نظرات

موقع اجتماعي سياسي و تربوي ونفسي يهتم بالطفل وتربيته وقصصه

قال لي صاحبي وهو  يتبسم مما اكتشفه أو لاحظه فأردف قائـلا أسكن في حي شبه هادىء , يغلب عليه السكون من بعد العاشرة مساء , واذا بزوجتي , تبدي انزعاجها من رجل يمشي كل ليلة بصفارة ويحوم حول البيت تقريبا حتى غدت تسمعه من بعيد , وسألني ايه حكاية الراجل ده ؟؟

أنا نفسي دهشت فلم أسمعه بالمرة لكن زوجتي  لفتت نظري , حاولت أن أصغي الى هذه الصفارة التي لم نتعودها من قبل ,ثم تحينت الفرصة لأراه , الى أن  جاءت الحادية عشرة مساءا فاذا بي أرى رجلا قصير القامة  في بداية العقد الخامس يرتدي جاكت منتفخ وبنطال وعمامة وبيده اليسرى عصا غليظة كأنه غفير القرية بسماته القديمة ويطلق صفيرا,  ومن صفارته التي ربطها بخيط ثقيل برقبته قلت في نفسي : ياترى ده درويش , هائم على وجهه تعود الشحاذة في هذا الوقت بالذات  أم أحد من روادالمقهى التي بأسفل البيت يعطف عليه ... حيث رأيته يتحدث الى أحدهم ..

وفي اليوم التالي بادرت بالسؤال عنه صاحب المقهى لأعرف حكايته  فقال في الحال ضاحكا : ده عم شعبان كلفناه يمر في الحي هنا وهناك للأمن وأنت تعرف يابيه .. السرقات التي حصلت للسيارات خصوصا منذ أيام ...!

سعدت في نفسي وأخبرت زوجتي في الحال التي شعرت بالاطمئنان .. هذا هو الشعور الجميل بالامن الذي تحتاجه كل أسرة وبيت ودكان .. لقد ذكرتني  صفارة عم شعبان بشاويش الدورية في الاربعينات والخمسينات , برجال الشرطة الذين كانوا يركبون الخيل ويدورون بين الازقة والشوارع , فيشيع بين الناس جو الامن والامان , حتى غدى نموذجا أفضل من مثله وجسده  على الاطلاق الكوميدي المصري العريق اسماعيل يس ,   ذلك هو الامن الشعور الرائع الذي نخاف أن نفتقده في أيامنا هذه ..

إنها الشرطة بكل معنى الأمن والطمأنينة , لقد أثار عم شعبان عندي أفكارا قد تبدو غريبة , فلما لايختار كل حي الشرطي الذي يحرسه بل ويأتي ومعه جنوده أو التابعين له .. !!ثم يصبح عساكر الامن بعدها بالاختيار والانتخاب ...! طبعا كلها أفكار لاتصلح الا للفيس بووك !! غير أنها طموحات الأمن الذي نحـفى جميعا لاعلائه واستقراره , ولتحيا صفارة عم شعبان في كل حي وكل قرية وكل نجع وكل زقاق وكل حارة .. عاشت مصر دائما آمنة



  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 232 مشاهدة
نشرت فى 19 يناير 2012 بواسطة nazrat

ساحة النقاش

محمدمسعدالبرديسي

nazrat
( نظرات ) موقع إجتماعي يشغله هم المجتمع سياسيا وتربويا بداية من الاسرة الى الارحام من جد وعم وخال الى آخره , الاهتمام السياسي أساسه الدين النصيحة و يهتم بالثقافةبألوانها ويعد الجانب النفسي والاهتمام به محور هام في الموقع كذلك الاهتمام بالطفل ثقافة وصحة »

ماذا تود البحث عنه ؟

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

541,120

مصر بخير

                         
* الشكر واجب للسيد العقيد هشام سمير  بجوازات التحرير , متميز في معاملة الجمهور على أي شاكلة ..

* تحية للمهندس المصري محمد محمد عبدالنبي بشركة المياه