحكمة والحذر في تناولها لتجنب بعض المضار والمشاكل الصحية التي قد تترتب على تناولها، ذلك أن تناول الخضروات والفواكه يعد من أهم وسائل التسمم بالمبيدات الزراعية، والتي يعتقد أن ثلثيها يحتوي على مواد سامة ومسرطنة، الأمر الذي يوجب على المستهلك الحرص على غسلها جيدا قبل الأكل. ومن بين المشكلات التي قد تترتب على الاستعمال غير الصحي للخضروات والفواكه التسمم بالأفلاتكوسينات، اذ تنتج هذه السموم الفتاكة بواسطة الأحياء الدقيقة الموجودة على بعض المحاصيل، والتي تقوم بانتاج هذه السموم في حال غياب ظروف التخزين الصحية والسليمة.

وتعتبر الخضروات المخللة أحد مصادر الخطر، اذ ثبت علميا أن الزيادة في استهلاكها يرتبط بزيادة فرص الاصابة بالسرطان، بخلاف ما عليه الحال بالنسبة للخضروات والفواكه الطازجة. وختاما، فاننا نضع بين يديك بعض النصائح والارشادات التي تعين على زيادة تناول هذه الأغذية الصحية لتساعد في الوقاية من أمراض السرطان:

  1. تنويع الخضروات والفواكه التي تتناولها في غذائك اليومي.
  2. اعمل على مضاعفة الحصص المتناولة من الخضروات والفواكه.
  3. تناول الخضروات والفواكه كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  4. اشرب عصير الفواكه أو الخضروات الطازجة بدلا من المشروبات الأخرى.
  5. استعمل سلطة الفواكه كحلوى بدلا من الحلويات.
  6. أكثر من تناول وجبات الطعام النباتية، دون الافراط بها على حساب الأغذية الحيوانية.
  7. تناول المعجنات والمخبوزات التي تحوي الفواكه، مثل فطائر التفاح أو المشمش أو الموز.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 56/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
18 تصويتات / 542 مشاهدة

التغذية والأمراض

حقائق عن الدهون

خالد ابوالرز

 

 
لدى الكثير من الاشخاص تعتبر كلمة الدهون كلمة مزعجة وفي بعض الاحيان مقرفة، ولكن في الواقع تعتبر الدهون من العناصر الغذائية الهامة كما هو الحال بالنسبة للبروتينات والكربوهيدرات. ومن الفوائد الهامة للدهون:
  • تعتبر من المصادر المركزة بالطاقة، حيث انها تزودنا بـ 9 كيلوكالوري/ غرام، بينما تزودنا الكربوهيدرات والبروتينات بـ4 كيلوكالوري/ غرام.
  • تزودنا الدهون بالاحماض الدهنية الاساسية (والتي لا يستطيع الجسم تكوينها ويجب ان يتم تناولها عن طريق الغذاء) مثل حمض اللينولينك الذي يلعب دورا هاما في نمو الاطفال.
  • الدهون مهمة لصحة الجلد
  • مهمة لتنظيم مستوى الكوليسترول في الجسم
  • مهمة لانتاج بعض المركبات الشبيهة بالهرمونات مثل prostglandins والتي تلعب دورا هاما في تنظيم بعض الانشطة الحيوية في الجسم.
  • الدهون مصدر هام للفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين أ و د وهـ و ك، كما انها مهمة للمساعدة في امتصاص هذه الفيتامينات من الامعاء.
  • تساعد الدهون الجسم على الاستفادة القصوى من الكربوهيدرات والبروتينات.
  • يحول الجسم الدهون الى طاقة يستفيد منها، والزائدة عن حاجته يتم خزنها في الانسجة الدهنية. بعض الدهون موجودة في الدم، والقسم الاكبر يكون مخزونا في الخلايا الدهنية. هذه التجمعات الدهنية ليست مهمة فقط في خزن الطاقة، ولكنها مهمة في عزل الجسم والعمل كوسادة داعمة للأعضاء الداخلية وبالتالي فهي تحافظ على درجة حرارة الجسم وتعمل على امتصاص الصدمات.

تتكون الدهون من ثلاث عناصر اساسية - كما هو الحال ايضا في الكربوهيدرات - الكربون والهيدروجين والاوكسجين، الا ان الدهون تحتوي على كربون وهيدروجين اكثر واوكسجين اقل من الكربوهيدرات، وكنتيجة لهذا الاختلاف تزودنا الدهون بطاقة اكبر (9 كيلوكالوري / غرام من الدهون) من الكربوهيدرات والبروتينات (4 كيلوكالوري/ غرام من الكربوهيدرات).

ان الجزء الأكبر من الدهون يعطي عند تحلله ثلاث جزيئات من الاحماض الدهنية وجزيء واحد من الغليسيرول، ولهذا تعرف الدهون بالغليسريدات الثلاثية. تتكون الدهون من انواع مختلفة من الاحماض الدهنية، وتصنف هذه الاحماض الدهنية الى ثلاثة اقسام اساسية وهي: احماض دهنية مشبعة و احماض دهنية احادية اللااشباع واحماض دهنية متعددة اللااشباع، وتصف هذه التصنيفات السابقة عدد ذرات الهيدروجين الموجودة على سلسلة الاحماض الدهنية.

بشكل عام يمكننا القول بان الدهون المحتوية على نسبة عالية من الاحماض الدهنية المشبعة تكون جامدة على درجة حرارة الغرفة، بينما تكون الدهون المحتوية على نسبة عالية من الاحماض الدهنية غير المشبعة تكون سائلة على درجة حرارة الغرفة وتسمى بالزيوت.

من ناحية تقنيةلا يعتبر الكولسترول من دهون، ولكن يعتبر بأنه شبيه بالدهون.، وهو عبارة عن مركبات مهمة لجسم الكائن الحي حيث انه موجود في جدران جميع الخلايا، كما انه مهم لانتاج العصارة الصفراوية.

ولكن، ما علاقة الدهون والكولسترول بأمراض القلب التاجية؟

لقد اصبح واضحا بما لا يدع مجالا للشك بأن زيادة كمية الدهون في الوجبات الغذائية المتناولة تعتبر عاملا مهما يؤثر في حدوث و تطور الامراض المزمنة. وتشير الدراسات الى ان الاحماض الدهنية المشبعة تلعب دورا مهما في رفع مستوى الكولسترول في الدم، مما يشكل خطرا يتمثل في الاصابة بامراض القلب التاجية. ان زيادة كمية الكولسترول في الدم تؤدي الى تراكمه على جدران الاوعية الدموية، ومع مرور الزمن يحدث تضيق للاوعية الدموية ينتج عنه تصلب الشرايين والذي يؤدي الى نقص في كمية الدم المتدفقة عبر الاوعية الدموية

ان الغذاء يعتبر احد العوامل المؤدية الى ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ويعتقد العديد من الخبراء ان اثر الغذاء على ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم معقد، ويتجاوز مجرد محتوى الاغذية من الكوليسترول والاحماض الدهنية. ومن خلال التجارب السريرية تم اعتبار العوامل التالية كمتغيرات يمكنها ان تؤثر على اثر الحميات الغذائية على مستوى الكولسترول في الدم:

  • العادات الغذائية
  • درحة الاستجابة للحميات
  • مستوى الكوليسترول
  • مكونات الوجبة الغذائية

وتلعب الوراثة لدى بعض الاشخاص دورا اكبر في التأثير على مستوى الكولسترول في الدم من الوجبات الغذائية المتناولة، بمعنى انه بغض النظرعن كمية الدهون والكولسترول الموجودة في الوجبات الغذائية المتناولة، فان اجسامهم ستنتج كميات عالية من الكولسترول يمكنها ان تتسبب في حدوث النوبات القلبية. وقد يستطيع العلماء في يوم من الايام تحديد الجين المسؤول عن انتاج الكولسترول بكميات كبيرة لدى هؤلاء الاشخاص.

ومن العوامل الاخرى التي تؤثر في مستوى الكولسترول في الدم والخارجة عن السيطرة ايضا:

  • العمر
  • السلالة
  • والجنس

ومع ذلك يوجد الكثير من العومل التي نستطيع السيطرة عليها للتقليل من مستوى الكولسترول في الدم وللحماية من الكثير من امراض القلب مثل:

  • عدم تدخين السجائر
  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم
  • المحافظة على الوزن المناسب
  • المداومة على ممارسة بعض النشاطات الرياضية
  • السيطرة على الضغوطات العصبية
  • وللمصابين بالسكري، السيطرة على مستوى السكر في الدم مهمة جدا

يتنقل الكولسترول في الدم عن طريق مركبات تسمى البروتينات الدهنية (تتكون من بروتين ودهون) وهذه المركبات مهمة جدا حيث ان مستوى الكولسترول الكلي في الدم يعكس مستوى ثلاثة انواع من البروتينات الدهنية هي : البروتينات الدهنية المنخفضة جدا بالكثافة، البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة وهذا النوع يرتبط بمعظم الكولسترول الموجود في الدم، واخيرا البروتينات الدهنية عالية الكثافة. واقد اصبح واضحا ان البروتينات منخفضة الكثافة هي المسؤولة عن ترسب الكولسترول على جدران الاوعية الدموية.

وعلى العكس من البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، تعتبر البروتينات الدهنية عالية الكثافة مفيدة جدا، حيث تدل الدراسات الى انه كلما زادت كمية هذا النوع من البروتينات في الدم كلما قلت فرص الاصابة بامراض القلب التاجية. وتعمل البروتينات الدهنية عالية الكثافة على نقل الكولسترول من الدم الى الكبد حيث يتم هناك تحطيم الكولسترول واخراجه مع العصارة التي تفرزها المرارة.

ويعتبر تركيز البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، هي المعبر الاساسي عن تركيز الكولسترول الفعلي، ولكن بما ان معظم الكولسترول الموجود في الدم مرتبط مع البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، يمكننا ان نعتبر ان التركيز الكلي للكولسترول، معبر عن التركيز الفعلي للكولسترول.

ويتراوح التركيز الطبيعي للكولسترول في الدم من 150 الى 200 ملغم لكل 100 ملليلتر، ومع تقدم السن فانه قد يرتفع الى 300 ملغم او اكثر، ويمكن القول انه اذا تجاوز مستوى الكولسترول 225 ملغم فان الفرصة للاصابة بامراض القلب سوف تزداد.

وكعلاج لارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ينصح الخبراء الى اللجوء الى الحميات الغذائية والمصممة لتقليل تناول الدهون المشبعة والكولسترول بالاضافة الى تخفيض الوزن لمن يعانون من الوزن الزائد.

ويقترح في بداية تنفيذ برنامج الحمية الغذائية ان لا تتجاوز كمية الدهون اكثر من 30% من الطاقة الكلية، وان لا تتجاوز الدهون المشبعة اكثر من 10 % من الطاقة الكلية، وان لا يتجاوز الكولسترول 300 ملغم في اليوم.

اذا لم ينجح البرنامج السابق خلال ستة اشهر في تخفيض مستوى الكولسترول في الدم، يتم تخفيض الدهون بمقدار اكبر، والدهون المشبعة الى 7% من الطاقة الكلية والكولسترول الى 200 ملغم او اقل يوميا. واذا لم ينخفض مستوى الكولسترول بالحمية الغذائية، يتم العلاج بالادوية بالاضافة الى الاستمرار بالحمية الغذائية.

مصادر الدهون والكولسترول:

تعتبر المنتجات الغذائية من مصدر حيواني مثل اللحوم الحمراء والدجاج و السمك و الحليب ومنتجاته و البيض هي المصدر الاساسي للدهون (58 % من الدهون الكلية المتناولة) والدهون المشبعة (75 % من الدهون المشبعة المتناولة). وفي هذه الايام ازداد الاعتماد على الزيوت النباتية مثل زيت فول الصويا وزيت دوار الشمس .....

وبالاضافة الى المصادر السابقة هناك المايونيز، الزبدة، السمنة، الاجبان، الفطائر والمعجنات، وبعض انواع الصلصات.

اما بالنسبة لمصادر الكولسترول، فهو موجود في جميع الاطعمة الحيوانية، ويكون موجودا بكميات كبيرة في الاعضاء الداخلية للحيوانات وفي صفار البيض. اما الزيوت والدهون النباتية فهي خالية من الكولسترول.

الغذاء

كمية الكولسترول ملغم/ 100 غم

الحليب خالي الدسم

الحليب كامل الدسم

الجبنة الصفراء (تشيدر)

الجبنة الغنية بالكريما

الكسترد

البيض

صفار البيض

الكلى

لحم الدجاج

كبد العجل

لحم البقر

القريدس

المحار

لحم السمك

الزبدة

2

14

100

94

105

550

1482

562

65

438

94

150

45

69

250

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 370 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2010 بواسطة esamaziz

الخبيزة أو البقولة كما نسميها في المغرب من النباتات الشتوية التي تساعد على مقاومة كثير من الأمراض المترتبة عن البرد والتي تصيب الحلق على الخصوص كما سنرى. ونبات الخبيزة موجود بكثرة في المغرب، وهو نبات بري لا يزال في الطور الطبيعي، وتسهل زراعته إذا أراد الناس أن يزرعوه، وقد لا يتطلب ماءا كثيرا لأنه نبات شتوي بامتياز، وهو أول ما يظهر من الحشائش في فصل الشتاء. وقد يمتد إلى نهاية شهر مارس، حيث يبدأ في الإزهار وتتصلب سيقانه فلا يصلح للأكل. لكن الفوائد تكون في الأزهار والجذور والحبوب أو البذور. والخبيزة سميت بهذا الاسم لأن الأوراق تشبه الخبزة في استدارتها، لكننا لا نرجح هذا التفسير وإنما سميت كذلك لأن البذور هي التي تشبه الخبزة، وربما يلاحظ الناس ذلك. لأن تصفحنا لهذا النبات جعلنا نفهم جيدا لماذا سمي بهذا الاسم وهو ليس اسم علمي بل اسم وصفي.

 تعتبر الخبيزة من الفصيلة الخبازية  ويعرف النبات علمياً باسم Malva Pazvifloza  منة أنواع برية تجنى للأكل أو تستعمل في الطب، وهناك بعض الأنواع التي تزرع في بعض الدول لأزهارها ، أو لأكلأوراقها مطبوخة. وتحتوى أوراق الخبيزة على مواد هلامية ، ومواد قابضة ، وقليل من المواد الدابغة.

والخبيزة عشب حولي يبلغ ارتفاعه ما بين 10 إلى 35 سم. وأوراقه مستديرة الشكل بحواف مسننة. وتكون أزهار الخبيزة صغيرة الحجم، وذات لون بنفسجي باهت متجمعة في آباط الأوراق. وتخرج ثمرة خشنةومشققة. وتنتشر الخبيزة في الوديان والمزارع ، وحول المنازل ويقل وجودها في أعالي الجبال .

رغم أن بعض الكتابات تتحدث عن نبات دائم و سنوي فالخبيزة نبات موسمي لا يتعدى شهر مارس إذا كان بريا، والخبيزة من البقول التي تسبق في النمو كل الأعشاب، وتنمو جيدا في فصل الشتاء الذي لا يزيدها إلا نموا واشتدادا. ونبات الخبيزة ينمو بريا بالقرب من السكان، ويوجد كذلك في الحقول مع المزروعات، ويفضل أن لا يستهلك الناس الخبيزة التي تنبت بالقرب من السكان، لأنها ربما تنبت على تربة نجسة من شأنها أن تتسبب في بعض الأمراض الخطيرة، خصوصا الأماكن التي يتجمع فيها البراز.

تحتوي الخبيزة على ستيرولات وتربينات ثلاثية ومواد هلامية وفلافونيدات وكومارينات وحمض السالسيليك وأحماض فينوليه وطبعا مركب الكلوروفايل. أما الجذر فيحتوي على نشا ومواد عديدة السكاكر وأسباراجين وحمض العفص. ومن أشهر الفلافونيدات التي تمتاز بها الخبيزة نجد المالفين والدلفنيدين، وتحتوي على مادة الهليونين, و الألثين, والبكتين, والكويرسيتين, لعاب نباتي , انثوسيانات , فيتامين أ ب س

 وطبعا فمكونات الخبيزة لا يمكن حصرها نظرا لقلة الأبحاث التي أجريت عليها، وربما يرجع العلم إلى هذا النبات، لأنه أعطى نتائج عالية في علاج بعض الأمراض، ويعرف نبات الخبيزة بتطهيره للبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية, وهذه الأمراض ترتبط طبعا بالسعال والكحة والتهاب الغشاء المخاطي، لكن الغريب هو فعالية الخبيزة في التبول حيث يعمل كمدر للبول ومطهر للمتانة، ويساعد الأطفال خصوصا في فصل البرد. وتعتبر جذور الخبيزة كذلك نافعة في بعض الأعراض التي تزعج الناس، ومنها التبول المؤلم وآلام المسالك البولية، وتستهلك الجذور كنقيع حيث تغلى مع الماء ثم تشرب وقد تؤكل طازجة لكن يجب الحذر من الخبيزة التي تنبت في أماكن نجسة، وهو ما يجعل الناس لا يقبلون على استهلاك الخبيزة.

والخبيزة تلين البطن وتدر البول ، وخاصة القضبان دون الأوراق، فهي نافعة للأمعاء والمتانة، والبدور أنفع للرئة وخشونة الصدر. وورقه ينفع في تسكين السعال ، وأزهارها نافعة لقروح الكلي والمتانة شربا وضمادا.

وتحتوي جذور الخبيزة على مادة سائلة بيضاء حيث تسيل كلما قطع الجذر أو أي جزء من البقولة. وتكون هذه المادة البيضاء شديدة المرارة نظرا لطبيعة الفلافونويدات الموجودة فيها وهي نافعة لأصحاب السكري، والقلب وآلام الظهر. والمعلوم أن كل المركبات المرة الموجودة في النبات تعتبر مواد علاجية أو طبية. والخبيزة تدخل في تغذية الطفل والمرأة الحامل والمصابين بالسكري والكوليستيرول، والمصابين بالحصى في المرارة والأشخاص الذين يعانون من الإمساك والتهاب القولون.

 وبما أن الخبيزة تكون تقريبا في نفس الفصل الذي يظهر فيه السكوم، فإن استهلاكهما معا يكون بفائدة أكبر ويعطي نتيجة أعلى، ويفضل استهلاك الخبيزة مع السكوم للحصول على المركبات العلاجية بمستوى مرتفع، ولما يجتمع السكوم مع البقولة أو الخبيزة فإن العلاج يصبح سهلا، وهذه الوجبة هي علاج آلام الظهر والأعراض المرتبطة بالبرد.

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 106/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 1891 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

النعناع الأسود أو البستاني (pepper mint) ويسمى في المغرب بالنعناع العبدي

ويوجد النعناع على أنواع كباقي النباتات ويجب ألا تخلط هذه الأنواع لأنها بفوائد مختلفة، ونتكلم في هذه الورقة عن النعناع الأسود ويسمى كذلك النعناع الفلفلي peppermint وهذا الإسم مترجم ويجب ألا يؤخذ به، ويسمى كذلك النعناع البستاني وهو قريب من العربية ويدل على خصائصه، والنعناع الأسود نوع لا يستعمل بكثرة مع الشاي كما هو الشأن بالنسبة للنعناع المائى(Water mint) والنعناع السنبلى(Spearmint)، وبعض الكتابات تقول أن النعناع الأسود هجين من هذين النوعين، وهناك تشابه كبير بين هذه الأنواع الثلاث. ويتميز النعناع الأسود بمذاقه المر القوي ويتبع هذا المذاق ببرودة فائقة تبقى في الفم لمدة. وهناك نوع آخر يسمى كذلك بالنعناع الصوفي Melissa oficinalis وهو ليس نعناع ولو أنه يشبه النعناع في شكله، والنعناع الصوفي يدخل ضمن النباتات الطبية وليس النباتات الغذائية.

 

رغم أن النعناع الأسود يوجد على مدار السنة، فإن فصليته تجعله يكون أقوى في الفصل الحار. ومن مميزات هذا النوع من النعناع أن التجفيف لا يفسده، ويبقى صالحا للاستعمال على عكس النعناع العادي الذي يفقد مكوناته تحت التجفيف، نظرا للتركيز المرتفع من مكون التايمول الذي يتأكسد مع التجفيف. ويدخل النعناع ضمن الأعشاب العطرية الطبية التي تحتوي على زيوت طيارة مضادة لكثير من الأعراض خصوصا على مستوى القولون.

 

ويعرف النعناع الأسود بقوته العلاجية لبعض الأعراض التي توجد بكثرة في العصر الحاضر، والتي ربما تستعصي على الطب التقليدي، ومنها الإمساك الحاد Irritable bowel syndrome بما في ذلك العسر في الهضم والمغص في المعدة وتقلصات عضلات القولون Colon spasms. وتعزى قوة النعناع الأسود في علاجه لهذه الأعراض إلى خاصيته في جعل العضلات البيضاء التي تحيط بالقولون ترتخي. ولا يمكن أن تظهر حالة المغص spasm مع ارتخاء هذه العضلة. وربما يكون مركب المينتول هو المسؤول عن هذه الخاصية.

ويحتمل أن تكون لدى النعناع قوة كابحة للسرطان نظرا لاحتوائه على مركبات مضادة للأكسدة، ومنها تربينات مثل perillyl alcohol الذي يوجد بنسبة مرتفعة في النعناع. إذ تبلغ نسبة الزيوت الطيارة إلى حوالي 4 في المائة ويمثل المينتول حولي 80 في المائة من هذه الزيوت على شكل خالص و20 في المائة على شكل مختلط مع زيوت أخرى. وبينت بعض الأبحاث أن هذا المركب يمنع نمو التورمات على مستوى البنكرياس والثدي والكبد. ويقي كذلك من السرطان على مستوى القولون والجلد والرئتين.

ويقضي النعناع على عدة باكتيريات منها باكتيريا القرحة Helicobacter pylori  وباكتيريا Salmonella enteritidis  وباكتريا Escherichia coli  وباكتيريا Staphylococcus aureus  المقاومة للمضادات الحيوية. ويكبح زيت النعناع كثير من الفطريات والخمائر.

ويحتوي النعناع على حمض الروزمرينيك الذي يساعد في حالات الربو الحادة، ويلعب هذا الحمض دور مضاد للأكسدة ليثبت الجذور الحرة. وهناك خاصية عجيبة يمتاز بها حمض الروزمرينيك وهي منعه لتكون بعض المركبات المسببة للآلام مثل اللوكوتريين. وينشط الخلايا التي تنتج مركبات البروسطسايكلين التي تبقي القنوات الهواءية مفتوحة للتنفس العميق الجيد. ويساعد استنشاق زيت النعناع على الحد من أعراض الأنف المرتبطة بالحساسية للبرودة cold allergy.

ويحتوي النعناع على بعض المكونات الغذائية ومنها المنغنيز والفايتمن C والفايتمن A وهي الفايتمينات التي تمنع ظهور سرطان القولون، نظرا لخاصيتهما المضادة للأكسدة. ويحتوي النعناع على مركبات أخرى منها المغنيزيوم والحديد والكلسيوم وحمض الفولك والألياف الخشبية وكذلك خمض الأميكا 3والفايتمين B2 والبوتسيوم والنحاس

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 141/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
47 تصويتات / 899 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

 

 

 

 

ناعمة الحقول أو المريمية (السالمية) هو النبات الذي يستحق أن يشرب يوميا وليس الشاي نظرا لما يمتاز به من مزايا صحية ولسهولة تناوله وكذلك لرائحته العطرية 

   
 
 

 

الاسم العلمي:     Salvia officinalis

المريمية من الأعشاب العطرية التي تمتاز برائحتها الزكية، وتنبت المريمية في الجو الجاف نسبيا ومناخ معتدل، وتكون أوراقها على شكل رمحي بلون فضي إلى رمادي داكن على السطح العلوي، بينما تكون بلون فضي فاتح على السطح السفلي. ولون المريمية لون بارد يشبه لون الشويلاء (الشيبة) وهي الألوان الجميلة التي تدل على المزاج الهادئ والطبع البارد. وتسمى في المغرب بالسالمية ربما لأن هذا الاسم مؤخوذ من الاسم اللاتيني Salvia ، وهو اقرب في النطق، ولا يوجد أي اشتقاق عربي يمكن أن يؤخذ منه مصطلح السالمية. ونلاحظ أن الأسماء بالفرنسيةsauge  وبالأنجليزية sage  لا تقترب كثيرا في النطق من السالمية.

من المزايا الصحية لهذا النبات الذي يعتبر النبات التوأم للنعناع نظرا لانتمائه لنفس الفصيلةLabiatae، نجد قوته في ضبط الهرمونات وتسكين الألم، وحفظ الجهاز الهضمي وتنشيط الجهاز العصبي، كما له قوة كابحة للتأكسد داخل الجسم. ويحتوي هذا النبات على زيوت طيارة وفلافونويدات (أبيجين دايوسميتين والليوتيولين) وحمضيات فنولية منها حمض الروزمرينيك.  

القوة المضادة للأكسدة

نظرا لوجود فينولات وفلافونويدات في المريمية فهي نبات مضاد للأكسدة، بمعنى أنه يمنع تأكسد الكوليستيرول، ويزيل الجذور الحرة من القولون، ويخفف من حموضة الدم acidosis، وتلعب مكونات المريمية دور المضاد للالتهابات بمستوى كل العقاقير التي تستعمل لهذا الغرض، وتحتوي المريمية على أنزيمات كذلك للأكسدة ومنها SOD superoxide dismutaseوالبيروكسيديز. ونعلم أن اجتماع الفلافونويدات مع حمض الفينوليك والأنزيمات الكابحة للأكسدة يعطي قوة كبيرة لتثبيت كل الاستقلابات المتعلقة بلأوكسايجن داخل الجسم، من حيث تتوقف كل الحوادث التي تحطم الخلايا والتي تستعمل الأوكسايجن. ولذلك يستحسن استهلاك المريمية ضمن النظام الغذائي، وليس كعشب للتداوي، للذين يشتكون من آلام المفاصل والريوماتويدات بالإضافة إلى المصابين بالربو وتصلب الشرايين.

تنشيط وظيفة الجهاز العصبي

تعتبر المريمية من أقوى النباتات التي تساعد الجهاز العصبي على التحمل، وعدم الإصابة بالأرق والعياء، وتحسن الذاكرة بكونها تبقي النشاط الفايزيولوجي للخلايا العصبية في أحسن حال، وتحبس المكونات التي تشوش على الذاكرة. ولا يعرف الناس أهمية المريمية بالنسبة للأشخاص الذين يعملون بتركيز مرتفع ولمدة طويلة، ولذلك يجب أن يكون شراب المريمية بذل الشاي والقهوة، خصوصا بالنسبة للطلبة والأطفال الذين لا يزالون في طور التحصيل الدراسي، لأنهم يحتاجون إلى كل المكونات التي تساعد على حفظ الذاكرة وتحسين البرمجة والتحصيل، ونلاحظ أن طلاب العلم يفضلون المشروبات الغازية والحلويات على المشروبات الطبيعة، وهو ما يحدث لديهم اضطراب عصبي وعياء الذاكرة ونسيان وعدم الاستيعاب، وربما يكون الأمر سهلا جدا لأن التوقف عن تناول المواد المحتوية على محليات كيماوية مع تناول مشروبات طبيعية مثل المريمية، يجعل التلميذ أو الطالب لا يعمل بجهد كبير من حيث لا يصاب بالعياء ولايصاب بالنسيان.

 وتحد المرامية من أثر الأمراض العصبية مثل الألزايمر، نظرا لاحتوائها على مكون كابح لأنزيم acetylcholinesterase (AChE)، ويكون هذا المكون مرتفعا لدى الأشخاص المصابين بمرض الألزايمر، وتلعب المريمية على خفض هذا المكون عبر قوتها في منع تكونه عبر الأنزيم الذي يقوم بتحليله. وهناك مكون آخر يتراكم لدى المصابين بمرض الألزايمر وهو بروتين الأميلويد بيطا Amyloid beta-protein لكن أنزيم AChE يجعل هذا المكون لا يتراكم في الخلايا العصبية لدا المصابين بهذا المرض. وتكون المريمية من النباتات الغذائية الطبية التي تدخل في نظام المصابين بمرض الألزايمر لتحد من انتشاره بسرعة، وكلما تعطل المرض كلما عاش الشخص المصاب بسلام.

تستهلك المريمية على شكل شراب كالشاي، وبدون سكر إذا أمكن الحال، وتحلى بالعسل أو الثمر بالنسبة للأشخاص المصابين بآلام المفاصل، أو ربما تحلى بسكر عادي بكمية ضئيلة إذا استعصى الأمر، لكن فائدة المريمية تكون في غياب تناول بعض الخضر التي نذكرها في الفقرة المخصصة لذلك. وقد تستهلك المرمية كنبات يضاف كذلك إلى الطبيخ كما يضاف المقدونيس والكرفس.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 152/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
51 تصويتات / 1826 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

يمتاز الشاي على باقي الأعشاب الطبية الأخرى بما يحتوي عليه من المكونات، وقبل  أن نبدأ في تفاصيل الموضوع نشير إلى أن كل النصائح التي نقدم تخص المنتوجات الطبيعية، لأن أساليب التصنيع أو الطبخ أو التقنيات الزراعية قد تتلف بعض المكونات في المواد النباتية. وقد تحمل البعض الآخر بمكونات سامة مثل المبيدات  أو الهرمونات.  

والشاي يمتاز باحتوائه على البوليفينولات بكثرة من 20 إلى 30 %  ومنشط الكافاين 3.5%   والفوسفور 320ملغ والحديد  17.4ملغ  والبوتسيوم 2000 ملغ  والصوديوم 3 ملغ  وفايتمن  أ    900 وحدة  وفايتمن ب1  0.1  وحدة  وفايتمن ب2 0.8   وحدة  والنياسين10  وحدات وحمض الكاليك  0.15 ومن ضمن البوليفينولات الهامة التي يمتاز بها الشاي نجد مكون الكاتشين ومنها أربعة أصناف بالشاي ومنها الإبكاتشين. وتمتاز هذه المكونات بخصائصها الطبية الممتازة الحافظة للمعدة والأمعاء، والواقية من التأكسدات داخل الجسم وهي التأكسدات التي تؤدي إلى ظهور أعراض خطيرة، مثل التورمات السرطانية والسمنة والزوائد وانخفاض الامتصاص الذي يسبب  ظهور الأنيميا. ومن هذه المكونات مواد الفلافين التي تعطي للشاي اللون الأحمر وتضفي عليه جمالية التدوق ونجد مكونان:  teaflavin TF و   tearubigin TR

وإذا نظرنا إلى الأملاح المعدنية نجد أن البوتسيوم مرتفعا وأن الصوديوم منخفظا وهو ما ينفع في تسوية الضغط وهناك الكثير ممن يظنون العكس. ونجد كذلك الحديد من العناصر الهامة في الشاي وهي مفاجئة لمن ينصحون جهلا بعدم شرب الشاي بعد الأكل لأنه يشد الحديد وهي نصيحة خاطئة عفا الدهر عنها ويجب أن تصحح. والقول أن الشاي يشد الحديد لم يخضع للبحث العلمي بل استنتاج فقط، وقد جاء هذا الاستنتاج نظرا لأن لحمض الطنيك خاصية شد الأملاح الثنائية مثل الحديد والكلسيوم والمنغنيز والمكنيزيوم، والتفاعل الكيماوي لحمض الطنيك كمحلول خالص مع الأملاح الثنائية تفاعل معروف في ميدان الكيمياء التحليلية، وبما أن الشاي غني بحمض الطانيك جاء هذا الإسقاط رغم أن المنشورات التي تبين ما يقع في المعدة لما يختلط الشاي بالمواد الغذائية منعدمة ولا نجد لها أثرا. وما نستغرب بأسف عميق هو أن النصيحة بعدم شرب الشاي بعد الأكل باتت عامة وتوشك أن تصبح مرسخة لدى الجميع، وهذا الخطأ الفادح يجعل بعض الناس لا يستفيدون من مزايا الشاي الطبية، ومنها تسهيل الهضم، وبما أننا بصدد الحديد فهو موجود في كل ماخلق الله على هذا الكوكب بل حتى الحشائش يوجد فيها الحديد بل ليس هناك مادة على الأرض مما يستهلكه الناس لا يوجد فيه حديد وسنعود لهذا الموضوع بالتدقيق لاحقا إن شاء الله

وشرب الشاي ليست له أعراض جانبية ولا أي ضرر يذكر إلا أنه يحمل السكر إلى الجسم نظرا لمرورته فالناس يلجأون إلى إضافة السكر بقدر كبير ولو كان العسل لأصبح الشاي دواءا خصوصا بالكمية التي يشرب بها في المغرب.

وهناك بعض المقولات التي تنسب تسهيل الهضم للشاي نعم فهو مقولة حقيقية تزكيها العلوم نظرا لوجود أنزيمات بالشاي وهي أنزيمات تساعد على الهضم وتقي المعدة من التقرحات الناتجة عن الأحماض ونلاحظ أن الهضم يسهل لما نتناول الشاي.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 127/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
43 تصويتات / 1227 مشاهدة

من الغريب أن نبات السلق معروف لدى عامة الناس في البوادي، وموجود بكثرة لكنه يبقى طعام المواشي خصوصا البقر، ونبات السلق يخرج في أواخر فصل الخريف مع الأمطار الأولى التي تسقط في شهر أكتوبر وشهر نونبر، وينمو بسرعة أثناء فصل الشتاء، وأول ما تتغذى عليه الأبقار نبات السلق الذي كلما نزل المطر ازداد طولا واشتدادا، ونلاحظ أن الأبقار الهزيلة تأخذ قوة كبيرة لما تتغذى على نبات السلق، وهو ما يبين أهميته الغذائية.

يوجد السلق على أنواع حسب المناطق، ولا يزال هذا النبات بريا من حيث لا يزرع في المغرب، لكنه أصبح من المزروعات الغذائية الطبية في كثير من البلدان الغربية. وقد نجد السلق بالساق البيضاء والسلق بالساق الحمراء. وهذا الأخير يحتوي على نسبة من الفلافونويدات أكثر من الأول، لكن الفرق لا يؤثر على أهمية السلق الغذائية والصحية. فكل الأنواع جيدة ونافعة وتحتوي على مكونات واقية للجسم.

المزايا الصحية

تلتقي الفايتوستروجينات التي يحتوي عليها السلق مع الألياف الغذائية لتجعل منه الواقي من سرطان الجهاز الهضمي. ويحتوي السلق على الفايتمينات والأملاح المعدنية بنسبة عالية تجعله يحظى بمكانة هامة بين المكونات الغذائية الصحية. ونجد كل من الفايتمين A والفايتمين K والفايتمين Cوالمغنيزيوم والمنغنيز والبوتسيوم والحديد والألياف الخشبية والفايتمين E. كما يمثل مصدرا هاما كذلك بالنسبة لكل من النحاس والكلسيوم والفايتمين B2 والفايتمين B6 والفوسفور والفايتمين B1والزنك والنياسين والبيوتين وحمض البنتوتينك.

الوقاية من تسوس وهشاشة العظام

يعطي تناول كأس من شربة السلق نسبة من الفايتمين K تعادل  30  في المائة من القدر اليومي الذي يحتاجه الجسم. وتعتبر الفايتمين K  من العناصر التي تحول دون تنشيط الخلايا العظميةosteclasts وهي الخلايا التي تتسبب في ضعف بنية العظام. بينما تحول الباكتريا النافعة في القولون الفايتمين K1  إلى الفايتمين K2 وهو الشكل الذي ينشط مكون الأوستيوكلسين الذي يثبت الكلسيوم في العظام.

من المكونات الصحية التي يمتاز بها السلق مكون الفايتمين A، ويحتوي على نسبة عالية من البيتاكروتين. واستهلاك السلق يجعل الجسم يستفيد من المكونين معا في آن واحد. من حيث إذا استهلك الشخص كأسا من السلق يحصل على أكثر من الكمية اليومية من الفايتمين A. ويصنف مركب البيتاكروتين مع المضادات للأكسدة وهي الكاروتينويدا ت التي تحفظ خلايا الأنسجة الداخلية لكل خلايا الجسم، ومنها خلايا الأعضاء الداخلية، ويعزى لهذه المركبات خاصية الوقاية من السرطان.

وهناك دراسات كثير ة أجريت على قوة الفايتمين A في حفظ الجسم من السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة الذي يصيب المدخنين، وقد تبين أن من المركبات المسببة للسرطان الموجودة في التبغ مركب البينزوبيرين الذي يحدث من جملة ما يحدث في الجسم نقص في مستوى الفايتمين A.

ويحتوي السلق على نسبة عالية كذلك من الفايتمين C الذي يرفع من مناعة الجسم، وربما يستغرب الناس إذا علموا أن كأسا من مشروب السلق يمكن أن يزود الجسم بنصف الكمية اليومية من الفايتمينC. وتضاف  أهمية الفايتمين C إلى أهمية الفايتمين A لتكون خاصية منع التأكسد في الجسم مرتفعة جدا، وبذلك يكون السلق من النباتات التي تساعد على غسل الجسم من السموم Detoxificationوهذه العملية تستوجب استهلاك مواد غنية بالفايتمينات والألياف الخشبية والمضادات للأكسدة، وهي المركبات التي توجد في السلق بنسبة عالية ومتكاملة. فاستهلاك السلق يجب أن لا يكون معه استهلاك اللحوم ومنتوجات الحليب، وهو ما كان يفعلها أجدادنا في فصل الربيع، من حيث كان الاستهلاك يقتصر على خشاش الأرض فقط، وليس معه إلا قليل من لبن الخض.

وليس الفاايتمين A والفايتمين C ما يميز السلق وإنما الفايتمين E كذلك، وكل هذه الفايتمينات تعمل على وقاية الجسم من أثر الجذور الحرة، لأنها تعمل كمضادات للأكسدة، ومن خصائص الفايتمين Eكذلك أنه يعد كمسكن للالتهابات الحادة في الجسم، ومنها آلام هشاشة العظام، وآلام الربو وآلام الريوماتيدات، وهي الآلام التي تحدثها الجذور الحرة Free radicals .

تثبيت الأملاح المعدنية على العظام

يحتوي السلق على جل الأملاح المعدنية الضرورية للجسم ومنها المغنيزيوم بكمية هائلة، ويلعب هذا المعدن دور التوازن مع الكلسيوم في الجسم ليضبط الخلايا العصبية والعضلية، ولما يحبس المغنيزيوم الكلسيوم على الخلايا نحس بالهدوء والطمأنينة، لكن لما يكون المغنيزيوم ناقصا في الجسم يتسرب الكلسيوم بكثرة إلى الخلايا العصبية فتصبح نشطة أكثر من اللازم فنحس بالتوتر. أما نقص المغنيزيوم بالنسبة للجهاز الدموي فيحدث ارتفاعا في ا لضغط، ويعتبر المغنيزيوم والكلسيوم من الضروريات للعظام من حيث نجد ثلث كمية المغنيزيوم في العظام لوحدها.

لا نتكلم عن البوتسيوم بالنسبة للسلق وكل البقول التي تصاحبه، ومنها الحريقة أو القريص والخبيزة والسكوم والحميض، فنسبة البوتسيوم مرتفعة جدا في هذه البقول وعلى رأسها السلق، وربما تساعد كل المصابين بارتفاع الضغط والسكري والسمنة وارتفاع الكوليستيرول، لكن يجب ألا تستهلك مع اللحوم. لأن السلق من المواد التي تخفف من حموضة الدم acidosis  واللحوم من المواد التي تزيد في حموضة الدم.

السلق نبات غني كذلك بالحديد، واستهلاك كأس من السلق يزود الجسم بربع الكمية اليومية من الحديد. والحديد من المعادن التي تعطي قوة للجسم لأنه يدخل في تركيب البروتينات الناقلة للأوكسايجن أو الهيموكلوباين.

ويحتوي السلق كباقي البقول والمواد النباتية على الألياف الخشبية التي تخفض من نسبة الكوليستيرول، وتحفظ القولون من التسمم تحت تأثير بقاء الفضلات لمدة طويلة في حالة الإمساك الحاد. ولا يفوتنا أن نذكر بالنسبة العالية من المنغنيز الذي يسهل إنتاج الطاقة من البروتين والسكريات، ويدخل في تمثيل الكوليستيرول وتحويله إلى هرمونات جنسية داخل الجسم، ويساعد المنغنيز على النشاط الجنسي والخصوبة. ويدخل المنغنيز كذلك في تكوين أنزيم الديسميوتيزsuperoxide dismutase  الذي يحمي من أثر الجذور الحرة.

ويساعد السلق على حفظ الجهاز الدموي بكونه يحتوي على مكون الفايتمين B6 الذي يدخل كذلك في تأكسد الهوموسيستاين وهو المكون الذي يجرح الجدران الداخلية للأوعية الدموية، فتتكون الصفائح التي تضيق الأوعية الدموية فيصبح مرور الدم بطيئا.

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 151/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
51 تصويتات / 7129 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

ولو أن القزبر اعتاده الناس كنبات للنكهة والطبخ وتزويق الأطباق، أو خضرة ورقية، فهو يعطي حبوبا لما ينضج تصلح كذلك للاستعمالات الغذائية الواقية أو الحافظة من بعض الأمراض، وحبوب القزبر تكون مدورة وجوفاء من الداخل ولا تحتوي على لب، ولا أي شيء داخلي، ووزنها خفيف جدا نظرا للمكونات التي تحتوي عليها، لكنها مفيدة جدا لأهميتها، وربما يحتقرها المزارعون لأنها خفيفة الوزن، ولا تصلح للأكل بل كانوا يعتبرونها من الحبوب التي لا تصلح إلا للبيع والحصول على بعض المال فقط. ولم يكن استهلاك هذه الحبوب معروفا في الوسط الريفي إلا ناذرا، لأن ليس فيها ما يستهلك، فهي لا تحتوي على دقيق، ولا على أي شيء، وإنما تكون الحبوب على شكل غلاف أو قشور تكون حبة فارغة من الداخل أو جوفاء.

والقزبر هو نبات موسمي يزهر في بداية فصل الربيع، ويعطي زهرة يرعى عليها النحل، وقد يعطي عسلا أسودا من أرفع أنواع العسل. والذي قد يصلح لضبط بعض الوظائف الفايزيولوجية، لأنه يحتوي على مركبات طيارة وفيتوستروجينات. ويلاحظ أن القزبر له رائحة قوية أثناء فصل الربيع، لكنه لا يكاد تكون له رائحة خارج هذا الفصل، ولذلك يستحسن استهلاك الحبوب بدل الأوراق خارج فصل الربيع.

والقزبور رغم بساطته البنيوية وشكله الغريب، فإنه من الحبوب الطبية الممتازة، وقد حير الباحثين من حيث التركيب فهو لا يحتوي على مكونات متنوعة، وإنما ألياف خشبية ومنغنيز وحديد ومغنيزيوم، وربما بعض الهرمونات أو المكونات الأخرى التي يصعب تحليلها، وقد بدأت بعض الدراسات تكتشف خصائص هذا النبات العجيب الذي ظل يقترن بطرده للجن لدى بعض الناس، إذ كانت النساء تحرق حبوب القزبر لما يبكي الأطفال ليلا، أو مع غروب الشمس لطرد الجن وجعل الطفل ينام. وهو طبعا شيء يرتبط بخاصية القزبر الكيماوية أكثر ما يتعلق بخاصيته الميطافيزيقية. فالقزبر لما يحرق تتبخر الزيوت والمركبات الطيارة، والتي يتسنشقها الطفل فتساعده على النوم والاسترخاء فقط، وليس لأنها تطرد الجن. وربما كانت هناك حالات من الربو يختنق فيها الطفل، ثم تظن النساء أنه جن، فتعمد إلى حرق القزبر، وطبعا لما يستنشق الطفل هذه المركبات التي توجد في القزبر يرتاح كما لو استعمل بخاخ الربو فقط.

من المزايا الصحية الهائلة للقزبر أنه يضبط السكر بالدم، وقد كان يعرف القزبر في القديم بدول أوروبا  بالحافظ من السكري، رغم أن أوروبا  ليس لديها قزبر، لأنه لا ينبت في البلدان الباردة. ونجد أن الطب الهندي استعمله كمزيل للألم وكمسكن للالتهابات، وبدأ يستعمل في أمريكا كمخفض للكوليستيرول نظرا لاحتوائه على ألياف خشبية من نوع خاص، وربما تكون بعض المكونات الهرمونية كذلك داخلة في هذه الخاصية.

القزبور أو الأنسولين النباتي

يؤدي استهلاك حبوب القزبر إلى تنشيط وتسهيل إفراز الأنسولين في الجسم، ويجب أن تطحن حبوب القزبر أثناء تناولها، لأنها إذا طحنت قبل ذلك تفقد قوتها العلاجية. وخاصية تحفيز إفراز الأنسولين من الخصائص الفايزيولوجية المهمة بالنسبة للجسم. وقد لاحظ الباحثون أن استهلاك القزبر له علاقة كذلك بخفض المكونات التأكسدية الخبيثة على مستوى غلاف الخلايا، وهي التأكسدات التي  تؤدي إلى سرطان. والمعروف كذلك عن حبوب القزبر أنها تخفض الكوليستيرول بسرعة فائقة لكن مع حمية مضبوطة، ويعزى هذا الحادث إلى الألياف الخشبية التي يحتوي عليها القزبر بنسبة عالية.

المكونات الأوستروجينية

يحتوي القزبور على فيتوستروجينات طبيعية تجعله يرقى إلى مادة علاجية أكثر من مادة غذائية، وتكون هذه المكونات على شكل مركبات طيارة أو متبخرة متنوعة جدا، لأن اللائحة طويلة ومنها الكارفون والجيرانيول والليمونين والبورنيول والكامفور والإليمول واللينالول. كما أن القزبر لا يستهان به من حيث الفلافونويدات المتنوعة كذلك ومنها الكويرستين والكيمفيرول والرامنتين والإبجينين، وكمية كذلك من البوليفينولات ومنها حمض الكافيك وحمض الكلورجينيك. وتعمل هذه المكونات كمحفزات وكضوابط للأنزيمات والهرمونات داخل الجسم ومنها هرمون الأنسولين، والهرمونات التناسلية، ونلاحظ أن تركيب القزبر الكيماوي يقترب من كونه دواء، لأن الألياف والمعادن مثل الحديد والمنغنيز والمغنيزيوم، تعمل مع الجهاز الهرموني وتحكم الاستقلاب أكثر من أي دواء. فتناول الفيتوستروجينات مع الألياف الخشبية والمعادن التي ذكرنا يجعل التأثير على الوظائف بشكل مضبوط، ويتحقق ما يمكن للقزبر أن يعمله كالزيادة في إفراز الأنسولين، وخفض الكوليستيرول عبر الألياف الخشبية التي تشد الصفراء المنحدرة من المرارة ليستنفد الجسم الكوليستيرول الموجود في الدم.

ويمتاز القزبر بخاصيته الكابحة للجراثيم وخصوصا العصيات السالبة Gram negative bacteria  ويعرف القزبر بقضائه على عصيات حمى التايفويد. وقد شخص بعض الباحثين مكون الدوديسنال، وهو المكون المضاد لجرثم حمى التايفويد أو السالمونيلا. وتبين الأبحاث أن قوة الدوديسينال أكثر من قوة الجانطمسين بثلاثة أضعاف.

 

 

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 135/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
45 تصويتات / 1134 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

والكمون من التوابل الحبوب وهو نبات وليس شجر، وزراعته سهلة جدا، لكنه لا ينبت في كثير من المناطق، ورغم طابعه المتوسطي فإنه من أصل بلاد الشام، ويوجد في سوريا وكل دول الشرق الأوسط، وفي أفريقيا الشمالية وتركيا، وكل الكتابات القديمة تشير على أن الكمون أدخله العرب إلى اسبانيا، ومن تم عرف طريقه إلى بلدان أوروبية أخرى، ونستبعد أن يكون الكمون دخل اوروبا عبر تركيا واليونان أو الهند رغم وجوده في هذه البلدان، ولو كان كذلك لكان وجد في أوروبا قبل فتح الأندلس كالمنتوجات الأخرى التي عبرت من آسيا إلى أوروبا عبر اليونان.

والكمون من التوابل القديمة جدا، والتي نالت إعجاب الإنسان بمذاقها ونكهتها العجيبة، وهي الرائحة التي يحبها الأطفال، ولذلك عمدت بعض الشركات لإضافته لبعض الأنواع من الأجبان، والكمون يمكن أن يضاف إلى كل الأطباق، والمأكولات ويمكن أن يشرب مع الماء الدافئ لتسهيل الهضم، كما يمكن أن يؤكل مع البيض المسلوق واللحم، ويمكن استهلاكه بكثرة مع هذه المواد لأنه يسهل الهضم، ويذهب برائحة اللحم والبيض. والكمون برائحته الزكية يمكن أن يضاف إلى كل المأكولات خصوصا بالنسبة للأطفال. ويشرب مع الماء بالنسبة لكل الناس، ولو يستهلك بكثرة فلا يسبب أعراض خطيرة. 

يحتوي الكمون على الحديد والمنعنيز والألياف الخشبية، وبعض الألديهدات الطيارة التي تعطيه نكهة مميزة. ويحتوي الكمون على نسبة عالية من الحديد من حيث يمكن استهلاك ملعقة كبيرة من الكمون أن تسد حاجة الجسم اليومية من الحديد ب نسبة 14 بالمائة. وبما أنه يحتوي على مركبات طيارة مثل ألديهايد الكمون Cuminaldehyde وهناك مركبات أخرى تظهر في الكمون الذي يسخن على النار وهي مركبات البيرازين.

والكمون يلعب دورا أساسيا عند المصابين بالأنيميا أو عوز الحديد، بكونه غنيا بالحديد، وكذلك لأنه يسهل الهضم والامتصاص على مستوى القولون. والحديد من العناصر التي يجب مراقبتها خصوصا في عصرنا لأن التغذية أصبحت غير منوعة وتشمل مواد غذائية مصنعة صعبة الهضم.

ربما كان الكمون يستعمل في الخبز بكثرة من قبل، نظرا لنكهته ولتسهيل الهضم ولتركيبه الغني بالحديد. لكن هذا الاستعمال لم يعد معروفا إلا في قليل من الحلويات، ويستعمل الكمون في الجبن كذلك وفي منتوجات أخرى كالقديد. وربما يكون استعمال الكمون في الخبز صائبا من الناحية العلمية، لأنه سيعطي للخبز نكهة من حيث يقبل الأطفال على استهلاكها  بكثرة، وكذلك لأنه سيسهل الهضم ويمنع تكون الغازات بالقولون.

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

 

 

يعتبر القرنفل من التوابل الحارة والقوية المذاق، وربما لا يكثر استعمالها نظرا لهذه الخصائص الحسية القوية، ويعرف القرنفل باستعماله لرائحته أكثر من استعماله كتوابل في الطهي. والقرنفل الذي نستعمله يظهر على شكل المسمار وبنيته صلبة شيئا ما بلونه البني القاتم، وهذه الرؤوس التي نستعملها هي أزهار تقطف باليد أثناء نضجها ثم تترك حتى تجف.

 

المزايا الصحية

يحتوي القرنفل على نسبة عالية من الأوجينول وهو المركب النشط في القرنفل والمسؤول عن العلاج، قد شكل هذا المركب موضوعا لعدة دراسات وأبحاث، شملت كل من فاعليته ضد منع السموم البيئية مثل التيتراكلورايد، وكذلك حماية الجهاز الهضمي من التعرض للسرطان، ومنع آلام المفاصل. ويعرف استعمال القرنفل في ميدان طب الأسنان، وبما أن الأوجينول وبعض المركبات الأخرى الموجودة في القرنفل مثل البيتاكريوفيلين تلعب دور المخدر فإن استعمال زيت القرنفل في كثير من المحاليل والبخاخات التي تطهر الفم والحنجرة.

 

مضاد للالتهاب

تعزى خاصية القرنفل المضادة للالتهاب الحاد إلى مركب الأوجينول الذي يمثل أهم المركبات الطيارة التي يحتوي عليها القرنفل. ويعمل القرنفل مع ا لمركبات التي تسخن الجسم وهي المركبات التي تحتوي على حمض الأوميكا 3 وهي الكتان وزيت السمك واللوز البلدي. ويحتوي القرنفل  على فلافونويدات أخرى ومنها الكمبفيرول  Kaempferol  والرامنتين Rhamnetin  وهي المركبات التي تحول دون الأكسدة.

 

والقرنفل من التوابل المغذية لأنه يحتوي على المنغنيز بكمية هائلة كما يحتوي على الألياف الغذائية والفايتمين C وحمض الأوميكا 3 وكذلك الكلسيوم والمغنزيوم.

 

لا يشكل القرنفل أي خطر غذائي على المصابين بأمراض مزمنة، فهو على العكس يسهل الامتصاص ويقضي على الباكتيريا الممرضة في الأمعاء ومنها الخمائر المسببة للغازات ويفتح التنفس بالنسبة للمصابين بالربو والحساسية ويزيل الألم ويطهر الفم. والقرنفل من التوابل التي تخفض السكر في الدم، ويمكن استعماله كشراب أو إضافته إلى الأكل مع توابل أخرى مثل القرفة والكركوم.

 

 

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 140/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
46 تصويتات / 1028 مشاهدة

 

 

تصنف القرفة مع التوابل، رغم أنها ليست من التوابل، والذي جعل الناس يعتبرونها من التوابل، هو  مذاقها العجيب ونكهتها القوية، وهي من التوابل الحلوة، إلا أن الطابع الحار يغلب على حلاوتها. والقرفة قشور لشجرة القرفة، وهي على أصناف، ومنها الأكاسيا التي توجد في الأسواق أكثر من القرفة، نظرا لكثرتها وانخفاض ثمنها بالمقارنة مع القرفة، وكذلك لأن مذاقها وشكلها ورائحتها يشبهون القرفة، ولذلك يعمد الباعة إلى بيعها مكان القرفة، والفرق بين الأكاسيا والقرفة، يكمن في تركيز المكونات الطبية، ومنها مركبات السيناميك. والقرفة توجد في منطقة السايلان بالهند وفي الصين، وقرفة السايلان تكون حلوة أكثر من القرفة الصينية. وتستعمل القرفة بكثرة في الطب الصيني والهندي، ولو أن الأبحاث غير منشورة. والقرفة تصنف مع الأشربة كالشاي والقهوة وليس مع التوابل وكذلك الزنجبيل، لكن الناس عهدوا استعمالها كمادة تعطي للطعام نكهة ورائحة زكية. والأصل أن القرفة تشرب كما يشرب الشاي وكما تشرب القهوة، لتكون الفائدة أكبر وأكثر. وننصح الناس بشراب القرفة بدل القهوة، لأنها من الواقيات للجسم كما سنرى بالتفصيل.

تكمن قوة القرفة العلاجية في المركبات الكيماوية الطبية الموجودة في القرفة، وهي مواد طيارة، وربما تتركز أكثر في الزيوت الطيارة الموجودة في القرفة. ومن هذه المركبات مكون السينمالديهايد Cinnamaldehyde ومكون السينميل اسيتات Cinnamyl acetate ومكون كحول السناميل Cinnamyl alcohol وبعض المركبات الأخرى على شكل أثر في القرفة، والتي لها دور كذلك في العلاج.

القوة المانعة لتجمد الدم

تعزى هذه الخاصية لمكون السينمالديهايد أو ما يسمى كذلك بألدهايد السيناميك. وهو المكون الذي يحول دون تجلط الدم الناتج عن تكثل الصفائح الدموية في حالة جرح ليكف الدم عن الخروج، لكن في كثير من الحالات إذا وقع هذا الحادث بقوة فإن سيولة الدم ترتفع، ويتختر الدم داخل الأوعية فينتج عنه ارتفاع الضغط وبعض الأعراض الأخرى. ويقوم السينامالدهايد بمنع حمض الأراشيدونك من مغادرة أغشية الصفائح الدموية، والمعروف في الميدان الطبي أن حمض الأراشيدونك هو مركب مسبب للإلتهابات المسببة للآلام، وفي نفس الوقت يقوم مكون السينامالدهايد بكبح عامل الترامبوكسان   Thromboxan A2ولذلك يصنف السينامالدهايد مع المركبات المانعة للإلتهابات كذلك.

القوة الكابحة للجراثيم

في دراسة أجريناها بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة على مجموعة من الجراثيم المضرة، ومنها الخمائر المسببة للتقرحات التناسلية وعلى مستوى الفم، بينا القوة الكابحة لمستخلص القرفة. وكل الجراثيم التي جربنا عليها مستخلص القرفة كانت مقاومة للمضادات الحيوية antibioresistant  وقارنا القوة الكابحة للقرفة مع المضادات الحيوية، فتبين أن القرفة كانت أعلى من المضادات الحيوية بالنسبة لجل الجراثيم، ومنها عصيات ايكولاي والكريات العنقودية والباسلس والخمائر المعفنة للجلد. ومن أقوى النتائج التي حصلنا عليها القوة الكابحة للقرفة لخمائر الشعر والجلد, وهو ما يمكن استغلاله مباشرة بالنسبة للمصابين بهذه الخمائر.

القرفة تضبط سكر الدم وتخفض الضغط

تساعد القرفة على تسوية السكر بالدم بالنسبة للمصابين بالسكري من النوعين الأول والثاني. وربما يبقى المصابون بالسكري من النوع الأول على الأنسولين، وتناول القرفة مع اجتناب اللحوم الدسمة، والتزام نظام نباتي إلى أن ينتظم تركيز السكر تماما ثم يجب الاستشارة مع الطبيب المعالج للنظر في إمكانية استبدال الحقنة بالحبوب فقط. أما بالنسبة للنوع الثاني الذي لا يستعمل فيه حقنة الأنسولين فيمكن ضبط السكر في الدم بالحمية والحركة وتناول المركبات التي تحول دون ارتفاع السكر بالدم ومنها القرفة، ويجب تناول القرفة كشراب عوض الشاي والقهوة في الصباح وفي المساء.

ونلاحظ أن كثيرا من المصابين بالسكري يكون لديهم ارتفاع الضغط كذلك، وفي هذه الحالة يصبح ارتفاع الضغط أخطر من السكري، لأن الأشخاص يكونوا حذرين من السكري، ولا يبالون بارتفاع الضغط، فتقع مضاعفات خطيرة، ولذلك يجب الحذر من ارتفاع الضغط أكثر من السكري, وتناول القرفة يوميا بالنسبة للمصابين بالسكري وارتفاع الضغط أمر ضروري، وهناك مركبات أخرى تخفض الضغط مثل الثوم، كما أن هناك مركبات أخرى تخفض السكر بالدم كالحلبة والصبار، ويجب تحديد برنامج غذائي للمصابين بالسكري وارتفاع الضغط، تتكامل فيه المكونات العلاجية الطبيعية ليبقى الشخص بدون مضاعفات خطيرة، توصله إلى تقرح العين أو الرجل أو انتفاخ الكلية أو جلطة دماغية فيكون الشلل النصفي، أو ربما يصل الشخص المصاب مع المدة ومع كثرة استعمال حبوب ارتفاع الضغط إلى التصفية لأن الكلية تفقد وظيفتا.

تنشيط الجهاز العصبي

من الخصائص الغير معروفة لدى العموم أو غير الباحثين، تأثير القرفة على المخ بصفة عامة، من حيث يمكن للمكونات الطيارة التي تكلمنا عنها، والمكونات الأخرى التي توجد بكمية ضئيلة جدا وهي مركبات تزيد من قوة التنشيط بالنسبة للمركبات الثلاثة التي توجد في القرفة. ويشتكي كثير من الناس من العياء العصبي، وكل الأشخاص الذين يركزون كثيرا يترتب لديهم بعض الضعف في الذاكرة أو القوة المبرمجة للمخ، وكذلك قوة الاحتمال والتركيز لمدة طويلة، وهو ما يقع للأطباء الجراحين والطيارين والمديعين والطلبة الجامعيين والباحثين، وكل العاملين بالميدان المعلوماتي، وهي كلها أنشطة تتطلب تركيزا كبيرا يجعل الخلايا العصبية تفقد كثيرا من المواد الخاصة بها وهي المادة الرمادية. وتساعد القرفة على مقاومة هذه الأعراض وحفظ المخ من الشيخوخة الفكرية أو النسيان، وقد بدأ الناس يشتكون من هذا العرض أي النسيان. وشراب القرفة أثناء العمل أو في الصباح والمساء، يجعل الأعصاب تعمل بشكل طبيعي، ويستحسن ترك السكريات الصناعية في حالة ظهور أعراض تتعلق بالنسيان، وتناول المواد التي تساعد على تنشيط المخ، ومنها القرفة ومواد أخرى تكلمنا عنها أنظر الفقرة المخصصة للجوز والفقرة المخصصة لحبوب الكتان

القرفة والسرطان

لا تعتبر القرفة علاجا للسرطان، ولكنها تساعد إلى جانب بعض الممارسات الأخرى على تفادي انتشار الأورام السرطانية، وتناول القرفة بانتظام يحفظ الجسم من السرطان نظرا لقوة القرفة الممتصة للجذور الحرة وتعزى هذه الخاصية للمركبات الموجودة في القرفة وهي السينميكات الثلاثة التي تكلمنا عنها فهي مواد مضادة للأكسدة، وكل مركب يحول دون التأكسد في الجسم يدخل في هذا الإطار. ربما يسمع الناس عن قوة القرفة في علاج السرطان، ويعمدون إلى استعمال القرفة مع العسل كما هو الشأن، دون أن يكونوا على علم بالطريقة الصحيحة في علاج السرطان، فيؤول المآل إلى طور خطير، ولذلك يجب أن تكون الطريقة المتبعة في علاج السرطان متكاملة وصارمة، وتحت المراقبة الطبية وبدون تهور. فالجميع يعلم أن علاج السرطان لازال بين الأخذ والرد. فالقرفة لوحدها لا تعالج السرطان لكن مع ممارسات أخرى ربما تساعد على العلاج.

أمراض القلب والشرايين

تحتوي القرفة على الكلسيوم والألياف الخشبية والمنغنيز، وهي المواد التي تساعد القولون على التخلص من السموم، وبذلط تكون حافظة للجسم من أمراض القلب والشرايين التي تتعلق بالكوليستيرول والهوموسيستاين، وقد تكلمنا عن هذا الحادث في أماكن أخرى، ومنع الكوليستيرول من التأكسد يعني خفض الكوليستيرول الخبيث الذي يسبب الانسدادات داخل الأوعية الدموية، ويجعل وظيفة القلب في محنة. ولذلك فتناول القرفة كلها كمسحوق يكون أفضل من تصفيتها وشرب المستخلص

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 153/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
50 تصويتات / 1956 مشاهدة

 

لنبدأ بالمبالغة التي بالغ فيها بعض ممن تكلموا عن الزنجبيل، وجعلوا منه العشب الخارق للعادة، وأنه جاء في القرآن وما إلى ذلك، وهو عشب عادي جدا ولا يحيي الموتى. وقد نال إعجاب الناس لأنه جاء في القرآن، ولكن لماذا كل هذا الاهتمام بالزنجبيل وكل خشاش الأرض نافع. والزنجبيل إذا كان شراب الجنة فهو لا يشفي الأمراض، لأن الجنة ليس فيها أمراض، وليس فيها موت ولا أي لغو، كما قال سبحانه وتعالى: لا يسمعون فيها لغوا إلا سلاما. ولذلك جاء ذكر وصف الله سبحانه وتعالى عسل الجنة بأنه مصفى لقوله سبحانه وتعالى في سورة محمد : وأنهار من عسل مصفى. لأن العسل الذي سيتمتع به أهل الجنة ليس للشفاء لأن الجنة ليس فيها أمراض ولا موت و‘نما أكل وشرب، وعسل الدنيا يجب ألا يصفى لكي لا يفقد القوة الشافية الموجودة في المركبات التي تبقى فيه حين استخراجه من الخلايا.

وكثير من الناس تعاطوا لهذا العشب الذي لا يعادل القرفة والزعتر والكركوم في العلاج، وهي أعشاب تفوق الزنجبيل بكثير من حيث المكونات الطبية. والزنجبيل يصلح كشراب جيد ومسخن فقط ويمنع التقيء عند المرأة الحامل في الأشهر الأولى من الحمل، ويعرف الزنجبيل منذ القدم بكونه مريح للجهاز الهضمي، والمشهور في الطب النباتي القديم أن الزنجبيل له خاصية إزالة الغازات من الأمعاءcarminative، وربما تكون له خاصية منع الأكسدة لأنه يمنع تكون المركبات المسببة للآلام ويمتص الجذور الحرة. والمعروف عن الجانجرول أنه يمنع تكون الصفائح داخل الأوعية الدموية ويحفظ الجهاز الدموي من التصلبات والانسدادات.

الجهاز الهضمي

يساعد الزنجبيل على علاج الأمراض المتعلقة بالتأثير النفسي، والتي تجعل الجهاز الهضمي في محنة، وكل الأمراض التي تترتب عن الدوران والضعف والإحساس بالعياء وعدم الشهية والضجر. ويسهل شراب الزنجبيل التخلص من كل الأعراض التي تترتب عن الصدمة العصبية أو النفسية. والزنجبيل يحتوي على مكونات تحد من الاضطرابات على مستوى الجهاز الهضمي، وهناك أعشاب كثيرة معروفة ومألوفة لدى كل الناس، ولا تتطلب أي معرفة متخصصة، وليس لها أعراض جانبية خطيرة، ولذلك فالبلدان التي لا يتوفر فيها الزنجبيل وتتوفر فيها هذه الأعشاب فهي مفيدة للجهاز الهضمي.

التقيء عند المرأة الحامل

وينفرد الزنجبيل في إيقاف القيء عند المرأة الحامل في الثلاثة أشهر الأولى. ولكل عشب خاصية قوية في العلاج، وخاصية الزنجبيل القوية هي منع القيء عند النساء الحوامل، ويمكن أن يشرب بكمية كبيرة بدون أية أعراض جانبية ولا يضر أصحاب القرحة المعدية.

مزيل للآلام

يحتوي الزنجبيل على يعض الفلافونويدات التي تميزه على باقي النبات، ومنها الجانجيرولاتGingerols وهي مركبات تحول دون ظهور الآلام التي تترتب عن الروماتيزم المتعلق بالمفاصل والعظام على حد سواء. ويزيل الزنجبيل كل آلام العضلات وعدم الراحة وآلام المفاصل الحادة. وقد لاحظ الباحثون هذا الحادث عند الأشخاص الذين يتناولون الزنجبيل بانتظام. ويزيل آلام الرأس كما يساعد المصابين بالتصلب اللويحي والأعراض الأخرى المتعلقة بالعضلات.

الوقاية من سرطان القولون والمستقيم

كل المواد النباتية التي تحتوي على الفلافونويدات والبوليفينولات تقي الجيم من السرطان، لأنها كابحة للتأكسد وحابسة لانتشار الجذور الحرة. والزجبيل يحتوي على مركب الجانجيرول الذي يمثل المادة النشطة، وهذه المادة التي تكبح لخلايا السرطانية وتمنعها من النمو على مستوى القولون والمستقيم لما يكون تناول الزنجبيل بانتظام، كأن يكون مع الشاي مثلا أو مع أي مشروب دافئ. ولذلك فالزنجبيل لا يستعمل في العلاج أكثر ما يستعمل في الوقاية. وهو عشب عادي جدا وتناوله يكون كسائر النباتات التي يتناولها الناس، والذي ننصح به هو تناول الزنجبيل مع الطعام عوض استعماله كمادة للعلاج، وكذلك الكركوم والثوم والقرفة. وهي أعشاب نافعة جدا إذا كانت مصاحبة للأكل.

وللاستفادة من منافع الزنجبيل يستحسن أن يستهلك بانتظام مع الطعام، وهو من التوابل المنكهة، والمسخنة للجسم في الفصل البارد. وقد عرف سكان المغرب العربي استمال الزنجبيل في فصل البرد مع الشاي، وهو الاستعمال الذي يروق الجسم. وبعد فترة الاستعمار لم يعد الزنجبيل يستعمل إلا قليلا، ثم في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية نسي الناس كل الأعشاب وبقوا على التوابل المعروفة وهي الإبزار والفلفل والكمون وانخفض استعمال الكركوم الذي كان يستعمل بكثرة في كل الوجبات كما كان يشرب. والزنجبيل كان من ذي قبل شراب الرجال لأنه يسخن الجسم، وكان استعماله مع الشاي معروفا، وكانت النساء تطبخ الزنجبيل لكن مع ظهور المنتوجات الصناعية وتلاشي خبرة الطبخ أصبح الزنجبيل في سلة المنسيات.

هذه حقيقة الزنجبيل الذي يتهافت الناس على  شرائه، فهو لا يتعدى النباتات الأخرى من حيث المركبات الكيماوية، ولا يأتي بمركبات خارقة، فكل الفلافونويدات واقية للجسم من السرطان خصوصا سرطان القولون والمستقيم والمعدة

 

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

يعتبر الكركوم من التوابل الطبية التي تتعدد استعمالاتها نظرا لمذاقه ولونه، ونظرا لخصائصه الحافظة، والكركوم يصنف مع التوابل الجذرية كالزنجبيل والثوم، ويمتاز الكركوم بلونه الذي جعله يستعمل في تلوين بعض المواد الغذائية لتحسين جودتها الحسية، ويمتاز بكونه نبات طبي أكثر من كونه منكها للمأكولات خصوصا المطهية. ويعرف الكركوم في الطب الهندي والصيني في علاج كثير من الأمراض، وكان يسمى الزعفران الهندي، وقد استعمل لصباغة الصوف والقطن إلى جانب الحناء والزعفران، ولم يعد يستعمل حاليا إلا مع التوابل كمنكه وكملون طبيعي.

من الاستعمالات المعروفة في الميدان العلاجي، والتي أجريت حولها أبحاث مركزة، ما لا يمكن ذكره في هذه الورقة، لكن سنكتفي بالأعراض التي يمكن أن يساعد الكركوم على إزالتها، أو تخفيفها، ويعزى الأمر إلى مكوناته الطبية التي سنتطرق إليها.

مزيل قوي للألم

يمثل الجزء المبتخر أو الطيار من الكركوم أقوى جزء طبي من المكونات الأخرى، وهو الجزء المسؤول عن تهدئة الألم. ويحتوي الكركوم على مادة ملونة بالأصفر، وهي من المركبات الطبية الهائلة، وتدعى هذه المادة الكركيومين. وهذا المركب يزيل الألم بنفس الفاعلية التي تعطيها العقاقير الكيماوية المزيلة للألم، ومنها الهايدروكورتيزون والفينيلبيتازون، وبعض المهدئات الأخرى كالمورتين. لكن مزية الكركوم أنه طبيعي، وليست له أعراض جانبية، على عكس العقاقير التي لها أعراض جانبية خطيرة، كالتقرحات المعدية، وخفض خلايا الدم البيضاء وجروح في الأمعاء.

علاج التهاب الأمعاء

يمثل الكركوم أحسن وأرخص دواء طبيعي للأمعاء، بما في ذلك التهاب كروهن والتقرحات المعوية عامة، ورغم الأبحاث الكثيرة التي أجريت على الحيوانات المخبرية، فإن التفسير العلمي لفاعلية الكركوم على الأمعاء لم يعرف بعد، ولاتزال العلوم في طور الدراسة لمعرفة الكيفية التي يقي بها الكركوم الأمعاء من التقرحات، وكيف يبقي الخلايا المعوية نشطة. بعض المحاولات تقترح أن يكون الحادث ليس لوجود الكركيومين المضاد للأكسدة، وإنما تعزى لكبح العامل المسب للإلتهاب والذي يسمى  NF kappa-B وهو العامل الذي يجعل الخلايا المعوية تصاب بالالتهاب من جراء الجذور الحرة، والمواد السامة الأخرى المنحدرة من الاستقلاب. ومما يعطي للكركوم الضمانة في الاستعمال هو إمكانية تناوله بكمية كبيرة دون أي ضرر.

التهاب المفاصيل والريوماتيزم

من الخصائص التي تجعل من الكركوم دواءا، هو احتوائه على مادة الكركيومين المضادة للأكسدة، وبما أن الجذور الحرة هي المركبات التي تنتشر في الجسم، لتسبب التهابات منها المفاصل وأماكن أخرى، فإن حبسها أو إيقافها يكبح أو يزيل هذه الأعراض. ومن المسلم أن مادة الكركيومين تكبح هذه الجذور الحرة، لتبطل كل الآفات التي تترتب على انتشارها في الجسم، ونعلم أن الجذور الحرة تسبب كثيرا من الأمراض والأعراض بما في ذلك السرطان، لأنها تصيب غلاف الخلايا، وتثقل النشاط التبادلي بين الخلايا، وتبادل الأنزيمات وجل الأنشطة الفايزيولوجية. ويؤدي الكركوم نفس المفعول الذي تؤديه العقاقير مثل الفاينيلبيتازون.

منع السرطان

تكلمنا سابقا عن تصدي الكركيومين للجذور الحرة على مستوى خلايا القولون، والجذور الحرة هي التي تقوض الحمض النووي. ونظرا لتردد الانقسام والطفرات في الحمض النووي لخلايا القولون، فإن ظهور خلايا سرطانية يكون سهلا جدا. وتلعب الكركيومين دور الحافظ من هذه الطفرات، من حيث تخرب الخلايا المتطفرة في الجسم، وتحول دون انتشارها في أعضاء الجسم. علاوة على تنشيط الكبد. وتقوية الأنزيمات المكلفة بإزالة السمومDetoxification . ويدخل الكركوم ضمن لائحة المنتوجات الطبيعية التي تدخل في علاج السرطان وللكركوم خصائص طبية هائلة لا يمكن أن تنكر، وتناوله يوميا يجب أن يكون بانتظام ولو على شكل توابل.

كبح الخلايا السرطانية

إن استهلاك الكركوم بانتظام يخفض من احتمال الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا والرئة والقولون. وقد وضحت التجارب المخبرية أن الكركوم يمنع الخلايا السرطانية من النمو، لتصبح تورمات، ويساعد الكركوم كذلك على الحد من انتشار السرطان في الحالات التي يكون فيها في طور متقدم أو طور الورم.

ويعمل الكركيومين الموجود في الكركوم على كبح نشاط العامل NF-kappaB وهي الجزيئة التي تقوم بأمر الجينات المسؤولة عن الالتهاب في الخلايا بإفراز الجزيئات الالتهابية بما في ذلك TNF  و COX-2 و IL-6 وهي العوامل التي تمهد لنمو الخلايا السرطانية. وجاءت نتائج علمية تزكي وتبين كذلك أن الكركوم يمنع نمو التورمات السرطانية، ويكون هذا الحادث عبر رفع الأبوبتوز بالنسبة لسرطان الرئة. وهناك أبحاث جارية حول كبح سرطان البنكرياس والحلقوم وبعض التورمات الجلدية.

ويساعد الكركوم على الحد من سرطان الدم عند الأطفال، وهو السرطان الذي بدأ ينتشر بكثرة وبسرعة نظرا لتعرض الأطفال لعوامل هذا النوع من السرطان، ومنها العوامل البيئية ونمط العيش، وبما أن الأطفال تكون أجسامهم صغيرة فإن الكمية المسببة للسرطان تكون قليلة جدا، وربما يتعرض الطفل لهذه العوامل أثناء الحمل. وقد ظهر هذا النوع من السرطان بشكل ملفت للنظر، من حيث وصل إلى 50 في المائة عند الأطفال دون سن الخامسة, وسيزداد نظرا لتلوت التغذية وانخفاض المناعة، وانعدام الرعاية النفسية، ونلاحظ أن الطفل أصبح يقضي أكثر من نصف حياته بعيدا عن أمه وأبيه. ونلاحظ أن الأطفال أصبحوا هدفا خطيرا لجل شركات إنتاج المواد الغذائية الغير الضرورية أو الترفيهية، ومنها الحلويات والبسكويتات والشكولاطة والقشدة والمواد اللبنية.  

الكركوم وتنشيط الكبد

من الخصائص الإيجابية للكركوم أنه ينشط فايزيولوجية الكبد، ويعزى هذا الأمر حسب الدراسة التي أجريت على النمادج المخبرية إلى رفع مستوى الأنزيمات التي تحول دون تسمم الكبد بالمركبات السامة Xenobiotic chemicals ومن هذه الأنزيمات أنزيم UDP glucuronyl transferase  وأنزيم Glutathione-S-transferase . وعلاوة هذه الخصائص ف‘ن الكركيومين مركب مذاد للأكسدة ويمنع تكون هذه السموم في الخلايا الكبدية، ويعمل الكركيومين على حبس الجذور الحرة على مستوى القولون وقد تكلمنا عن عاملcyclooxygenase-2 (COX-2) وهو ما يجعل الكركوم من المانعات لسرطان القولون.

الكركوم حافظ للجهاز الدموي

وبما أن الكركوم يحتوي على مكون قوي مضاد للأكسدة فإن تأسد الكوليستيرول لن يقع مع وجود هذا المكون وبالتالي فإن الأوعية الدموية ستبقى محفوظة، وكذلك خفض مستوى عامل الهومسيستاين الذي يتسبب في تخريب الجدار الداخلي للأوعية. ومن خصائص الفلافونويدات والبوليفينولات أنها تحفظ الأوعية الدموية، وتحول دون تأكسد الكوليستيرول، ويساعد استهلاك الكركوم كل الأشخاص المصابين بتصلبات الشرايين، أو الذين تكونت لديهم لوحات داخل الأوعية وأصبحت ضيقة، من حيث أصبح جريان الدم ضعيفا. ويمكن أخذ شراب الكركوم من جملة الأشياء التي يجب تناولها، ويمكن تقوية مفعول الفلافونويدات والبوليفينولات باتباع حمية خالية من اللحوم والألبان. ويسهل تناول الكركوم بالنسبة للمصابين بأمراض تتعلق بالقلب والشرايين، لأن الكركوم على شكل شراب يجعل الجسم يأخذ كمية عالية من الفلافونويدات الموجودة في الكركوم.

الوقاية من مرض الألزايمر

ربما تكون هناك مكونات أخرى لا تزال العلوم بصددها، أو وجود مركبات تتعامل مع بعضها ليكون مفعولها أكبر من مفعول المركبات لوحدها أو متفرقة، ويلاحظ أن الكركوم يمنع تآكل الخلايا الدماغية والحد من ظهور من الأمراض المتعلقة بشيخوخة الجهاز العصبي أو بفقدانه لخاصية التنسيق أو انتشار التيارات العصبية. ومن أهم هذه الأمراض مرض ألزايمر والباركينسن والتصلب اللويحي والصرع وكثير من الأمراض الأخرى التي تفقد الجسم تناسقه وتوازنه. ولاتزال هذه الخاصية غير مفهومة من الناحية العلمية، ولو أن هناك بعض المحاولات لمعرفة الكيفية التي يحفظ بها الكركوم الجسم من هذه الأمراض، وربما يكون حسب بعض التفسيرات لأن الكركون يكبح عامل IL-2 وهي جزيئة تلعب دورا أساسيا في تخريب مادة المييلين التي تقوم بتوصيل الإحسسات العصبية.

ربما تكون هذه الخصائص في نباتات أخرى، وربما تكون في توابل أخرى لكن المميز بالنسبة للكركوم هو إمكانية استهلاكه بكثرة بدون ضرر أو أ‘راض جانبية، وربما يكون النبات الوحيد الذي لا يسبب أي ضرر ولو يستهلك طول العمر وبكمية تفوق الكمية التي يضاف بها إلأى الأغذية لتنكيهها أو تلوينها. والكركوم يستعمل في الأكل كمادة ملونة طبيعية وحافظة كذلك للأغذية من التحلل الجرثومي. ويجب ألا يخلط الناس بين التوابل الطبيعية التي تعالج الجسم وبين الملونات الكيماوية التي تسمم الجسم. وأن يحذروا من الملونات الصناعية الكيماوية لأنها تعمل عكس ما تعمله التوابل الطبيعية في الجسم

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 160/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
52 تصويتات / 869 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

هناك علامات وضعها الله سبحانه وتعالى لبني الإنسان، لكي يتعرفوا بسهولة على ما يمكن أن ينفعهم، وهذه العلامات تسهل الحياة وتختصر الطريق على البشر، فبدون دراسة عالية يمكن لكل الناس أن يعرفوا من خلال هذه العلامات كل الأشياء التي تصلح ولماذا تصلح. وبالنسبة للفواكه والخضر والكل النبات يميز النافع منها باللون. وقد جاء قوله تعالى في سورة النحل:  وما درأ  لكم في الأرض مختلفا ألوانه إن في ذلك لآية لقوم يذكرون. ويقول في سورة فاطر كذلك: ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها. واللون يعني من الناحية العلمية المركبات المضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من كل الأمراض. ومن جهة أخرى فإن الله أعطى لبعض الثمار لونا جميلا وجذابا ليستهلكها الناس بكثرة، ومن هذه الألوان اللون الأصفر (الموز والبطيخ) والبرتقالي(البرتقال والمشمش والصبار والمانجا والخوخ) والأحمر (الفرولة والبطيخ والرمان والتفاح) واللون الداكن(البرقوق والكرز والعنب) وكل الفواكه ذات اللون فيها أعلى المنافع، وتحتوي على مكونات طبية(phytonutrients). والمشمش يجمع بين الجمال واللون البرتقالي والمذاق الحامض، وهي الخصائص الحسية التي تجعل استهلاه يكون بكثرة، ولا يشعر الناس بالكمية التي أكلوها، فيتسبب لهم في إسهال، وهو إسهال بارد ينتج عن الأملاح والماء (water-electrolytes).

لما نسأل أي شخص عن المواد الغذائية التي تقوي البصر، تكون الإجابة دائما الجزر، والمشمش يحتوي على كمية من البيتاكروتين والليكوبن أكثر من الجزر، والمشمش يحفظ العين ويقوي البصر أكثر من الجزر نظرا للنسبة العالية من البيتاكروتين التي يحتوي عليها. واجتماع الألياف الخشبية مع الكاروتين يجعل من المشمش واقي للكوليستيرول الخفيف من التأكسد فيعطي كوليستيرول ثقيل أو خبيث. وبهذه العملية يساعد المشمش على الحفاظ على الأوعية الدموية ومنع ظهور الأمراض المتعلقة بالجهاز الدموي.


وطبعا لما نتكلم عن الكاروتين نتكلم تلقائيا عن الفايتمن A، وهو الفايتمن المضاد للأكسدة والمانع لأثر الجذور الحرة وأثرها على الخلايا. والجذور الحرة يمكنها أن تخرب خلايا عدسة العين، كأن تحدث بعض الخلل في الأوعية الموصلة للدم إلى العين وتحدث ما يسمى بتحلل المنطقة الصفراء age related macular  degeneration ARMD ويساعد الفايتمن A على الوقاية من ماء العين cataract .


والمشمش غني بالألياف الخشبية الممتازة التي تساعد على منع الإمساك الحاد، وتسهيل عملية الإفراغ، وإراحة القولون، وربما يصاب من يستهلك كمية كبيرة من المشمش بإسهال بارد، نظرا لكثرة الأملاح والماء وهو الشيء الذي يؤدي إلى إسهال.


وككل النباتات التي تحتوي على مركب الليكوبين الذي يحفظ من سرطان البروستات، فالمشمش يمكن أن يحد ويريح من انتفاخ البروستاتا، وهو الطور الأول قبل تحول الانتفاخ إلى سرطان. ويحتوي المشمش على أملاح معدنية بكمية هائلة وعلى بعض الأحماض كحمض الستريك الذي يلعب دورا أساسيا في الجهاز الهضمي، وكذلك على مستوى الكلية، والمشمش كالفواكه الأخرى يمتاز بهذه الأحماض التي تعتبر بالمنشطات للأعضاء الداخلية، ومنها الطحال والكبد والكلية.


ومن الأملاح المعدنية التي تميز المشمش بخاصيته المنشطة للجهاز العصبي، نجد الفوسفور والمغنيزيوم، ودور هذان المعدنان لا يخفى في الطب الحديث، لأنهما الدواء لكل الاضطرابات العصبية التي يمكن أن تسببها حالات الإرهاق والانهيار العصبي. ويعرف المشمش بتركيبه الغني بالأملاح المعدنية.


وتحتوي نواة المشمش على لوزة غنية بالزيت وهي زيت غذائية، لكنها تستعمل للتزيين فهي تزيل التجاعيد من الوجه وتبقيه شابا، وتحتوي نواة المشمش على مركب الأميكدالين أو الفايتمن B17، وهو مركب من نوع السيانور وهو مركب سام. ربما يخشى الناس من هذا المركب الذي يوجد في اللوز المر ولوز المشمش، ونوى التفاح، ونوى الكرز وفي كثير من الفواكه والخضر. ولو أن هذا المركب يعرف بسموميته الخطيرة، فاستهلاك زيت المشمش ربما يكون نافعا. ويجب أن نستحضر العقيدة والمنطق لنبين بعض الأشياء، إننا نعلم أن الله سبحانه وتعالى استخلفنا في الأرض وأسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة، ولا نظن أن في الكون شيء مضر للإنسان، لكن الجهل هو الذي يؤدي إلى بعض التصرفات التي تعرض صاحبها للهلاك، وهو القائل سبحانه:  أفحسبتم أنما خلقناكم عبتا وأنكم إلينا لا ترجعون. ونشير فقط إلى أن مركب الأميكدالين من المواد التي تعالج السرطان، وقد تبين أن هذا الفايتمن يمكن أن يرجع الخلايا السرطانية إلى حالتها الطبيعية.


ولماذا يتحدث الباحثون عن خطر استهلاك اللوز المر أو لوز المشمش، بينما تستعمل مركبات الفيروسيانور السامة في تحفيظ بعض المواد الغذائية ومنها الخمور؟ وهي على ثلاثة أنواع فيروسيانور الكلسيوم  E 538 وفيروسيانور الصوديوم  E 535   وفيروسيانور البوتسيوم E 536 .


يقول الدكتور محمد فائد: لو كان شيء في هذه الدنيا بيد أحد لانتهى الكون منذ أمد بعيد. ولذلك قال سبحانه وتعالى:لو كان فيهما ءالهة إلا الله لفسدتا فسبحان الله رب العرش عما يصفون.  (الأنبياء)

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 106/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
34 تصويتات / 1386 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz
من الفواكه الجميلة التي يحبها الناس بكثرة ويقبل عليها، وهي كذلك من الفواكه التي تقدم للضيوف كتعبير عن حبهم، لكن هذه الشهرة والإقبال على الموز جعل الإنتاج يزيغ عن طريقته الطبيعية، وكل المنتوجات التي يكو ن عليها إقبال تجعل المنتج يسعى إلى إنتاجها بأية طريقة، لأن الدرهم يفسد كل شيء، والذي يمكن أن يفقد هذه الفاكهة خصائصها الغذائية والوقائية والعلاجية، كونها تعرضت للتقنيات الجديدة التي تستعمل المبيدات والهرمونات والتغيير الوراثي. وتستعمل زراعة الموز مبيدات كثيرة وبتركيز مرتفع، لأن الأشجار تغرس في تربة معالجة بالمبيدات، لكي لا تتمكن الديدان الأرضية من أكل النبتة، ثم تستعمل مبيدات أثناء الإزهار لحفظ الفواكه من الإصابة بالحشرات والجراثيم الممرضة للنبات، والأمراض النباتية المختلفة التي تصيب هذه الفاكهة. والموز لا ينبت إلا في شروط بيئية ومناخية معينة وفي تربة معينة، كما يتطلب ماء بكثرة وحرارة مرتفعة.

وبغض النظر عن خطر المبيدات والتغيير الوراثي، أو بتعبير آخر بدون تدخل تقني فإن الموز الطبيعي، بدون هذه الأخطار أو كفاكهة طبيعية كما خلقها الله سبحانه وتعالى، يحتوي على نسبة عالية جدا من البوتسيوم، وهو ما دفع الطب الرياضي إلى استعماله بعد المباريات الشاقة، ويلاحظ الناس أن لاعبي التنس يتناولون الماء وموزة في كل استراحة، ويكون الموز من الفواكه التي تساعد الأشخاص الذين لديهم ارتفاع الضغط والمصابين بأمراض القلب والشرايين. ويعرف البوتسيوم بفاعليته ضد الضياع المفرط للكلسيوم في البول، والذي يتسبب فيه ارتفاع الصوديوم بالأغذية كما هو الشأن بالنسبة للنظام الغذائي الغربي الذي يطغى عليه الملح.

ويمتاز الموز بتسكين ألم القرحة المعدية التي يسببها جرثم Campylobacter Pilori وذلك بخاصيتين الأولى بتنشيطه لخلايا غلاف المعدة، حيث تفرز مخاطا تخنا يكون حاجزا يقي من أثر الحموضة، والثانية لكونه يحتوي على مركبات تكبح الأنزيمات المحللة للبروتينات Protease inhibitors  وهي التي تزيل الباكتيريا المسببة للقرحة.

وبما أن الموز يحتوي على البوتسيوم بنسبة مرتفعة، فهو يصلح كغذاء بعد الإسهالات الحادة لإعادة ترميم الجسم وتوازن السوائل، وإرجاع الأملاح التي ضيعها الجسم من جراء الإسهال، ومنها البوتسيوم الذي يعمل على تسوية دقات القلب. كما يحتوي الموز على البكتين الذي يساعد الجسم على التخلص من الفضلات ويقي من الإمساك، وكذلك على سكر Fructooligosacharide  الذي يعتبر من الألياف المتخمرة التي تحفز نمو الباكتيريا النافعة في القولون، وهو ما يعرف بمركبات البريبيوتك Prebiotic التي تغذي باكتيريا البروبيوتيك Probiotic. وتفرز هذه الباكتيريا الفايتمينات وبعض الأنزيمات الهاضمة التي تساعد على الامتصاص خصوصا بالنسبة للكلسيوم.

ويحتوي الموز على الفايتمين B6 والفايتمين C ، وهي فايتمينات تساعد على الاستقلاب واستخراج الطاقة من المواد الغذائية كالسكريات والدهون، وتمنع التأكسد داخل الجسم لأنها تمتص الجذور الحرة، ويحتاج المصابون بالسكري من النوعين الأول والثاني إلى البايريدوكسين أو الفايتمينB6  لأنه يدخل في استقلاب السكريات. ويحتوي الموز على المنغنيز وهو كذلك من عوامل الباكتيريا الصديقة الموجودة في القولون أو باكتيريا البروبيوتيك. ويدخل المنغنيز في تنشيط كثير من الأنزيمات.

ونلاحظ أن الموز يحافظ على الجهاز الهضمي، ويحفظ الأنسجة على مستوى المعدة من تعرضها لحموضة القرحة، وكذلك لبعض الأنزيمات الهاضمة للبروتينات، ويزود الباكتريا الصديقة بالمغذيات لتحفظ القولون من التسممات، ويسهل عملية الإفراغ وهي الخصائص التي تحول دون حدوث أمراض تترتب عن تسمم القولون مثل الأنيميا والسرطان.

esamaziz

م.ز.عصام عزيز هيكل خريج قسم وقاية النبات شعبة المبيدات كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة للاستفسار ارسل رسالة علي eng.3sam3aziz@yahoo.com

  • Currently 117/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
38 تصويتات / 1842 مشاهدة
نشرت فى 20 أغسطس 2010 بواسطة esamaziz

م.ز.عصام هيكل

esamaziz
مهندس زراعي خريج كلية الزراعة جامعة الازهر بالقاهرة قسم وقاية النبات شعبة المبيدات ايميل:eng.3sam3aziz@yahoo.com »

ابحث

جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

3,306,844

Sciences of Life


Sciences of Life