رؤية الإتحاد العربى لمنتجى الأسماك
حول الأطار العام
لإنشاء الشركة العربية القابضة للأسماك

أولا المقدمة :-

إدراكا من الاتحاد العربي لمنتجي الأسماك بأهمية توجيه الاستثمارات العربية وتفعيل و توسيع حجم التبادل التجاري بالأسماك و منتجاتها بين الدول العربية على النحو الذي يساهم في تحقيق زيادة استهلاك الأسماك من قبل المواطن العربي بشكل ملموس و المساهمة في جانب من الآمن الغذائي العربي وتشجيع الاستثمارات العربية و لإيجاد آليات تعاون و تكامل بين الدول العربية و لرسم استراتيجية تكاملية نحو تنمية حقيقية استثمارية فاعلة و بالتالي دعم زيادة و تنوع الإنتاج السمكي العربي و بناءا على ذلك تقدم الاتحاد العربى لمنتجى الاسماك الى القطاع الاقتصادى / جامعة الدول العربية بورقة عمل حول :

اطلاق مشروع عربى استثمارى مشترك لصيد وتصنيع وتسويق وتجارة الاسماك لدعم الامن الغذائى العربى وتشجيع الاستثمارات العربية وتنشيط التجارة البينية وتم مشاركة الامين العام للاتحاد فى الاجتماعات المتعلقة بمبادرة فخامة رئيس جمهورية السودان حول الامن الغذائى واخرها الاجتماع الاستثنائى للمجلس الاقتصادى والاجتماعى الذى عقد بالخرطوم .

وفى ضوء ورقة عمل الأتحاد وبدعم كبير من سعادة الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بالجامعة العربية وإدارة المنظمات والاتحادات العربية والتعاون الكبير مع مجلس الوحدة الاقتصادية العربية جاء انشاء الشركة العربية المشتركة القابضة للأسماك بقرار المجلس الأقتصادى والاجتماعى على المستوى الوزارى لجامعة الدول العربية باجتماعه الاستثنائي الذى عقد بالخرطوم للفقرة 19-20 / يناير 2014 تنفيذا لمبادرة فخامة رئيس جمهورية السودان حول الأمن الغذائى العربى فى القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية فى دورتها الثالثة بالرياض يناير 2013 وعلى أساس مشروع قرار المجلس الاقتصادى والاجتماعى الاستثنائى على مستوى كبار المسؤولين المشار اليه أنفاً.

ونحن متأكدون بأن هذه الشركة ستكون أليه عملية فى تحقيق تشجيع الاستثمار السمكى فى الدول العربية انتاجا وتصنيعا وتسويقا وتجارة لتحقيق التكامل بين الموارد المالية والموارد السمكية نسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعا فى اتخاذ الاجراءات السريعة لانشاء هذه الشركة فى أقرب الاجال بالتعاون الجاد والمستمر مع الامانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية والقطاع الاقتصادى / جامعة الدول العربية.                                                                            

ثانيا: مناخ الاستثمار فى الدول العربية :-

ان مناخ الاستثمار في الوطن العربي هو اليوم افضل على صعيد كل مكوناته عما كان عليه قبل سنوات و هذا ما يستدعي استغلاله من قبل المؤسسات الاستثمارية العربية في تحقيق أهدافها و التعامل مع بعض المشاكل و المعوقات من خلال الدراسات المعمقه و الحوار البناء و المثمر مع الأطراف المعنية و في كافة مجالات الاستثمار ومنها القطاع السمكي الذي يفتقر الى مثل هذا الاستثمار الضروري لتنمية هذا القطاع هذا كما يبدو لنا و على هذا الأساس فان المرحلة القادمة في سياسات تنمية الثروة السمكية العربية لابد ان تضع في أولوياتها قضية زيادة الاستثمارات المالية في هذا القطاع لاسيما في البنيات الأساسية و الخدمات المساندة و تهيئة مناخات استثمارية اكثر انفتاحا و تحيزا لقطاع الثروة السمكية فان تأسيس الشركة القابضة للأسماك داعمة لهذا الطريق و هو التكامل بين الموارد المالية و الموارد السمكية التي تتجلى في إقامة المشروعات المشتركة فى كافة مجالات الثروة السمكية كالصيد البحرى وتربية الاسماك والتصنيع لمنتجات القيمة المضافة والتسويق والتجارة البينية والبنية الاساسية للقطاع فى كافة مجالاته.

وقد أصدرت عديد من الدول العربية تشريعات ولوائح تنفيذية لتشجيع الاستثمارات العربية والأجنبية فى مجال الثروة السمكية حيث يمتلك الوطن العربى ثروة سمكية وموارد بحرية كبيرة تسمح بإيجاد تعاون عربى-  عربى واسع يدعم انشاء مثل هذه الشركة بما  يدعم الأمن الغذائي العربى .

المصدر: د/ محمود راضى الأمين العام للاتحاد التعاونى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 256 مشاهدة
نشرت فى 28 أكتوبر 2014 بواسطة arabfish

ساحة النقاش

الدكتور/ محمود راضى

arabfish
الأمين العام للإتحاد العربى لمنتجى الأسماك »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

150,057