نقابة الصحفيين 

ملتقى الإعلاميات العربيات 

يوليو ٢٠١٩

 

التغطية الرياضية الاكثر انتشارا و المعايير  ضرورة  

المحتوى الرياضي سواء المكتوب او المسموع او المرئي يصنع جماهيرية و شعبية  وتأثيراً،

و يجد الجمهور في الاعلام التفاعلي الرياضي في الاذاعة و التليفزيون و المواقع الالكترونية و المدونات و شبكات التواصل الاجتماعي متنفسا خاصة بعد انتشار ظاهرة الحقوق الحصرية للبطولات و للدوريات،

فرض ذلك مجموعة من المعايير المهنية الملزمة للتغطية منها:-

-الموضوعية و المهنية و الحياد  وعدم التحيّز للانتماء الفردى لأى من فريق العمل  وحيادية المقدم وفريق العمل والضيوف مهما كانت انتماءاتهم 

-الالتزام بتطبيق قانون الملكية الفكرية والحقوق الحصرية وأخلاقيات المجتمع ،

-عدم اقحام السياسة و الاحداث الداخلية خاصة التوترات و الصراع في التغطية الرياضية ، فتسييس المحتوى الرياضي ، لا تحمد عقباه ، و يزيد بعض الصراعات اشتعالا بل و قد يصنع ازمات و فرقة بين الدول و يحقن الجماهير بالغليان في صناعة عداءغير مبرر و  حتى غير احترافي

-احترام تشريعات الرياضة محلياً وإقليمياً ودولياً والهيئات والمنظمات ذات الصلة والرموز الرياضية،

- النقد الموضوعي مع عدم التدخّل فى التحكيم والتدريب،

-عدم التحريض  و الحفاظ على تهدئة  الرأى العام، وتشجيع المنافسة بين الفرق،  و ليس دعم الصراع

-تبنّى المواهب، و ابراز النماذج الجيدة و القاء الضوء على الفرص المتاحة و لفت الأنظار الى  المتميزين من ابطال الرياضة او الأبطال المحتملين

- العدالة فى التغطية بين الأندية،

- الاستفادة من الخبرات الدولية ونقلها

- الاطلاع على مواثيق الشرف و الكود الاخلاقي ان وجد و الالتزام بهما .

- دعم   الثقافة المهنية  بمصطلحاتها و أدواتها و معاييرها و أخلاقياتها من اجل  تقديم اعلام افضل عبر كافة الوسائط

و   كذلك ادماج فريق العمل في خطط عمل منسجمة لانتاج افضل للمحتوى المسموع 

تقدم صحافة الاذاعة الخبر حول مباراة و التقرير قبل المباراة، و نقل الاحداث   ما قبل المباراة، و التقرير بعد  المباراة، حورارات مع اللاعبين والمدربين و الاستوديو  التحليلي…

،،،،،

 

الراديو منقذا ( أغيثونا نحن نغرق )

ارتبط الراديو   منذ الاكتشافات المبكرة لاستخدامات موجات الراديو ، و نشأة الاجهزة الاولى للإرسال والاستقبال ، برسائل الاستغاثة والإغاثة والإنقاذ ، والاحداث المثيرة ، و ساهمت موجات الراديو في انقاذ مئات الركاب من الغرق في واقعة أولى على متن سفينة ريببلك الأمريكية ، ثم كانت الواقعة الأشهر في الإنقاذ لمئات من الركاب الذين كانوا على متن السفينة تيتانيك ، فلولا موجات الراديو ما كنا لنسمع الأحاديث ، والقصص الانسانية لركاب أنقذتهم نداءات الربان (أغيثونا نحن نغرق ) ، في أسوأ حادثة في تاريخ البحرية الامريكية في عام ١٩١٢ ،

،،،،

لم يكن غريبا ان يختار صناع فيلم حياة او موت في خمسينيات القرن الماضي الراديو لانقاذ حياة المواطن احمد ابراهيم  القاطن بدير النحاس ،

حيث ينقطع انسياب الموسيقى في الاستوديو ليعلن المذيع البيان ، ،، يظهر المذيع في أبهى صورة ، ليقطع المذيع عزف الفرقة الموسيقية ويقف في جلال امام الميكروفون باستوديوهات الاذاعة المصرية العظيمة ، مع جدية الاداء كمن يؤدي بيانا رسمياً في تاريخ أمة ، قارئاً لنص ظل في ذاكرة الناس  لفيلم ( حياة او موت ) ؛ " أيها السادة  نأسف لقطع هذا البرنامج الموسيقي ،فقد جاءنا الان  هذا البيان ،  من حكمدار بوليس العاصمة الى احمد ابراهيم القاطن بدير النحاس  ، لا تشرب الدواء الذي أرسلت ابنتك في طلبه ،الدواء به سم قاتل ، عند سماعك هذه النشرة بلغ  الحكمدارية ، وعلى كل من يعرف مكان احمد ابراهيم المذكور ، المبادرة بتحذيره اذا كان قريباً منه ، او اخطار الحكمدارية فوراً "  ،  

 لتظهر في المشهد التالي عواميد الارسال الاذاعي  التي تبث البيان لمصر كلها ،،

  ثم نذهب مع الكاميرا لشقة أسرة مديحة يسري المنفصلة عن أحمد إبراهيم (عماد حمدي )،القاطن في دير النحاس ، حيث يظهر الراديو بطل الاعلام في البيت المصري وقتها متصدراً الشاشة ، ، تذهب طفلة  باتجاه الراديو معلنة رغبتها في الاستماع لبابا شارو ، فنسمع آخر جزء من البيان ، فتغلق مديحة يسري الراديو ،، لكن أباها يقول للصغيرة أن تفتحه ، ليعرفوا ماذا يريد أن يقول لهم الحكمدار ، فيأتي البيان من منتصفه، دون اسم أحمد إبراهيم.لقطات الابنة تسير ، الزمن يمر ، لقطات الساعة والتليفون عند الحكمدار ، حتى تعود الكاميرا مرة اخرى لأسرة مديحة يسري و تظهر الطفلة أيضاً، التي تستأذن  لفتح الراديو، فيستمعون إلى البيان من بدايته ،  ويصل التحذير اخيراً الى أطرافه المعنيين ، لتظهر بوادر الأمنيات ، فتنطلق مديحة يسري إلى الشارع في مشوار موازٍ لابنتها، تصل الابنة قبل الام التي تتعرض لحادث بالسيارة التي تستأجرها ،  فتكمل المشوار على قدميها، وتصل للمنزل، وتقتحم منزل احمد ابراهيم  الذي كاد ان يشرب الدواء ، لتقذف كوب الدواء من على فمه ، فيلتقط المشاهد انفاسه ،  وقد اطمأن على المواطن احمد ابراهيم  ،  تنخرط فاطمة ، (مديحة يسري ) في  البكاء،، و قد يبكي معها المشاهدون ، ،يصل البوليس ، ويصل الصيدلي حاملا زجاجة دواء فعالة ، تتناغم الأحداث ، و المشاعر ، 

يصفق الجمهور في فرنسا في مهرجان كان السينمائي حين دخل الفيلم ضمن أفلام المسابقة الرسمية عام ١٩٥٥ ، 

حياة او موت ، يطرح خيارا واحدا للحياة في منظومة توزع الأدوار بين الصحة والأمن والاعلام ، رافعة شأن المواطن ،،،،

 

،،،،،،

الراديو وسيلة ساخنة 

شخصية الوسيلة تحدد سمات صحافتها

ابتكر مارشال ماكلوهان،  فئات( الساخن) و (البارد ) ليصف  بناء وسيلة الاتصال ، ويصف الأثر الذي تتركه  تجربة التعرض لها على المتلقي ، ، فالوسيلة ( الساخنة) هي الوسيلة التي لا تحافظ على التوازن في استخدام الحواس أو الوسيلة التي تقدم المعنى، مصنوعاً جاهزاً ،

،أما الوسيلة (الباردة ) فهي الوسيلة التي تحتاج إلى أو تحافظ على التوازن بين الحواس، وتحتاج لقدر كبير من الخيال ،

،  يعتبر ماكلوهان الوسائل المطبوعة والراديو من الوسائل (الساخنة)، التي تستخدم كل منهما حاسة واحدة، ولا تحتاج (في رأي ماكلوهان ) إلا لقدر بسيط من الخيال كما يرى ، بينما يعتبر الفيلم الناطق والتليفزيون، من (الوسائل الباردة ) التي تحتاج، كما يقول ماكلوهان، إلى أقصى درجة من الجهد الخيالي من جالراديو وسيلة ساخنة 

 

 

انتاج صحافة الاذاعة

 

اعرف جمهورك المستهدف و هي قاعدة ذهبية تسبق عملية انتاج المحتوى الاعلامي لكل الوسائل  ، لتحديد اللغة المستخدمة وطريقة الكتابة والمعالجة ، ونوعية الضيوف لتحقيق الهدف ، 

٢- حدد فكرتك التي ستقدمها ، اختيار موضوع البرنامج ( الاخبار ، المناسبات ، الصراعات ، الاهتمامات الانسانية )

٣-إعداد البرنامج ( التخطيط للحلقة ،  اختيار القالب الفني او الشكل الذي ستقدم من خلاله الفكرة ، تحديد مصادر المعلومات سواء مصادر شخصية او مصادر مكتبية  ، جمع المعلومات ، تحديد الضيوف ، إعداد النص الاذاعي ، اختيار الموسيقى والمؤثرات الصوتية ، تجميع كل عناصر العمل )  

٤-تنفيذ البرنامج ( حجز الاستوديو ، مراجعة النص قبل التقديم ، تقديم البرنامج على الهواء او تسجيل البرنامج  و المونتاج ، اختيار الموسيقى و المؤثرات ، تحديد المقاطع الصوتية )

٥-تقييم البرنامج بهدف الاستمرار ، او التعديل او الإيقاف ( تقييم أولي اثناء عرض البرنامج عن طريق التواصل المباشر مع الجمهور او بحوث المستمعين واستطلاعات الرأي ، وتقييم نهائي بعد البرنامج لمعرفة الأثر ، وملائمة الشكل والمضمون لأداء رسالة وهدف البرنامج سواء بتنمية الوعي ، او تعديل الاتجاهات او السلوكيات ،   

 

 

اسرار النجاح لصحافة الاذاعة 

 ا٤٥٪‏ من اثر الاتصال في الكلمات و نبرة الصوت و طريقة الاداء

ففي دراسة  لعلماء النفس  والاتصال اكتشفوا  أن 7% فقط من  تأثير الاتصال يكمن  في  الكلمات و 38% بنبرة الصوت و 55% بلغة الجسد، ولو اختلفت الكلمات ولغة الجسد فإن الفرد يميل إلى تصديق لغة الجسد ،،

.،، هذه الدراسة على شهرتها الا انها تجد من ينتقدها من العلماء حيث ما زلنا نحتاج وبشدة للكلمات بل وتدل الكلمات على مدى الثقافة والتحضر للناس تماماً كما تفعل لغة الجسد   ( أجراها في أواخر ستينيات القرن العشرين ألبرت مهرابيان — عالم نفس اجتماعي في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس. الذي اكتشف ايضا  أنه عندما تختلف الرسالة الوجدانية المنقولة عن طريق نبرة الصوت وتعبيرات الوجه عن الكلمة المنطوقة،،،، يميل الناس إلى تصديق الإشارات غير اللفظية أكثر . )  هذا العالم أعلن عن استيائه من تكرار الناس لهذا الرقم في الإحصائية على العموم دون النظر في تفاصيل اخرى ،، فليس كل كذاب يتجنب النظر في عين محدثه ،، وليس كل من يحك انفه يكذب ،، وهكذا ،،

تعامل مع تدريبات التنفس الاساسية على انها روتين يومي

 انت امام الميكروفون لا تتحدث في ساحة مفتوحة و لا في محاضرة او ندوة انما تتحدث لمستمع ، فتحدث  دائما لشخص ما كأنه موجود 

احفظ المسافة المناسبة لطبيعة صوتك بينك و بين الميكروفون 

تكلم و اقرأ بصوت مسموع و انت تكتب 

تدرب حتى تحصل على صوتك الحقيقي 

سجل لنفسك و استمع و طور من الاداء باستمرار 

تعرف على صوتك و تعلم التلوين ، التأكيد ، التحكم في مستوى الصوت ،  

قدم مزيجاً من المعلومات. تميل الأخبار لأن تكون متعددة الألوان والجوانب، كما هي الحياة الواقعية.

تتضمن الاخبار عددا  من الاحداث  متعددة الاهتمامات والجوانب، كما في  الحياة الواقعية.

يمكنك  أن تدرج صوت أولئك المتأثرين بالموضوع الذي تغطيه القصة. ليشعر جمهورك بمصالحه مع صحافتك الاذاعية

VOX POP    

يبدو هذا الاسم لطيفا جدا ،  اراء واقعية تقيس الرأي العام و كلام الناس العاديين في الشارع حول القضايا ،  بعيدة عن لماذا لكنها توضح ان هذا ما صارت له الامور ، قد تبدو مقابلات سطحية غير متعمقة لكنها تعكس ما رسخ في قلوب و عقول  عامة الناس عن قضايا شائكة  عابرة او مستمرة ،

كأنها مادة ثرية جدا و حرة ، و رغم انها تظهر في التقارير المرئية و المسموعة لكن يبدو ان الراديو مكانها الانسب ، 

صوت الناس و كلامهم ، مهما كان بسيطا الا انه  يحمل الدلالات  العميقة لأثر الاحداث و القيم المجتمعية ، على افكارهم ، انها قصص درامية و معرفية و حكم ، تعرفها فقط حين اكون بين الناس في اماكنهم الطبيعية ، 

VOX POP  كلمة لاتينية الجذور vox populi  ، تشير الى  ""voice of people ، صوت الناس ، الرأي العام , من خلال مقابلات الناس بطريقة عشوائية وفي أماكن عامة لإبداء آرائهم عن قضايا عامة.

تفيد في قياس استطلاعات الرأي العام ،،

بدأت هذه النوعية من البرامج في الولايات المتحدة الامريكية في ثلاثينات القرن الماضي  و تحديدا عام ١٩٣٢ حين تم اطلاق برنامج لتغطية السباق الرئاسي بين روزفلت و هيربرت هوفر ، حيث انطلق باركر جوناسون و جيري بيلشر الى الشارع للتحدث مع الناس و معهم الميكروفونات المحمولة ،  و استمر بعد انتهاء الانتخابات  ،

التركيز و الوقت ، كن مركزا واعيا بقيمة وقت جمهورك الذي قد يكون منهمكا في اشياء اخرى او على الاقل لا يطلب مزيدا من الملل و انت تطلب وقته اغلى ما يملك حتى لو لم يعرف ذلك هو يقدره و يبحث بقلق دائم عن فائدة

كن واضحا بعناوين تهم مصالحه و تبرز الاحداث المحيطة به 

لست في سباق سرعة مع احد ، و في الوقت ذاته أمامك مهمة تنجزها في وقت محدد ، التوازن في السرعة مطلوب

راجع اسماء الأشخاص و المدن لانها قد تؤدي لتوترك على الهواء فتضطر للسرعة المفرطة لمخادعة المتلقي ، و لن يفيد ذلك كثيرا خاصة اذا تكرر

المقاطع الصوتية  مهمة و تؤدي لمزيد من المصداقية

 هذه المقاطع عبارة عن مقابلات  أو أصوات  واضحة و نقية و جمل مفهومة ذات دلالة من مكان الحدث بطول 5 أو 10 ثوان.

القاعدة الصحفية المشتركة في تحرير الخبر في كل الوسائل هي الاجابة على الاسئلة الخمسة : 

ماذا،من، اين، متى، لماذا ،

 اكتب بجمل قصيرة وبسيطة ومباشرة. ،  فالاذاعة غير الصحيفة و الموقع الالكتروني  ، لا يستطيع الجمهور العودة للوراء والتحقق مما قلته قبل 10 ثوان.   الجمهور غالبا يستمع وهو يقوم بأمر آخر، ولن يكون قادراً  على إسترجاع  معلومات  النشرة. 

التركيز و الصياغة بجمل قابلة للتذكر 

اختر الكلمات المناسبة و كن صادقا و متوافقا مع سياسة المحطة الاذاعية و الوطن الذي تنتمي اليه 

يجب ان ترسم صورا في عقول المستمعين و قلوبهم ، تخبرهم و تحكي لهم وتصف . الراديو ليس آلة  لنقل الكلام ، انه اداة تأثير و مشاعر ،

التوازن و الدقة و الوضوح قيم اساسية ينبغي الحفاظ عليها 

تسلسل الكتابة

 كل محرر  ٔاخبار يطور  ٔاسلوبه . في وضع تسلسل لعرض الاخبار

 

 

اهم معايير انتاج المحتوى المسموع  لصحافة الاذاعة  

الاحدث ، الاهم ، وحدة الموضوع  ( سياسة ، اقتصاد ، رياضة ) و في النشرات المتخصصة مثل النشرة الرياضية او النشرة الاقتصادية ، اعرض وفقا لوحدة المكان 

و ابدأ بالاحدث

الفعل المضارع انسب الأفعال و يمكن ان تحتوي التفاصيل على الماضي و المستقبل 

لغة الوصف

الاجابة على الاسئلة الخمسة 

من ماذا متى اين  لماذا 5 Ws و  How  و كيف  

مع وضع في الاعتبار ان لماذا و كيف  ضرورة للتحقيق  الصحفي او الريبورتاج الاذاعي   

خاطب الحواس الخمسة بل و السادسة ايضا 

ركز على الخبر دون تعليق ، التعليق رأي ، و كن يقظا للفرق   بين الخبر و الرأي و المعلومة  ، 

جملة واحدة ذات فكرة واضحة مفهومة

ادوات الوصل الذي و التي و الائي  و اللذين و اللاتي قد تشتت التركيز فاستخدامها بحذر 

اعد ورقة الطريق للنشرة الإخبارية او الموجز ، هذه المسألة لا يلتزم بها الكثيرون لكنها تكون ملزمة اذا احتوت الاخبار على تقارير صوتية او مداخلات تليفونية ، هنا تصبح 

 كتابة  سيناريو ملخص للنشرة الإخبارية ضرورة للفني او المخرج على الهواء

اختيار الموسيقى تدريب علم وفن 

تتر البداية بعد اعلان الساعة مميز للمحطة و للفقرة

فواصل بين الاخبار

موسيقى الخلفية اثناء القراءة

ختام 

و في الختام كن شغوفا مستمتعا مؤثرا  و ملهما 

د/ نادية النشار 

المصدر: دكتورة نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 30 مشاهدة
نشرت فى 5 يوليو 2019 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

324,926