undefined


العلاقة بين إعادة الهندسة الإدارية ونظم دعم القرار

دراسة تطبيقية على البنوك المصرية

رسالة مقدمة للحصول على درجة دكتوراه الفلسفة في إدارة الأعمال

إعداد

محمد عبد الوهاب إبراهيم دياب

تحت إشراف

الأستاذ الدكتور

الدكتورة

ممدوح عبد العزيز رفاعي

سوسن عبد الفتاح وهب

أستاذ إدارة الأعمال

كلية التجارة- جامعة عين شمس

مدرس إدارة الأعمال

كلية التجارة- جامعة عين شمس

2017م

مقـدمة

إن موضوع إعادة الهندسة الإدارية من الموضوعات الحيوية وأحد الأساليب الإدارية التي نالت اهتماما علميا من العديد من الباحثين على المستوى العالمي وفي الوطن العربي, وهو أحد مداخل التطوير حيث يركز على إحداث التغييرات جوهرية إعادة التصميم السريع والجذري للعمليات الإدارية الاستراتيجية وذات القيمة المضافة وكذلك للنظم والسياسات والهياكل التنظيمية، والنظر إلى الأمور المحيطة بأعمالهم بنظرة شمولية بهدف تحسين الأداء وزيادة الإنتاجية في منظمات الأعمال.

كما أن استخدام نظم دعم القرار من المجالات الحديثة والتي تعددت مجالات تطبيقاتها في المنظمات، ولتحقيق التطبيق الفعال لهذه النظم لابد من توفر عدة عوامل أهمها دعم الإدارة العليا لها إضافة إلى توفر الموارد المادية والكوادر البشرية والإمكانيات الفنية والتنظيمية, مما يساهم في دعم متخذي القرار في مختلف مراحل صنع القرار, حتى تستفاد عمليا منها المنظمات العصرية وخاصة العاملة في القطاع المصرفي لمواكبة التغيرات التي تحدث في البيئة المحيطة وزيادة القدرة على المنافسة, الأمر الذي دعي إلى أهمية دراسة العلاقة بين إعادة الهندسة الإدارية ونظم دعم القرار في البنوك المصرية.

مشكلة الدراسـة

تتمثل المشكلة الرئيسية للدراسة في الإجابة على الأسئلة الآتية:

1-    ما هي العلاقة بين إعادة الهندسة الإدارية والإمكانيات (المادية, البشرية, الفنية, والتنظيمية) لاستخدام نظم دعم القرار في البنوك المصرية ؟.

2-    هل هناك اختلافات في اتجاهات مديري الإدارة العليا نحو استخدام إعادة الهندسة الإدارية في اتخاذ القرار طبقا لاختلاف المتغيرات الديموغرافية (المؤهل الدراسي, المستوى الوظيفي, ومستويات الخبرة) ؟.

أهداف الدراسـة

تسعى هذه الدراسة الى تحقيق الأهداف التالية:

1-    تحديد مدى توافر العلاقة بين إعادة الهندسة الإدارية والإمكانيات (المادية, البشرية, الفنية, والتنظيمية) لاستخدام نظم دعم القرار في البنوك المصرية.

2-    تحديد مدى وجود اختلافات في اتجاهات مديري الإدارة العليا نحو استخدام اعاده الهندسة الإدارية في اتخاذ القرار طبقا لاختلاف المتغيرات الديموغرافية (المؤهل الدراسي, المستوى الوظيفي, ومستويات الخبرة).

3-    الخروج بنتائج وتوصيات لمتخذي القرار بالبنوك المصرية, والباحثين في مجال الإدارة, يمكن الاستفادة منها في التطبيق العملي والعلمي.

فروض الدراسـة.

1-    لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين إعادة الهندسة الإدارية والإمكانيات (المادية, البشرية, الفنية, والتنظيمية) لاستخدام نظم دعم القرار في البنوك المصرية.

2-    لا توجد اختلافات جوهريه في اتجاهات مديري الإدارة العليا نحو استخدام اعاده الهندسة الإدارية في اتخاذ القرار طبقا لاختلاف المتغيرات الديموغرافية (المؤهل الدراسي, المستوى الوظيفي, ومستويات الخبرة).

نتائج الدراسـة.

من خلال الدراسة الميدانية وتحليل النتائج إحصائيا توصلت الدراسة إلى العديد من النتائج يتركز أهمها فيما يلي:

نتائج اختبار الفرض الأول:

o       تم رفض الفرض الأول كليا في جميع المتغيرات مما يؤكد عدم صحة الفرض الأول وصحة الفرض البديل: بأنه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين إعادة الهندسة الإدارية والإمكانيات (المادية, البشرية, الفنية, والتنظيمية) لاستخدام نظم دعم القرار في البنوك المصرية.

نتائج اختبار الفرض الثاني:

o       تم قبول الفرض الثاني جزئيا في بعض المتغيرات مما يؤكد صحة الفرض الثاني بالنسبة لمتغيري المؤهل وسنوات الخبرة, حيث أنه: "لا توجد اختلافات جوهريه في اتجاهات مديري الإدارة العليا نحو استخدام اعاده الهندسة الإدارية في اتخاذ القرار طبقا لاختلاف المؤهل وسنوات الخبرة."

o       وتم رفض الفرض الثاني جزئيا في بعض المتغيرات مما يؤكد صحة الفرض البديل بالنسبة للمستوى الوظيفي, حيث أنه: "توجد اختلافات جوهريه في اتجاهات مديري الإدارة العليا نحو استخدام إعادة الهندسة الإدارية في اتخاذ القرار طبقا لاختلاف المستوى الوظيفي."

أهم توصيات الدراسة:

بناء على ما قدمته الدراسة من نتائج يمكن تقديم التوصيات الآتية:

§        ينبغي أن تتضمن برامج إعادة الهندسة نظم متطورة سهلة التعلم والاستخدام لدعم القرار وتسمح من مواكبة التطورات التكنولوجية في البيئة المحيطة.

§        ينبغي أن تساهم عملية إعادة الهندسة الإدارية بتوفير الكادر المؤهل واللازم لتشغيل والتغلب على المعيقات التي تعترض تطوير نظم دعم القرار.

§        ضرورة إعادة هندسة أساليب وإجراءات العمل بنظم دعم القرار في القدرة على إنجاز عمليات متكررة وتقديم تقارير دورية تغطي جوانب العمل.

§        أن تساهم برامج إعادة الهندسة في جودة المعلومات الخاصة بنظم دعم القرار واستخدامها في التخطيط الاستراتيجي لبناء هيكل تنظيمي يحقق الأهداف.

§   القيام بدراسات أخرى تبحث تأثير نظم دعم القرار على برامج إعادة الهندسة في المنظمات, لمعرفة الفوائد الإضافية لهذه النظم والتحقق من مدى فاعليتها.

ahmedkordy

(رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 14 مشاهدة
نشرت فى 29 يوليو 2017 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,659,939

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر