تقدر منظمة الصحة العالمية عدد المعوقين جسميا وحسيا وعقليا بحوالي 13% من إجمالي سكان العالم :
وترجع هذه الإعاقات إلى العديد من الأسباب مثل :
1)الأمراض واليعوب الخلقية .
2)الحروب .
3)الحوادث والجرائم .
4)الحرائق .
ويعالج هذا البحث موضوع الحد من الإعاقة عن طريق حماية المنشآت وشاغليها من أخطار الحريق من خلال دور المعماري في هذا المجال .
حيث تسبب الحرائق الكثير من حالات الوفيات والحروق والإصابات الجسيمة التي غالبا ما ينتج عنها تشوهات وإعاقات وترجع خطورة الحرائق التي تحدث في المنشآت إلى أن الإنسان يكون محاصرافيها وقد لا يتمكن من الهرب منها .
وغالبا ما تتجه الأنظار إلى وسائل الإطفاء التقليدية وغير التقليدية وفرق الأطفاء كعوامل أساسية من حماية الأرواح والمنشآت والممتلكات من أخطار الحرائق .
وقد يغيب عن الأذهان دور كل من المعماري والمخطط في هذا المجال حيث يقع عبء حماية البماني وشاغليها م أخطار الحرائق على كاهل المعماري ، خاصة إذ أنه المسئول الوحيد عن تصميم المبنى وتوفير وسائل الهرب اللازمة في حالة حدوث حريق واختيار مواد الإنشاء وتزويد المبنى بأجهزة حريق وإختيار مواد الإنشاء وتزويد المبنى بأجهزة وافنذار والإطفاء الضرورية .
•الإحتراق :
هو ذلك التفاعل الكيمائي الذي يحدث في حالة توافر مادة قابلة للإشتعال وأكسجين مناسب للإشتعال عند وصول درجة حرارة المادة إلى درجة الإشتعال .
فعند تسخين قطعة من الخشب بفعل حرارة الحريق ترتفع درجة حرارتها ببطء حتى تصل إلى درجة 100 م فيتبخر الماء الموجود بها وعند درجة 170 م يبدأ الخشب في التحلل ويتصاعد غاز ثاني أكسيد الكربون وعندما تتراوح درجة الحرارة بين 200 م : 250 م تحدث عملية التقطير الإتلافي للخشب وينتج عنها الأسيتون وحامض الأسيتيك والكحول المثيلي وبعض الغازات الأخرى ومعظم هذه الغازات والأبخرة قابلة للإشتعال حيث تختلط مع الهواء الجوي وتشتعل بلهب ظاهر مرتفع .
•الدخان :
هو تلك الغازات والأبخرة والشوائب التي تتصاعد عن إحتراق المادة وتختلط بغازات الهواء الجوي .
وتزداد كمية الدخان المتصاعد من مادة ما عند إحتراقها إذا نقصت كمية الهواء الجوي في مكان الإحتراق أو إذا زادت نسبة الرطوبة في المادة المحترقة ويخضع الدخان لنفس القوانين التي تحكم الغازات لأنه يتكون أساساً من مجموعة من الغازات .

•أخطار الدخان :
تشير نتائج الإحصائيات العالمية إلى أن أكبر نسبة من الوفيات الناتجة عن الحرائق تحدث نتيجة لوجود الدخان ويرجع ذلك للأسباب التالية :
1)يحتوي الدخان على غاز أول أكسيد الكربون وهو غاز سام جدا سريع الإنتشار ذو رائحة غير ملحوظة واستنشاقه يسبب فقدان الوعي ثم الوفاة .
2)يحتوي الدخان ايضا على غاز ثاني أكسيد الكربون وهو غاز غير سام ولكنه خانق يجعل الإستنشاق صعبا مما يسهل دخول الغازات السامة إلى الرئتين .
3)تكون درجة حرارة الدخان مرتفعة جا مما يسبب حروقا شديدة وإلتهابات بالقصبة الهوائية والرئتين وخاصة إذا كان محملا ببخار الماء مما يؤدي إلى الوفاة .
4)يخفي الدخان معالم مكان الرحيق وخاصة مسالك الهروب مما يعوق حركة الأفراد وينشر الذعر والفزع بينهم مما يفقدهم الأمل في النجاة وخاصة في أماكن التجمعات الكبيرة مثل قاعات المؤتمرات والمسارح ودور السينما .

المصدر: مهندس عمرو عبد الفتاح خير الدين باحث بالمكتب العربي للتصميمات والإنشاءات المدنية
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,013,615

مشاهير رغم الإعاقة