حين اعتنيتك مذنبا 

اترجاك بدمعي أن تتقبل خطيئتي

فدموع الرجا ماتت ومابقيت الا دمعتي

اعتنيك سيدي فاسمع بحنو قلبك قصتي

منذو التقينا قد نسيت معالم ضحكتي

وروحت في العشق بكل دهاء ارسم خطتي

فما كان مني إلا أن احتار عقلي وتاهت هويتي

فجود علي فانا المتيم  بت العمر اشكو لوعة غربتي

في وسط جموع من اهلي الا اني اشعر بانيني ووحدتي

ياسيدي ماذنب العشق حتي تنطبق عليه حرقة قلبي وحسرتي

اترجاك أن ترحم دموعا في ليل الاسي باتت تهمس ايا رفيقتي

رفقا بحالك ماذا بعد الشكوي ارحمي ضعفي في الهوي ومذلتي

ايا قلبي الحزين كفاك مرار واسي بت ليلي ونهاري في شكوتي

متي تزول غمامتي السوداء حتي استنشق عبير زهرتي

واحلق في الهواء اطير وسط السحاب انشد الالحان مع

 فراشتي

لله القادر وحده رفعت يد الضراعة بخالص دعوتي

فارحم قلوبا انهكها العشق وماتت دون أن تشعر فرحتي

 

      مجرد خواطر

          بقلمي ساميه ابراهيم

المصدر: آسيا محمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 20 إبريل 2019 بواسطة nasamat7elfouad

عدد زيارات الموقع

41,385