Dr. Maher Elsawaf

الطريق إلي التقدم والتنمية يقوم علي العلم والمعرفة وحرية التعبير

undefined

·      المشروع الصغير ومستقبل الاقتصاد المصري

الباحث / هشام محمد علي صالح

كلنا يعلم الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر الان ، وكذلك نعرف مشكلة البطالة التي تسيطر وتزيد من حجم مشاكلنا ، لذلك ينبغي علي المسئولين التركيز والاتجاة السريع لنشر المشروعات الصغيرة في جميع أنحاء الدولة وفي جميع المجالات ، وفي البداية تقوم الدولة بالدعم الفني والمالي والتسويق ، و ننطلق الي الصحراء ونقيم المدن الجديدة ، والارض الصالحة للزراعة نوزعها علي الشباب بواقع خمسة أفدنة لكل شاب ، وتقوم الدولة بدعم هذه المزارع الحديثة بتقديم كل الاحتياجات اللازمة والتسويق المحلي والدولي ، ويكون هناك خطة لهذه الزراعات بحيث يتحقق الاكتفاء الذاتي للمجتمع من الغذاء وبعد ذلك للتصدير لتوفير العملة الصعبة ، والاراضي التي لا تصلح للزراعة تقام فيها الورش والمصانع وتوزع علي الشباب ، كل شاب حسب تخصصه ورغبته ومهارته ، وتكون علي أحدث تقنية ، وتكون هناك خطة ايضا للأنتاج في هذه الورش والمصانع ، بحيث يكون الانتاج يغطي احتياجات المجتمع ، فكم حاجتنا الشديدة الان الي محطات تحلية مياة البحر وكل أدواتها ومعداتها ، وكذلك حاجتنا الي محطات الطاقة الشمسية وخاصة ونحن نتمتع بالشمس المشرقة طوال العام ، وأيضا حاجتنا الي مكونات الحاسب الالي والمحمول ، وكذلك الصناعات الأساسية من منسوجات ومعادن وخشب ....الخ ، ثم ياتي دور المشروع السياحي الذي يخدم صناعة السياحة وخاصة نحن في بلد سياحي من الطراز الفريد ، تمتلك كل مقومات السياحة ، فيكون مشروع الفندقة والمطاعم والاستقبال والنقل والارشاد ، فكم حاجتنا عظيمة للمشروع السياحي ، للأنتقال الي المقدمة في السياحة العالمية .

 

ليس هذا فحسب ، يجب علي الاعلام والتعليم والخطاب الديني ، ان ينشر المفاهيم والقيم التي تعمل علي نجاح هذه المشروعات ، كحب العمل والاخلاص فيه ، اعلاء شعار صنع في مصر ، تكريم المشاريع الناجحة ونشر الأفكار الجديدة ، بالاضافة لتخصيص بنك أو أكثر يكون مهمته الأساسية هي منح القروض القصيرة الصغيرة ، وعلي جهات الدولة بأكملها المشاركة في نجاح هذه المشروعات ، ودعمها المستمر لها ، وبعد نجاح هذه المشروعات تقوم الدولة باسترداد ماأنفقته علي هذه المشروعات في صورة أقساط من الشباب بشكل لا يرهقه ويكون بنسبه من أنتاجه ، للصرف منها علي مشروعات أخري ومراحل متتالية ، ونجاح المشروع الصغير يساهم في حل مشكلة البطالة بأبعادها المختلفة وكذلك يؤدي الي الارتقاء بالاقتصاد القومي . 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 187 مشاهدة
نشرت فى 18 ديسمبر 2016 بواسطة drelsawaf

Dr.maher elsawaf الأستاذ الدكتور محمد ماهر الصواف

drelsawaf
نشرالثقافة الإدارية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

23,298