شجرة حبة الليمون "Limeberry" "Triphasia trifolia"
أ.د. عاطف محمد إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - جمهورية مصر العربية

 

تسمى شجيرة حبة الليمون "Triphasia trifolia" بأسماء عديدة منها حبة الليمون "Lime berry" و "Limeberry" و الليمون الحلو "sweet lime" أو "limoncitong kastila" و الجنس "Triphasia" ينتمي للعائلة السذبية "Rutaceae" التي أصلها المنطقة الاستوائية بجنوب شرقي آسيا في ماليزيا , الفلبين و احتمال أماكن أخرى. هذا الجنس قريب جداً من أجناس الموالح. و تبين بيانات الجدول التالي التقسيم النباتي لهذه الشجيرة.

الوصف النباتي:
شجيرة مستديمة الخضرة (شجرة صغيرة تقريباً), تنمو الشجيرة حتى ارتفاع 3 متر. الأوراق مركبة ثلاثية, لامعة و لونها أخضر داكن, يبلغ طول كل وريقة 2 - 4 سم, و اتساعها 1.5 - 2 سم, الأزهار بيضاء اللون , تتركب الزهرة من ثلاث بتلات, طول البتلة 10 - 13 مم و عرضها 4 مم. الثمرة حمراء اللون صالحة للأكل, الثمرة من نوع خاص يسمى "hesperidium", يتراوح قطر الثمرة بين 10 -15 مم, اللب لايشبه لب ثمار الموالح الأخرى على الإطلاق و لكنه ذا نكهة تشبه قليلا نكهة الليمون الحلو. و تعتبر الشجيرة من الحشائش في بعض المناطق, في حين تقدر ثماره في مناطق أخرى.

يبين الشكل: 1 - الشجيرة, 2 - الأزهار, 3 - الأوراق , 4 - الأزهار و الثمار, 5 - الثمار و 6 - اللب و البذور.

يتم إنتاج مجموعات من الزهور العطرية ذات اللون الكريمي المبيض في الخريف والشتاء, تعمل هذه الأزهار على جذب عدد لا يحصى من الحشرات. خلال نضج الثمرة يتحول لونها من الأخضر إلى الأصفر البرتقالي والأحمر في النهاية , والتي تستمتع بها مجموعة متنوعة من الطيور. الثمار صالحة للأكل, كما تُستخدم الثمرة في صناعة المواد المحفوظة كما أنها تدخل في صنع الشاي العطري الحلو, كم تستخدم الأوراق أيضًا في صناعة مستحضرات التجميل التي تستخدم في الحمامات.

التكاثر:
عادة ما يتم إكثار الشجيرات عن طريق البذور التي يمكن الحصول عليها من المشاتل ذات السمعة و السيرة المحمودة, تستخدم الشجيرات في عمل سياج نباتي يحيط بالمنزل أو البستان, هذه الأسيجة من الصعب اختراقها, تصلح الشجيرات للزراعة في مناطق 9 b و 11 تبعاً لتقسيم وزارة الزراعة الأمريكية أو في البيوت المحمية, و وع ذلك فإن المعلومات المتوافرة عن مدى تحمل الشجيرات للبرد تعد موضع خلاف, حيث تشير بعض التقارير أن الثمار في مرحلة نضجها يمكن تحمل الصقيع, في حين أن البعض يوصي بتجنب زراعة النباتات في المناطق الباردة, حيث أن النباتات أقل تحملاً للبرودة عن نباتات الموالح الأخرى, و من ثم وجب زراعتها في البيوت الزجاجية. تحتفظ البذور بحيويتها لفترة قصيرة, من ثم وجب زراعتها على الفور. تفضل الشجيرات التعرض الجزئي أو الكامل لأشعة الشمس, كما تفضل النمو في أراضي رطبة إلى جافة, تنثر البذور في مناطق غنية بالمواد العضوية, و كما هي الحال في أشجار الموالح الأخرى, فإن شجيرة حبة الليمون لا تحمل الأراضي الغدقة , لذلك وجب الاهتمام بنظام الصرف.

الزراعة و الاستخدامات:
تزرع الشجيرات من أجل ثمارها الصالحة للأكل, و تزرع الشجيرات على نطاق واسع و انتقلت زراعتها إلى الكثير من المناطق تحت الاستوائية من العالم, كما توطنت في عدد من الجزر الاستوائية في المحيط الهادي, كما لوحظ غزو الشجيرات للعديد من الجزر على طول أرخبيل المحيط الهندي و على طول سواحل خليج الولايات المتحدة الأمريكية بداية من فلوريدا حتى تكساس و منطقة البحر الكاريبي, و لقد اكتسبت الشجيرة شعبية حيث يمكن تنمينها في أصص أو أواني خاصة و الحد من نموها عن طريق تقليمها بشدة و بحيث يبقى حجمها ثابتاً لعدة سنوات. على الرغم من أنها أكثر استوائية عن الموالح الحقيقية, إلا أنها لابد من حفظها الصوب في العديد من المواقع التي تزدهر فيها الموالح الحقيقية. في المواقع الاستوائية الحقيقية, قد يكون لهذا المحصول مستقبل واعد من الناحية التجارية و الاقتصادية, و قد تعتبر هذه الشجيرة عشباً في مواقع أخرى.

الفوائد الصحية لثمار حبة الليمون:
الثمار صالحة للأكل, حلوة المذاق, ربما يصنع منها المربى و كذلك تصلح للتخليل, الثمرة غنية بالمواد الغذائية اللازمة لتحسين صحة الإنسان, كما تستخدم الأوراق لعلاج أعراض المغص و الإسهال و أمراض الجلد. و الثمار مفيدة للكحة و التهاب الحلق, كما تساعد على نقص الوزن, مشاكل الهضم و علاج الإمساك, صحة الجلد, الإسقربوط, صحة العين, أمراض الجهاز التنفسي, القرحة الهضمية, النقرس و الاضطرابات البولية و غيرها.

الاستخدامات التقليدية:
1. في الفلبين , تُستخدم الأوراق لصنع مركبات الاستحمام العطرية
2. في إندونيسيا , تُستخدم الأوراق لعلاج بعض الحالات المرضية مثل المغص والإسهال والأمراض الجلدية.
3. .يستخدم أيضا في عمل مستحضرات التجميل.
4. يستخدم الليمون في الطب التقليدي لجنوب شرق آسيا
5. يعتقد أن النبات يمتلك خواصًا مضادة للجراثيم ومضادة للفطريات تساعد في علاج الإسهال والمغص وأمراض الجلد
6. .الثمار مفيدة في علاج التهاب الحلق والسعال.
يجب تقشير الفواكه وغمرها بماء الليمون طوال الليل. ثم يشطف ويغلي في حوالي 1 كوب ماء مع نصف كوب من السكر. يجب شطفها و غليها في المرة الثانية أو الثالثة حسب الحاجة للحنجرة والسعال
7. يستخدم مسحوق الأوراق لعلاج قشرة الرأس.
8. يتم طهي الثمار مع السكر والماء في غيانا كوسيلة للحد من للسعال مما يساعد على تخفيف البلغم.

استخدامات أخرى:
1. يستخدم النبات كأصل لمعظم أنواع الموالح.
2. تستخدم الثمار الحمراء في صناعة طلاء الأظافر.
3. تستخدم الأوراق في تجهيز حمام عطري.
4. يمكن الحصول على غراء جيد من الثمار.
5. تزرع الأشجار كأسوار نباتية.
6. يستخرج الصمغ من الساق.
7. الخشب شديد الصلابة و عادة ما يستخدم لصنع الأوتاد.

المصادر:

• Hedrick. U.P. 1972. Sturtevant's edible plants. Dover. Publications.
• Huxley, A, ed. (1992). New RHS Dictionary of Gardening 3: 697. Macmillan ISBN 0-333-47494-5.
• Kunkel, G. 1984. Plants for human consumption. Koeltz. Sc. Books.
• Whistler. W. 2000. Tropical ornamentals. Timber Press Inc. Oregon.

 

 


 

التحميلات المرفقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 11 ديسمبر 2019 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

372,623