بالتأكيد هناك علامات فارقة في سلوكيات الطفل في المراحل الأولى من حياته يمكن أن نميز بها أذا كانت هناك شبهة أو شك في إمكانية إصابة الطفل في المستقبل بالتوحد ام لا وفى البداية لا بد أن نعلم أن هناك نوعين أساسيين من التوحد النوع الارتدادي والنوع النمائى.
النمائى هو الذي يبدأ مع الطفل منذ ولادته فنجد أن تطور المناطق التي سوف تتأثر بالمرض يكون ضعيف ومن هذه الجوانب الجانب الاجتماعي و الجانب اللغوي و جوانب السلوك الأخرى أما في الجانب الارتدادي فسوف نجد أن الطفل يتطور طبيعيا ولكن في لحظة معينة وبدون أسباب واضحة وربما في بعض الأحيان لأسباب تحدث لكل الأطفال بشكل عادى كسقوط الطفل سقوط غير موثر أو تعرض الطفل لحادث بسيط أو نتيجة تطعيم أو حادث مؤلم يحدث للأسرة يبدأ الطفل في فقد المهارات التي اكتسبها في الجوانب الاجتماعية واللغة و على جانب التواصل بصفة عامة بل ويبدأ يحدث لدى الطفل العديد من التغيرات السلوكية ومن هنا لابد للأب وألام أو القائم بالرعاية أن يكون على معرفة تامة بمراحل النمو الطبيعي في الجانب الاجتماعي والاتصالي والادراكى والجسمي منذ الميلاد حتى ثلاث سنوات ومن هنا سوف نقوم بسرد التطور الاجتماعي والاتصالي والادراكى والجسمي وكافة عمليات النمو الطبيعية حتى عمر ثلاث سنوات ومعها أوجه الخلل التي قد تحدث لهذه الجوانب حتى يحدث نوع من الوعي لدى أولياء الأمور وعند ملاحظة اى خلل يتم عرض الطفل على متخصص في مجال التوحد ليتم التأكد من سلامة الطفل وسوف نبدأ ببعض جوانب النمو الاجتماعي التي من الممكن أن يكون لها علاقة بالتوحد حتى عمر ثلاث سنوات .
• منذ الشهر الأول يألف الطفل وجه أمه ويبدو على وجهه علامات السرور لدى رؤية وجه أمه ، ولاحقا يقبلها كما يقابل وجوه أفراد أسرته الآخرين بالابتسامة والفرح .
• أثناء عملية الرضاعة تتبادل الأمم والطفل النظرات ويتابع الطفل الطبيعي وجه أمه وينظر في عينيها .
• في الشهور الأولى بدا من 7 شهور تقريبا تظهر عند الطفل مشاعر الغضب والرفض والخوف كما أن الطفل يستطيع أن يلوح باى باى في الأوقات المناسبة .
• بعد هذه المرحلة يستطيع الطفل أن يميز أدواته الخاصة وذلك عند 10 شهور تقريبا أما في عمر 12 شهر يستطيع الطفل أن يحضر عندما يناديه الآخرين أو على الأقل ينتبه إليهم.
• عند عمر 17 شهر يبدأ الطفل الاهتمام بالعاب الآخرين ويحاول أن ياخذ هذه الألعاب لنفسه.
• فى عمر 18 شهر يبدأ الطفل في الشعور بالغيرة .
• في عمر 20 شهر يبدأ الطفل في استكشاف الأماكن الجديدة .
• في عمر 25 شهر يستطيع الطفل أن يميز بين الذكر والأنثى.
• في عمر 27 شهر يحب الطفل أن يساعد والديه.
• في عمر 29 شهر يظهر الطفل رغبته في الذهاب الى الحمام.
• في عمر 32 شهر يستطيع الطفل أن يلعب لعبة جماعية لها قواعد متفق عليها كما يستطيع الطفل أن يفهم فكرة الدور.
• في عمر 33 شهر يستطيع الطفل أن يفهم ماذا تستطيع أن تفعله اللعبة.
• في عمر 36 شهر يستطيع الطفل لعب العاب جماعية مثل الاستغماية عسكر وحرامية.
• في عمر 36 شهر يستطيع الطفل أن يميز بين ما يملكه هو وبين ما يملكه الآخرون.
• أما أذا نظرنا إلى طفل التوحد فسوف نجد الموضوع مختلف على جميع الجوانب السابق ذكرها ولكن قبل أن نوضح ذلك لابد أن نوضح عدة حقائق.
• أن مراحل النمو الاجتماعي السابقة من عمر يوم حتى ثلاث سنوات ليست متساوية لدى كل الأطفال فهناك أطفال قد تتأخر ثلاث أشهر أو تتقدم شهر أو شهرين ولا يعنى ذلك أن الطفل مصاب أو انه غير مصاب فهي فروق فردية لدى الأطفال بصفة عامة وليست علامات فارقة فى التوحد.
• أن سير الطفل بمعدلات طبيعية لا يعنى انه بعيد عن التوحد لان التوحد الارتدادي ياتى إلى اى عمر قبل ثلاث سنوات وبالرغم من أن الطفل يسير بمعدلات نمو عادية وربما يكون متفوقا على أقرانه ألا أن التوحد ياتى فى اى وقت قبل ثلاث سنوات .
• أن الأعراض التي سأقوم بذكرها ليس من الضروري أن تأتى جميعا بل تأتى لبعض الأطفال بعض هذه الأعراض وبعض الأطفال كل هذه الأعراض وبعض الأطفال يصاب ببعض الأعراض ثم تختفي وتظهر له باقي الأعراض
• أن هذه الأعراض على مستوى الجانب الاجتماعي فقط وسوف نقوم بذكر الجوانب الأخرى فى كتابات قادمة
وهنا التساؤل ماذا يحدث لطفل التوحد فى الجانب الاجتماعي ؟
• الطفل هنا لايالف وجوه الآخرين وقد يرتبط الطفل بأمه ارتباط مرضى وهناك فرق بين الارتباط المرضى الذي يقوم على مجرد الارتباط بدون اى تبادل للانفعالات وبين الارتباط الطبيعي الذي يشمل العديد من الجوانب الانفعالية كالابتسامات والمداعبات بين الأم والطفل
• الطفل التوحدى لا يهتم بوجود الاخرين ولا يتبادل معهم الابتسامات ولا علامات الفرح عند رؤيتهم
• الطفل لا ينظر بعينيه نظرة ثابتة للام أو للاخرين
• الطفل هنا لا يظهر اى مشاعر تجاه الآخرين
• لا يبدأ الطفل فى تقليد الإشارات البسيطة مثل باى باى أو غيرها من الإشارات
• الطفل هنا لا يستطيع أن يميز بين ما يملكه هو أو ما يملكه الآخرين
• عندما ينادى عليه الوالدين أحيانا يشعرهم انه يسمعهم وكثيرا يشعرون انه يسمهم ولا يريد الانتباه لهم
• لا يهتم طفل التوحد بالألعاب كما يهتم بها الأطفال الآخرون بل وحتى أن لعب لا يظهر استمتاعه بهذه الألعاب
• طفل التوحد لا يظهر اى مشاعر غيرة تجاه أخوانه أو الآخرين
هذه بعض ملامح الخلل الحادث فى النمو الاجتماعي لدى الطفل وهنا لابد أن نوكد هنا أن وجود هذه الأعراض أو بعضها بالرغم من انه يشير إلى شبهة وجود إصابة بالتوحد إلا انه قد لا يشير إلى اى شي وقد يشير إلى خلل أخر مشابه وبالتالي عند جود كل الأعراض أو بعضها ضرورة التوجه الى متخصص لعرض الطفل عليه

المصدر: مركز الرحمة
el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطقال

  • Currently 54/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
18 تصويتات / 669 مشاهدة
نشرت فى 3 فبراير 2011 بواسطة el-rahmapt

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى المكثف للأطفال

el-rahmapt
للتواصل [email protected] »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,860,478

مركز الرحمة للعلاج الطبيعى

    أ.د/ محمد على الشافعى
 استاذ مشارك العلاج الطبيعى للأطفال  بكلية العلاج الطبيعى جامعة القاهرة و استشارى العلاج الطبيعى المكثف للأطفال 
لمشاهدة قناه الفيديو الخاصة بالمركز 

اضغط