كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة ..

تنتج رائحة الفم الكريهة عن عدم اتباع إرشادات نظافة الفم و الأسنان أو قد تكون نتيجة للإصابة بأمراض أو بمشاكل صحية خارج الفم. تساهم ممارسة بعض العادات غير الصحية (كالتدخين) أو تناول بعض أنواع الأطعمة (كالثوم و البصل أو منتجات الحليب) في تفاقم مشكلة الرائحة الكريهة. من الجدير بالذكر أن مشكلة رائحة الفم الكريهة تعد مشكلة يسيرة و سهلة العلاج بذلك بفهم أسباب المشكلة أولا و من ثم اتباع الخطوات المطلوبة لحلها.

كيف تؤثر الأطعمة التي تتناولها سلبا على رائحة فمك؟
تبقى بعض جزيئات الطعام عالقة بين شعيرات اللسان و بين الأسنان بعد الأكل لفترات ليست بقليلة، و لن تزول نهائيا إلا بعد إذابة اللعاب لها. و طالما ظلت جزيئات الأطعمة ذات الرائحة الكريهة (كالثوم و البصل) عالقة فان رائحة النفس ستظل موجودة. لذا فان تفريش اللسان بالدرجة الأولى و تفريش الأسنان و استخدام الخيط بعد تناول الأطعمة المسببة لرائحة الفم الكريهة يساعد على التقليل منها. لكنه لن يزيلها تماما و ذلك لأنه مهما كان التنظيف دقيقا فانه لن يقوم بإزالة كل بقايا الأطعمة العالقة، لن يحدث ذلك الى أن يقوم اللعاب بعد مضي بعض من الوقت بإذابتها نهائيا.

لماذا تسبب بعض العادات السيئة رائحة النفس الكريهة؟

· يؤدي عدم تفريش الأسنان و اللسان يوميا و عدم استخدام خيط الأسنان الى بقاء جزيئات الطعام في الفم. وجود جزيئات الطعام هذه يوفر بيئة مناسبة لنمو و تكاثر البكتيريا التي تفرز الرائحة الكريهة. عملية ازالة البكتيريا الموجودة على اللسان تعد أول و أهم خطوة لحل مشكلة الرائحة الكريهة.

· إذا كنت ممن يستخدمون طقم الأسنان دون الاهتمام بتنظيفها جيدا، فإن البكتيريا المسببة للرائحة ستجدك فريسة سهلة لها.

· يعد التدخين أو تناول منتجات التبغ المختلفة أيضا من مسببات رائحة النفس الكريهة واصفرار الأسنان، كما أنه يضعف قدرتك على تذوق الطعام ويُهيج أنسجة اللثة.

ما علاقة اللسان برائحة الفم الكريهة؟
يحتوي سطج اللسان على العديد من التشققات. يعاني الأشخاص من مشكلة رائحة النفس الكريهة اذا كانت هذه التشققات عميقة. اذ تدخل كميات قليلة من الطعام في هذه التشققات العميقة و لا يستطيع اللعاب وحده شطف و تنظيف بقايا الطعام. تقوم البكتيريا الموجودة في الفم من تحليل هذه البقايا مصدرة مادة الكبريت ذات الرائحة الكريهة. يؤدي تفريش اللسان بالفرشاة أو باستخدام أداة تنظيف اللسان الى ازالة بقايا الطعام و الخلايا البكتيرية المتراكمة على سطح اللسان و بالتالي يؤدي الى تجنب رائحة الفم الكريهة.

ما الأمراض التي تقترن برائحة الفم الكريهة؟
تعتبر رائحة و مذاق الفم الكريهين من مؤشرات الإصابة بأمراض اللثة. تنجم هذه الأمراض عن عدم اتباع إرشادات نظافة الأسنان و تراكم البلاك على الأسنان. تهيج اللثة عندما تفرز بكتيريا البلاك بقاياها و تعتبر هذه البقايا سموم تسبب أمراض اللثة و الرائحة الكريهة.

يمكن أن تنتج رائحة الفم الكريهة عن:
· تسوس الأسنان
· طقم أسنان غير الثابت
· الالتهابات الفطرية داخل الفم
· جفاف الفم (حالة مرضية ناتجة عن قلة إفرازات اللعاب داخل الفم): يعد اللعاب ضروريا لتنظيف و تطهير الفم وذلك بإزالة بقايا البكتيريا الموجودة في الفم. في حالة عدم إزالة هذه البقايا من الفم فإنها تتعفن مسببة رائحة الفم الكريهة. من أسباب الإصابة بجفاف الفم:
- تعاطي بعض أنواع الأدوية
- الإصابة ببعض الالتهابات الفيروسية
- مشكلات تواجه الغدد المفرزة للعاب
- التنفس المستمر عبر الفم

· قد يؤدي التعرض لبعض الوعكات الصحية أو الإصابة بأمراض معينة خارج الفم إلى رائحة الفم الكريهة مثل:
- التهابات الجهاز التنفسي
- التهابات الجيوب الأنفية المزمنة
- مرض السكري
- مشكلات الكبد أو الكلى

من الذي يعالج رائحة النفس الكريهة؟
يعتبر طبيب الأسنان هو المرجع الأول لمعالجة رائحة النفس الكريهة. إذا أقر طبيب أسنانك بأنك لا تعاني من أية مشلكة داخل الفم، ففي هذه الحالة يعود الحُكم لطبيب عائلتك أو أخصائي معين يقوم بتحديد مصدر الرائحة ومن ثم تعيين خطة العلاج المناسبة.

ماهي المنتجات التي تساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة؟
يمكنك شراء العديد من منتجات غسول الفم الموجودة في الصيدليات والتي قد تساهم في إخفاء الرائحة بشكل مؤقت. تجدر الإشارة هنا بأن هذه المنتجات لا تحل المشكلة جذريا. لحل المشكلة يمكن لطبيب أسنانك أن يصف لك أية من مطهرات الفم التي تعمل على قتل الجراثيم المسببة لرائحة الفم الكريهة. عليك باستشارة طبيب أسنانك لاختيار المنتج الأفضل لك.

كيف يمكنني تجنب الإصابة برائحة الفم الكريهة؟
يمكنك تجنب الإصابة برائحة الفم الكريهة عن طريق:

· اتباع إرشادات صحة الفم والأسنان: عليك تفريش أسنانك مرتين كل يوم باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد لإزالة بقايا الطعام والبلاك

· فرش أسنانك بعد كل وجبة طعام تتناولها: (عليك الاحتفاظ بفرشاة أسنان إضافية في مقر عملك أو المدرسة لتفريش أسنانك بعد وجبة الغداء).
لا تنسى تفريش§ لسانك أيضا : فاللسان هو أكبر مخزن للبكتيريا في الفم.
استبدل فرشاة أسنانك:§ بأخرى جديدة كل شهرين أو ثلاثة.
استخدم خيط الأسنان: مرة كل يوم. يساعدك§ الخيط على الوصول إلى البكتيريا المتمركزة في الأماكن التي تعجز فرشاة الأسنان العادية عن الوصول إليها لضمان إزالة بقايا الطعام الدقيقة والبلاك من بين أسنانك.
إذا كنت من مستخدمي طقم الأسنان: فعليك إزالته قبل النوم وتنظيفه جيدا§ قبل استخدامه عندما تستيقظ من نومك.
قم بمراجعة طبيب أسنانك بانتظام: على§ الأقل مرتين في السنة- لأنه سيقوم بفحص صحة فمك وأسنانك بدقة وسيكون قادر على كشف ومن ثم معالجة أي أمراض محيطة بأسنانك أو لثتك، أيضا معالجتك إذا كنت تعاني من مشكلة جفاف الفم، أو أية مشاكل أخرى قد تسبب رائحة الفم الكريهة (انظر مسببات رائحة الفم الكريهة)
توقف عن التدخين: أو عن تناول منتجات التبغ المختلفة. اسأل طبيب§ أسنانك عن بعض النصائح المفيدة التي من شأنها أن تساعدك على الإقلاع عن هذه العادة المضرة.
اشرب الماء و بكثرة: لأن ذلك يساهم بدرجة كبيرة في ترطيب فمك وحلقك§ باستمرار و إلى زيادة كمية اللعاب في الفم.
قم بتناول منتجات اللبان : يفضل§ الأنواع الخالية من السكر.
يجب عليك استثارة (زيادة) إنتاج اللعاب: داخل فمك§ والذي يعلب دورا هاما في إزالة وجرف البكتيريا وبقايا الأطعمة الدقيقة. طبعا لاغني عن استخدام المسواك.. فقد كان الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم يستخدم السواك في نظافة اللسان حتي انه كان  يدخله داخل الحلق لنظافة اللسان أو أخر اللسان .

أما النصائح التي يقدمها عدة أطباء متخصصون بالأسنان، فهي:

1- لا تتناول طعاماً تكثر فيه التوابل والثوم: إن الأطعمة المتبلة تترك أثراً لفترة طويلة بعد تناولها، فالتوابل تبقى وتعيد دورتها مع الدهون الأساسية الموجودة ب الفم ، لذلك قد تبقى الرائحة لـ 24 ساعة مهما غسلت فمك أو أسنانك.. لذلك فإنه عليك تقليل أكل البصل والثوم والفلفل وبعض أنواع التوابل الأخرى.

 

2- تجنب بعض أنواع اللحوم:

إن اللحوم الباردة مثل البسطرمة والسجق، تترك أيضاً الدهون في الفم لفترة طويلة بعد تناولها، فإذا كنت ستلتقين مع صديقاتك أو قريباتك، فتجنبي تناول هذه اللحوم قبل 24 ساعة على الأقل، كي لا تدعيها تتحدث بالنيابة عنك!

 

3- تجنب أنواعاً من الجبن:

هناك بعض أنواع الجبن التي تترك أثراً قوياً بعد تناولها ولفترات طويلة، خاصة المصنعة سابقاً (كالجبن الفرنسي والرومي وغيره) كما أن هناك بعض منتجات الألبان التي لها نفس التأثير السلبي.

 

4- قلل من أكل السمك:

بعض أنواع السمك تتمتع برائحة سيئة جداً، كالجمبري على البيتزا أو سندوتشات التونة التي قد تأخذيها معك خلال السفر أو غيرها، فهي تترك أثراً سيئاً في الفم لفترة طويلة.

 

5- امتنع عن تناول المشروبات الكريهة الرائحة:

ومن بين هذه المشروبات القهوة التركية _رغم جودة رائحتها قبل تناولها_ والتي قد تترك رائحة غير جيدة تبقى لفترة طويلة في الغشاء المخاطي للفم، وتعمل على عدم تنقية جهازك الهضمي، وبهذا فإنها تخرج الرائحة السيئة مع كل نفس.

 

6- عليك باستخدام فرشاة الأسنان باستمرار :

بعض الروائح الكريهة يمكن الحد منها مؤقتاً أو إلى الأبد، إذا استخدمت الفرشاة بعد تناول كل وجبة مباشرة. إن المسئول الأول عن الرائحة الكريهة هي البكتريا الحية والميتة التي تلتصق باللثة والأسنان، حيث توجد بلايين البلايين من الكائنات الحية الدقيقة التي تستوطن كل ركن في الفم ، وتجمع بعض الروائح الكريهة وتنتج البعض الآخر منها. لذلك فإن استخدام الفرشاة بعد كل وجبة، يقلل كثيراً من انتشار وبقاء هذه البكتريا.

7- اشطفي فمك جيداً:

يقول الدكتور جيري تينتور (رئيس جراحة الأسنان بكلية طب جامعة تينيسي في ممفيس): “عندما لا تستطيعي غسل أسنانك، فيمكنك شطفها بالماء، واحرصي على أن تملئي فمك بالماء وتحركيه جيداً بالداخل، وذلك لغسل الفم من رائحة الطعام، ثم اخرجي الماء بعد ذلك من فمك”.

 

8- تناول 3 وجبات يومياً:

قد يكون السبب في الرائحة الكريهة، عدم تناول الطعام، فإن رائحة الفم السيئة هي إحدى الآثار الجانبية لسوء النظام الغذائي، أو عدم تناول الأكل ( وهو ما يلاحظه الجميع في الصباح).

 

9- تناول الماء:

يقول الدكتور شابيرا: “عندما تكون في مطعم، وفرشاة أسنانك في المنزل، عليك بارتشاف بعض الماء، وحركه في فمك، ثم ابلعه، وابتلع معه بقايا الطعام في فمك بعد الوجبة”.

 

10- التدخين:

تجنب التدخين تماماً، فهو يترك رائحة سيئة للغاية في الفم لوقت طويل، لذلك يتمتع المدخنون برائحة كريهة جداً، تفوح منه في أي مكان يدخلونه، دون أن يحسوا هم بذلك، لأن أنوفهم تعودت هذه الرائحة تماماً.

 

11- الغرغرة على أساس اللون والرائحة:

إذا أردت الراحة من الرائحة الكريهة لمدة 20 دقيقة، فعليك بالغرغرة، فهي فكرة جيدة، إلا أن أثرها سرعان ما يزول.

 

وهناك أنواع زكية من السوائل، كالعنبر، والغرغرة بالسوائل التي تحتوي على نكهة بعض الزيوت الأساسية، كالزعتر والنعناع وحمض البنزويك وبنزونات الصوديوم، وكل ذلك يقوم بالحد من الرائحة الكريهة للفم.

12- استخدم النعناع واللبان:

كما هي الحالة مع الغرغرة، فإن استخدام النعناع أو مضغ اللبان يعمل كغطاء لرائحة الفم لوقت معين، ويفيد في حالة المقابلات القصيرة.

13- تناول البقدونس:

يتم إضافة البقدونس بكثرة على أطباق الطعام، كما أنه يعمل على الحفاظ على رائحة جيدة، فهو يجدد النفس طبيعياً، لذلك عليك بتناوله باستمرار.

14- بعض التوابل مفيدة:

هناك بعض الأعشاب والتوابل التي تحتفظ بها في مطبخك، يمكن أن تكون كمحسنات للرائحة أيضاً، كالقرنفل والقرفة واليانسون، ضعيها بعلب بلاستيكية محكمة، وامضغي بعضها بعد تناول الوجبات.

15- اغسل لسانك:

يقول الدكتور شابيرا: “العديد من الأشخاص يغفلون اللسان، إن اللسان مغطى بغشاء يشبه الشعر، والذي يبدو تحت الميكروسكوب وكأنه غابة من عيش الغراب، وتحت هذا الجزء تختبئ بعض الأشياء مما نأكل، فتسبب الرائحة الكريهة”. ونصيحته لك: أثناء غسل الأسنان، عليك بغسل اللسان برفق، وتخلص من البكتريا التي قد تسبب في وجود الرائحة الكريهة.

ملاحظة هامة:

قد لا تكون رائحة الفم - بحال استمرت لوقت طويل-  بسبب مشكلة في الفم ، بل قد تشير إلى مرض خطير لا سمح الله، يقول الدكتور روجر ليفين - رئيس أكاديمية بالتيمور لطب الأسنان : “قد يكون ذلك بسبب روائح أو غازات ناتجة عن مشكلات بالجهاز الهضمي، ولكن إذا استمرت الرائحة لأكثر من 24 ساعة، فيجب استشارة الطبيب”. فمن الأمراض التي تؤدي إلى رائحة سيئة في الفم ، السرطان، السل، الزهري، الجفاف ونقص والزنك.

المصدر: موسوعة التنمية الصحية .
ahmedkordy

لخدمات البحث العلمي والتحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال 01148194020

  • Currently 146/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
48 تصويتات / 3269 مشاهدة
نشرت فى 9 سبتمبر 2010 بواسطة ahmedkordy

أحمد السيد كردي

ahmedkordy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,433,937

أحمد السيد كردي

موقع أحمد السيد كردي يرحب بزواره الكرام free counters

هل تعرف أن بإمكانك التوفير بشكل كبير عند التسوق الالكتروني عند إستعمال اكواد الخصم؟ موقع كوبون يقدم لك الكثير من كوبونات الخصم لأهم مواقع التسوق المحلية والعالمية على سبيل المثال: كود خصم نمشي دوت كوم، كود سوق كوم وغيرها الكثير.
شاركنا برأيك
..
تابعونا على حساب

أحمد الكردى

 موسوعة الإسلام و التنميه

على الفيس بوك

ومدونة
أحمد السيد كردى
على بلوجر