رئيسي مجلس الإدارة والتحرير أحمد سمير

موقع إخباري شامل تتابعون فيه مستجدات الأحداث العربية والعالمية على مدار الـ 24 ساعة

 

1- التعبير عن المشاعر ومشاركتها :
لايوجد احد يستطيع قراءة العقول والحب ليس ان تعرف ما الذى يدور فى عقل المحبوب دون ان يتحدث ولكن الحب الحقيقى هو تفتح قلبك وعقلك ومشاعرك وروحك الى المحبوب وجعله يقرئك ويفهمك ويشعر بك ويشاركك فى كافة التفاصيل التى تدور فى عقلك وروحك ولذلك فان صمت الحب ليس دائما بالامر الرائع الذى يعطى فرصة للغة العيون فكثيرا ما يحتاج الحب الى صراحة المشاعر وفتح ابواب القلب على مصراعيها حتى يستطيع المحبوب قراءة ومشاركة هذه المشاعر معك .

 

2- تجنب الافتراضات والتوقعات :
من اكثر الامور التى تقتل الحب وتوئده هى فرض التوقعات والافتراضات لمعرفة نوايا المحبوب وهنا لايمكن القاء اللوم على المحبوب انه غير صريح ولايعبر عن مابداخله حتى يغلق الابواب امام هذه الافتراضات وهذا لانه يجب ان يكون هناك مساحة من الثقة والحوار تجعل لامكان للافتراضات والتوقعات وان يكون هناك فهم لحقيقة نوايا المحبوب وعدم التشكيك فيها فهذا هو الذى يجعل الحب يدوم ويخلد .

 

3- الحفاظ على الألفة :
فى قصص الحب هناك ما هو اجمل من الحب وهو هذا الشعور بالألفة وكانك تجلس او تتحاور مع قطعة من روحك هذا الاحساس بالسكن والراحة والامان والاطمئنان هذه الالفة التى تجعل من الحبيب يشعر ان محبوبه جزء من روحه ودمه وكانهم توأمان خرجوا من نفس الرحم والحفاظ على هذه الالفة هى التى تقوى الحب وتساعد فى استمراره وجعله يتجاوز كافة الصعاب ويدوم ويستمر الى الابد .

 

4- اعطاء مساحة من الحرية :
من الطبيعى ان الحب يجعل الخطوط الحمراء ومساحات الخصوصية تتلاشى بين المحبين ولكن معظم قصص الحب التى انتهت وطوتها صفحات النسيان وقعت فى خطأ انها جعلت الحب قفص ذهبى حبست بداخله المحبين حتى اختنقوا من الحب وهنا يجب المحافظة على مساحة من الحرية والخصوصية لكل طرف هذه المساحة هى التى تمنع الاحساس بالملل وهى التى تجعلهم دائمى اللهفة للعودة الى بعضهم البعض وهذا ما يجعل الحب يخلد ويكتب بحروف من نور فى تاريخ العشق .

 

الحب الحقيقى لايعرف المستحيل ولايبالى بصعاب الحياة ومن يتربصون به لقتله فهذا الحب يعرف طريقه جيدا ويعرف كيف يدوم ويستمر ويعيش الى ابد الدهر فاذا وجدتم هذا الحب حاولوا ان تحافظوا عليه ولاتكونوا اول من يقتله باخطاء تافهة وحماقات صغيرة تجعله يختنق ويذهب بلا رجعة .

xxoo

ahmed samir

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 158 مشاهدة
نشرت فى 28 أكتوبر 2014 بواسطة xxoo

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

60,165

ahmed samir mohamed taha

xxoo
توجد العديد من الأهداف التي قد تدفعنا إلى صناعة المحتوى، والحصول على المعرفة بشكل عام. »

تابعونا تجدوا ما يسركم

تتنوع موضوعات الثقافة العامة بشكل كبير ، وتعتبر واحدة من المعايير التي تحدد شخصية الإنسان، والتي تحدد مدى ملاءمته دوناً عن غيره للقيام بأعمال معينة؛ وذلك أن تنوع الثقافة لدى الإنسان وعدم انحصارها في مجال التخصص من الأمور التي تعطي انطباعاً حسناً عن الشخص، فالآخرون ممن يتعاملون مع هذا الشخص سيلعمون تماماً أن له فضولاً معرفياً كبيراً، وأنه يمكن الاعتماد عليه؛ كونه يسعى على الدوام إلى زيادة حصيلته المعرفية، وتعلم كل ما هو جديد ومفيد.

https://www.youtube.com/channel/UCt8UBKfd6KPLJj4-VbzXp5w
https://www.facebook.com/ArabianEgypt/