undefined

 

مقومات الجذب السياحي في الوطن العربي

يمتلك الوطن العربي مقاصد سياحية متنوعة تتميز بمقومات جذب سياحية مختلفة من المحيط إلي الخليج تؤهلها لاستقبال السائحين العرب، لذلك فلابد من التخطيط السياحي الجيد وحسن استغلال المقومات السياحية في الدول العربية، والاتجاه إلي إشباع احتياجات السائحين في المقاصد السياحية العربية وتقديم برامج سياحية متنوعة تقدم كافة الأنماط السياحية حسب المقومات السياحية في الدول العربية، وهذا يعني ضرورة إعداد الدراسات التسويقية والتخطيطية المناسبة لتحقيق التنمية السياحية السليمة للمقصد العربي. ([1])

فالوطن العربي يتوافر على مقومات سياحية عدة، تتمثل في: ([2])

• مناطق طبيعية ذات مناخ معتدل صيفاً ودافئ شتاءً، إضافة إلى وجود مناطق جافة، وأخرى ذات مناخ رطب، وذلك على امتداد مساحة الوطن العربي الكبيرة.

• وجود سواحل مختلفة في معظم البلدان العربية، على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، والمحيطين الهندي والأطلنطي، وخليجي عمان والعربي، إضافة إلى تنوع السهول الساحلية من حيث المناخ والطبيعة، فبعضها يتميز بالاتساع واعتدال المناخ مثلام هي الحال في السهول الساحلية في سوريا ولبنان وتونس والجزائر، وبعضها يضم النباتات شبه الصحراوية مثل مريوط في مصر وسهل الجفارة في ليبيا، كما أن هناك سهولاً ساحلية ضيقة مثل السهول الممتدة على جانبي البحر الأحمر والبحر العربي وأجزاء من خليج عمان، أما السهول الساحلية المطلة على الخليج العربي فهي سهول ساحلية رملية في معظمها منخفضة تغطيها بعض السبخات مثل سبخة المطي.

•مناطق أثرية وتاريخية عريقة، مثل الأهرامات والأقصر وأسوان في مصر، وحدائق بابل في العراق، ومدينة تدمر في سوريا، والبتراء في الأردن، والقصبة في الجزائر، ومدينة صنعاء القديمة ومدينة زبيد التاريخية في اليمن.

•أماكن ودور عبادة ومزارات دينية: وتشكل السياحة قدراً كبرياً من دخل عدد من البلدان العربية. ومن أبرز المعالم السياحية الدينية: المسجد الحرام والمسجد النبوي في المملكة العربية السعودية، والمسجد الأقصى في فلسطين، وجامعة الأزهر في مصر، وجامع بني أمية الكبير في سوريا، وجامعة القرويين ومسجد الحسن الثاني في المغرب، وجامع الإمام الأعظم في العراق، والجامع الكبير في سامراء العراق، وجامع عقبة بن نافع في القيروان بتونس، وجامع الزيتونة في تونس، ومسجد الشيخ زايد في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

•معالم حضارية وسياحية أخرى منتشرة في معظم الدول العربية، مثل المرافق السياحية المتطورة في أبوظبي ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، وشرم الشيخ والغردقة في مصر، وفاس، ومراكش، وأغادير في المغرب. وجرش في الأردن، والمدن السياحية المختلفة في لبنان مثل بعلبك وصيدا، وكذلك المدن السياحية السورية.

 

 


([1]) عبير محمد فتحي, "تفعيل دور السياحة العربية البينية في ظل المتغيرات الدولية", رسالة ماجستير غير منشورة, قسم الدراسات السياحية, كلية السياحة والفنادق, جامعة حلوان, مصر, 2007م, ص 261.

([2]) فيصل شياد, "تنمية السياحة العربية البينية: العقبات والحلول", مجلة رؤى استراتيجية, المجلد الثاني, العدد السادس, 2014م, ص 69.

ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 7 أغسطس 2017 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,655,898

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر