كراز جامايكا Jamaica Cherry أو كراز كيرسون Kerson cherry
أ.د. عاطف محمد إبراهيم
كلية الزراعة - جامعة الإسكندرية - جمهورية مصر العربية

كراز جامايكا Jamaica Cherry " Muntingia calabura L." يتبع رتبة "Malvales" و العائلة "Muntingiaceae" و الجنس " Muntingia".

الأصل والتوزيع:
الموطن الأصلي لكراز جامايكا هو جنوب المكسيك و أمريكا الوسطى و أمريكا الجنوبية الاستوائية و جزر الأنتيل الكبرى و سانت فينسنت و ترينداد, كما يزرع على نطاق واسع في المناطق الدافئة في العالم الجديد و في الهند و جنوب شرق آسيا و الملايو و إندونيسيا و الفلبين.
تباع الثمار في الأسواق المكسيكية و في البرازيل , تعتبر صغيرة جدًا بحيث لا تكون ذات قيمة تجارية غير أنه يوصى بزراعة الأشجار على ضفاف الأنهار حتى تكون مصدراً للكثير من الأزهار, كما تشكل الثمار المتساقطة في مياه الأمطار طعماً يجذب الأسماك و هذا لصالح الصيادين, و في الملايو تعتبر الشجرة مصدر إزعاج في الحدائق المنزلية, حيث تعشش الخفافيش على الأشجار و تستهلك الثمار و تترك فضلاتها التي تشوه الشرفات و النوافذ.

 

الوصف النباتي:
شجرة سريعة النمو وذات أفرع رفيعة منتشرة أفقياً تقريباً, يصل ارتفاعها إلى 25 إلى 40 قدمًا (7.5-12 مترًا). الأوراق دائمة الخضرة و تخرج في وضع متبادل, الورقة طويلة, رمحية الشكل و ذات حافة مسننة تسنيناً غير منتظم ، مدببة طويلة عند القمة , مائلة في القاعدة ؛ يتراوح طولها من 5 - 12.5 سم , لون الورقة أخضر داكن, يوجد عليها زغب كثيف من السطح العلوي, رمادية أو بنية اللون على السطح السفلي. تخرج الأزهار بصورة مفردة أو اثنتين أو حتى ثلاثة في آباط الأوراق. تتركب الزهرة من خمس سبلات خضراء اللون و 5 بتلات بيضاء اللون و العديد من الأسدية الصفراء اللون في آباط الأوراق مساحة الزهور ، التي تنقل منفردة أو في نسختين أو ثلاث سنوات في محاور الأوراق , تظل الأزهار ليوم واحد فقط و تسقط البتلات بعد الظهر. الثمار كثيرة, يتراوح قطر الثمرة ما بين 1 - 1.25 سم, لون الجلد أحمر أو أصفر في بعض الأحيان, و الجلد ناعم و رقيق . اللب ذا رائحة حلوة, مسكية تشبه رائحة التين لجد ما, يمتلئ ببذور صفراء دقيقة لغاية لا يمكن ملاحظتها عند الأكل.

شكل يوضح: 1 - الشجرة, 2 - الورقة, 3 - الفرع, 4 - الزهرة, 5 - الأوراق و الأزهار و الثمار و 6 - شكل و لون الثمار

المناخ المناسب:
يعد كراز جاميكا أحد فواكه المناطق الاستوائية أو شبه الاستوائية. و في منتصف القرن التاسع عشر, شاهد عالم النبات ريتشارد سبروس Richard Spruce شاهد الأشجار تنمو في الأكوادور - في السهول, كما تنمو بكثرة في سان أنطونيو على ارتفاع يتراوح بين 750 - 1300 متر في كولومبيا. عندما تتأصل الشجرة, لا تتأثر بانخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء التي قد تحدث في فلوريدا.

التربة المناسبة:
يقال أن الأشجار يمكن أن تنمو و تحي - دون أية عناية - في الأراضي الفقيرة, كما أنها تنمو بدرجة جيدة في الأراضي الحمضية و الأراضي القلوية, كما أنها مقاومة للجفاف, غير أنها لا تتحمل الملوحة.

التكاثر:
في البرازيل, يقوم الزراع بخلط البذور الطازجة مباشرة في الحقل مع عصير الثمرة الحلو, و لتجهيز البذور للزراعة في المستقبل, يجب تكرار إضافة الماء إلى البذور و العصارة المنسابة من اللب, و عند ترسب البذور في قاع الإناء, يسكب الماء عدة مرات حتى تنظف البذور تماماً و بما يكفي لتجفيفها في الظل.

الزراعة:
يتم تجهيز الجور, ثم يوضع بكل منها خليط من السماد العضوي و التربة و محلول مبيد فطري و ذلك لحماية الشتلات الصغيرة من الذبول. لضمان توزيع جيد للبذور, تخلط البذور مع الماء ثم تنثر عن طريق رشاشة ماء. عندما يتم تسميدها و ريها جيداً, تبدأ الشتلات في حمل الثمار عندما يبلغ عمرها 18 شهر, و عند بلوغها السنتين, يبلغ ارتفاعها 4 متر.

جمع الثمار:
أينما تنمو الأشجار, تظهر الثمار طوال العام تقريباً, على الرغم من توقف التزهير و الإثمار في فلوريدا و سان باولو بالبرازيل خلال الأشهر الأربعة الأبرد. يمكن جمع الثمار الناضجة بسهولة عن طريق هز الأفرع, ثم تغطى الثمار بأغطية من القماش أو البلاستيك.

الآفات و الأمراض:
في فلوريدا - في السنوات القليلة الماضية - تتعرض للإصابة بيرقات ذبابة الفاكهة الكاريبي و من ثم تصبح غير صالحة للاستهلاك الآدمي. كما يتعرض المجموع الخضري للإصابة بالتبقع الورقي , كما تتعرض الشجار للإصابة بالتدرن التاجي.

الاستخدامات و القيمة الغذائية:
الثمرة مفيدة جداً من الناحية الصحية, حيث تحتوي على مستويات عالية من الفيتامينات, خاصة فيتامين C , كما تحتوي الثمرة على مضادات أكسدة و عناصر معدنية و التي تعد ضرورية لمد الجسم باحتياجاته لتدعيم صحته, كذلك تحتوي الثمرة على عناصر الكالسيوم و الفسفور الضرورية لتدعيم و تحسين صحة العظام, كما أن وجود الحديد يصحح جوهرياً من حالات الأنيميا , هذا بالإضافة إلى احتوائها على مستويات مرتفعة من فيتامين B الضروري لتحسين الحالة المزاجية.
عادة ما يقبل الأطفال على تناول ثمار كرز جاميكا على الرغم من لزوجة اللب, كما تدخل الثمار في عمل الفطائر و صناعة المربى, و تستخدم الأوراق في صناعة مشروب منعش مثل الشاي. و توضح بيانات الجدول التالي المكونات الغذائية في كل 100 جرام من الجزء الصالح للاستهلاك:

استخدامات أخرى:
الخشب: الخشب الخارجي أصفر اللون, و الخشب الداخلي لونه محمر إلى بني, و بصفة عامة فإن الخشب متماسك, مضغوط , دقيق الحبيبات , خفيف الوزن , متين في الداخل , سهل التشكيل , ومفيد للتغليف الداخلي , و صناعة الصناديق الصغيرة و أغراض العامة, كما يستخدم كوقود لسرعة اشتعاله, و يولد احتراق الخشب حرارة شديدة و ينتج عن الاحتراق دخان قليل . يبحث الجامايكيون عن الأشجار التي دمرتها العواصف , و تركها تجف لفترة من الوقت ثم تقطيعها مفضلين ذلك على أي خشب آخر للطهي. و في البرازيل يستخدم الخشب كمصدر للب الورق.
القلف: يستخدم القلف عادة لربط دعامات المنازل الريفية, كما أنه يعطي أليافاً قوية ناعمة تستخدم في صناعة الحبال.
الاستخدامات الطبية: يقال إن للأزهار خواص مطهرة, كما يستخدم مستخلص الأزهار كمضاد للتشنج, كما يؤخذ لتخفيف الصداع و بدايات أعراض البرد.

الفوائد الطبية: يمكن تلخيص الفوائد الطبية في النقاط التالية:
1. مضاد للجراثيم: تحتوي الثمار على مركبات مضادة للبكتيريا قوية, و من ثم يمكن استخدام الثمار في علاج الالتهابات العنقودية.
2. مسكن للنقرس: على مدى طويل استخدمت ثمار كيرسون كمسكن للآلام مرض النقرس, حيث لوحظ أن تناول 10 - 15 ثمرة قد قلل أو حتى قضى على آلام النقرس.
3. خفض ضغط الدم: وجد أن عمل مشروب شاي الكيرسون أو كراز جاميكا من الأوراق و الثمار عمل على خفض ضغط الدم نتيجة احتوائه على أوكسيد النيتريك الذي يبسط أو يريح الأوعية الدموية و يحسن من تدفق الدم.
4. خفض خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية: وجد أن الشاي المعد من ثمار و أوراق تلك الفاكهة مفيد للقلب, فهو يساعد في منع حدوث النوبات القلبية و مشاكل القلب و الأوعية الدموية الأخرى بسبب ارتفاع مستوى مضادات الأكسدة التي تقلل الالتهابات.
5. يساعد في تخفيف حدة الصداع: وجد أن تناول الثمار أو صنع الشاي من أوراقها يمكن أن يحدث تخفيف كبير للصداع, و غالبًا ما يوصى به للأشخاص الذين يعانون من الصداع المتكرر كمسكن للألم الطبيعي.
6. مسكنات الألم : ذكرنا أن كرز كيرسون يخفف الألم المرتبط بالنقرس والصداع, ومع ذلك فإن تناول الثمار أو شرب الشاي من أوراقه يمكن أن يساعد في تخفيف جميع أنواع الأوجاع والآلام في الجسم بسبب قدرته الطبيعية على منع مستقبلات الألم.
7. منع السرطان : أكدت الدراسات أن أوراق كيرسون تحتوي على خصائص مكافحة السرطان , و من ثم يمكن استخدامها كعنصر رئيسي في مستقبل علاج السرطان, إلا أن العلماء أكدوا على أهمية إجراء المزيد من الأبحاث من أجل تأكيد نتائج الدراسات السابقة.
8. مضادة للالتهابات: يمكن أيضًا تناول الثمار وشرب الشاي في علاج التورم والالتهابات والحمى.
9. الحد من تقلصات أو تشنجات البطن: وجد أن تناول الثمار والشاي المصنع من الأوراق ذا تأثير ملحوظ في المساعدة على تخفيف تشنجات البطن بسبب عوامل مطهرة قوية.
10. خفض مستوى السكر في الدم: عرف أيضاً أن استهلاك ثمار كيرسون يؤدي إلى خفض مستوى السكر بالدم, و من ثم يوصى بها المرضى السكري.

المصادر:
Boning, Charles R. 2006. Florida's Best Fruiting Plants. Sarasota, Florida: Pineapple Press, Inc. p. 111.
Lim, Dr T. K. 2012. "Muntingia calabura". Edible Medicinal And Non Medicinal Plants. 3. Springer Netherlands. Pp. 486-492.
Morton, J. 1987. Jamaica Cherry. p. 65-69. In: Fruits of warm climates. Julia F. Morton, Miami, FL.


 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 79 مشاهدة
نشرت فى 20 يوليو 2019 بواسطة FruitGrowing

PROF.DR.Atef Mohamed Ibrahim

FruitGrowing
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

334,444