جائزة العطاء للكبار

 قد يكون من المناسب ان نذكر في وضوح ان ثورة الشباب، لا تعني انهم فئة ضد الكبار، الرواد، الاساذة، الذين تفانوا في خدمتنا، من أولئك الذين حملوا لواء الحفاظ على مكانة مصر وريادتها، وليست ابدا معناها اننا جيل ناكر للجميل، نعض أيادي كبراءنا..من أولئك الشرفاء الذين نكن لهم كل الود والامتنان..ولأختار نموذجا للعطاء شاء الله أن يكون له فضل علي وعلى عشرات الآلاف من المرضى الضعفاء، البسطاء، الذين ضاقت بهم قرارات العلاج على نفقة الدولة من المحظوظين، من غير سادتنا اهل الفن والحظوة..الذين تنتظرهم سلالم الطائرات فور توقيع قرارات العلاج لى نفقة الدولة، للاستشفاء من " كاللو" فى السبابة او الابهام !       

استسلمت لمشرط الجراح المصري دكتور ابراهيم بدران، الذي شغل منصب وزير الصحة في السبعينات ، وأقام نهضة صحية شهدت له بالاخلاص والوطنية والبراعة في مواجهة مشكلات إدارية ومادية كثيرة في تلك الحقبة.

        لا أنكر خوفي الذي يصل إلى حد "الهلع" من العمليات الجراحية مهما كانت بساطتها، أو توافر عناصر الأمان فيها، فأنا أتصور أن الجراحات ليس فيها كبير وصغير، أقصد عملية كبيرة وأخرى صغيرة، فالكل سواء عند التخدير الكامل الذي يفتح الباب أمام كل الاحتمالات..راجعوا عملية الفنانة سعاد نصر.. والستار هو الله سبحانه.

        وفي أثناء التحضير للعملية، وكذا في فترة النقاهة كانت مشاعري منقسمة بين خوف شديد ينتاب غالبية المرضى، وبين شعور بالاعجاب الشديد بالطبيب الجراح الذي يعمل بحماس الشباب، رغم سنوات عمره المديدة التي تخطت التسعين– أمد الله في عمره – وذاكرته النشطة ، وخبراته غير المسبوقة، وتواضعه الجم، حتى أنني عندما طلبت منه أن أتقاسم معه حواراً صحفياً قال بإيمان شديد بالله عز وجل: " خلاص العمر انتهى.."

        طبعا اجتهدت في أن أدعو له بالصحة وطول العمر ليكون كما هو سنداً لفقراء المرضي الذي يأتون من مختلف محافظات مصر ليخضعوا لفحص ومشرط د. بدران.

        من السخف أن يتصور أحد أن ما سبق دعاية لهذا الرجل العالم المتواضع، فهو أكبر من هذا بكثير، حتى أنه يلقب بطبيب الفقراء نظرا للمساعدات والتنازلات التي يقدمها، أكثر من هذا.. أنا أرجو من الدولة أن تخصص يوما وجائزة تحمل اسم " جائزة العطاء"، وتمنح للعلماء من كبار السن وأصحاب التجربة، الذين لم يتوقفوا عن العطاء في مجالاتهم ويشاركون في إيقاد شعلة الحياه. لهم منا كل الحب والاحترام..ولشبابنا طول العمر..والعطاء برضه.

المصدر: مقالات طاهر البهي
taheralbahey

طاهر البهي الموقع الرسمي

ساحة النقاش

طاهر البهى

taheralbahey
الكاتب الصحفى مقالات وتحقيقات واخبار وصور حصرية انفرادات في الفن والادب وشئون المرأة تحقيقات اجتماعية مصورة حوارات حصرية تحميل كتب الكاتب طاهر البهي pdf مجانا »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

207,840