حتى اراك 

،،

السبعة الكبار

،،

كما توجد مؤشرات للكبار في الدول ، توجد موشرات الكبار في الفضاء الواسع للشبكات الاجتماعية ، و من المهم جدا ان نحدد حجمنا نجن ايضا وفقا لطريق الاستخدام و أهدافه ، 

فيسبوك Facebook، يوتيوب YouTube، تويتر Twitter، لنكدإن LinkedIn، جوجل بلس Google+  إنستاجرام Instagram ،  بينتيريست Pinterest ،

 هؤلاء السبعة يؤثرون في اكبر قرارات الدول و الحكومات  ، المؤسسات و المنظمات ، المشتريات و المبيعات ، التجمعات   و المجتمعات  ، و حتى ابسط القرارات ، 

لم تعد أمورا عشوائية لكنها خطط واساليب ، علوم للاستخدام الامثل للشبكات الاجتماعية   ، 

الكبير ١ 

. الفيسبوك  Facebook ،  ليس مجرد ساعات من التسلية و التواصل الاجتماعي  العشوائي  ، الامر أكبر بكثير  ، و لعل انتشار منشور الخصوصية على الفيسبوك مؤشر للعدد و سرعة نقل المحتوى ، و اذا لم يشكل لدينا اي مؤشر فإن ذلك  الامر بحد ذاته  مؤشر لعدم الدقة  ، والعشوائية  ،  

الكبير ٢ 

 اليوتيوب YouTube ، هو الموقع الاول في عالم انتاج الفيديو و نشره الان ، لا تحتاج لأدوات انتاج خاصة ، كاميرا هاتفك تقوم بكل المطلوب ، عليك فقط البدء بالتصوير ، مع بعض مهارات ترويج المحتوى لتصبح احد اصحاب الاملاك الاعلامية مجانا  ، ومن يدري انت تستطيع ان تنافس مردوخ الذي كان امبراطورا للاعلام في زمن قريب !!  ، و رغم محاولة منافسة فيسبوك لفيديوهات اليوتيوب بإتاحة نشر الفيديوهات  في بث مباشر الا ان اليوتيوب بكل ما يقدمه من مزايا مرئية ، و إمكانات و إضافات لمزيد من الجودة في الانتاج المرئي  للمحترفين و الهواة ، 

الكبير ٣ 

 تويتر Twitter

مائة وأربعون حرفا  فقط هو ما تستطيع كتابته على حسابك في المرة الواحدة ، و هي حروف قد تغير الدنيا ، و تؤثر في اكبر القرارات العالمية ، مطابخ السياسة ، المخابرات ، البورصات ، الهاشتاج كلمة ساحرة يبتكرها نشطاء الاستخدام بطرق محدثة ،  وشروط مدروسة حتى تصبح كلمة الهاشتاج  او جملة الهاشتاج ، هي الاكثر انتشارا  كالنار في الهشيم ، تساعدها الريح المواتية ولا يوقفها احد ، لتصبح الكلمة او الجملة  (تريند ) توضح  المؤشر الاكثر تداولا  بين المستخدمين على مستوى العالم ، يحتل موقعا متميزا و يحظى بأولوية ظهور تفرض نفسها على كل قنوات الاعلام التقليدي ، تويتر يضيف تطويرات ، ليواكب حجم اثره على مجريات الاحداث ، السياسية والاقتصادية ، والترويج للافكار والأعمال ، والأمثلة كثيرة ،

الكبير ٤ 

 لنكدإن LinkedIn

شبكة تضم المحترفين في كافة المجالات العملية ، تحمل الملايين من السير الذاتية  و الإنجازات والإبداعات ، و طلب الوظائف ، آلاف المدراء يدخلون على الشبكة للوصول لأهدافهم في البحث عن موظفين في كل المجالات ، اذا كنت متابعا ستعرف اكثر من حالة  من أصدقائك حصلت على  اكثر من عرض عمل عن طريق لينكد ان  ، 

الكبير ٥ 

 جوجل بلس Google+

يحاول جوجل بلس  مستعينا بمحرك البحث الأشهر جوجل منافسة فيسبوك ، يمنح اصحاب الحسابات عليه إمكانات كبيرة ، بل انه يضعهم في الصفحات الاولى على قوائم البحث خلال ساعات مستثمرا التحكم في الصعود للمراقب الأولى باعتباره من اشهر    محركات البحث ، 

الكبير ٦

 إنستاجرام Instagram

من داخل عباءة فيسبوك ، يحفل انستجرام  بإمكانات خاصة ، شبكة تنمو و تتطور سريعا جدا ، فتحت أبواب مجالات عمل وترويج ، و نشر لم تكن لتفتح من قبل ،

الكبير ٧ 

 بينتيريست Pinterest

يقل عدد المتنافسين  الموجودين  على هذه الشبكة خاصة في المنطقة العربية لكنها تحظى بنجاح كبير لإمكانات عرض الصور و الانفوجراف ، يستخدمه كل محترفي التسويق عبر الانترنت خاصة تسويق السلع و المنتجات ، يستخدمه المهتمون بالبيع و يجيدون توظيفه و تحقيق اهدافهم من خلاله ،

و بقدر كبر هذه الشبكات و حجم تأثيرها نستطيع ان نقيس احجام استخدامها لنا ، و استثمارنا لها ،  ، و هل نحن عليها في قوائم الكبار ام اننا ما زلنا نحبو في عشوائية متزايدة ؟ !

 

المصدر: د نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 333 مشاهدة
نشرت فى 12 سبتمبر 2016 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

359,766