الاحكام عوائق الاتصال  و السلام

،،

داخلنا ميكروسكوب  يكبر الأفكار و المشاعر ، و يضحي برؤية حقيقية واقعية للاحداث ، تتضاءل الاحداث و تتضخم مشاعرنا تجاهها ، و حين تكبر الافكار و المشاعر تضيق عليها ارواحنا فلا تمر ، تبقى عالقة فينا ،  و تبقى حواجز الاتصال و فلاتره تمنحنا ما يتفق مع حجم المشاعر و الافكار حتى لو لم تكن صائبة ،

 احيانا نفضل ان نشعر بالانتصار  على أن نشعر بالسعادة ، أن نكون على صواب منتصرين بافكارنا متحيزين لمشاعرنا اكثر من أن نكون في سلام مع انفسنا ، و ندفع الثمن غاليا من أعمارنا و سلامنا و بهجة حياتنا ، نضحي بدرجة رائعة من درجات سلم الوعي ، مقابل مزيد من الاذى و الالم لانفسنا  ، فكيف ننتصر للسلام  كيف نصل به لحالة اجمل من عمليات الاتصال المستمرة مع انفسنا و مع الاخرين و مع الكون الكبير ،

السلام ان نرى الواقع كما هو دون افتراضات مبنية على توقعاتنا و خبراتنا ، دون اضافات عاطفية ، و مبالغات ،

 السلام تناغم مع الذات من غير حرب  و لا فقدان الامان ، السلام طبيعة اصلية لانسان، فاسمح لنفسك ان تكون ذاتك بلا صراع  وابدأ  بالاشياء الصغيرة  ،  ثم تاتي التجليات من اماكن السكون  و الهدوء ،   فلا نربط اوقات السعادة و البهجة و الفرح بشرط حدوث الاشياء ، بل ان  السلام ان ترى الواقع باحساس اللحظة  و هو اهم احساس ، هو ما نملكه ، الان ، و أن ننقي هذا الاحساس من الاحكام التي نصدرها طوال الوقت و تنشغل عقولنا و قلوبنا بتقييم الاخرين و مواقفهم ، في حين ان الاستمرار  في مشاركة الناس أفراحهم و أحزانهم اهم من  التقييم ،  اهم من تقييم وزن  سبب الفرحة بالنسبة لنا ، الاحكام تشغلنا ببرامجنا الموروثة و معتقداتنا الشخصية و الاجتماعية ، فنبتعد تدريجيا عن متعة سلام  الاتصال 

ان ردود افعالنا ما هي  الا  تفعيل و ترجيح  لأي الاحتمالات و النتائج التي سنحصل عليها، و حين جربت قاعدة ٢=٣ وجدتها تعمل عملا داخليا عظيما ، القاعدة تؤكد ان

١- الحدث

٢- رد الفعل و الاستقبال

٣- النتيجة   

فرد الفعل يساوي النتيجة بغض النظر عن ١ - الحدث ، جربوها ،  

حتى يأتي السلام ، حالة  الوعي بمشاعرنا  و افكارنا  تحدد استقبالنا لواقعنا ، و ما دمنا عرفنا هذه العلاقة المفتاحية بين ردة الفعل و النتيجة لنضبط ردود افعالنا نحو ما نريد من نتائج  ،  

 

DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 110 مشاهدة
نشرت فى 14 يوليو 2020 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

387,584