أكدت دراسة علمية أن الأبحاث توصلت إلى إمكانية علاج الشلل الدماغي عند الأطفال حيث يعاني 80 في المائة من المصابين به من درجات مختلفة من التشنج أو التيبس العضلي المستمر ولفتت الدراسة إلى أن الشلل الدماغي لدى الأطفال يمكن علاجه بأربعة خيارات من أبرزها حقن مادة البوتكس التي تستخدم في العلاجات التجميلية والحول وخلل التوتر الوجهي وتشنج الأجفان وتجاعيد الوجه التعبيرية وزيادة التعرق في اليدين والقدمين وتحت الإبطين، وقال استشاري المخ والاعصاب بقسم الاطفال بمستشفى حراء العام في مكة المكرمة الدكتور محمد الجابري حسب جريدة الجزيرة السعودية في تعليقه على الدراسة: إن الشلل الدماغي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الحركية والاتزن نتيجة إصابة جزء معين من المخ الذي يسيطر على العضلات والحركات الإرادية عند الإنسان وتحدث الإصابة للمخ قبل الولادة أو خلالها أو بعدها مباشرة. وأضاف إن نسبة حدوث الشلل الدماغي عند الأطفال ترواح ما بين 1إلى 3 من كل ألف مولود مبيناً انه لا يمكن علاج الشلل الدماغي التيبسي عند الأطفال بنمط واحد سواء جراحة الأوتار أو البوتوكس أو العلاج الطبيعي وإنما حسب الحالة وبالتالي اختيار برنامج العلاج المتكامل وفق جدول زمني. وحذرت الدراسة من إجراء الجراحات التي تعالج الشلل الدماغي التيبسي مبكرا مثل قطع أو إطالة الأوتار أو قطع جذور الأعصاب الانتقائي بدون التأكد من الحاجة إليها. وشدد الدكتور محمد الجابري أن نتائج العلاج بالبوتوكس تظهر خلال 3 إلى 10 أيام من الحقن والنتيجة النهائية خلال أسبوعين وتستمر إلى 4 أشهر وأحيانا إلى 9 أشهر ويعاد الحقن مرات عديدة بدون أي ضرر على باقي أعضاء الجسم حيث إن الحقن يعمل موضعيا فقط على العضلات المحقونة فقط ولا ينتشر إلى باقي الجسم. ونصحت الدراسة بعدم استخدام العلاج خلال فترة الحمل والرضاعة كسائر انواع الأدوية وأكدت الدراسة أن الشلل الدماغي عند الأطفال يؤثر على الحركة والجلسة والوقفة ويؤدي إلى تيبس عضلات اليدين والساقين، مما يؤدي إلى الإعاقة الحركية عند الأطفال وعدم اكتمال النمو الطبيعي وبخاصة عضلات الساقين مما يؤدي إلى إعاقة مستمرة عند الأطفال خلال فترة تعلم المشي المبكر. وأفادت الدراسة انه نتيجة لتيبس العضلات المستمر فإنه يؤدي إلى آلام مستمرة للأطفال مصحوب ببكاء مستمر لدى المصابين وفي بعض الأحيان نتيجة قوة التيبس وشد العضلات يحدث ما يسمى بالخلع الفصلي.

وتعتبر مادة البوتكس فعالة في علاج تجاعيد الوجه وقد كتب د.عبد العزيز السدحان مقالا نشرته جريدة الرياض السعودية طريقة استخدام "البوتكس لازالة تجاعيد الوجه " وقال: طريقة الحقن من خلالها يتم تعقيم المنطقة المراد حقنها بمسحة الكحول ويتم خلال دقائق معدودة لا تتجاوز العشر دقائق. يبدأ مفعول البوتكس في خلال الايام الثلاثة بعد الحقن ويدوم تأثير حقنة البوتكس الواحدة من ثلاثة إلى ستة أشهر وعندما يبدأ تأثير البوتكس في الزوال فإن التجاعيد قد تبدأ في الظهور ثانية لكن ليس بنفس العمق السابق، وقد يحتاج المريض إلى اعادة الحقن مرتين إلى ثلاث مرات سنوياً للحفاظ على شباب الوجه.
وللمعلومة فإن البوتكس لا يؤثر إلا في المنطقة التي يتم حقنه فيها موضعياً وهو بذلك لا يؤثر على أية أماكن اخرى بالجسم.

يتم الحقن من دون مخدر موضعي ومن دون الم يذكر الا مجرد الاحساس بوخز الابرة الذي يمكن تلافيه باستخدام كريم التخدير الموضعي، وبعد حقن البوتكس يمكن مزاولة النشاط المعتاد مباشرة ويوصى بعدم الاستلقاء لمدة ثلاث إلى أربع ساعات بعد الحقن، كما ينصح بعدم اجراء مساج لموضع الحقن، ويطلب من المريض عمل بعض التمرينات الخفيفة للوجه لان ذلك يساعد على زيادة امتصاص مادة البوتولانيم توكسين، وكذلك يسمح بممارسة التمارين الرياضية الخفيفة بعد مرور أربع وعشرين ساعة.


الآثار الجانبية

محدودة وتتمثل في ارتخاء جفن العين العلوي بسبب سوء الحقن ويعود الجفن لطبيعته بعد اسبوعين تقريباً. وقد تحدث كدمات مؤقتة وتختفي بعد أيام معدودة، وينصح بعدم استخدام حقن البوتكس للمرأة الحامل والمرضعة أو الاشخاص المصابين بأمراض تؤثر على كفاءة العضلات كذلك الاشخاص الذين يتناولون
بعض المضادات الحيوية.

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 32/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 5316 مشاهدة

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,946,164

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط